مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أجمل الأماكن السياحية في السعودية

بواسطة:
الأماكن السياحية في السعودية

جديد دليل متكامل لأجمل الأماكن السياحية في السعودية ينصح بزيارتها ، حيث تشتهر السعودية بأنها من الوجهات السياحية المهمة التي يقصدها المسلمين، حيث أنه فيها بُعث رسول الله وتم إنزال القرآن الكريم بها، ففيها يوجد مدينة مكة التي يفد إليها الملايين من المسلمين من أجل الحج والعمرة، ولكن هذا الأمر لا يعني أن السعودية واجهة سياحية دينية فحسب، بل فهي من البلدان التي يرجع تاريخها إلى آلاف السنين، حيث أنها غنية بالعديد من المعالم السياحية الحديثة والأماكن التاريخية، وتهتم السلطات السعودية بالتنمية السياحية لما لها من منافع اقتصادية وثقافية وبيئية وللتعبير عن أصالة وعراقة تراثها، هذا بجانب ما تتميز به السعودية من تنوع جغرافي وتاريخي ومناخي وثقافي.

أجمل الأماكن السياحية في السعودية :

المنطقة الوسطى :

  • مدينة بريدة:

تتميز هذه المدينة بأنها تُحاط بعدد من المرتفعات الرملية والتلال، وتضم العديد من المنخفضات وتعتبر أراضيها الزراعية خصبة للغاية، وذلك لسهولة استخراج الماء من باطن الأرض الذي يغطيه طبقة من الصخور الجبسية والكلسية.

  • الدرعية:

وهي العاصمة الأولى للدولة السعودية والتي تعكس مدى شموخ وقوة المملكة، فهي مدينة الصمود التي منها كان انطلاق المملكة السعودية الحديثة، ومن الخدمات المتوافرة بها يوجد بها عدد من المنتجعات والحدائق والمنتزهات مثل حديقة الإسكان ومنتجع العييري بارك وحديقة الملك عبد الله بن عبد العزيز ومدينة ألعاب الأسرة.

  • مدينة الرياض:

هذه المدينة العصرية والمتنوعة التي منها يتكون العديد من الأطياف، حيث يزينها الرمال الذهبية لصحرائها الساكنة، وتتميز بوجود العديد من المراكز التجارية والمالية المتطورة، فضلاً عما تتميز به من طابع عمراني وثقافي وطابع تراثي.

المنطقة الشرقية :

وتتكون هذه المنطقة من:

  • مدينة الأحساء:

وتعرف باسم أرض الناس الطيبين وأرض الخيرات وتعتبر المحافظة الأكبر بالمنطقة الشرقية، وهي موطناً للعديد من الحضارات القديمة ويوجد ب ها أبرز المواقع التاريخية والأثرية، ومن أهم الخدمات المتوافرة نجد أنه يوجد فيها العديد من المعالم السياحية مثل البحيرات والجبال وقصر إبراهيم ومسجد جواثا وبحيرة الأصفر وجبل الشعبة وجبل القارة وما يلحق به من كهوف

المنطقة الغربية :

وتتكون من عدة مدن من أشهر المدن السعودية مثل:

  • مدينة مكة المكرمة:

وهي قلب العالم الإسلامي ووجهة المسلمين الأولى، وهي مهبط الوحي وأحد أطهر وأقدس بقاع الأرض، ومنذ مئات السنين لا تزال مكة حتى يومنا هذا تستقبل الملايين من الزوار من كل أنحاء الأرض.

  • مدينة الطائف:

وتعرف باسم مدينة الورود حيث ينتشر بها البساتين وحدائق الفواكه، وتتميز بمناخها الرائع وحضارتها العريقة الأمر الذي جعلها من أكثر بقاع جزيرة العرب تميزاً.

  • مدينة جدة:

ويطلق عليها اسم عروس البحر الأحمر وتُعرف باسم المدينة التي لا تنام، تشتهر جدة بتنوع ثقافاتها وتشتهر بشواطئها البديعة وجمال الأسواق الشعبية التي فيها والتي تعكس عادات وتقاليد أهل مدينة جدة، وهي مرأة للفلكلور المميز للمدينة، ويتوفر بها العديد من المواقع الأثرية والشواطئ والأسواق بجانب وجود العديد من المراكز التجارية، هذا بجانب منطقة جدة التاريخية التي تعتبر بمثابة متحف مفتوح يعج بالتراث الذي يحكي عن تاريخ هذه المدينة بصورة حية، وتقع جدة التاريخية بوسط المدينة وتضم العديد من المواقع التاريخية المميزة.

  • العلا ومدائن صالح:

وتقع بالجزء الشمالي الغربي، حيث أنها تبعد مسافة 370 كم من المدينة المنورة، وتحظى بشهرة عالمية وذلك لكونها من أقدم وأغنى المواقع الأتربة والتاريخية بالعالم، إذ أنها خضعت لسيطرة أربعة من الحضارات القديمة.

  • سكة حديد الحجاز:

وهي عبارة خط سكة حديد يصل ما بين دمشق والمدينة المنورة، وتم غنشته من أجل تسهيل انتقال المعتمرين والحجاج لمكة المكرمة، وأستخدم هذا الخط الحديدي لفترة من الزمن وصلت حتى تسعة أعوام.

  • الهدا والشفا:

وترتبط باحث وأفضل الطرق الجبلية التي تربطها بالمدن التي تقع بجوارها، ويتوافر بها كافة الخدمات وتضم عدد من المنتزهات والحدائق والعديد من الفنادق.

المنطقة الشمالية :

وهذه المنطقة تتكون من:

  • مدينة سكاكا:

هذه المدينة التي تكسوها أشجار النخيل في زغبل، ويحيطها العديد من الأعمدة الحجرية وتكوينها بموقع الرجاجيل، ومن أجل التعرف على الرسوم والنقوش الصخرية من الممكن زيارة قصر قدير.

  • آثار شعيب:

ويرجع تاريخ هذه الآثار لزمن الأنباط، الذين سكنوا بشمال الجزيرة العربية، وهذه الجزيرة منحوتة بنفس النمط بمدائن صالح الموجودة بمدينة البتراء ومدينة العلا.

  • قصر القشلة:

هذا القصر عبارة عن قلعة ذات شكل مستطيل تم بنائها من الطين، وتمتد بالطول من الشرق حتى الغرب ويبلغ طولها 241 متر، ويبلغ عرضها من الناحية الشمالية إلى الجنوبية بعرض 141 متر، ويتكون القصر من طابقين، يضم الطابق الأرضي من القصر 83 غرفة، هذا بالإضافة للقبب، بينما الطابق العلوي يحتوي على 59 غرفة، بالإضافة لوجود العديد من مباني الخدمات الأخرى.

  • مدينة تبوك:

وتعتبر هذه المدينة موطن للسواحل والبحار والجزر والثلوج ويضيئ هذه المدينة الأشعة الشمسية ويبهجها مرجان البحر، وتضم هذه المدينة العديد من المواقع السياحية.

  • جبة حائل:

وتضم العديد من الرسومات والنقوش المنتشرة بجبل أم سنمان بالجبال التي تقع بالقرب منه، ويرجع النقوش إلى ثلاث فترات زمنية مختلفة.

  • بحيرة دومة الجندل:

وهي عبارة عن مسطح مائي ص ناعي وتبلغ مساحتها 500 ألف م2، هذه البحيرة مخصصة لتجميع الماء الفائض عن ري الأراضي الزراعية، ويصل عمق هذه البحيرة بالمنتصف حتى 15 متر، وتتميز بموقعها المتميز باعتبارها بحيرة موجودة وسط الصحراء، وتعتبر بمثابة منتزه للأهالي ولزائري المنطقة.

المنطقة الجنوبية:

وتتكون هذه المنطقة من:

  • مدينة نجران:

حيث التاريخ والآثار والمعالم الحضارية، تتميز نجران بتنوعها التاريخي المفعم بالحداثة والتجديد.

  • مدينة أبها:

وتسمى بعروس الجنوب ومدينة الضباب والمركز الإداري لمنطقة عسير، وهي عبارة عن مملكة جبلية يكسوها مظاهر الطبيعة الخلابة، وتتميز باعتدال مناخها في فصل الصيف.

  • جزر فرسان:

تلك الجزيرة المتميزة بكافة المقاييس، وتتميز بأجوائها المتنوعة والمعتدلة حيث من الممكن زيارتها طوال أيام السنة وذلك لأن مناخها معتدل طوال فصول السنة، وذلك لأن الماء تحيط بها من كافة النواحي.

  • آثار مدينة الأخدود:

هذه المدينة جاء ذكرها بالقرآن الكريم، ويعتبر موقع الأخدود الأثري أحد أهم وأبرز المواقع الأثرية بالمنطقة، ويعتبر هذا الموقع الموقع القديم لمدينة نجران القديمة.

  • مدينة جازان:

وتتميز هذه المدينة بكرم أهلها وحسن استقبالهم ويكثر بها البحيرات والغابات ويوجد بها العديد من شلالات الأمطار، الأمر الذي يمنح حرية كاملة من أجل التمتع بما قامت الطبيعة بتسخيره.

أبرز الأماكن السياحية الممكن زيارتها في السعودية :

  • قصر المصمك:

ويعتبر من أبرز الأماكن السياحية بالرياض، شُيد سنة 1895 بعدما أمر أمير الرياض ببنائه.

  • منتزه السودة:

هذا المنتزه يقع أعلى قمة جبل بمنطقة عسير، حيث يقع ضمن مدينة أبها، ويتميز هذا المنتزه بأنه ذو إطلاله رائعة على القرى والوديان المجاورة والتي يكسوها العديد من الأشجار بمختلف أنواعها، ومن أكثر ما يميز هذه المنطقة هو أن درجات الحرارة بها منخفضة خلال الصيف حيث أنها لا ترتفع عن 15 درجة مئوية، وقد تم الربط ما بين المنتزه مع منطقة أخرى بواسطة التلفريك.

  • منطقة شرم أبحر:

وهذه المنطقة تقع على تفرع طبيعي على البحر الأحمر، حيث أن طولها يبلغ قرابة 10 كم، وقد تم تشييد عدد من المقاهي والمنتجعات والاستراحات على ضفافه، ويزوره الناس من أجل الاستمتاع بالجولات البحرية على متن القوارب واليخوت.

  • منطقة الباحة:

هذه المنطقة تقع بجنوب غرب المملكة، وتتميز بغاباتها ووديانها وينابيعها، بجانب احتوائها على عدة مناطق زراعية توفر منظر طبيعي رائع، وتحتوي منطقة الباحة على عدد من المناطق الأثرية والتي تتمثل في الحصون الصغيرة والقرى والمزارع، ومن أهم الأماكن التي يقبل عليها الزوار بمنطقة الباحة غابة رغدان وذلك لأنها تحتوي على منتزه وعدد من الوحدات السكنية من أجل خدمة الزوار.

  • وادي الطوقي:

ويقع بالرياض ويعتبر أحد المناطق السياحية الجذابة التي كثيراً ما يفتخر بها السعوديين، ويعتبر وادي الطوقي أطول وادي تتخله الصخور وأشجار الطلح، وتكثر الزيارات إلى هذا الوادي في فصلي الربيع والصيف، وحينما تتساقط الأمطار على تلك المنطقة فإنها تكون شلالات تساعد على زيادة وجمال المنظر.

  • وادي لجب:

وهو عبارة عن شق صخري يقع بشمال شرق جيزان هذا الشق يتوسطه المياه الجارية، يعتبر من المنتزهات المثالية لمحبي رياضة السباحة والتجديف، حيث يقصده الكثير من المصطافين في الصيف للاستمتاع بأجوائه وطبيعته الخلابة.

  • روضة التنهات:

هذه الروضة تتناسب مع الجلسات العائلية وسط الطبيعة الخلابة، وتقع بالرياض يحيطها من الشرق رمال الدهناء، ويصب بها العديد من الوديان وتعد واحدة من أكبر الروضات، ويكثر بها أشجار السدر وأشجار الطلح والعديد من أنواع الزهور مما يجعل هذا المكان وجهة مثالية ربيعية.

  • جبال فيفا:

وتعرف أيضا باسم جبال الفيفاء وتقع في شرق منطقة جازان، وتعتبر من أجمل المناظر بالسعودية، حيث الطبيعة الجبلية الخلابة، فهي عبارة عن عدد من الجبال التي تلتف حول بعضها البعض، وتناسب محبي تسلق الجبال ومحبي المغامرات.

  • دومة الجندل:

وتعتبر من أشهر المعالم السعودية، حيث أنها من الوجهات السياحية التي يقصدها السعوديين والسياح الأجانب، فهذه الدومة تضم بحيرة دومة الجندل وعدد من المواقع التراثية التي يعود تاريخها للحضارة الإسلامية، مثل مسجد عمر بن الخطاب ومئذنته التي تعد من أولى المآذن بالإسلام.

  • فوهة الوعبة:

وتقع بصحراء المملكة في منطقة الطائف، وفهي واحدة من أجمل المناظر الطبيعية المثيرة بصحراء المملكة، حيث تهيئ لناظريها كأنهم أمام نيازك قريب السقوط بالمنطقة، وتعتبر فوهة الوعبة من أكبر الحفر بمنطقة الشرق الأوسط، وقد تشكلت نتيجة لنشاط بركاني تسبب في انفجار أسفل الأرض مما تولد عنه بخار بسبب اتصال الصخور المنصهرة في المياه الجوفية.

  • قرية ذي عين الأثرية:

وتعتبر من أبرز الأماكن الأثرية في الباحة، ففي كل تفاصيلها تضم عبق التاريخ والماضي، ويبلغ عمر هذه القرية لأكثر من 400 سنة.

  • حافة العالم:

وتوجد في الرياض ويطلق عليها السكان المحليون اسم المطل، وتعد من الأماكن السياحية البارزة حيث يرتادها الأشخاص محبي المغامرة، ومن أفضل الأوقات لزيارتها هو فصلي الخريف والشتاء.

  • روضة نورة:

وتقع بشمال الرياض، وتعتبر من أكثر المناطق الطبيعية الخلابة، وعلى الرغم من كونها روضة متوسطة المساحة إلا أنها تزخر بالكثير من النباتات الطبيعية التي تسر الناظرين.

  • منتزه الحبلة:

ويقع هذا المنتزه في مدينة أبها، ويعتبر من المعالم الرائعة التي يمكن التخييم بها، حيث الاستمتاع والحصول على متعة أكثر وسط أحضان الطبيعة التي زينت المنتزه، بجانب أنه يتوافر بها كل المرافق للتسهيل على الزوار أثناء رحلتهم بالمنتزه.

  • الرسوم الصخرية في حائل:

وتعتبر من أهم المواقع الأثرية التي سُجلت ضمن قائمة التراث العالمي، ويرجع تاريخها لأكثر من 12.000 سنة، ففيها عبق التراث العالمي مع هذه الرسوم الصخرية الجذابة التي تسرد حكايات عن تاريخ مضى لا يزال محفوظاً.

  • جبل اللوز:

هذا الجبل يقع بمنطقة تبوك بالقرب من حدود الأردن، حيث يمكن هناك مشاهدة تساقط الثلوج وسميت بهذا الاسم لأنها يتم زراعة أشجار اللوز بها، وخلال أيام الشتاء يتزين جبل اللوز بكساء أبيض فاتن، وتتميز أرض هذا الجبل بخصوبة أرضه وانتشار العديد من الرسومات والنقوش التاريخية والرموز.

  • منتزه الفرعاء:

ويقع هذا المنتزه في منطقة أبها، ويعتبر من أكثر المناطق السياحية التي يوافر بها الراحة والمتعة، هذا المنتزه عبارة عن مساحة خضراء واسعة تصل إلى 200 ألف متر، يتم فيه تقديم العديد من الفعاليات أثناء فصل الصيف مثل السيرك المصري والكرنفالات وخيمة الطفل.

  • واحة الأحساء:

هذه الواحة تعد من المناطق التي تعد تمثيل راسخ وواضح للتعايش بأرض السعودية، حيث أن التاريخ يشهد لها بتعايش العديد من الأديان على أرضها، وتتميز هذه الواحة بانتشار نخيل التمور بها والتي تزيد عن مليون ونصف مليون نخلة، فضلاً عن وجود العديد من العيون المائية.

  • صحراء الربع الخالي:

هذه الصحراء عبارة عن كثبان رملية ذهبية مذهلة الشكل، حيث يمكن الذهاب إليها وقضاء جلسة شاي مع الأصدقاء والأقارب في أجواء عربية بدوية أصيلة، وتعتبر هذه الصحراء ثاني أكبر صحراء بالعالم.

  • المتحف الوطني:

وهي عبارة عن صرح ثقافي عملاق، يفتخر به أهالي السعودية كثيراً، ويقع هذا المتحف في منقطة تضم العديد من نقاط الجذب وهي قصر المربع التاريخي ومركز الملك عبد العزيز التاريخي.

  • الجبل الأخضر:

هذه الجبل يزينه المدرجات الزراعية الخضراء، ويقع الجبل الأخضر بمنطقة أبها، ويبدو في منظر رائع يخطف الأبصار مع الإضاءة الخضراء الرائعة التي تزين الجبل.

  • عنيزة:

تعتبر أحد أقدم المدن في القصيم، وهي عبارة عن روضة بساتين ومزارع رائعة، تتميز بوفرة الماء وتربتها الصافية فضلا عن بنيتها التحتية الحديثة والمتطورة.