الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات وسعر دريم ووتر في الإمارات

بواسطة: نشر في: 5 يناير، 2018
mosoah
دريم ووتر في الإمارات

تعتبر دريم ووتر هي واحدة من ضمن المنتجات التي حققت نجاح كبير في الفترة الأخيرة في جميع مناطق الإمارات العربية، حيث انتشرت الكثير من الأسماء المختلفة لهذا المنتج، حيث أطلق عليه أيضًا مياه الأحلام، وأيضًا المياه السحرية، وذلك لأن هذا المنتج هو من بعض المنتجات التي تساعد بشكل كبير على علاج مشكلة القلق والتوتر والتي يصاحبها حالة من الأرق وعدم الإنتظام في النوم، ولذلك حقق هذا المنتج نجاح كبير في دولة الإمارات وأصبح الكثير من الأشخاص يعتمدون عليه في التخلص من مشاكل اضطراب النوم.

ما هو منتج دريم ووتر:

هو منتج من ضمن المنتجات التي تساعد على علاج مشاكل اضطراب النوم والقلق والتوتر، ويساعد في الحصول على قدر كافي من النوم وبشكل متواصل أثناء الليل، ولذلك قد أسماه الكثير مياه الأحلام، ويحتوي منتج دريم ووتر على العديد من المواد الطبيعية حيث إنه خالي من أي نوع من الأدوية العلاجية، فكل مكوناته شاملة الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخلص من الأرق، كما أنه يمد الجسم بالراحة والاسترخاء.

مكونات منتج دريم ووتر:

يتكون منتج دريم ووتر من مجموعة من الأعشاب والمواد الطبيعية والتي تساعد على ضبط الساعة البيولوجية في الجسم، ولا يوجد أي خطورة من استخدامه لأن كل المواد الداخلة في تركيبه طبيعية، كما أنه خالي تمامًا من السعرات الحرارية، ويتوافر دريم ووتر بأكثر من نكهة مختلفة، وذلك يكون على حسب الرغبة، حيث يتوافر منه نكهة التوت، وأيضًا نكهة الليمون إلى جانب نكهة الفراولة، وبعد تناوله يساعد الجسم على الإسترخاء بشكل سريع والنوم العميق.

طريقة استخدام دريم ووتر:

لكل شخص يعاني من الأرق، يمكنه استخدام دريم ووتر بشكل آمن، حيث إنها لا تحتوي على أي آثار جانبية للجسم ولا على الصحة، ويتم استخدام الزجاجة كاملة وتناولها مباشرة، وذلك قبل موعد النوم الذي يرغب به الشخص بفترة تقدر بنصف ساعة تقريبًا، فيساعد دريم ووتر على النوم العميق الهادئ لمدة لا تقل عن ستة ساعات، وقد تصل إلى ثمانية ساعات متواصلة.

سعر دريم ووتر في الإمارات:

يتم الحصول على العبوة كاملة التي تحتوي على ستة زجاجات تباع بسعر مائتان وتسعة وتسعون درهم إماراتي.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.