مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أجمل اماكن السياحه والترفيه في فتيحة تركيا

بواسطة:
السياحه والترفيه في فتيحة تركيا

أجمل اماكن السياحه والترفيه في فتيحة تركيا ، حيث أنها تجذب آلاف الزوار كل عام بخاصة خلال موسم الصيف، فهي تضم العديد من المشاهد الرائعة فضلاَ عن روعة طقسها وشواطئها وما يوجد بها من أسواق ومتاجر بالإضافة لحسن ضيافة أهلها للزوار، ونظراً لجغرافيها المتنوعة والمتميزة فهي تعتبر واجهة مثالية لمحبي الرياضات والأنشطة المائية كالغوص والسباحة والسير وسط الطبيعة بين السهول والوديان والتسلق وكذلك التجول بالقوارب بجانب وجود عدد من الآثار القديمة المنتشرة بأرجائها.

تقع مدينة فتحة التركية بمنطقة على بحر إيجة عند سفح جبال طوروس على أنقاض مدينة أثرية قديمة اسمها مدينة تيلميسوس الأثرية، ومن أكثر ما يميزها هو هدوئها وطبيعتها الخلابة، فضلاً عن تنوعها الطبيعي والمناخي، فينتشر بالمدينة ما يزيد عن 12 خليج من أهم هذه الخلجان نجد خليج غوون وخليج أولودينيز وخليج سامانيك والبحيرة الزرقاء، وقد عُرفا هذه المدينة قديماً باسم مدينة الكهنة، أما في وقتنا الحاضر فيوجد بها العديد من المننجات والفنادق، ففي كل الأحوال هي مدينة تستحق حقاً زيارتها وإليكم المزيد من التفاصيل على موسوعة .

ما يميز مدينة فتيحة تركيا :

  • تتميز هذه البلدة التاريخة بأنها تضم عدد من الشواطئ التي تتميز بنقاء وزرقة مياههان بالإضافة لخلجانها البكر ومعالمها الأثرية التي يعود تاريخها لما يزيد عن آلاف السنين.
  • يوجد في فتيحة كثير من وسائل الترفيه، حيث من الممكن الذهاب إليها بسهولة من خلال رحلات مظلية أو الإستمتاع برحلات القوارب أو رحلات جيب السفاري وسط طرقها الجبلية، أو ممارسة رياضة الغوص، فضلاً عن إيجاد فرصة عظيمة لمشاهدة روعة وجمال الكائنات البحرية وهي في أعماق المياه.
  • توافر العديد من المنتجعات والفنادق التي توفر لزوارها أفضل الخدمات، حيث الهدوء والإسترخاء وسط الطبيعة والبعد عن صخب المدينة.
  • الإستمتاع بأفضل تجربة تسوق، بخاصة أن المدينة تعج بالأسواق والمحلات التجارية، فضلاً عن وجود المطاعم والمقاهي.

أشياء مميزة يمكن القيام بها أثناء التواجد بمدينة فتيحه :

 

تعتبر فتيحة أحد أجمل الوجهات السياحية بتركيا وتتمتع بشهرة واسعة، حيث أنها تجذب آلاف الزوار كل عام بخاصة خلال موسم الصيف، فهي تضم العديد من المشاهد الرائعة فضلاَ عن روعة طقسها وشواطئها وما يوجد بها من أسواق ومتاجر بالإضافة لحسن ضيافة أهلها للزوار، ونظراً لجغرافيها المتنوعة والمتميزة فهي تعتبر واجهة مثالية لمحبي الرياضات والأنشطة المائية كالغوص والسباحة والسير وسط الطبيعة بين السهول والوديان والتسلق وكذلك التجول بالقوارب بجانب وجود عدد من الآثار القديمة المنتشرة بأرجائها.

تقع مدينة فتحة التركية بمنطقة على بحر إيجة عند سفح جبال طوروس على أنقاض مدينة أثرية قديمة اسمها مدينة تيلميسوس الأثرية، ومن أكثر ما يميزها هو هدوئها وطبيعتها الخلابة، فضلاً عن تنوعها الطبيعي والمناخي، فينتشر بالمدينة ما يزيد عن 12 خليج من أهم هذه الخلجان نجد خليج غوون وخليج أولودينيز وخليج سامانيك والبحيرة الزرقاء، وقد عُرفا هذه المدينة قديماً باسم مدينة الكهنة، أما في وقتنا الحاضر فيوجد بها العديد من المننجات والفنادق، ففي كل الأحوال هي مدينة تستحق حقاً زيارتها.

ما يميز مدينة فتيحة :

  • تتميز هذه البلدة التاريخة بأنها تضم عدد من الشواطئ التي تتميز بنقاء وزرقة مياههان بالإضافة لخلجانها البكر ومعالمها الأثرية التي يعود تاريخها لما يزيد عن آلاف السنين.
  • يوجد في فتيحة كثير من وسائل الترفيه، حيث من الممكن الذهاب إليها بسهولة من خلال رحلات مظلية أو الإستمتاع برحلات القوارب أو رحلات جيب السفاري وسط طرقها الجبلية، أو ممارسة رياضة الغوص، فضلاً عن إيجاد فرصة عظيمة لمشاهدة روعة وجمال الكائنات البحرية وهي في أعماق المياه.
  • توافر العديد من المنتجعات والفنادق التي توفر لزوارها أفضل الخدمات، حيث الهدوء والإسترخاء وسط الطبيعة والبعد عن صخب المدينة.
  • الإستمتاع بأفضل تجربة تسوق، بخاصة أن المدينة تعج بالأسواق والمحلات التجارية، فضلاً عن وجود المطاعم والمقاهي.

أجمل اماكن السياحه في فتيحة تركيا :

  • الإستمتاع بأنشطة الشاطئ المختلفة، نظراً للموقع الفريد الذي تتمتع به مدينة فتيحة على الساحل التركي، ووجود العديد من شواطئها الجميلة التي تحظى بشعبية واسعة بخاصة شواطئ منطقة أولودينيز وشاطئ كاليس، حيث المياه البلورية الصافية والدافئة، وتوافر العديد من الأنشطة المائية كالغوص والسباحة بالإضافة إلى المنطاد الهوائي.
  • رحلات اليخوت والقوارب حيث أن السكان المحليين يقومون بتوفير جولات ترفيهية من أجل إستكشاف البحر وسط المياه الفيروزية والهواء الطلق، هذا الأمر الذي ينال قبول كبير بين عاشقي الرحلات البحرية.
  • الذهاب إلى السوق الأسبوعي الذي يُعقد كل يوم ثلاث من كل أسبوع، ويعتبر أمر رائع حيث من خلاله يمكمن فهم الثقافة التركية عن كثب، والتعرف على منتجاتهم وأكلاتهم المحلية.
  • زيارة المعالم التاريخية التي تعج بها المدينة مثل مدينة جاداندا العتيقة والتي تعتبر أخر المدن التابعة لقبائل الليكيا، وزيارة قلعة فتيحة وجزيرة السفن التي يوجد بها كنيسة قديمة يرجع تاريخها للعصر البيزنطي، وزيارة قرية كايا كوي التي يرجع تاريخها لأكثر من 3000 سنة قبل الميلاد.
  • زيارة مسرح فتيحة الروماني، الذي بُني أبان العصور الهلنستية، وهناك بعض التقارير التي تشير بأن الإسكندر الأكبر هو من أصدر أوامره ببناءه أثناء تواجده بالمدينة، ويستوعب المدرج الروماني هذا قرابة 6000 شخص، هذا الأمر الذي جعله أحد أكبر المسارح التاريخية على مستوى العالم.
  • القيام بزيارة المقابر الصخرية المعروفة، حيث التوابيت الحجرية التي نُتت بالجبال والأضرحة الليسية المعروفة، ومن أشهر الأضرحة هناك نجد ضريح أمينتاس الذي يعتبر أحد رموز المدينة، ويرجع تاريخه للقرن الثامن قبل الميلاد والذي يرجع تاريخة للحضارة اللونية.
  • ركوب المظلات من أجل إستكشاف المدينة من أعلى، ويعتبر هذا النشاط من الأنشطة الشعبية جداً بمدينة فتيحة، فيمكن مشاهدة البحر والتلال الذي تُحيط به والكثير من المناظر الطبيعية.
  • التجول والسير لمسافات طويلة بالمدينة، فتعتبر فتيحة نقطة الإنطلاق للسير حتى مسافة 500 كم عبر الشواطئ التي تقوم بالربط بين فتيحة حتى مدينة أنطاليا، لللإستمتاع برؤية المواقع الرومانية والليسية الموجودة على طول الطريق.
  • زيارة المدينة المختبئة والتي تعد مقصداً لمحبي الرياضة، والراغبين في المشي وتسلق الجبال والسباحة، وذلك لتميز هذه المدينة بمنابع مياهها العذبة ومنحدراتها الحادة وتوافر العديد من أشجار الدلب العملاقة، وتقع على بعد 50 كم من فتيحة، بداخل وادي ضيق يبلغ إرتفاع هذا الوادي ل600 متر، ويمتد على ضفاف نهر كارا تشاي.
  • زيارة مدينة باتارا التاريخية وليتون التاريخية، اللتان تضم عدد هائل من المعالم التاريخية الأثرية التي يرجع تاريخها للقرن السابع قبل الميلاد، والإستمتاع بسماع الأساطير التي تدور حولها.

أهم الأنشطة الممكن القيام بها في فتيحة تركيا :

  • الذهاب إلى وادي الفرشات الذي يحتضن لبحر ساحر ويضم شاطئ نظيف ورائع، ويعتبر وادي الفرشات من أجمل الأماكن لقضاء عطلات نهاية الأسبوع.
  • زيارة كل من قريتي أوفاجيك وصار أونو، وتقع هاتين القريتين بمنطقة البحر الميت، وفي الفترة الأخيرة تحولت إلى منطقة جذب مهمة للإستثمار السياحي، حيت تم إقامة العديد من المراكز الترفيهية والمشاريع السياحية.
  • الإستمتاع بأنشطة الشاطئ المختلفة، نظراً للموقع الفريد الذي تتمتع به مدينة فتيحة على الساحل التركي، ووجود العديد من شواطئها الجميلة التي تحظى بشعبية واسعة بخاصة شواطئ منطقة أولودينيز وشاطئ كاليس، حيث المياه البلورية الصافية والدافئة، وتوافر العديد من الأنشطة المائية كالغوص والسباحة بالإضافة إلى المنطاد الهوائي.
  • رحلات اليخوت والقوارب حيث أن السكان المحليين يقومون بتوفير جولات ترفيهية من أجل إستكشاف البحر وسط المياه الفيروزية والهواء الطلق، هذا الأمر الذي ينال قبول كبير بين عاشقي الرحلات البحرية.
  • الذهاب إلى السوق الأسبوعي الذي يُعقد كل يوم ثلاث من كل أسبوع، ويعتبر أمر رائع حيث من خلاله يمكمن فهم الثقافة التركية عن كثب، والتعرف على منتجاتهم وأكلاتهم المحلية.
  • زيارة المعالم التاريخية التي تعج بها المدينة مثل مدينة جاداندا العتيقة والتي تعتبر أخر المدن التابعة لقبائل الليكيا، وزيارة قلعة فتيحة وجزيرة السفن التي يوجد بها كنيسة قديمة يرجع تاريخها للعصر البيزنطي، وزيارة قرية كايا كوي التي يرجع تاريخها لأكثر من 3000 سنة قبل الميلاد.
  • زيارة مسرح فتيحة الروماني، الذي بُني أبان العصور الهلنستية، وهناك بعض التقارير التي تشير بأن الإسكندر الأكبر هو من أصدر أوامره ببناءه أثناء تواجده بالمدينة، ويستوعب المدرج الروماني هذا قرابة 6000 شخص، هذا الأمر الذي جعله أحد أكبر المسارح التاريخية على مستوى العالم.
  • القيام بزيارة المقابر الصخرية المعروفة، حيث التوابيت الحجرية التي نُتت بالجبال والأضرحة الليسية المعروفة، ومن أشهر الأضرحة هناك نجد ضريح أمينتاس الذي يعتبر أحد رموز المدينة، ويرجع تاريخه للقرن الثامن قبل الميلاد والذي يرجع تاريخة للحضارة اللونية.
  • ركوب المظلات من أجل إستكشاف المدينة من أعلى، ويعتبر هذا النشاط من الأنشطة الشعبية جداً بمدينة فتيحة، فيمكن مشاهدة البحر والتلال الذي تُحيط به والكثير من المناظر الطبيعية.
  • التجول والسير لمسافات طويلة بالمدينة، فتعتبر فتيحة نقطة الإنطلاق للسير حتى مسافة 500 كم عبر الشواطئ التي تقوم بالربط بين فتيحة حتى مدينة أنطاليا، لللإستمتاع برؤية المواقع الرومانية والليسية الموجودة على طول الطريق.
  • زيارة المدينة المختبئة والتي تعد مقصداً لمحبي الرياضة، والراغبين في المشي وتسلق الجبال والسباحة، وذلك لتميز هذه المدينة بمنابع مياهها العذبة ومنحدراتها الحادة وتوافر العديد من أشجار الدلب العملاقة، وتقع على بعد 50 كم من فتيحة، بداخل وادي ضيق يبلغ إرتفاع هذا الوادي ل600 متر، ويمتد على ضفاف نهر كارا تشاي.
  • زيارة مدينة باتارا التاريخية وليتون التاريخية، اللتان تضم عدد هائل من المعالم التاريخية الأثرية التي يرجع تاريخها للقرن السابع قبل الميلاد، والإستمتاع بسماع الأساطير التي تدور حولها.
  • الذهاب إلى وادي الفرشات الذي يحتضن لبحر ساحر ويضم شاطئ نظيف ورائع، ويعتبر وادي الفرشات من أجمل الأماكن لقضاء عطلات نهاية الأسبوع.
  • زيارة كل من قريتي أوفاجيك وصار أونو، وتقع هاتين القريتين بمنطقة البحر الميت، وفي الفترة الأخيرة تحولت إلى منطقة جذب مهمة للإستثمار السياحي، حيت تم إقامة العديد من المراكز الترفيهية والمشاريع السياحية.

المراجع :

1