الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الأرق بالأعشاب

بواسطة: نشر في: 3 فبراير، 2018
mosoah
علاج الأرق بالأعشاب

الأرق من الأمور التي تسبب الإجهاد والتعب للإنسان، وهو إضطراب في النوم أو تقطع النوم وعدم إنتظامه والإستمرار به وعدم الحصول على قدر كافي من النوم أثناء الليل، وتختلف أسبابه من شخص إلى آخر حسب حالته النفسية أو تقلب مزاجه، وهناك أسباب متعددة للأرق مثل: التوتر أو تناول الكافيين أو التفكير بإستمرار في أمراً مهم، وهناك الكثير من الأدوية التي تعالج الأرق كما يوجد مجموعة من الأعشاب التي تعمل أيضاً على التخلص من الأرق والتمتع بنوم صحي ومتواصل مما يحسن الحالة النفسية والجسدية للفرد وعدم الشعور بالنعاس أو التعب أثناء النهار.

أسباب الإصابة بالأرق :

 

  • قد يحدث الأرق بسبب فرط التوتر والخوف أو القلق حيال أمر ما.
  • تغيير بعض العادات في البيئة المحيطة أو النوم، كأن يغير الشخص غرفته أو سريره أو أنه يذهب لمكان جديد غير مألوف له الأمر الذي يجعله يعاني من بعض المشاكل أثناء النوم.
  • إتباع بعض العادات السيئة أثناء النوم كاللعب بالجوال في الفراش أو مشاهدة التلفاز، أو عدم الإلتزام بالذهاب للنوم في ساعات محددة.
  • عدم الإنتظام في ممارسة التمرينات الرياضية.
  • القلقل أو الإكتئاب أو الإصابة بأي من الأمراض العاطفية أو النفسية كل هذا له أثره في عدم قدرة الشخص على النوم.
  • مواجهة بعض المشكلات الصحية كمواجهة صعوبات بالتنفس أو الإصابة بنزلات برد وما غير ذلك من الأمراض التي تسبب عدم النوم.
  • الإفراط في تناول الكافيين والتدخين أو تناول أنواع معينة من الأدوية تتسبب في زيادة النشاط الأمر الذي يتسبب في جعل الشخص لا يقدر على النوم.

أعراض الأرق

  • صعوبة بدء النوم رغم الشعور بالنعاس ليلاً.
  • الإستيقاظ في وقت مبكر رغم الشعور بالرغبة في النوم والإحساس بالوخم.
  • الإستيقاظ ليلاً مرات متعددة دون هدف.
  • ضعف التركيز نظراً لعدم أخذ الكفاية من النوم ليلاً.
  • الإحساس بالكآبة وحدة المزاج والشعور دائماً بالنعاس.
  • صداع مستمر وتوتر.

أنواع الأرق

الأرق المؤقت :

وهو ناتج عن تراكم المشكلات أو المرور بأزمة نفسية أو الضغط العصبي الشديد وتحمل الكثير من المسؤولية ويستمر على الأغلب لمدة أيام أو أسبوع.

الأرق المزمن :

وهو نوع مرضي يرتبط بمرض معين أو مشكلة نفسية أو بسبب تناول عقار أو أدوية معينة.

علاج الأرق بالأعشاب :

هناك أدوية كثيرة لعلاج الأرق ولكن العلاج بالأعشاب انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة حيث يوجد مجموعة من الأعشاب تعالج الأرق وتحل المشكلة دون الحاجة إلى تناول عقاقير ومنها:

أعشاب البابونج

فهو يعمل على تهدئة الجسم بشكل عام ويساعد على الاسترخاء وتنظيم عمل الجهاز التنفسي مما يؤدى إلى النوم بشكل هادئ دون كوابيس أو أحلام مزعجة ويستخدم عن طريق الغلي في كمية من الماء وتناوله دافئاً.

شاي أعشاب الناريدين

هذا الشاي يحتوي على مواد طبيعية منومة، تشبه كثيراً تلك المادة التي يقوم الجسم بإفرازها حين الإسترخاء، هذه المادة اسمها الأدينوسين، فكل ما عليك هو نقع بعض من أوراق الشاي بماء بارد وتركهم ست ساعات، وبعدها يتم رفعه على نار هادئة لحين وصوله لمرحلة الغليان، ويتم تناول فنجان منه قبل النوم دون أية إضافات.

عشبة اليانسون

وكما نعرف أن اليانسون يعتبر واحداً من أهم الأعشاب التي إستطاعت إثبات جدارتها في منح الجسم مزيد من الإسترخاء ومزيد من الراحة، ففي حال تناول كوب من اليانسون كل يوم فإن ذلك يساعد على النوم الهادئ والمريح، كما يمكن إضافة اللبن لليانسون للحصول على مذاق أطيب، ويمكن أيضاً تحليته بعسل النحل.

عشبة الكزبرة

لا ينحصر إستخدام الكزبرة على الأطعمة لتمنحها مذاقاً افضل فحسب، لكن يمكن إستخدام الكزبرة في معالجة حالات الأرق والتعب، حيث يتم غلي ملعقة صغيرة فقط من مسحوق الكزبرة وتناولها أثناء الليل فإنها تساعد على التخلص من مشكلة إنتفاخ البطن وتحد من تشنجات الأمعاء، كما أنها تمنح الإحساس بالإسترخاء وتحد من التوتر.

الماراغويا

وهي من الأعشاب الطبية التي دائما ما يُنصح بها للأشخاص الذين يعانون الأرق ويميلون للإستيقاظ أكثر من مرة أثناء الليل، فهذه النبتة آمنة على الأطفال والكبار وعلى الأشخاص الذين يشكون من بعض المشاكل الصحية، ومن الممكن إستخدام مستخلص عشبة الماراعويا وبجرعات كبيرة لأوقات طويلة، حيث من الممكن تناولها لأربع مرات خلال اليوم.

عشبه الزنجبيل

يخفف من حدة التوتر ويجعل الشخص قادراً على التفكير بشكل سليم ويعمل على استرخاء الجسم وتهدئة الأعصاب وتخفيف الصداع الناتج عن الأرق، ويتم إعداده مع الماء المغلي ويحلى بالعسل لما له من فوائد أيضاً لعلاج الأرق فهو غني بالبوتاسيوم ومواد مغذية أخرى ويعمل على ارتخاء الأعصاب والمساعدة في النوم لفترة طويلة.

أعشاب اللافندر

تعتبر أيضاً من الأعشاب المهدئة للأعصاب والدماغ وتمنع الأرق حيث تقلل من إفراز هرمون التوتر الذي يسبب الخوف والقلق لذلك ينصح بتناول مغلي اللافندر يومياً قبل النوم للاستمتاع بنوم مريح دون تقطع.

عشبة خشاش كاليفورنيا

تعد من النباتات المذهلة في معالجة حالات الأرق، فهو لا يساعد فقط على الإسترخاء والنوم، بل أنه يعزز ويحسن من نوعية النوم، فيمكن إضافته لعشبة الناردين وتناولهما كمشروب.

عشبة الدينار

أو كانت تعرف بإسم الجنجل، وتعد هذه العشبة من الأعشاب المحفزة على النوم، كما يعتبر أيضا من العلاجات الفعالة في معالجة القلق والأرق وبعض من مشاكل الجهاز الهضمي، كما أنها من الأعشاب الآمنة إستخدامها، ولكن نظراً لإرتفاع معدلات الستيروئيدات التي توجد بها فلا يُنصح بها للسيدات الحوامل ولا الأطفال تحت سنن العامين، ويمكن تناول منقوع الجنجل أو تناوله على هيئة مستخلص.

أعشاب الميرامية

من الأعشاب المعالجة للأرق وينصح بتناولها لما لها من فوائد للجسم فهي تنظم حركة الأمعاء وخفض نسبة السكر بالدم وعلاج الصداع مما يسبب الراحة للجسم والنوم دون الشعور بالتعب أو الأرق ويمكن شرب كوب واحد يومياً قبل النوم.

جوزة الطيب

فيمكن إضافة مقدار نصف ملعقة من جوزة الطيب المطحونة وإضافتها لكوب لبن دافئ أو إضافتها إلى أي من عصائر الفاكهة الطبيعية، وتناوله قبل النوم.

لسان الحمل

وتحتوي أوراق تلك العشبة على مادة هلامية ذات تأثير قوي جداً وفعال تساعد على النوم العميق، حيث يمكن تناول فنجان من منقوع هذه العشبة وتحليته بعسل النحل.

الكمون

وقد عُرفت عشبة الكمون منذ آلاف السنين بأنها من الأعشاب التي تعالج إضطرابات النوم، فقد أثبتت العديد من الأبحاث العلمية أنه في حال إضافة الكمون للأطعمة المختلفة فإن هذا يحد من الأرق، بالإضافة إلى أنه يمكن تناوله قبل الخلود للنوم، وذلك بعد إضافة ملعقة صغيرة من بذور الكمون لكوب ماء مغلي ثم تغطيته لخمس دقائق بحيث يحافظ على الزيوت العطرية ويحافظ على المواد المغذية التي توجد فيه، وبعدها يتم تصفيته من أجل التخلص من أية شوائب ثم تناوله قبل الذهاب للنوم بنصف ساعة.

البيلسان

وتُعرف بإسم بلسم مكة، وتعتبر من ضمن الأعشاب التي تفيد جداً في معالجة حالات الأرق، وعلاج آلام المعدة ومشاكل الكلى.

القرنفل

وتعتبر عشبة القرنفل أحد أفضل الأعشاب ذات الرائحة النفاذة العطرة، له فوائد عديدة في معالجة الأرق وتهدئة الكحة والتخلص من البلغم، فيمكن إعداد مشروب القرنفل المضاد للأرق من خلال إضافة ملعقة قرنفل مطحونة بكوب ماء مغلي ثم تغطيته ربع ساعة، وبعدها يتم تصفيته من أجل التخلص من أية شوائب بالمشروب، ثم تناوله قبل الذهاب للنوم.

الخزامي

ويستخدم في معالجة مشكلة الأرق وذلك بعد تناوله كمشروب إذ يساعد على إرتخاء الأعشاب وتهدئة الجسم، ويمكن أيضاً إستخدام العطور أو الكريمات التي تحتوي مكوناتها على الخزامي فقط يتم تدليك العنق به وتدليك منطقة تحت الأنف.

النعناع

وهو من الأعشاب الطيبة المذاق والتي تساعد على تهدئة الجسم، فيكمن مضغ بعض من أوراق النعناع الأخضر أو تناوله كمشروب ساخن، حيث يتم إضافة بعض من أوراق النعناع للماء المغلي، ثم تناوله كمشروب ويمكن تحليته بالعسل، فهو يفيد في علاج التشنجات وحالات الأرق.

عشبة حشيشة الهر

وتعد من الأعشاب المفيدة لحالات الأرق حيث يمكن نقع ملعقة صغيرة فقط من عشبة الهر المطحونة بكوب ماء مغلي وتركهم لربع ساعة، ثم يتم تناول هذا المشروب دافئاً قبل الذهاب للنوم.

الحبة السوداء

أو كما تُعرف بإسم حبة البركة، وهي من الأعشاب التي أوصانا الرسول بها، فهي تساعد على الحد من الأرق بصورة واضحة، فيمكن تناولها كمشروب بعد إضافة بعض من الماء الساخن لها ثم تحليتها بالعسل الطبيعي، ويمكن أيضا إضافتها للمعجنات والسلطات وما غير ذلك من الأطباق.

الحلبة

فيمكن بإضافة ملعقة صغيرة من مسحوق بذور الحلبة ثم إذابته بداخل ماء بارد تم تحليته بالسكر، ثم تناول هذا المشروب قبل الذهاب للنوم بنصف ساعة أو ساعة، للتخلص من الأرق والحصول على ثبات عميق.

بعض المواد الطبيعية التي تساعد علاج الأرق

خل التفاح

ففي حال إذابة ملعقتي طعام من خل التفاح لكوب ونصف ماء فإن هذا يساعد كثيراً في التخلص من مشكلة الإرتجاع الحمضي الذي يتسبب في عدم النوم.

عسل النحل

نظراً لأن عسل النحل من الأغذية الغنية بالبوتاسيوم فإنه يساعد على معادلة درجة الحامضية حيث أنه يمنح الأعصاب حالة من الإسترخاء والهدوء، لذا فإن الحرص على تناول العسل يساعد على النوم الهانئ، فمن الممكن تناول العسل الطبيعي مع قطعة توست إذ أنه مصنوع من الحبوب الكاملة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والتي تعطي المعدة شعوراً بالإمتلاء وتمنع الإحساس بالجوع، كما أنه يحتوي أيضا على مادة السيراتونين التي تساعد الدماغ على الإسترخاء.

الحليب الدافئ

وقد أكدت العديد من الدراسات أنه في حال تناول كوب من اللبن الدافئ فإنه يساعد على تحرير الميلاتونين وهو هرمون النوم، كما يحفز أيضا هرمون الأندروفين مما يساعد على الإسترخاء والنوم.

الكرفس

ففي حال تناول الكرفس قبل النوم فإنه يساعد على تهيئة الجسم كي يحصل على ثبات عميق ونوم مريح، كما أنه يقيه من الأرق وذلك لخصائصه القوية في تهدئة الجسم، إذ أن له تأثير ومفعول الأدوية، فمن الممكن تناوله نيئاً أو إضافته إلى السلطة أو الشوربة في وجبة العشاء.

الفانيليا

وتساعد رائحة الفانيليا على بعث الإحساس بالإسترخاء والرغبة في النوم، والتخلص من الإنزعاج والتوتر الذي يسبق النوم، فمن الممكن إضافة رشة فانيليا لكوب الحليب منزوع الدسم ثم تناوله قبل النوم، ومن الممكن تحليته ببعض من عسل النحل بحسب الرغبة.

نصائح للتخلص من الأرق

  • يجب تنظيم أوقات العمل وأوقات الراحة وعدم مخالفة نظام النوم المعتاد.
  • يفضل عدم تناول منبهات مثل الشاي والكاكاو والقهوة قبل الذهاب إلى النوم.
  • عدم التفكير في المشكلات أو الأشياء السلبية قبل الخلود إلى النوم.
  • تناول الخس والمشمش في حالة الشعور بالأرق مع تناول مشروب من الأعشاب.
  • لتهدئة الأعصاب والنوم بشكل منتظم يفضل تناول كوب من اللبن الدافئ.
  • هناك أيضاً أنواع من الفاكهة التي تساعد على النوم والتخلص من التوتر والأرق ومنها التفاح والأناناس ويمكن تناول شرائح التفاح أو الأناناس مع العسل فهو يساعد على تهدئة آلام المعدة وتخفيف حدة التوتر والخلود إلى النوم بشكل سريع، كما يجب تناول الأطعمة الغنية بالماغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم قبل النوم مثل اللبن أو الزبادي والمكسرات مثل اللوز لما لها من عامل قوي للتخلص من الأرق.
  • تناول الخس البري فهو يحد من الإحساس بالقلق والصداع التي قد يضر بجودة النوم، كما أن له أثر مهدئ للأعصاب.
  • تناول شاي الأعشاب ذو المفعول المهدئ والذي يبعث على الإسترخاء، ويعتبر من أكثر أنواع شاي الأعشاب فاعلية هو الذي يحتوي على الليمون والبابونج والنعناع البري واللافندر، حيث أنه من الممكن الإستفادة منه في أخذ حمام دافئ يبعث على الأسترخاء، ومن أفضل الأعشاب التي يمكن تناولها حول هذا الصدد هو اللافندر.
  • تناول القهوة المضاف لها زيت حبة البركة، حيث أنها تساعد على جلب النوم، فيمكن إضافة قطرتين أو ثلاثة من زيت حبة البركة لكوب القهوة وتناوله للحصول على نوم هانئ.

وصفة أعشاب مجربة تساعد على النوم سريعاً

  • يتم إضافة نصف كوب من هذه المكونات التالية (مطحون أزهار الخزامي، وأوراق النعناع المطحونة، وبذور الكراوية المطحونة، ومسحوق أزهار البابونج، وأوراق المليسة المطحونة) ثم خلطهم جميعاً مع بعضهم البعض والإحتفاظ بهم في عبوة زجاجية نظيفة وداكنة مع إحكام غلقها.
  • يتم أخذ معقة صغيرة فقط من هذا الخلطة وإضافتها لكوب ماء مغلى سعته حوالي مئتي مللي، ثم يُغطى هذا المشروب ربع ساعة وتصفيته تماماً وتناوله دافئاً ثم تناول هذا المشروب قبل تناول الوجبات الغذائية بحوالي نصف ساعة.

ملحوظة: هذه الوصفة تصلح مع الأطفال الرضع فوق عمر سنة ولكن يتم إعطاؤها لهم مرة واحدة فقط في اليوم على عدة دفعات، أما الأطفال فوق السنتين فيتم إعطاؤها لهم مرتين باليوم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.