مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أضرار القهوة على الصحة ؟

بواسطة:
أضرار القهوة

تعرف على اهم أضرار القهوة الصحية على جسم الانسان والقلب والقولون والمعدة فمن الذي لا يحب شرب فنجان قهوة صباحاً قبل البدء في عمل أي شيء؟ أغلب الناس يحبون القهوة وهي تعتبر الشراب رقم واحد عالمياً بفضل تعدد نكهاتها وطرق تحضيرها بالإضافة إلى النكهات المضافة والطرق الخاصة في التقديم مما جعلها بالنسبة للكثير مصدر للطاقة ولا يقدرون على بدء يومهم أو القيام بأي عمل والتركيز في عملهم بدونها مما جعل أغلب الناس لا يقدرون على الاستغناء عنها أو ترك شربها مما جعلها عادة يومية.

ما أنواع القهوة؟

تتنوع القهوة تبعاً للبلد الذي تزرع فيه وطريقة التحضير في كل بلد، فهناك القهوة العربية الأصيلة والقهوة الفرنسية المضاف إليها الحليب والقهوة التركية والقهوة الأمريكية السوداء وغيرها الكثير حيث تشكل القهوة تقليداً مجتمعياً لكل دولة وغالباً ما تكون مرتبطة بحدث ما أو تقليد لديهم مما جعلها خالدة

هل القهوة مضرة؟

تحتوي القهوة على مادة الكافيين وهي موجودة في كل من الشاي والقهوة والكوكاكولا، وموجودة في القهوة خصوصاً بنسبة 1: 2%، الكافيين مادة منبهة تنشط عمل القلب والدماغ مما يؤدي لحدوث اضطراب في سرعة القلب إذا تم شربها بجرعات زائدة ويزيد من نشاط الشخص الذهني كما يزيد نن إفرازات المعدة ويدر البول.

لا يجب شرب أكثر من 300 ملجم من الكافيين بشكل يومي، أي ما يعادل 5 أكواب من القهوة لأن ذلك يسبب القلق الشديد والتوتر وعدم القدرة على النوم بعمق ليلاً والشعور بالتعب الشديد أثناء النهار وحدوث قرح في المعدة.

أضرار القهوة

إذا قمت بشرب كميات كبيرة من القهوة فإن ذلك يعرضك لأضرار كبيرة تتضمن:

رفع مستوى الكولسترول الكلي:

  • ومستوى الكولسترول السيئ بشكل خاص مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض قلبية أو حدوث خلل في تدفق الأكسجين بداخل الشرايين
  • وجدت الأبحاث أن تناول أكثر من فنجانين من القهوة في اليوم يزيد من خطر حدوث أمراض قلبية ووعائية

قرح المعدة:

  • بسبب احتوائها على مواد مهيجة للمعدة والأمعاء الدقيقة خاصة مادة الكافيين والأحماض التي تزيد من فرص حدوث قرح أو التهابات في الأمعاء ويفضل عدم شرب القهوة إذا كنت تعاني من مشاكل في الهضم أو عسر هضم أو ارتجاع مريئي، فقد أثبتت الأبحاث ارتباط تقرح المعدة بزيادة شرب القهوة

زيادة تشنجات القولون العصبي:

  • مما قد يؤدي لحدوث إمساك أو إسهال وظهور أعراض القولون العصبي بشكل أكثر حدة
  • الإصابة بالحموضة: بسبب مادة الكافيين التي تؤدي إلى الشعور بألم في المعدة وزيادة نسبة الأحماض فيها مع الشعور بحرقة أو ارتجاع مريئي

الإصابة بالإسهال:

  • فالقهوة تسرع من عملية خروج الطعام من المعدة بشكل سريع إلى الأمعاء حتى وإن كان الطعام لم يهضم بشكل تام وتعمل أيضاً على تنشيط حركة الأمعاء وزيادة انقباضاتها مما يلين فضلات الطعام ويحدث الإصابة بالإسهال، كما أن شرب القهوة باستمرار يؤثر على امتصاص المعادن الهامة للجسم ويحدث التهابات وأمراض الجهاز الهضمي

التوتر والإعياء:

  • شرب الكثير من القهوة يزيد من إفراز الهرمونات التي تسبب الشعور بالتوتر والقلق والإعياء كهرمون الأدرينالين وهرمون الكورتيزون مما يسرع من عمل القلب ويزيد من نبضاته ويرفع ضغط الدم، ويؤثر على الجهاز العصبي مسبباً تغير في المزاج والإثارة العصبية فقد يتبدل سلوك الشخص ويصبح عصبياً للغاية وذا مزاج سيء طوال الوقت، في الوقت نفسه الذي فيه تناول القهوة بكميات معتدلة يحسن المزاج ويعمل على الاسترخاء
  • شرب القهوة بكميات كبيرة قد يحدث فشل كلوي وقد يؤثر على قدرة الكبد في التخلص من السموم الضارة وعملية تنقية الدم وهو ما يجعل القهوة خطرة بالنسبة للكبار
  • قد تؤدي لجفاف البشرة او ظهور التجاعيد بشكل مبكر أو ظهور حب الشباب بشكل مفرط وغيرها من مشاكل البشرة التي تحدث بسبب احتوائها على مادة الكافيين

نصائح تتعلق بشرب القهوة

إذا كنت تحب القهوة جداً ولا ترغب في ترك شربها نهائياً وفي الوقت نفسه لا تريد تدمير صحتك وأجهزة جسمك وتتمتع ببشرة صحية وبحياة أفضل فيجب عليك إتباع هذه النصائح الهامة للحد من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها وهي:

  • قم بشرب القهوة في فناجين صغيرة لتقليل كمية القهوة التي تحصل عليها، ولا تجعل القهوة عادة يومية بالنسبة لك بل اجعلها مزاجية فقط في حالة احتجت إليها جداً
  • يجب عدم شرب الأنواع الرديئة من القهوة والغير مضمونة الجودة فقد تحتوي على مواد عضوية ضارة بالجسم
  • يفضل تناول القهوة الخضراء لأن بها نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة بالإضافة لحمض الكلوروجينيك الذي يرفع من المناعة ويمنع الإصابة بمرض السرطان ويساهم في خسارة الوزن ويقلل من نسب الدهون في الجسم بشكل عام
  • يجب أن تحرص على عدم الإفراط في شرب القهوة وشربها باعتدال أي لا تتجاوز استهلاك 200: 300 ملجم وهي الجرعة الآمنة للاستخدام يومياً من قبل البالغين .

المراجع :