مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أضرار الملح

بواسطة:

تعرف بالتفصيل على اهم أضرار الملح فالكثير من الأطباء والمختصون يحذرون من المشاكل التي تحدث بسبب كثرة تناول الملح أو تناول الأطعمة المملحة ومدى المخاطر التي يمكن أن تحدث من جراء ذلك، فما هي أضرار الملح؟ وكيف يؤثر على الصحة العامة؟ وما مدى خطورته فعلاً؟ وما الكمية المسموح بها يومياً؟ سنتحدث أكثر عن هذا في هذا المقال وكيف تقي نفسك من أضرار الملح وما أهمية تناوله بكميات معتدلة.

ملح الطعام عبارة عن كلوريد الصوديوم، ويتم استخدامه في كثير من الأطباق الرئيسية ليعطيها نكهة وطعم أو لحفظها وتخزينها، وهو يعتبر من المكونات الطبيعية مما يجعله يلعب دوراً في جسدنا ووظائفه الحيوية في حالة نقص نسبة الصوديوم في الجسم لكن لا يحبذ استخدامه في حالة زيادة نسبة الصوديوم في الجسم فما هو عنصر الصوديوم وما فوائده؟ وما الجرعة اليومية المسموح بها للوقاية من أخطار سوء الاستخدام؟

عنصر الصوديوم وفوائده للجسم

الصوديوم من المعادن الضرورية لصحة الجسم وهو يتفاعل مع الكثير من العناصر الموجودة في الجسم ويدخل معها في تنظيم وظائف الجسم حيوية ومن أهم تلك المعادن البوتاسيوم حيث يعمل الصوديوم على:

  • حفظ اتزان السوائل في جسم الإنسان وينظم توازن الجسم من حيث الحامضية والقاعدية
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي
  • ضروري في نقل الإشارات العصبية وانقباض العضلات
  • يساهم في المحافظة على درجة حرارة الجسم ثابتة ويقي من ضربات الشمس

أضرار الملح والصوديوم

يجب ألا تتجاوز الجرعة اليومية من عنصر الصوديوم 2000 ملجم، وإذا زادت عن ذلك فإن هذا يعرضك للكثير من الأخطار وقد يؤذي جسدك ويعطل من وظائفه وقدرته على امتصاص العناصر الغذائية الهامة ومن أخطر أضرار الملح على الصحة ما يلي:

  • الإصابة بضغط الدم المرتفع

تناول كميات كبيرة من الصوديوم والملح يؤدي للإصابة بمرض ضغط الدم المرتفع، حيث يخل الملح باتزان المعادن في جسم الإنسان بسبب حدوث احتباس للماء في الجسم نتيجة لزيادة نسبة الصوديوم في الدم مما يزيد من حجم الدم ويحدث ضغط الدم المرتفع مما يشكل الكثير من الخطر على صحة الجسم وقد يحدث سكتة قلبية أو جلطة دماغية أو أمراض قلبية

  • الإصابة بحصاوي في الكلى

الشعيرات الموجودة في الكلى حساسة للغاية حيث تقوم بتنقية الدم من الفضلات وتحافظ على نقائه وتخلص الجسم من السموم والمعادن الزائدة عن حاجته والتي تتضمن عنصر الصوديوم الزائد، وفي حالة زيادة تناول الشخص للملح تحتاج الكلى لبذل جهد أكبر للتخلص من الكميات الزائدة مما يسبب في النهاية حصاوى الكلى كما أن الإصابة بضغط الدم المرتفع يضر بالشرايين الدقيقة والحساسة للغاية الموجودة في الكلى مما يقلل من كفاءتها

  • الإصابة بأمراض قلبية

نتيجة للإصابة بضغط الدم المرتفع تزيد احتمالية الإصابة بأمراض قلبية ووعائية، فإن زيادة حجم الدم يترتب عليها زيادة حدوث تضخم في القلب وزيادة العبء على عضلات القلب مما يؤثر على كفاءة عملها ويضعف القلب وقد يؤدي لتعب القلب وحدوث جلطة أو سكتة مفاجئة.

  • أمراض الجهاز الهضمي

يحافظ عنصر الصوديوم على اتزان قاعدية وحمضية الجسم، ويحافظ أيضاً على صحة الجهاز الهضمي، ولكن إذا زاد الصوديوم عن حاجة الجسم فإن ذلك يؤدي لحدوث قرح المعدة حيث يشعر الشخص بألم أو حرقة في المعدة كما أن الإفراط في تناول الملح بصورة يومية يعرض الشخص للإصابة بسرطان المعدة والقولون.

  • الإصابة بالجفاف

فعند تناول كميات كبيرة من الملح يصاب الشخص بالجفاف ويزيد شعوره بالعطش مما يجعله يحتاج إلى المزيد من السوائل لتعويض هذا الشعور

  • حدوث وذمة في الجسم أو احتباس الماء

غالباً ما تحدث الوذمة بسبب زيادة كمية الملح في الطعام وأفضل حل لذلك هو تجنب الملح قدر الإمكان وستحل المشكلة من تلقاء نفسها لأن الملح هو السبب الرئيسي لحدوثها

  • حدوث هشاشة العظام

إن زيادة نسبة الصوديوم في جسم الإنسان تؤدي لحدوث خلل في نسب المعادن خاصة عنصر الكالسيوم المسؤول عن صحة العظام ويسببب بطء امتصاصه من الطعام في المعدة وهو مما يؤثر بالسلب على كثافة العظام وعملية نموها، خاصة إذا كان الشخص معرضاً للإصابة بهشاشة العظام كالنساء بعد بلوغهن عمر اليأس أو اللاتي يأتي لديهن حيض شديد أو المعرضات لنزيف متكرر

  • عدم اتزان نسب المعادن والهرمونات في الجسم

حيث يؤثر الصوديوم على قدرة الجسم في الحفاظ على كهرباء  الجسد ويحدث خلل في توازن المعادن المختلفة والهرمونات الهامة مما يؤثر على عمليات الأيض الحيوية، ويؤثر على عمل الأعصاب، لذا قد يشعر الشخص الذي يفرط في تناول الصوديوم بالاكتئاب أو تشوش الرؤية أو الغثيان وهو يؤثر أيضاً على انقباض العضلات وانبساطها

تناول الملح بكمية معتدلة

  • يجب ألا تفرط في تناول الملح لتجنب حدوث الأضرار التي ذكرناها فإذا كان الشخص بالغاً وغير مصاب بأي أمراض مفرطة فيمكنه تناول حتى 2300 ملجم في اليوم أما إذا كان مصاباً بالسكر أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض في الكلى أو أمراض قلبية فيجب ألا تزيد جرعته اليومية عن 1500 ملجم.
  • يجب ألا يتناول الأطفال في عمر 11: 15 سنة أكثر من 500 ملجم، والأطفال الأصغر سناً يجب ألا تزيد جرعتهم اليومية عن 400 ملجم وتقل الجرعة كلما صغر عمر الطفل، فإذا تم تناول الملح بكميات معتدلة فإن ذلك لن يشكل أي خطر على العكس فالملح يعطي نكهة مميزة للطعام ويساعد في طبخه ويجعله لذيذاً وله فوائد صحية أيضا في الجرعات المسموحة حيث يقوي اللثة ويزيد من بياض الأسنان ويخفف من الرغبة في القيء ويحمي من الإصابة بوعكة صحية ويقلل من الشعور بالقلق والاضطراب ويمنع الإصابة بالاكتئاب