الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو VLDL

بواسطة: نشر في: 27 يوليو، 2017
mosoah
ما هو VLDL

تعرف بالتفصيل على ما هو VLDL ؟ يسمى أيضا بالبروتين الشحمي وضيع الكثافة، وهو نوع من البروتينات الشحمية التي تحتوي على أكبر قيمة من ثلاثي الغليسيريد، وهو فئة من الدهون المرتبطة بالبروتينات في الدم، يحدث تراكم لجزيئات الكولسترول فتصبح اكبر حجماً مما يسبب ضيق الأوعية الدموية وقد يؤدي لانسدادها.

ما هو VLDL

إذا كنت تقوم بأخذ أدوية تعمل على خفض نسبة الكولسترول في الدم لكن نتيجة فحص الدم تشير إلى وجود ارتفاع ملحوظ في نسبة البروتين الشحمي وضيع الكثافة VLDL في الدم فيحتمل أن تكون بحاجة لتناول دواء علاجي آخر يعمل على خفض نسبة البروتين الشحمي وضيع الكثافة vldl في الدم وذلك لأن هذا البروتين يشكل خطورة كبيرة على الجسم وذلك احتوائه على نسبة عالية للغاية من الدهون الثلاثية

عوامل تزيد من نسبة vldl:

توجد بعض العوامل التي تؤدي لرفع مستوى البروتين vldl  وتقلل من نسبة الكولسترول الحسن ومنها:

عوامل يمكن السيطرة عليها:

  • عدم أداء نشاط بدني
  • زيادة الوزن والإصابة بالسمنة
  • عدم تناول الغذاء الصحي أو إتباع حمية غير متكاملة العناصر الغذائية وغير متوازنة

عوامل لا يمكن السيطرة عليها:

  • عامل وراثي: فقد يكون الشخص مصاباً بمرضاً وراثياً يؤدي إلى عدم قدرة الدم على التخلص من البروتين vldl الزائد نسبته في الدم أو بسبب إنتاج الكبد لكميات كبيرة من الكولسترول فوق حاجة الجسم لها
  • إذا كنت ضمن مجموعات الاختطار: مما يعني في أغلب الحالات أن ارتفاع نسبة الكولسترول السيء قد تحدث أمراض قلبية خطيرة وهذه المجموعات هي:
    1. المدخنين كثرة تدخين السجائر يؤدي إلى تآكل جدار الوعاء الدموي مما يزيد من احتمال حدوث تراكم للترسبات الدهنية في الوعاء الدموي من الداخل، وزيادة على ذلك فالتدخين يؤدي إلى نقص نسبة الكولسترول الحسن في الدم
    2. زيادة الوزن: إذا كان مؤشر كتلة الجسم يزيد عن 30 فإن هذا يزيد من خطر الإصابة بالبروتين الشحمي وضيع الكثافة وارتفاع نسبته في الدم
    3. سوء الغذاء كتناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الكولسترول كمشتقات الألبان واللحوم الحمراء التي تحتوي على الكثير من الدهون مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكولسترول الكلي في الدم، وعادة ما يؤدي تناول الطعام المشبع من مصدر حيواني إلى حدوث زيادة في نسبة الكولسترول الموجود في الدم بصفة عامة.
    4. عدم بذل مجهود بدني: فالحركة تساعد جسم الإنسان في رفع نسبة الكلسترول الحسن HDL وإنقاص نسبة الكولسترول السيئ LDL وVLDL  عدم بذل مجهود بدني يؤدي إلى زيادة فرصة ارتفاع مستويات الكولسترول السيئ في الدم
    5. الإصابة بضغط الدم المرتفع وذلك لأن ضغط الدم المرتفع يحدث إتلاف للشرايين مما يزيد من سرعة تراكب الدهون بداخلها
    6. مرض السكر: ارتفاع نسبة السكر في الدم تؤدي إلى زيادة نسبة الكولسترول السيئ وتقلل من نسبة الكولسترول الحسن كما ان ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم قد تحدث تلف للطلاء المبطن للشرايين من الداخل
    7. تاريخ مرضي في العائلة كإصابة أحد الوالدين بارتفاع مستوى الكولسترول السيئ في الدم أو أحد الإخوة أو معاناة أحد من أفراد العائلة من أمراض قلبية بعد تجاوز عمر 50 سنة، وذلك لأن ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم تزيد من احتمال الإصابة بأمراض في القلب زيادة عن المعدل الطبيعي

علاج ارتفاع الكولسترول vldl

تغيير نمط الحياة وذلك عن طريق القيام بمجهود بدني كالمشي ساعة يومياً أو ممارسة الرياضة بانتظام أو عمل التمارين الرياضية في المنزل مما يحافظ على صحة الجسم وتوازن الهرمونات ونسب المواد الموجودة في الجسم مما يقي من ارتفاع الكولسترول السيئ

إذا قمت ببذل مجهود بدني ولا زلت تعاني من ارتفاع الكولسترول vldl  يفضل الرجوع للطبيب ليقوم بوصف علاج طبي يخفض من نسبة الكولسترول في الدم بوجه عام ومن نسبة الكولسترول الضار بشكل أساسي

عادة ما يقوم الطبيب باختيار الدواء المناسب لكل حالة تبعاً لنسبة الكولسترول في تحليل vldl و ldl  والذي يتأثر بعوامل مختلفة منها السن وصحة الشخص الحالية والأعراض التي تصاحب ارتفاع الكولسترول في الدم

الوقاية من خطر ارتفاع الكولسترول:

يتم ذلك عن طريق تغيير منهج الحياة وذلك لتحسين مستوى الكولسترول في الدم وخفض نسبة الكولسترول السيء وذلك عن طريق:

  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • ترك التدخين لأنه يرفع من احتمال الإصابة بارتفاع الكولسترول
  • خسارة الوزن الزائد
  • تناول الطعام الصحي والذي لا يحتوي على نسبة عالية من الكولسترول
  • استشر طبيبك حول الأطعمة التي لا يجب عليك تناولها
  • تناول الطعام الذي يحتوي على القمح الكامل والذي يقي من أمراض القلب والدم
  • تناول الخضار والفاكهة يقي من اغلب الأمراض
  • تناول السمك لكونه يحتوي على الدهون منخفضة الكثافة المفيدة ولا يحتوي على الكولسترول السيئ المشبع الموجود في اللحوم الحمراء والدجاج

المراجع :