مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مرض السرطان

بواسطة:
مرض السرطان

أعراض مرض السرطان وعوامل خطر السرطان وكيف يتم تشخيصه من أهم الأشياء التي يجب معرفتها من أجل الحصول على حياة رغدة خالية من الأمراض، والسرطان أو Cancer عبارة عن مصطلح طبي عام يندرج تحته العديد من الأمراض الواسعة التي تزيد عن مائة مرض ويجمعها شيء واحد هو زيادة انقسام الخلايا عن المعدل الطبيعي مع قدرتها على التوغل داخل أنسجة الجسم وتدميرها،والسرطان الحميد لا ينتشر في الجلد ويظل في المكان المصاب بشكل محدود ويمكن استئصاله أو القضاء عليه في المراحل المبكرة في حين أن السرطان الخبيث ينتشر في كل أجزاء الجسم.

مرض السرطان من أولى الأسباب للوفاة في العالم الغربي، لكن اليوم بفضل بحوث الأطباء ومحاولتهم للسيطرة عليه توجد أنواع من السرطان يمكن علاجها ويعيش الشخص حياة طبيعية للغاية خاصة إذا تم اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة.

أعراض مرض السرطان

تختلف أعراض مرض السرطان تبعاً لنوعه ومكانه وحدته مما يجعلها تختلف من حالة لأخرى لكن توجد بعض الأعراض المميزة له والتي لا تقتصر على نوع سرطان بعينه ومن ضمنها:

  • الشعور بتعب كبير وعدم القدرة على الحركة
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • تكون كتل تحت الجلد أو حدوث تضخم
  • حدوث ألم متكرر
  • زيادة الوزن بشكل كبير أو خسارته بصورة ملحوظة دون وجود مبرر
  • تغيرات في طبيعة البشرة كحدوث بقع صفراء أو بقع داكنة اللون أو حمراء في البشرة وعدم التئام الجروح يعد كذلك علامة على الإصابة بالسرطان
  • حدوث ألم شديد في المعدة أو في الجهاز البولي
  • السعال الحاد
  • تغير الصوت
  • عدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي
  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي وعدم القدرة على البلع وتكرر حدوث قرح في المعدة مما يسبب ألم شديد لا يزول مع المسكنات

عوامل خطر مرض السرطان

يحدث السرطان بسبب وجود تغير أو طفرة في الحمض النووي الريبي المنزوع الأكسجين الذي يوجد في خلايا الجسم، والحمض النووى الريبي عبارة عن سلسلة توجد فيها كل الجينات الموجودة في جسم الإنسان مما يجعلها مسئولة عن عملية النمو والتطور وانقسام الخلايا.

في الوقت الذي تصحح فيه الكثير من الأخطاء أو الطفرات التي تحدث للجينات توجد بعض الأخطاء النادرة للغاية التي لا تصحح مما يجعل هذه الخلايا تموت في أغلب الأحيان لكن في بعض الحالات لا تموت الخلايا بل تتحول إلى خلايا خبيثة وهي تعيش عمر أطول من الخلايا العادية مما يسبب تراكمها في المنطقة المصابة، ومن أهم الأسباب التي تؤدي لحدوث ذلك

1. السجائر أو الدخان:

فقد بينت الإحصائيات أن 30% من حالات الوفاة بمرض السرطان كانوا مدخنين في حين أن 87% من المصابين بسرطان الرئة يدخنون، والتدخين لا يضر بالرئة فقط بل يسبب مشاكل كذلك في الكلى والبنكرياس وفي الرحم عند السيدات وقد يسبب سرطان المعدة أو تسمم الدم أو ألم في النخاع الشوكي والحل المثالي لكل هذه المشاكل هو ترك التدخين لتفادي حدوث سرطان، فالتدخين ليس له أية فوائد في الوقت الذي يضر فيه بصحة الرئة وقد يصل الأمر إلى تدميرها بالكامل والحاجة إلى عملية نقل رئة

2. عدم ممارسة الرياضة

القيام بنشاط رياضي يومياً لمدة نصف ساعة على الأقل يقلل من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية، يمكنك ممارسة الرياضة أو التمارين الرياضية أو الجري فالرياضة ترفع من صحة الجسم بصورة عامة وتقي من خطر السمنة والتي هي من عوامل الإصابة بالعديد من الأمراض الغير محمودة

3. عامل وراثي

بعض أنواع السرطان تنتقل بالوراثة بنسبة كبيرة كمرض سرطان الثدي لذا يجب معرفة التاريخ العائلي وإجراء فحص دوري عند طبيب مختص للاطمئنان على صحتك والوقاية من خطر الإصابة

4. عامل بيئي

بعد المواد الكيميائية أو المعدية تسبب مشاكل صحية فقد كشفت الأبحاث أن الناس الأكثر عرضة لكميات كبيرة من البنزين معرضون عن غيرهم للإصابة بأمراض سرطانية

5. الاتصال الجنسي الغير آمن

قد يؤدي لحدوث سرطان الرحم أو سرطان المهبل أو سرطان الشرج

6. التعرض بكثرة لأشعة الشمس

التعرض للشمس الحارقة لفترة كبيرة قد يسبب سرطان الجلد لأن الشمس الحارة تمد الجسم بكمية أكبر من حاجته من الأشعة الفوق بنفسجية مما يسبب تلف في الخلايا لذا يفضل عدم التعرض للشمس ما بين العاشرة صباحا والثانية ظهراً

المراجع :