الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد المكرونة وقيمتها الغذائية

بواسطة: نشر في: 26 أكتوبر، 2019
mosoah
فوائد المكرونة

فوائد المكرونة هو سؤال يبحث عن إجابته الكثيرين من عشاق المكرونة وذلك لرغبتهم في إيجاد تبرير منطقي لكثرة تناولهم لها وهو الأمر الذي أصبحوا عاجزين عن مقاومته لدرجة أن الكثيرين منهم يتناولون المكرونة أغلب أيام الأسبوع. وعلى أية حال سواءً كنت من عشاق المكرونة أو لا فستشعر بالسعادة بمجرد قراءة المقالة الحالية التي أعدها لك الموسوعة وذلك لأنها تُمدك بمزيدًا من الدوافع لاستهلاك المكرونة من خلال إرشادك إلى قيمتها الغذائية، وتوضيح أبرز فوائدها الصحية، واستعراض عدد من أشهى وصفاتها.

القيمة الغذائية للمكرونة

تتمثل أبرز العناصر الغذائية المتوفرة في كل 100 جرام من المكرونة فيما يلي:

  • البروتينات = 13.04 جرام.
  • الدهون = 1.51 جرام.
  • الكربوهيدرات = 74.67 جرام.
  • الكالسيوم = 21 مليجرام.
  • المغنيسيوم = 53 مليجرام.
  • البوتاسيوم = 223 مليجرام.
  • السيلينيوم = 63.2 ميكروجرام.
  • الصوديوم = 6 مليجرام.
  • الفوسفور = 189 مليجرام.
  • الحديد = 1.3 مليجرام.
  • النحاس = 0.29 مليجرام.
  • المنجنيز = 0.92 مليجرام.
  • الزنك = 1.41 مليجرام.
  • الثيامين = 0.09 مليجرام.
  • الريبوفلافين = 0.06 مليجرام.
  • النياسين = 1.7 مليجرام.
  • حمض البانتوثينيك = 0.43 مليجرام.
  • فيتامين ب6 = 0.14 مليجرام.
  • حمض الفوليك = 18 mcg
  • فيتامين هـ = 0.11 مليجرام.
  • فيتامين ك = 0.1 ميكروجرام.

يجب ملاحظة أن القيمة الغذائية للمكرونة تختلف نسبيًا من نوع لآخر.

فوائد المكرونة

  • المساهمة في ضبط الشهية؛ ويعود ذلك لوفرة محتواها من الألياف التي تمد بالشعور بالشبع لفترة كبيرة؛ ومن الجدير بالذكر هنا الإشارة إلى أنه يُمكن مضاعفة مدى الاستفادة منها بخصوص ذلك من خلال تناولها مع قدر وفير من الخضروات الطازجة أو المشوية وقطعة متوسطة الحجم من اللحم أو بضعة ملاعق من البقوليات.
  • دعم القدرة على خفض الوزن؛ فعلى الرغم من انتمائها للأغذية مرتفعة السعرات الحرارية إلا أن تناول أنواعها المٌعدة من الحبوب الكاملة مع مراعاة طهيها بطريقة صحية باستخدام مكونات منخفضة السعرات الحرارية يساعد في تقليل مُعدل السعرات الحرارية المُستهلكة على مدار اليوم بشكل كبير.
  • تقوية المناعة ويعود ذلك لاحتوائها على عدة أنواع من مضادات الأكسدة القوية كالسيلينيوم؛ وهنا يجب الإشارة أن زيادة مدى الاستفادة من دورها بخصوص ذلك يتطلب تناولها مع أي من الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة ويُعد من أشهر أنواع هذه الأغذية وأكثرها استعمالًا في وصفات المكرونة الثوم، والطماطم، والزعتر.
  • التحفيز على تناول الخضروات؛ فالكثير من الأشخاص لا يُحبون تناول الخضروات بمفردها لكنهم يعشقون تناول المكرونة؛ ويُمكن الاستفادة من ذلك من خلال إعداد المكرونة مع الخضروات.
  • دعم القدرة على ضبط مستوى السكر في الدم وذلك لانتمتائها للأغذية منخفضة المؤشر الجلايسيمي. وهنا يجدر بنا التأكيد على أهمية الحرص على استهلاك أنواع المكرونة المُصنعة من الحبوب الكاملة قدر الإمكان.

أشهى وصفات المكرونة

تُمكنك المقالات التالية من معرفة كيفية عمل عدد من أشهى وصفات المكرونة.

احرص على تناول المكرونة بقدر معتدل على أن تكون مُصنعة من الحبوب الكاملة ومطهية بطريقة صحية متكاملة العناصر الغذائية ومعتدلة السعرات الحرارية.

المصادر: 1، 2، 3، 4.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.