الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب

بواسطة: نشر في: 10 مارس، 2018
mosoah
علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب

بالتفصيل تعرف على أهم أسباب وأعراض و علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب ، يعتبر مرض الصفار من الأمراض التي تنتشر بسرعة كبيرة جداً بين الأطفال وبالأخص لدى الأطفال حديثي الولادة أو الأطفال التي يتم ولادتهم قبل ميعاد الولادة بفترة زمنية معينة، حيث يكون وقتها الكبد لم يكن مكتملاً بعد، حيث أن الكبد يعتبر هو العضو القادر على القضاء على مرض الصفار، ومن غير هذا العضو سوف يصاب الطفل بهذا المرض.

ويمكنك معرفة أسباب إصابة الطفل بهذا المرض في السنوات الأولى من عمره، وفي هذا المقال يمكنك أيضاً معرفة أعراض الإصابة بهذا المرض إذا أصاب أحد الأطفال، ولم يتوقف الطب على علاج الطفل باستخدام الأدوية فقط، إنما هناك علاجات من الطب البديل وهو العلاج عم طريق استخدام الأعشاب، فإن العلاج باستخدام الأعشاب يعتبر هو افضل العلاجات للأطفال لأنه لا يوجد له أي أثار جانبية مثل الأدوية التي يوصى بها الطبيب، ولكن قبل هذا لابد من تعريف هذا المرض من خلال مقالنا اليوم ومعرفة كل من أسبابه وأعراضه.

الصفار عند الأطفال

  • إن مرض أبو الصفار أو الصفار أو الصفراء يعتبر من الأمراض الأكثر شيوعاً لدى الأطفال أو حتى لدى الكبار.
  • يقصد بمرض الصفار هو مرض الصفراء الذي يصيب الأطفال وخاصة الأطفال التي لا تبلغ من العمر إلا يوماً أو يومان.
  • ومعروف أيضاً مرض الصفار عند الكثير من الأطباء باسم مرض اليرقان، وهذا المرض من الأمراض المعدية، وهو مرض من الأمراض الفيروسية تنقل من الأطفال المصابة إلي الأطفال السليمة.
  • لذا يجب الاهتمام بالأطفال ويجب إبعاد الأطفال السليمة عن الأطفال المصابين بهذا المرض حتى لا تنتقل العدوى من المصابين إلى الغير مصابين، حيث أن هذا المرض الفيروسي ينتشر بسرعة كبيرة بين الأطفال وبالأخص الأطفال حديثي الولادة.
  • كما أن هذا المرض يعمل على تغير لون جلد الطفل إلي اللون المائل للاصفرار وهذا بسبب زيادة نسبة مادة البيليروبين الصفراء اللون والتي تعطى الجسم اللون الأصفر.
  • حتى أن زيادة هذه المادة في الجسم تعمل على جعل كل الجسم أصفر اللون حتى تصل إلى بياض العينين، كما أن مادة البيليروبين توجد بكثرة عند الإصابة بها المرض بسبب حدوث خلل في وظائف الكبد أو لدى الأطفال حديثي الولادة بسبب عدم اكتمال نمو الكبد بجسمهم.
  • وإذا أصيب الطفل بهذا المرض نتيجة لعدم اكتمال نضج الكبد، فلا خوف عليهم لأنه عند اكتمال الكبد سوف يشفى الطفل من هذا المرض, والذي ساعده في ذلك رضاعة الأم الطبيعية للطفل.
  • ولكن لو تم إصابة البالغين بهذا الفيروس فلابد من العلاج الفوري له حتى لا تحدث أي مضاعفات.
  • ويجب أيضاً الوقاية من هذا المرض لأنه ينتقل بسرعة كبيرة أيضاً بين الكبار عن طريق العدوى.
  • لذا يجب عليك الوقاية من هذا المرض، وعدم الاختلاط مع المصابين بهذا الفيروس حتى لا تنتقل العدوى من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.

أعراض الإصابة بمرض أبو الصفار

هناك العديد من الأعراض التي تظهر للأطفال وللبالغين أيضاً، وهناك بعض الأخر التي تظهر للبالغين فقط، ومن هذه الأعراض التى تظهر على كل من الأطفال والكبار عند إصابتهم بمرض أبو الصفار :

  • حدوث بعض الاضطرابات في الأعصاب.
  • حدوث تغير في لون الجلد ويتحول إلى اللون المائل للاصفرار، كما يصل التغير إلى لون بياض العينين إلى اللون المائل للاصفرار أيضاً وهذا في الغالب ما يكون بسبب زيادة مادة البيليروبين في الجسم، بسبب عدم قدرة الكبد على التخلص من تلك المادة وتكسيرها.
  • قد يشعر المصاب بهذا المرض ببعض الخمول والكسل.
  • وقد يحدث للمصاب بهذا المرض الإمساك الشديد عند عملية الإخراج.
  • قد لا يرغب الطفل في الرضاعة، وإذا كان المريض بالغاً قد يشعر بألم في أعلى البطن.
  • قد يتغير لون البول أيضاً إلى اللون الأصفر الداكن.
  • قد يشعر الشخص المصاب بحكة شديدة، وقد يشعر بالقيء أو الغثيان.

وتوجد العديد من الأعراض الأخرى التي قد يصاب بها الشخص المصاب بمرض الصفار، كما أن الكثير من الأطباء ينصحوا من لديهم أي عرض من الأعراض السابقة أو أخرى أو حتى حدوث أي مشكلة في الجسم يجب وقتها استشارة الطبيب المختص، وهذا للعمل على تناول العلاج المناسب للتخلص من هذا المرض.

أسباب الإصابة بمرض الصفار

توجد الكثير من الأسباب التي يصاب الشخص سواء الكبار أو الأطفال الصغار أو حديثي الولادة التي تؤدى إلى الإصابة بمرض الصفار، ومن تلك الأسباب :

  • قد يصاب الإنسان بهذا المرض نتيجة إلى انتقال الفيروس من شخص مصاب إلى هذا الشخص السليم، وفى الغالب ما يحدث هذا بسبب استخدام أدوات المريض أو الجلوس معه لفترات طويلة أو عن طريق العطس أو غيرها من طرق إنتقال العدوى.
  • هناك بعض الأدوية التي لها العديد من الآثار الجانبية على الكبد وتسبب هذه الأدوية بدورها الإصابة بإلتهاب للكبد أو الإصابة بمرض الصفار الذي يسمى باسم مرض اليرقان.
  • قد يكون تلوث الطعام بهذا الفيروس ونقله من الشخص المصاب للشخص السليم.
  • عدم غسل اليدين جيداً بعد عملية الإخراج حيث أن هذا الفيروس يكون موجود في البراز.
  • عدم الاهتمام بنظافة المراحيض التي تقوم بنقل العدوى.
  • من الممكن أن يكون الدم الملوث وينتقل العدوى عن طريقه.
  • قد يصاب الطفل بهذا المرض وهو في رحم الأم إذا كانت الأم مصابة بهذا الفيروس ويكون هذا عن طريق الدم .
  • قد يكون سبب الإصابة بهذا المرض من الأسباب الوراثية.
  • حدوث اتصال جنسي بين شخص مصاب وآخر سليم فيقوم بنقل العدوى إليه.
  • حدوث انسداد في قناة العصارة الصفراوية التي توجد في الجسم.
  • حدوث خلل في خلايا الدم الحمراء التي توجد في جسم الطفل.
  • حدوث ارتفاع في نسبة مادة البيليروبين التي توجد في الدم والتي يقوم الكبد بامتصاصها وإخراجها على هيئة براز من خلال عملية الإخراج.

كيفية الوقاية من هذا المرض

ينصح الأطباء الأشخاص الغير مصابين بعدة طرق عليهم إتباعها للوقاية من الإصابة بمرض الصفار ومن تلك النصائح :

  1. يجب الاهتمام بتنظيف اليدين جيداً وخاصة إذا كانت تلامس براز طفل مصاب بهذا المرض.
  2. يجب التأكد من نظافة الأكل وأيضاً نظافة الأدوات التي تأكل بها أو تأكل بها أطفالك.
  3. يجب أن يتم عزل المريض، ويجب عدم مخالطته مع الأشخاص الذين لا يعانون من هذا المرض، ويجب عدم إستعمال أدوات المريض لتفادى نقل العدوى إلى الشخص الغير مصاب بالمرض.

علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب اكثر من 10 سنوات

هناك بعض الأعشاب التي تستخدم كعلاج لهذا المرض، ومن ضمن هذا الأعشاب :

  • الكركم : يمكن وضع القليل من الكركم في ماء على النار حتى يغلي وبعد ذلك يتم شربه، ومن الممكن أن يتم وضعه على الوجبات الرئيسية اليومية، فهو له فائدة عظيمة في حياتنا.
  • الخل والفستق : يتم نقع بعض حبات الفستق في القليل من الخل يومياً لمدة لا تقل عن ساعتين وبعد ذلك يتم شربه فهو علاج لليرقان أو الصفار.
  • الزنجبيل : يمكنك تناول الزنجبيل يومياً فهو يعمل على مقاومة أمراض الكبد، ويمكنك إضافته للشاي أيضاً للحصول على نتائج أفضل.
  • التمر الهندي : يتم نقع التمر هندي يومياً، ويتم شربه حيث يساعد على حماية الكبد من الأمراض.
  • الجزر : يتم تناول حبات من الجزر بشكل مستمر فهو يقوم بالمحافظة على الكبد، ويمكنك عمل عصير جزر وشربه يومياً.
  • لبن الإبل : ينصح الأطباء أن يتم تناول لبن الإبل لما له من فوائد عديدة جداً للكبد وكعلاج لأمراض الكبد وأيضاً مرض الصفار.
  • حبة البركة وزيت الزيتون : يتم تقطير زيت الزيتون في الأنف يومياً وبعد ذلك يتم طحن حبة البركة ومزجها بالخل لعلاج مرض الصفار.
  • الجرجير : تناول الجرجير طازج يومياً يعمل على علاج مرض الصفار.
  • الكزبرة وسكر النبات : يتم خلط الكزبرة ووضعها على سكر النبات، ويتم تناول ملعقة صغيرة حوالى ثلاث مرات في اليوم الواحد ولمدة لا تقل عن أسبوع حتى يتم العلاج من مرض الصفار.

تحذير هام : وبالطبع يجب قبل تناول المريض لأى من تلك الوصفات أن يقوم باستشارة الطبيب المختص حتى لا تحدث أي مضاعفات وهذا لأن كل حالة من حالات المرض لها علاجها الخاص حسب كل سن وكل مرحله عمرية للطفل .

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.