الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب اليرقان واعراضه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 25 أكتوبر، 2017
mosoah
أسباب اليرقان واعراضه وعلاجه

ما هو مرض اليرقان؟ وما أسباب حدوثه؟ والعلامات المميزة له؟ الكثير من الأمهات يثرن في حالة رؤيتهن لطفلهم أصفر اللون أو مصاباً باليرقان، فهو من الأمراض التي تصيب الأطفال بعد الولادة ببضعة أيام في أغلب الحالات، وفي كثير من الأحيان يشفى الطفل من تلقاء نفسه ولكن في حالة استمر المرض لمدة طويلة فيجب الرجوع للطبيب فوراً ووضع الصغير تحت المراقبة طوال الوقت، وهو يمكن أن يصيب الكبار أيضاً والبالغين.

ما هو اليرقان؟

هو تلون جلد الشخص أو عيونه باللون الأصفر بسبب حدوث تجمع لمدة البيليروبين في جسمه وعجز الكبد عن تخليص الجسم منها ففي الطبيعي تكون مادة البيليروبين ناتجة عن موت كريات الدم الحمراء ولكن الكبد يقدر على تخليص الجسم منها ويمنع تراكمها في الجسم وفي حالة انتاجها بكميات كبيرة وتراكمها في الجسم يتلون الجلد بالأصفر أو العينين.

بالإضافة لذلك يوجد ما يسمى باليرقان الكاذب، والذي ينشأ بسبب زيادة نسبة البيتاكاروتين في الجسم مما يسبب اللون الأصفر في جسم الإنسان أو الأصفر البرتقالي وهو لا يؤدي لاصفرار العين على عكس يرقان الكبد .

أسباب حدوثه:

يعد عرض لمرض آخر لأنه يحدث بسبب وجود مشاكل في الكبد وعدم قدرته على التخلص من مادة البيليروبين بسبب أسباب مختلفة خاصة لدى الأطفال الصغار المولودين حديثاً في حالة وجود مشاكل في الكبد في المراحل الأولى من عمل الكبد مما يؤدي لتراكمها وعدم خروجها في البراز ومن أسباب حدوثه :

  • وجود مشاكل في عمل الكبد بسبب أمراض كالالتهاب الفيروسي أو العدوى بالطفيليات.
  • تكون حصوات المرارة أو انسداد القنوات الصفراوية
  • الإصابة بمرض سرطان البنكرياس .
  • كثرة تناول الأدوية العلاجية في سن مبكرة
  • تناول سموم كالفطر السام عن طريق الخطأ

أعراض اليرقان :

  • يميل لون الشخص المصاب إلى اللون الأصفر ويتغير لون العين كذلك للون الأصفر
  • تغير في لون البول إلى الأصفر الداكن الذي يميل للبني أو تغير لون البراز ليصبح أكثر داكناً
  • حدوث طفح جلدي أو حكة في البشرة
  • في بعض الحالات يرافق اصفرار البشرة بالشعور بالتعب الشديد وخسارة الكثير من الوزن وذلك في حالة كان مرافقاً لمرض آخر في الجسم مما يستدعي الذهاب للطبيب لمعرفة سبب الإصابة والعمل على حل المشكلة

أنواعه:

1- يرقان قبل الكبدي:

وهو نوع من الاضطرابات التي تنشأ قبل نقل مادة البيليروبين من دم الشخص إلى الكبد، وهو يحدث بسبب الإصابة بمرض فقر الدم النجلي أو فقر الدم الانحلالي لدى أغلب المصابين

2- اليرقان داخل الكبدي:

وهو يسمى كذلك باليرقان الانسدادي ويحدث بسبب وجود خلل في تخفيف مادة المرارة التي توجد خارج المرارة وفي الجهاز الهضمي مما يشكل الكثير من الصعوبة في التخلص منها بسبب تراكمها وذلك في حالة وجود ورم في المرارة أو تكون حصوات المرارة

علاج اليرقان :

هو من الأمراض التي يمكن علاجها ومن أهم الطرق لذلك ما يلي:

  • يجب استرخاء الشخص المريض في السرير وعدم بذله لأي مجهود بدني طوال فترة الإصابة
  • في الأيام الأولى من المرض يجب عدم تناول الأطعمة الصلبة وتناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضراوات الطازجة بالإضافة للمشروبات الطبيعية من الفاكهة والخضار مع الحرص على كونها نظيفة ومنزلية طازجة لأن الكبد يجد صعوبة في العمل في الأيام الأولى من الإصابة
  • الحرص على إمداده بالأطعمة التي تحتوي على مادة الكربوهيدرات وذلك للتخفيف من الضغط الذي يقع على الكبد
  • عدم تناول المريض للأدوية أو الأطعمة التي تسبب له مشاكل أو تهيج في الجهاز الهضمي أو الأطعمة التي تظل مدة طويلة في المعدة كالبقوليات والحبوب التي تتخمر وتتعفن في الأمعاء الغليظة
  • توجد طرق لعلاج اليرقان منزليا منها عمل عصير من أوراق الفجل الخضراء الطازجة ثم تصفيته على أن يشرب الشخص المريض المشروب لمدة 3 أيام متتالية
  • يجب أن تعلم أن الأمور التي ذكرناها لا تعالج الحالات الحادة ومن الضروري الرجوع للطبيب خاصة لمعرفة ما إذا كان المرض ناشئ كعرض جانبي لمرض آخر أو مرض مستقل بذاته وهي من الأمور التي يصعب عليك تبيانها من نفسك وتحتاج لاستشارة طبيب مختص
  • في أغلب الحالات يهدف العلاج إلى علاج المشاكل التي حدثت في الكبد وأدت إلى حدوثه ، وبعلاج مشكلة الكبد سيزول المرض، وفي أغلب الحالات الأطفال الصغار يزول المرض من تلقاء نفسه بعد رجوع الكبد للعمل بشكل طبيعي بعد مدة طويلة لكن يجب عدم تعريض الطفل لخطر واستشارة الطبيب لمعرفة سبب اصفرار جلد الصغير وعينيه فقد يكون بسبب مرض آخر أو بسبب عدم اكتمال أجهزة الطفل الصغر بعد وكلها أمور سيخبرك بها الطبيب بشكل أكثر تفصيلاً تبعاً للحالة وشدتها .

المراجع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.