الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كم عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان البالغ كافية للصحة

بواسطة: نشر في: 3 أبريل، 2020
mosoah
كم عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان البالغ

تعرف على كم عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان البالغ كافية للصحة ؟وكيف يُمكن الحصول عليها ؟، يُعد النوم واحداً من أهم العمليات الحيوية التي يحتاج إليها جسم الإنسان بصفة يومية وذلك ليس فقط للتخلص من الشعور بالإجهاد والحصول على الراحة ولكنه في غاية الأهمية لكافة وظائف جسم الإنسان الحيوية.

فكثيراً ما يجد البعض منا صعوبة في الحصول على فترات نوم كافية خلال يومه نظراً لتناوله الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي، القهوة، مشروبات الطاقة وكذلك لإتباع العادات اليومية السلبية مثل كثرة السهر ليلاً والنوم متأخراً والاستيقاظ مبكراً.

ونظراً للأطباء وخبراء الصحة العامة فإن ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان يومياً تختلف وفقاً للمرحلة العمرية التي تمر بها الشخص، نمط حياته وأنشطته اليومية، المجهود الذي يبذله، حالته الصحية.

وفي المقال الآتي تعرفوا معنا على عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان وفقاً لمرحلته العمرية من موقع موسوعة.

كم عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان البالغ كافية للصحة

جدول عدد ساعات النوم الصحي حسب العمر

الأطفال حديثي الولادة (من يوم ، ثلاثة أشهر) يحتاج الأطفال في هذا العمر إلى ما يتراوح ما بين 14 ـ 17 ساعة من النوم المتواصل في اليوم.

الأطفال الرضع (أربعة ـ أحد عشر شهراً) يحتاج الأطفال في هذه المرحلة العمرية ساعات نوم تتراوح ما بين 12 ـ 15 ساعة.

صغار السن (عام ـ عامين) يحتاج الأطفال في هذه المرحلة العمرية ساعات نوم تتراوح ما بين 11 ـ 14 ساعة.

مرحلة الطفولة المبكرة ما قبل دخول المدرسة ( ثلاثة ـ خمسة أعوام) يحتاج جسم الأطفال في هذا العمر من 10 ـ 13 ساعة نوم في اليوم الواحد.

مرحلة دخول المدرسة (ستة ـ أحد عشر عاماً) يحتاج الأطفال في هذا العمر من 9 ـ 11 ساعة منم النوم في اليوم.

مرحلة المراهقة ( أربعة عشر ـ سبعة عشر عاماً)يحتاج المراهقون لساعات نوم في اليوم الواحد تتراوح ما بين 8 ـ 10 ساعة.

مرحلة الشباب المبكر ( ثمانية عشر ت خمسة وعشرين عاماً) يحتاج الأشخاص في سن الشباب المبكر ما يتراوح ما بين 7 ـ 9 ساعة النوم في اليوم الواحد.

البالغون ( ستة وعشرين ـ أربعة وستين عاماً) يحتاج الشخص البالغ في هذا العمر حوالي 7 ـ 9 ساعات من النوم المتواصل في اليوم الواحد.

كبار السن (من تجاوزوا العام 65 من العمر) يحتاج كبار السن في هذا العمر ساعات نوم تبلغ 7 ـ 9 ساعات في اليوم الواحد).

كم عدد ساعات النوم الطبيعية للإنسان البالغ؟

نصائح للحصول على ساعات نوم كافية يومياً

يُمكنك الاستعانة ببعض من النصائح التالية للحصول على ساعات كافية من النوم المتواصل ليلاً:

  • أبتعد تماماً عن تناول المشروبات الساخنة التي تحتوي على الكافيين، المُنشطات، السكريات ليلاً حتى لا تُسبب لك الأرق.
  • تجنب تناول الكثير من المياه والسوائل الباردة كالعصائر قبل الذهاب للنوم مباشرةً حتى لا تضطر للاستيقاظ لقضاء الحاجة في الحمام.
  • أحرص على ممارسةً بعضاً من التمارين الرياضية الخفيفة قبل النوم بأربعة ساعات فذلك من شأنه ان يعمل على تدفئة جسدك ويُزيد من حاجته للراحة والنوم.
  • تجنب بتاتاً تناول المشروبات الكحولية حتى لا تُسبب لك اضطرابات النوم ليلاً.
  • أبتعد عن تناول الوجبات الدسمة الغنية بالدهون قبل النوم مباشرةً واحرص على تناول عشاءً خفيفاً من الفواكه أو كوب من الحليب حتى لا تراودك الكوابيس الليلية وتجد صعوبة في النوم.
  • تجنب استخدام الحبوب المنومة فلن تُسبب لك سوى إدمانها لاحقاً وعدم القدرة على النوم من دونها.
  • تجنب الخوض في التفكير العميق قبل النوم في موقف صعب واجهك خلال يومك أو مشكلات العمل أو أية أفكار سلبية فذلك من شأنه إرهاق عقلك وجسدك وإبعادك عن النوم العميق، وما عليك سوى الاستعاذة بالله من كل سوء وقراءة وِرد من القرآن الكريم لتجد نفسك تذهب في نوم عميق.
  • في حالة شعورك بآلام في الظهر تمنعك من النوم يُمكنك وضع وسادة بين قدميك لتتخلص منها تدريجياً.
  • عليك بتحديد موعد ثابت للنوم والاستيقاظ حتى تعتاد ساعتك البيولوجية على النوم في هذا الموعد المبكر والاستيقاظ مبكراً أيضاً.
  • عليك بتوفير جو هادئ بالغرفة وسرير ووسادة مريحة تضمن لك حصول جسدك على الراحة خلال النوم.
  • أبتعد عن الأجهزة اللوحية الإلكترونية وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي قبل النوم حيثُ أنها قادرة على سرقة النوم من عينيك وجعلك تسهر لساعات طويلة ليلاً.

لنكون بذلك قد عرضنا لكم ساعات النوم الكافية ليلاً للإنسان وفقاً للمرحلة العمرية، وللمزيد تابعونا في الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.