الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أم ضارة

بواسطة: نشر في: 6 أبريل، 2020
mosoah
القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أم ضارة

يُمكنك معرفة إذا كانت القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أم ضارة بنفسك بسهولة خلال من 3 إلى 4 دقائق فقط وهو الوقت اللازم لقراءة الفقرات اللاحقة التي جهزها لك موسوعة عن القهوة منزوعة الكافيين، والتي تبدأ بتعريف ماهية القهوة منزوعة الكافيين، ثم إلقاء الضوء على أهم فوائدها للصحة العامة، وفي النهاية الإشارة إلى أذرار هذا النوع من القهوة مع توضيح أبرز سلبيات استهلاكها، ولكن قبل أن تتابع يجب أن تعرف أن القهوة منزوعة الكافيين نكهتها ضعيفة مقارنةً بالقهوة العادية؛ فالمذاق المميز للقهوة يرجع بشكل أساسي إلى وجود الكافيين بكمية كبيرة نسبيًا.

القهوة منزوعة الكافيين مفيدة أم ضارة

القهوة منزوعة الكافيين

توجد عدة أنواع من القهوة الخالية من الكافيين (منزوعة الكافيين)، وعلى الرغم من أن اسمها يوحي بأنها خالية من الكافيين إلا أن كافة أنواعها تتضمن نسبة ضئيلة مقارنةً بالمحتوى الموجود في الأنواع العادية، فمحتواها من الكافيين منخفض بـ 97% عن الأقل عن سائر أنواع القهوة، وتختلف نسبة الانخفاض في محتواها من الكافيين تبعًا لعوامل عدة من أبرزها طريقة التصنيع، ونوع حبوب البن، ودرجة تحميصها؛ ويُمكنك معرفة كافة التفاصيل الخاصة بمحتوى هذا النوع من القهوة من الكافيين بالإطلاع على مقالة (الكافيين في القهوة الخالية من الكافيين النسبة الحقيقية).

وفيما يتعلق بتأثير قلة الكافيين على المذاق، فإن القهوة منزوعة الكافيين مذاقها أقل قوة من مذاق الأنواع المحتوية على معدل مرتفع من الكافيين.

فوائد القهوة منزوعة الكافيين

تقوية المناعة

فالقهوة بأنواعها المختلفة مفعمة بمضادات الأكسدة بما في ذلك القهوة منزوعة الكافيين، ولكن هذا النوع يقل محتواه من مضادات الأكسدة عن الأنواع العادي من القهوة بحوالي 15%، وذلك لأن هذا القدر يُهدر خلال عملية نزع الكافيين.
ونظرًا لأن مضادات الأكسدة فعالة في تحييد الجذور الحرة فإن ذلك يقوي مناعة الجسم ويحد من احتمالية إصابته بالعديد من الاضطرابات من بينها أمراض القلب، وبضعة أنماط من السرطان، والنوع الـ 2 من مرض السكر.
وبالإضافة إلى مضادات الأكسدة فإن القهوة تقوي المناعة بطريقة غير مباشر من خلال المساعدة في تعزيز صحة الخلايا بإمدادها بنسب من عدة أنواع من المعادن كالبوتاسيوم والمغنيسيوم.

المساعدة في الوقاية من النوع 2 من السكر

فتناول القهوة غير المُحلاة أو المُضاف لها أي من أنواع الإضافات المحتوية على السكر يساهم في تقليص مخاطر الإصابة بالنمط الـ 2 من مرض السكر بحوالي 11% على المدى البعيد، لكن على المدى القريب فإن تأثير شرب القهوة على المدى القصير لم تُجرى عليها أبحاث كثيرة إلا أن دراسة صغيرة بينت ارتفا مستوى السكر في الدم بعد تناول هذا النوم من القهوة.

وتتوفر معلومات تفصيلية عن تأثير شرب القهوة بأنواعها المختلف على الأصحاء وعلى مرضى السكر أيضًا في مقالة (تأثير القهوة على مرض السكر).

تحسين صحة الكبد

  • يساعد الاستهلاك الدوري للقهوة منزوعة الكافيين في تحسين وظائف الكبد على المدى اليعيد، وقد بينت إحدى الدراسات أن تناولا يُثبط مستوى إنزيمات الكبد؛ وبالإضافة إلى هذا فإن بضعة أبحاث توصلت إلى أن استهلاك القهوة قد يقوم بدور في الحد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.
  • وبالإضافة إلى كل ذلك فإن احتواء القهوة على نسبة من مضادات الأكسدة يدعم قدرة الكيد على مقاومة الاضطرابات الصحية.

تعزيز صحة الجهاز العصبي

  • فالدافع الأكبر لتناول أغلب الأشخاص للقهوة هو قعاليتها في تنشيط الذهن، وزيادة القدرة على أداء المهام التي تحتاج إلى تركيز كبير كالمذاكرة وأداء الحسابات، والتخطيط بأنواعه المختلفة.
  • وبالرغم من الأهمية الكبرى إلى ذلك فإن الأهمية الأكبر لتناول القهوة تتمثل في دورها في تقليل احتمالات الإصابة بعدد من أنواع اضطرابات الجهاز العصبي على المدى البعيد، ومن أبرز هذه الاضطرابات الزهايمر الذي تزيد مخاطر الإصابة في مرحلة الشيخوخة.  وتتوفر معلومات مفصلة عن ذلك في مقالة (ماذا تفعل القهوة للدماغ وما هي فوائدها واضرارها).
  • ويجب التنويه إلى أن فوائد القهوة الخالية من الكافيين تتقارب من فوائد الأنواع العادية على الرغم من الفرق الكبير من المحتوى من الكافيين وقد أرجعت الدراسات ذلك إلى أن المادة الفعالة في القهوة والمفيدة للدماغ لا تقتصر على الكافيين، فحمض الكلوروجينيك، ومختلف أنواع مضادات الأكسدة الموجودة في القهوة منزوعة الكافيين مفيدين أيضًا.

دعم صحة الجهاز الهضمي

من أهم مميزات القهوة منزوعة الكافيين أنها تساعد في مكافحة حرقة المعدة؛ فضلًا عن أن استهلاكها بانتظام يساعد في تقليص احتمالية الإصابة بسرطان الكبد وسرطان المستقيم بمعدل يصل إلى 48%؛ وذلك تبعًا لما توصلت له أحد الدراسات التي أجريت على الأشخاص المعتادين على شرب كوبين أو أكثر من القهوة منزوعة الكافيين يوميًا.

أضرار القهوة منزوعة الكافيين

لا يتسبب استهلاك القهوة منزوعة الكافيين في مخاطر صحية في أغلب الحالات، ومع ذلك فإنها ينبغي التوضيح بأنها أقل فائدة من الأنواع العادية من القهوة خاصةً فيما يتعلق بدورها في زيادة القدرة على التركيز، وتحسين الحالة المزاجية، وتسريع عملية حرق الدهون؛ فهذه الفوائد مرتبطة بشكل أساسي باستهلاك كافيين بمعدل مرتفع نسبيًا.

القهوة منزوعة الكافيين مفيدة خاصةً للمصابين بحرقة المعدة والأشخاص الذين يُصابون باضطرابات في الأمعاد بعد تناول القهوة العادية، ومع ذلك فالقهوة منزوعة الكافيين أقل فائدة من الأنواع المعتادة وذلك لأن معظم فوائد القهوة ترجع لوفرة محتواها من الكافيين.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8، 9، 10.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.