الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماذا تفعل القهوة للدماغ وما هي فوائدها واضرارها

بواسطة: نشر في: 1 أبريل، 2020
mosoah
القهوة للدماغ

ستتعرف في المقالة الحالية من موقع موسوعة على فوائد القهوة للدماغ بالتفصيل، فمن أشهر فوائد القهوة دورها في تعزيز القدرة على التركيز كما أن هذا الدور هو الدافع الرئيسي لتنامي معدل الإقبال عليها في العصر الحديث؛ ولا يُمكن إنكار حقيقة أن هذه الشائعة مبنية على نتائج الدراسات العلمية والتي ستطلع على أبرز نتائجها في المقالة الحالية؛ ولكن بالرغم من أن هذه الفائدة كافية للإقبال على تناول القهوة إلا أن فوائد القهوة للدماغ تفوق ذلك ويُمكنك معرفة السبب في ذلك بالتفصيل بمطالعة الفقرات التالية.

القهوة للدماغ

المواد الفعالة في القهوة

تتضمن القهوة مئات المركبات كثيرة الفوائد الصحية فأغلب هذه المركبات من مضادات الأكسدة القوية ولكنها بتركيزات مختلفة، ولهذا السبب فإن المواد الفعالة بشكل أساسي في القهوة يُمكن تحديدها فيما يلي:

  • الكافيين: يُمثل المادة الفعالة الأساسية في القهوة ويكمن دوره في تحفيز خلال الجهاز العصبي المركزي.
  • أحماض الكلوروجينيك: تنتمي لمركبات البوليفينول المعروفة بفوائدها في المساعدة في علاج ارتفاع معدل ضغط الدم والذي يُمثل أحد أكثر الإضطرابات المتسببة في الإصابة باضطرابات الجهاز العصبي في المراحل المتقدمة من العمر.
  • الكافيستول والكافيول: من العناصر الموجودة في زيت الطبيعي الموجود بالقهوة، وهذه العناصر هامة لصحة الكبد وتساهم في الحماية من السرطان، إلا أن الإسراف في تزويد الجسم قد يرفع معدل الكوليسترول الضار في الدم.
  • التريغونيلين: عبارة عن مركب قلوي يتحول عند تحميص القهوة إلى النياسين (فيتامين ب3) والذي ينتمي للعناصر الضرورية لتقوية خلايا الدماغ.

القهوة غنية بالكثير من العناصر الضرورية لصحة خلايا الدماغ، ومن أمثلة هذه العناصر الكافيين، والكلوروجينيك، والتريغونيلين، والكافيول، والكافيستول.

كيف تؤثر القهوة على الدماغ

  1. تؤثر القهوة على الدماغ بعدة طرق؛ ومع ذلك فكل هذه الطرق تعود لتأثير الكافيين على مستقبلات الأدينوزين المسؤولة عن النوم من خلال إبطاء حركة الخلايا العصبية، وذلك لأن الكافيين يحد من عمل هذا النوع  من المستقبلات مما يُنبه الذهن.
  2. وبالإضافة إلى هذا التأثير الأساسي فإن الكافيين يساهم في تعزيز العديد من القدرات الإدراكية على المدى القصير وذلك وفق النتائج التي توصلت له بعض الدراسات وقد أرجعت الدراسات الفضل في ذلك لدور الكافيين في زيادة معدل 3 من أهم أكثر الهرمونات المؤثرة على نشاط الخلايا العصبية وتتمثل هذه الهرمونات في الدوبامين، والسيروتونين؛ بالإضافة إلى النورادرينالين.
  3. ومن أبرز نتائج الدراسات عن تأثير القهوة على القدرات الإدراكية أن القهوة تُعزز الحالة مستوى التنبه والتركيز، والقدرة على التعلم، وتزيد من سرعة رد الفعل؛ وبالإضافة إلى كل هذا فإنها تُساهم في تحسين الحالة المزاجية.

تقوم القهوة بدور فعال في زيادة القدرة على التركيز والتعلم كما تُحسن الحالة المزاجية.

الكافيين والذاكرة

 استهلاك القوة والأغذية الغنية بالكافيين بصفة عامة قد يساعد في تقوية ذاكرتك على المدى القصير، ووفق ما أشارت له نتائج بضعة دراسات، وهو الأمر الذي نفته نتائج القليل من الأبحاث والتي أشارت إلى عدم وجود أي تأثير لاستهلاك الكافيين عل قوة الذاكرة. ومن أبرز النتائج التي توصلت لها الدراسات بخصوص ذلك أن استهلاك حبوب تتضمن على الكافيين ساعدة في زيادة القدرة على تذكر مضمنون الصور التي تم تخصيص بعض الوقت للإطلاع عليها بعد تناول هاذ النوع من الحبوب، وقد استمرت القدرة على التذكر بدرجة كبيرة لمدة 24 ساعة من وقت تناول الحبوب.

القهوة والاجهاد

السبب الرئيسي لإقدام الكثرين على تناول أكثر من كوب من القهوة على مدار اليوم هو التغلب على الشعور بالاجهاد بمعدلات متباينة، وهو أكدت العديد من الدراسات دور القهوة في الحد من الشعور بالإرهاق على المدى القصير فتأثيرها مؤقت حيث ينتهي بعد وقت يختلف نسبيًا من شخص لآخر تبعًا لمدى شدة الشعور بالإجهاد بالإضافة إلى قدر الكافيين المتوفر في القهوة التي تم تناولها. وهنا يجب الإشارة إلى أن القهوة لا تكون فعال في مقاومة الإجهاد سوى إذا كان من ناتج عن بذل كبير سواءً كان ذلك لوقت طويل دون أخذ قسطًا من الراحة أو نتيجة لأداء مهام في وقت قصير ولكنها استهلكت الكثير من الطاقة الجسدية أو الذهنية أو كلاهما؛ بينما إذا كان الإجهاد مصحوب باضطراب صحي كالإصابة بالأنيميا الحادة فالأمر سيتطلب تناول كمية مهولة من القهوة كما أنه سيكون ضعيف في التأثير ومدة تأثير أقل أيضًا.
ويجب التنويه إلى ضرورة تجنب تناول القهوة في المساء لأن ذلك يرفع احتمالات الإصابة بالأرق بشكل كبير كما أنه ل تأثير سلبي على جودة النوم خاصةً في حالة الإكثار من تناول القهوة خلال اليوم أو في حالة الإعتياد على الإسراف في تناول القهوة بشكل عام.
تناول القهوة يكافح الإجهاد البسيط والمتوسط غير الناجم عن الإصابة باضطراب صحي، ولكن في جميع الحلات يجب تجنب تناولها في المساء لتقليل احتمالات الإصابة بالأرق.

القهوة قد تقلص احتمالات الإصابة بالزهايمر

فالزهايمر من الاضطرابات الحادة التي تزيد احتمالات الإصابة بها في المراحل العمرية المتقدمة، وتمثل أحد أكثر اضطرابات الجهاز العصبي شيوعًا لدى هذه المرحلة العمرية كما أنه العامل الأكثر تأثيرًا في رفع مخاطر الإصابة بالخرف؛ وكلا الاضطرابين لم يتوصل الأطباء لعلاج لهما، لكن نتائج الدراسات التي أجريت لمعرفة العوامل التي يُمكن من خلالها الحد من مخاطر الإصابة بكلا الإضطرابين أشارت إلى أن استهلاك القهوة بشكل دوري يُمكن أن يساعد في ذلك ويُقدر تأثير القهوة في ذلك بخفض احتمالات الإصابة بمعدل قُُدر بـ 65%.

القهوة ومرض باركنسون

اضطراب باركنسون يُعرف باسم الشلل الاتعاشي، وهو من الاضطرابات الصحية المزمنة التي تصيب الجهاز العصبي ويتسبب في موت الخلايا العصبية بالدماغ التي تتمثل مهمتها الأساسية في إنتاج هرمون الدوبامين، وعلى الرغم من أن هذا الاضطراب لا توجد طريقة أكيدة للحماية منه إلا أن استهلاك العديد من أنواع الأغذية يقلل من مخاطر الإصابة به ومن أهم هذه الأنواع القهوة فقد بينت الأبحاث أن فعاليتها في ذلك تصل إلى 29% وذلك في حالة استهلاكها دوريًا والفضل في هذه الفائدة يعود إلى للكافيين.

استهلاك القهوة يوميًا بقدر معتدل يقي من الإصابة بمرض ماركنسول بنسبة تصل إلى 29%.

المصادر: 1، 4، 5. 6، 7، 9، 10.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.