الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الالتهابات في الجسم

بواسطة: نشر في: 6 نوفمبر، 2021
mosoah
أعراض الالتهابات فى الجسم

نقدم لكم في مقالنا أعراض الالتهابات في الجسم إذ يمكن أن تظهر الالتهابات في الجسم بصورة فجائية بسبب تناول بعض الأطعمة، أو التدخين، أو ارتفاع في معدل ضغط الدم، ولحسن الحظ يمكن التخلص من أعراض الالتهابات في حال علاجها فور ظهورها، كما أن أمراض المناعة الذاتية يمكن أن تسبب التهابات في الجسم.

وقبل أن نتعرف لعلامات الالتهاب، ينبغي أولا أن نعرف ما هو الالتهاب؟ الذي يعرفه الأطباء بكونه سلسلة من ردود الفعل نتيجة لهجوم خارجي على الجسم وحدوث عدوى خارجية ومن خلال موسوعة سوف نستعرض معكم أبرز علامات الالتهاب.

أعراض الالتهابات في الجسم

يجب استشارة الطبيب فور ظهور الأعراض التي سنسردها لكم بحسب الآتي:

الإعياء

  • وهو العرض المصاحب للأنفلونزا، ويشعر فيه المريض بالوهن الشديد والتعب بدون بذل مجهود.
  • ويرجع هذا السبب إلى تسبب الزكام والانفلونزا بحدوث التهابات في الجسم، تزداد حدة تدريجيا حتى في حال الحصول على قدر كافي من النوم والراحة.

التهاب الجلد

  • يعتبر الطفح الجلدي من أبرز علامات وجود التهابات داخل الجسم، بالإضافة إلى أنه يمكن ملاحظة ظهور بعض الأمراض الجلدية مثل: الأكزيما، وظهور بثور حب الشباب على الوجه.
  • فور علاج سبب الالتهابات الرئيسي المسبب للطفح الجلدي، تختفى كافة علامات الحساسية وبثور حب الشباب.

الشعور بالحرقة

  • يعتبر الارتجاع المريئي إشارة واضحة على وجود التهاب ما في الجسم، وينتج عن الارتجاع المريئي ارتداد للأحماض بعد تناول الطعام مما يعتبر دلالة واضحة على وجود التهابات في الجسم.

آلام المفاصل والجسم

  • من ضمن علامات الالتهابات الشائعة في الجسم هو وجود آلام في المفاصل، إذ أن الالتهابات الموجودة في الجسم تؤدى إلى ظهور ما يعرف باسم (التهاب المفاصل الروماتويدى).
  • في هذه الحالة يقوم الجهاز المناعي بإفراز بعض الأجسام المضادة لكى تحمى الجسم.
  • تظهر بعض الأعراض نتيجة هجوم  الجهاز المناعي وتشتمل على:
    • الإصابة بألم في الرأس.
    • الصداع النصفى.

الالتهاب المزمن

  • يعد حدوث التهابات مزمنة في القولون، أو التهابات في الجيوب الأنفية إشارة على وجود التهابات في الجسم.
  • قد يكون الالتهاب الوريدي أيضا من ضمن علامات وجود التهاب في الجسم وكلما ازدادت التهابات الوريد كلما كانت هذه إشارة أكثر دلالة.

مشاكل المعدة

  • ينتج عن التهابات المعدة إسهال، وانتفاخات، وإحساس دائم بالتجشؤ.
  • بالإضافة إلى متلازمة القولون العصبي، والحساسية الناتجة عن الألبان.
  • يعتبر كافة ما سبق علامة على وجود التهابات في الجسم.

انتفاخ الغدد اللمفاوية

  • يعتبر تضخم الغدد اللمفاوية من أبرز علامات وجود التهابات في الجسم.
  • يظهر تضخم في الغدد الموجودة على الرقبة، وتحت الإبطين، وفى الفخذين.
  • تعتبر من أبرز العلامات على وجود التهابات في الجسم.

الكحة والبلغم

  • تعد الحكة المستمرة المصحوبة بالبلغم من ضمن العلامات التي يمكن رصدها بسهولة، بالإضافة إلى وجود ألم في منطقة الصدر.

مشاكل في اللثة

  • وهو التهاب يصيب أنسجة اللثة والأسنان.
  • ينصح بضرورة الذهاب إلى طبيب الأسنان؛ لوصف العلاج المناسب للتخلص من التهابات اللثة.
  • مع مراعاة غسل الأسنان بالفرشاة والمعجون المناسبين للوقاية من التهاب اللثة.

دموع العين وسيلان الأنف

  • تعتبر أعراض حساسية الأنف، والحساسية من ضمن علامات وجود التهابات في الجسم.
  • يعد سيلان الأنف من أبرز علامات الحساسية التي تستدعى استشارة الطبيب لمعرفة سبب الالتهاب في الجسم وعلاجه؛ لتجنب حدوث مضاعفات.

الشعور بالقلق

  • هناك بعض الأمراض النفسية التي من ضمنها القلق والتوتر من ضمن الأسباب المؤدية لالتهابات في الجسم.
  • يجب زيارة الأخصائي النفسى لمعرفة أسباب القلق وعلاجه، وبالتالي علاج الالتهابات في الجسم.

دهون البطن

  • تعد السمنة والبدانة من ضمن النتائج المترتبة على وجود التهابات في الجسم، إذ أن فرص إفراز الدهون الموجودة في البطن تزداد كلما كان هناك التهاب ما.

قلة النوم

  • تظهر التهابات الجسم وتزداد حدتها أثناء الليل، لذلك يواجه كل من لديه التهابات في الجسم من صعوبة شديدة في النوم.
  • وهناك بعض الدراسات الأخرى التي تفيد بأن النوم الزائد قد يكون عرض على وجود التهابات في الجسم.

الشعور بتشوش في الدماغ

  • في بعض المراحل المتدهورة قد يحدث التهاب دماغيا، يسبب ضعف في الانتباه وتشتت لدى الفرد.
  • ينتج عن الالتهابات ألم شديد في الرأس.
  • في حال علاج السبب الرئيسي الذي أدى إلى ظهور الالتهاب فأن الشعور بالالتهاب الدماغي والتشتت سوف يزول سريعا.

أنواع الالتهابات في الجسم

يوجد نوعان رئيسيان من أنواع الالتهابات التي تصيب الجسم وتستدعى تدخل الطبيب، ويشتمل هذا النوعان على الآتي:

الالتهاب الحاد

  • وهو عبارة عن سلسلة من العمليات البيولوجية الناتج عن تكون الدم نتيجة إطلاق الجهاز المناعي للأجسام المضادة في مكان الإصابة مسببا تورما والتهابا فيها.
  • تعتبر التهابات اللثة أبرز مثال على هذا النوع من الالتهابات.

الالتهاب المزمن

  • يحدث هذا النوع من الالتهابات نتيجة الخلل في الأجهزة المناعية للجسم، حيث يعمل فيها ضد الجسم ذاته وليس ضد العدوى الخارجية.
  • يبدأ بمهاجة الأعضاء السليمة للجسم، وهو الأمر الذي يؤدى بدوره إلى الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.

أطعمة تزيد الالتهابات

هناك بعض الأطعمة التي ينصح الأطباء بضرورة تجنبها في حال الإصابة بالتهابات في الجسم، من ضمنها ما يأتي:

الأطعمة الغنية بالسكريات

  • تعتبر السكريات من ضمن المواد التي تعمل على تزايد حدة الالتهابات بسبب “الفركتوز” الموجود في السكر؛ الذي يسبب التهابات في جدار الأوعية الدموية.
  • يجب الابتعاد عن كافة الأطعمة المحلاة والمشروبات الغازية.

الدهون الاصطناعية

  • هناك بعض الدهون الصناعية التي يتم إض1افتها إلى منتجات الألبان؛ لكى تستمر أطول مدة ممكنة دون أن تفسد.
  • تزداد حدة الالتهابات بسبب تلك الدهون، بالإضافة إلى الابتعاد عن كافة الأطعمة التي تحتوى على زيوت مهدرجة كالبطاطس المقلية والوجبات السريعة.

الكربوهيدرات المكررة

  • تحفز الكربوهيدرات من ازدياد التهابات المعدة من خلال رفع معدلات السمنة، التي سبق وأشرنا بأن هناك ارتباطا وثيقا بينها وبين الالتهابات الموجودة في الجسم.
  • بحسب بعض الدراسات التي تم نشرها في “المجلة الأمريكية للتغذية” أفادت بأن الأشخاص الذين يتناولون الكربوهيدرات بكثرة معرضون بصورة أكبر إلى الإصابة بأمراض الانسداد الرئوي.

اللحوم المصنعة

  • تسبب اللحوم المصنعة أضرارا بالغة، إذ أنها تسبب أمراض القولون وسرطان المعدة بسبب إضافة مادة حافظة تعرف باسم “الغليكيشن”.

الكحوليات

  • تزيد الكحوليات من حدة الالتهابات الموجودة في الجسم؛ لذلك يفضل الابتعاد عنها.
  • تعمل على تحفيز خروج البكتيريا الضارة من القولون إلى باقي أجهزة الجسم مسببة تلف البعض منها.

زيوت نباتية

  • يرى الأطباء أن الزيوت النباتية الموجودة في فول الصويا على سبيل المثال تسبب التهابات الجسم بسبب وجود نسبة عالية من أحماض الاوميجا ثرى الدهنية فيها.

علاج الالتهابات في الجسم

هناك الكثير من الأدوية التي تعمل على علاج الالتهابات الداخلية الموجودة في الجسم، والتي لابد أن تكون موصوفة من قبل الطبيب وتشتمل على:

  • أدوية مضادة للالتهاب غير الستيروئيدى، والتي تشتمل على:
    • الأسبرين.
    • النابروكسين.
    • الإيبوبروفين.
  • الأدوية التي تستخدم في علاج مرض الملاريا:
    • الهيدروكسى كلوركوين.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات.

طرق تخفيف علامات التهاب الجسم

هناك بعض العادات الصحية التي تساعد على عدم تفاقم الالتهابات، وتشتمل تلك العادات على:

  • يجب خسارة الوزن؛ بسبب الزيادة في الوزن التي ينتج عنها إصابة بالتهابات في الجسم.
  • ينصح بضرورة اتباع حمية صحية للقضاء على الدهون والحصول على جسم صحي خالي من أية أمراض، أو التهابات.
  • يجب كممارسة الرياضة بشكل يومي للتنفيس من الشعور المسبب لللقلق والتوتر، وبالتالي خلو الجسم من الالتهابات.
  • يجب الحصول على قدر كافي من النوم لا يقل عن 8 ساعات يوميا، وعدم النوم في ساعات متأخرة من الليل لا،ها من أبرز الأسباب التي تؤدى إلى ظهور علامات الالتهابات في الجسم.
  • يستلزم تناول الأطعمة المضادة للالتهابات والتي من ضمنها:
    • زيت الزيتون من خلال وضعه على كافة الأطعمة.
    • التوت.
    • البرتقال.
    • المكسرات بأنواعها وخاصة اللوز والجوز.
    • الخضروات الورقية الخضراء.
    • الطماطم.
  • يجب التوقف عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية فورا؛ لأن مثل هذه العادات تؤدى إلى جعل الجسم عرضة للإصابة بالتهابات المختلفة.

وإلى هنا نختتم جولتنا التي قدمنا لكم فيها أعراض الالتهابات في الجسم واستعرضنا كافة العلامات التي تشير على ذلك لاستشارة الطبيب فور ظهورها وتجنب تزايد حدتها، كما تعرفنا أيضا إلى أنواع الالتهابات التي تصيب الجسم، والأطعمة الواجب العزوف عنها، كما تطرقنا إلى سبل العلاج، أملين بأن يكون مقالنا قد أفادكم والشفاء لكافة المرضى.

كما يمكنك الإطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.