الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أعراض حساسية الأنف ؟

بواسطة: نشر في: 3 فبراير، 2018
mosoah
أعراض حساسية الأنف

تعتبر حساسية الأنف هي من أشهر الأمراض التي يصاب بها الكثير من الأشخاص في مختلف الفئات العمرية، وحساسية الأنف هي من الأمراض التي تصيب منطقة الجيوب الأنفية، وتشكل الكثير من القلق والتوتر على المصابين بها، وذلك لأنها تجعلهم غير قادرين على القيام بمهامهم اليومية بشكل طبيعي، كما أنها تتسبب لهم في حدوث اضطرابات مختلفة، وذلك من خلال الرشح المتواصل أو العطس لعدة مرات وبشكل متكرر في وقت قريب جدا من بعضه البعض، وهناك الكثير من الأمور التي تسبب حساسية الأنف، والتي من بينها التعرض للأتربة والغبار لفترات طويلة، وقد لا يتأثر بعض الأشخاص بذلك بينما هناك عدد كبير من الأشخاص مصابون بحساسية الأنف، والتي تؤثر على يومهم بشكل كبير، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على مرض حساسية الأنف وأعراضه أيضا وطرق علاجه.

الأعراض المصاحبة لحساسية الأنف:

  • يصاحب مريض حساسية الأنف الشعور الدائم بالإرهاق والتعب في جميع مناطق الجسم المختلفة، ويميل إلى الخمول على مدار اليوم.
  • أيضا من ضمن أعراض الإصابة بحساسية الأنف الشعور الدائم باحتقان في منطقة الأنف، ويصاحب ذلك وجود بعض الإفرازات في منطقة الأنف والتي تكون داكنة اللون، وقوامها كثيف.
  • أيضا من أعراض الإصابة بحساسية الأنف، هو الشعور بارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.
  • من أعراض الإصابة بحساسية الأنف هو العطس لعدة مرات متتالية وبالأخص في فترة الصباح فور الاستيقاظ من النوم مباشرة وبالأخص في فصل الشتاء، والخريف والربيع.
  • أيضا من أعراض الإصابة بمرض حساسية الأنف هو الشعور الدائم برائحة كريهة في الفم، وذلك يكون بسبب تسرب بعض الإفرازات من منطقة الأنف إلى الفم مباشرة وهذا ما يسبب تلك الرائحة الكريهة.
  • أيضا يشعر الكثير من المصابين بحساسية الأنف بعدم القدرة على شم الأشياء بالشكل الطبيعي، حيث يفتقد المصاب بحساسية الأنف حاسة الشم تماما.
  • أيضا يصعب على المصاب بحساسية الأنف أن يتذوق الطعام بالشكل الطبيعي، حيث يفقد الطعم الأصلي للوجبات، كما أن المصاب في الكثير من الأوقات يشعر بطعم كريه في منطقة الفم، وأشبه بالشيء المر.
  • أيضا يصاحب المصاب بحساسية الأنف ألم شديد في منطقة الجبهة وأيضا في منطقة أعلى الرأس وقد يشعر البعض بألم شديد في منطقة خلف العينين، وتتراوح شدة الآلام في تلك المناطق المختلفة ما بين الشديد والمتوسط وذلك على حسب حدة الالتهاب.

علاج حساسية الأنف دوائيا:

  • يقوم الطبيب بوصف بعض العلاجات التي تساعد على التخفيف من أعراض التهاب الأنف، وتكون تلك العلاجات عبارة عن استخدام بخاخ للأنف، والتي تحتوي على محلول ملحي، وذلك للتقليل من حدة التهاب الأنف الداخلي، ويساعد هذا البخاخ على الراحة بشكل كبير.
  • أيضا يقوم الطبيب المختص بوصف علاج آخر خاص بالحساسية والذي يحتوي على مادة الهيستامين، وذلك حتى يقلل من العطس المتكرر والرشح والذي ينتج عن الإصابة بحساسية الأنف.
  • أيضا يصف الطبيب في بعض الحالات الشديدة بعض الأدوية والتي يقوم الشخص بوضعها تحت درجة حرارة عالية، ومن ثم يقوم المصاب بالحساسية في الأنف باستنشاق تلك الأدوية، وذلك يساعد على التقليل من الأعراض التي تحدث نتيجة الإصابة بحساسية الأنف.

علاج حساسية الأنف بشكل طبيعي:

  • لابد من الإبتعاد بشكل كبير عن الأماكن المغلقة وبالأخص في فصل الشتاء ومن ثم الخروج للأماكن المفتوحة مباشرة.
  • أيضا يمكن علاج حساسية الأنف ببعض المكونات الطبيعية مثل مكون الثوم، وذلك عن طريق فرم الثوم، ومن ثم يتم وضعه في القليل من الماء المغلي وبعد ذلك يتم استنشاق الماء المخلوط بالثوم مباشرة وهو متصاعد منه البخار.
  • الإكثار من تناول عشب المرمرية يساعد بشكل كبير على علاج حساسية الأنف، وأيضا الزعتر المغلي مع الماء وأيضا الليمون مع الماء المغلي والعسل الأبيض، فكل تلك الأمور الطبيعية تساعد على علاج حساسية الأنف والتخفيف من أعراضها بشكل كبير.
  • أيضا لابد على المصابين بحساسية الأنف أن يحاولوا قدر الإمكان الإكثار من تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين سي، وأيضا فيتامين د، وذلك لأن هذين الفيتامين يساعدان على ترطيب الأنف والتخلص من أعراض الإصابة بالحساسية بشكل كبير.

كيفية الوقاية من حساسية الأنف:

  • لابد من الإبتعاد قدر الإمكان عن شم الأتربة والغبار، والذي يكون متواجد في بعض الأماكن، وبالنسبة للسيدات لابد من ارتداء كمامة على منطقة الأنف أثناء التنظيف، وأيضا الطهي والتعرض للروائح النفاذة والتي من بينها المنظفات الصناعية.
  • أيضا لابد من الابتعاد عن التدخين وأيضا الجلوس بجانب الأشخاص المدخنين، وذلك لأن التدخين يؤثر بشكل كبير على الأنف وذلك من خلال استنشاق الخان الناتج من السجائر.
  • في حالة التعرض لحساسية الأنف في ذلك الوقت لابد من تقليل كمية منتجات الألبان التي يقوم الشخص بتناولها، لأن ذلك يزيد من مشكلة الحساسية.
  • الإكثار من تناول السوائل الدافئة المختلفة مثل اليانسون أو البابونج والتي تساعد على التخلص من الحساسية بشكل كبير وتساعد على الشعور بالهدوء والاسترخاء والراحة.
  • الابتعاد أيضا عن التعرض لفترات طويلة لدرجات الحرارة العالية لأن ذلك يزيد من حدة المشكلة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.