الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف أتخلص من هشاشة العظام

بواسطة: نشر في: 1 ديسمبر، 2021
mosoah
كيف أتخلص من هشاشة العظام

كيف أتخلص من هشاشة العظام ؟ انتشر ذلك السؤال بكثرة علي كافة محركات البحث، حيث أن هشاشة العظام أصبحت تصيب مختلف الفئات العمرية، وذلك يقوم بالتأثير علي كتلة وكثافة العظام المعدنية، كما أنه يعيق مصابيه من ممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

إلي جانب ذلك هشاشة العظام تزيد من نسبة الإصابة بالكسور المتنوعة، ولهذا السبب عزيزي القارئ نقدم لك في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة جميع المعلومات التي ستساعدك علي التخلص من هشاشة العظام بالإضافة إلي ذكر بعض التفاصيل التي يجهلها البعض عن ذلك المرض.

كيف أتخلص من هشاشة العظام

تعد هشاشة العظام من أحد الأمراض ذات التأثير الشديد علي العظام حيث أنها تتسبب في فقدان كمية وكتلة العظام شيئاً فشيئاً، كما أنه لا يصيب مكان واحد فقط بجسم الإنسان بل يصيب العديد من المناطق.

كما يُعرف ذلك المرض بأسم المرض الصامت لأن أغلب المصابين به لا يعلمون بإصابتهم سوي عند حدوث كسور أو الذهاب إلي الطبيب الذي يقوم بعمل تحاليل وأشعة يقوم من خلالها بتحديد نسبة المعادن الموجودة بالعظام فيعلم المريض حينها بإصابته.

ومن الضروري ذكر أن طرق علاج ذلك المرض يختلف من شخص إلي أخر، ويعتمد نسبه نجاح الدواء وفعاليته علي حسب الشخص ، حيث يوجد عدد من العوامل التي يختلف علي أساسها العلاج ونسبة فعاليته ونجاحه، وتتمثل في:

  1. نوع جنس المصاب.
  2. الفئة العمرية للمصاب.
  3. السيرة المرضية للمصاب.
  4. كمية ونسبة الضرر الموجود بالعظام.
  5. نوع العلاج الذي يفضله المصاب.

ومن الأدوية والطرق التي تستخدم للتخلص من هشاشة العظام وعلاجها الأتي:

  • أدوية تقوم بتثبيط ارتشاف العظام Antiresorptives.
  • أدوية الهرمونات Hormone therapy.
  • الأدوية الابتنائية.
  • علاج رانيليت السترونشيوم Strontium ranelate.
  • العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة Human monoclonal antibody.
  • أدوية الكالسيوم وفيتامين د.
  • بعض الأعشاب.
  • العلاج الطبيعي.
  • الجراحة.
  • بعض العادات الصحية.

أدوية تقوم بتثبيط ارتشاف العظام

ذلك النوع من الأدوية يعمل علي تقليل النسبة الارتشاف عند الخلايا التي تقوم بهدم وتحطيم العظام، وتُسمي تلك الخلايا بهادمات أو ناقضات العظام، ذلك التقليل يقوم بعلاج هشاشة العظام ، ومن أنواع تلك الأدوية:

  • البايوفسفونيت Biophosphonat.
  • إيباندرونات Ibandronate.
  • أليندرونات Alendronate.
  • رزيدرونيت Risedronate.
  • حمض الزوليدرونيك Zoledronic acid.

أدوية الهرمونات

ذلك النوع من الأدوية الهرمونية له القدرة علي علاج المشاكل الخاصة بهشاشة العظام، ولكن لابد من تناولها بحذر شديد لما لها من أعراض جانبية إذا تم تناولها بشكل خاطئ ، ومن أنواع هذه الأدوية:

  1. الكالسيتونين Calcitonin.
  2. المعدلات الانتقائية لمستقبلات الاستروجين SERMS.
  3. الرالوكسيفين Raloxifene.
  4. العلاج بالهرمونات البديلة Hormone replacement therapy.
  5. هرمون التستوستيرون Testosterone.
  6. هرمون الإستروجين.

الأدوية الابتنائية

هذا النوع من الأدوية له دور فعّال جداً في التخلص من هشاشة العظام والقضاء عليها نهائياً لما له من تأثير قوي ، حيث تعمل هذه الأدوية على تنظيم كميات الكالسيوم الطبيعية بالجسم، كما تقوم بتحفيز الخلايا ليتم تكوين عظام جديدة ، ومن أنواع هذه الأدوية:

  • الهرمون الجار الدرقي Parathyroid hormone.
  • البتيريباراتيد Teriparatide.
  • أبالوباراتيد abaloparatide.

علاج رانيليت السترونشيوم

  • يُعرف عن هذا العلاج أن له تأثير قوي جداً في التقليل من فرص الإصابة بالسكور المختلفة، خاصة عند النساء.
  • لهذا السبب تُعتبر النساء أكثر الفئات المستخدمة لهذا العلاج.
  • ومن الضروري استشارة الطبيب المختص قبل البدء في تناول هذا الدواء.

العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة

هذا النوع من العلاج يعتمد على عمل ودور الأجسام المضادة في إيقاف عمل ووظيفة البروتينات الحيوية التي تقوم بالتداخل مع الخلايا التي يُعرف أنها الخلايا المسؤولة عن ارتشاف العظام المختلفة ، ومن الضروري ذكر أن ذلك النوع من العلاج يقوم بتقليل نسبة فيتامين د والكالسيوم بالجسم لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل البدء بتناول أي نوع من أنواع هذا العلاج ، ومن أنواع هذا العلاج:

    • دينوسوماب Denosumab.
    • روموسوزوماب Romosozumab.

أدوية الكالسيوم وفيتامين د

يُعد كلاً من الكالسيوم وفيتامين د من أكثر الأدوية الفعّالة جداً في علاج هشاشة العظام، كما أنها تضمن بشكل كبير جداً وجود نتائج سريعة.

الكالسيوم

  • يعتبر من أحد أهم المعادن التي يجب أن توجد بجسم الإنسان بكميات مناسبة جداً، حيث أنه يساهم بشكل كبير في تكوين العظام وبناءها والحفاظ عليها.
  • لذلك عند عدم توافر كميات مناسبة من الكالسيوم بالعظام والجسم تضعف العظام بشكل كبير جداً مما يؤدي إلى سهولة كسرها ووجود هشاشة بها.
  • لذلك لابد من تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم الذي يكون الجسم بحاجه إليه.
  • ويوجد أيضاً عدة مكملات غذائية تقوم بإمداد الجسم بالكالسيوم اللازم للحفاظ على صحة كلاً من الجسم والعظام، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء في تناول أي مكمل غذائي.

فيتامين د

  • تتمثل أهمية فيتامين د في العديد من الأشياء المختلفة حيث أنه يقوم بمساعدة الجسم على امتصاص كمية الكالسيوم المناسبة من الغذاء.
  • ويمكن الحصول على ذلك الفيتامين من خلال التعرض لأشعة الشمس المفيدة على سبيل المثال.
  • كما يوجد أيضاً عدة أطعمة تقوم بإمداد الجسم بكميات من ذلك الفيتامين وفقاً لحاجه الجسم.
  • وهناك أنواع مخصصة من المكملات الغذائية تقوم بتعويض النسبة الناقصة من هذا الفيتامين من أجل سلامة صحة الجسم، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من هذه المكملات.
  • لذلك يُقال أنه يمكن علاج هشاشة العظام بالفواكه عن طريق تناول أنواع محددة منها تحتوي على إما الكالسيوم، وإما فيتامين د لإمداد الجسم بما يحتاجه منهم.

بعض الأعشاب

يوجد العديد من الأعشاب المختلفة تقوم بمساعدة الجسم في التخلص من هشاشة العظام، وذلك لما تحتويه ولما لها من قدرة فعّالة على العلاج ، حيث تمتلك هذه الأعشاب بعض المواد التي تُشبه الهرمونات لذلك تساعد في الحفاظ على العظام ، ومن أنواع هذه الأعشاب:

    • البرسيم الأحمر.
    • الكوهوش الأسود.
    • ذيل الحصان.
    • الصويا ومشتقاتها.

هل هشاشة العظام تسبب ألم

يتسائل العديد من الأشخاص ” هل هشاشة العظام تُسبب ألم ؟ “، ويمكن الإجابة عن هذا السؤال بـ نعم، هشاشة العظام تسبب ألم، ولكنه يختلف من شخص إلى أخر على حسب الحالة الصحية الخاصة بالمريض.

  • ويتساءل البعض عن علاج هشاشة العظام عند الشباب بالأخص لكثرة أعداد الإصابة، كما يتم السؤال عن علاج هشاشة العظام في الركبة لوجود الكثير من الفئات المصابين بذلك.
  • فبجانب كافة أنواع الأدوية أو الأعشاب التي يمكن استخدامها في العلاج، متاح أيضاً العلاج إما بالعلاج الطبيعي Physiotherapy أو عن طريق اللجوء إلى الجراحة.
  • كما يوجد أيضاً بعض العادات الصحية التي تُعرف بدورها الهام في التخلص من هشاشة العظام.

العلاج الطبيعي

  • يُعتبر العلاج الطبيعي من العوامل التي تساعد بنسبة كبيرة جداً في تقوية العظام، وليس هي فقط بل والعضلات أيضاً.
  • ويساهم في التحكم بنسبة الألم، وتقليل فرص التعرض للإصابة بالكسور المختلفة.
  • إلى جانب ذلك فله دور أيضاً في إعادة العظام المكسورة إلى حالتها الطبيعية.
  • ولكنه يحتاج إلى الانتظام والاستمرارية من أجل الحصول على النتائج المنشودة.
  • لهذا السبب للعلاج الطبيعي دور هام جداً في علاج هشاشة العظام خاصة عند الذهاب إلى أخصائي أو طبيب مختص بذلك.

الجراحة

  • أحياناً عند عدم نجاح أغلب الأدوية أو معظم الطرق التي يتم استخدامها من أجل علاج هشاشة العظام، أو عند عدم الحصول على النتائج المطلوبة يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية.
  • ويُعرف أن للتدخل الجراحي دور كبير جداً في الشفاء من هشاشة العظام، ويتم ذلك عن طريق نوعين مختلفين من العمليات إما عملية رأب الحدبة أو عملية رأب الفقرة.

بعض العادات الصحية

  • ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية باستمرار كالمشي على سبيل المثال.
  • تناول أنظمة غذائية صحية من أجل الحصول على المعادن والعناصر الغذائية المناسبة.
  • الابتعاد عن التدخين، وتجنب الجلوس مع المدخنين.
  • الإقلاع عن تناول الكحوليات بأنواعها.

يوجد عدد كبير من الأمراض التي تصيب عظام الإنسان في مختلف المراحل والفئات العمرية، من ضمنها هشاشة العظام التي تسبب الكثير من الإزعاج لدي المصابين به، لذلك انتشر سؤال كيف أتخلص من هشاشة العظام لمعرفة كافة الطرق والوسائل التي تخلصنا من ذلك المرض، وهذا ما قمنا بعرضه وتقديمه إليك عزيزي القارئ في مقالنا هذا.

كما يمكنكم الاطلاع علي المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.