الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب الإصابه بمرض السرطان واهم اعراضه في بدايته

بواسطة:
السرطان

السرطان هو تغير في معدل نمو الخلايا مما ينتج عنه انقسامها بصورة لا نهائية، ومن ثم تعدي هذه الخلايا السرطانية الخلايا السليمة المجاورة لها وتؤذيها أو تنتقل إلى خلايا أخرى بعيدة عنها مما يعرف بالنقلية والتي تحدث بسبب عوامل جسدية بسبب البيئة أو لسبب داخلي مكتسب، بعض أنواع السرطان يمكن علاجها إذا تم اكتشافها مبكراً في مراحلها الأولى سواء كان العلاج عن طريق التدخل الجراحي أو العلاج بالإشعاع أو العلاج الكيميائي.

هل مرض السرطان معدي؟

حسناً كثير من الناس يعتقدون هذا، وهو أمر غير صحيح بالمرة، فالسرطان مرض مكتسب ولا يمكن انتقاله من شخص لآخر عن طريق التلامس، لقد اكتشف الإنسان مرض السرطان من آلاف السنين ولم يتم تشخيص حالة عدوى واحدة أو تفشي لداء السرطان في أي منطقة من أنحاء العالم، فلو كان معدياً لعانى الإنسان من وباء السرطان من قديم الزمان.

هل مرض السرطان مميت؟

ليس مميتاً، ولا يموت الإنسان بسبب الإصابة بالسرطان ما يحدث هو أن كثير من الحالات لا يتم اكتشافها إلا في المراحل الأخيرة منها بسبب عدم ظهور أعراض على الشخص المصاب ويرجع ذلك لحدوث مضاعفات  في حالة الشخص وتدهور حالته الصحية بسبب تشخيص المرض في مراحله الأخيرة مما يسبب الوفاة، وعادة ما يشيع ذلك في دول العالم الثالث التي لا يتوفر فيها رعاية صحية ولا يداوم الشخص على زيارة الطبيب بشكل دوري أو يهمل الأعراض التي يصاب بها ظناً منه أنها ليست جديرة بالاهتمام أو لا تشير لمرض خطير، وكذلك الجهل بأعراض مرض السرطان من أهم أسباب عدم اكتشاف المرض في مراحله المبكرة.

أعراض السرطان:

تختلف حالاته وأعراضها تبعاً للمنطقة المصابة بالمرض، وبعض الأعراض تظهر لمرضى السرطان على اختلاف نوعه ومنطقته وحدتها ومنها:

  • آلام في الجسم
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الشعور بالإرهاق
  • زيادة أو نقص الوزن بشكل غير مبرر
  • بحة في الصوت
  • عدم القدرة على بلع الطعام
  • ألم في المعدة
  • ألم عند التبول
  • ظهور بعض البقع الحمراء على الجلد أو يصبح الجلد داكناً أكثر أو يتحول إلى اللون الأصفر فجأة
  • بطء التئام الجروح
  • تغيرات غريبة على الجلد
  • الإصابة بعسر الهضم

ما أسباب مرض السرطان؟

يحدث بسبب علة في تسلسلات الحمض النووي الريبي الموجود في خلايا المنطقة المصابة، وهو ما يسمى بحمض DNA النووي ويحتوي على عدد من الأوامر والصفات المحمولة على الكرموسوم، مما يتحكم في نمو الشخص وتطوره وظهور الصفات الظاهرية. قد تحدث في بعض الأحوال حدوث ما يسمى بالطفرات في الحمض النووي ولكن أغلب الطفرات يتم تصحيحها تلقائياً ويندر عدم تصحيح التغييرات الغير طبيعية مما ينتج عنه نمو الخلايا الجديدة الغير طبيعية ومن ثم تتحول إلى خلايا سرطانية، في الكثير من الأحيان تعيش هذه الخلايا مدة أطول من الخلايا الطبيعية مما ينتج عنه تراكم الخلايا السرطانية في الجسم وزيادة عددها

كيف يصاب الشخص بالسرطان؟

في أغلب الحالات ينشأ عن تراكم الخلايا السرطانية حدوث ورم سرطاني، لكن ليس كل السرطانات ينتج عنها ما يدعى بالورم السرطاني فسرطان الدم المتمثل في اللوكيميا أو ابيضاض الدم يصيب خلايا الدم المختلفة وفي أغلب الحالات نخاع العظم المسؤول عن إنتاج خلايا الدم ولكن لا يتطور هذا السرطان إلى مرحلة إحداث أورام سرطانية

  • تغيرات جينية:

بسبب وجود عامل ما محفز لتغيرات جينية، وقد يولد الشخص بهذه العلة، أو يكتسبها بسبب فيروسات أو حدوث التهاب مزمن أو تغير في الهرمونات مما يؤدي لحدوث انحراف جيني، وقد يحدث هذا الانحراف بسبب خارجي كالأشعة فوق البنفسجية التي تصدرها الشمس أو عوامل تسبب السرطان كبعض المواد الكيميائية والتي يطلق عليها مسببات السرطان، وكل هذا يتعرض له الشخص في بيئته ويزيد من خطر إصابته بالسرطان.

  • عامل يزيد من سرعة نمو الخلايا:

بعض العوامل تسبب حدوث تغير جيني وتزيد من سرعة انقسام الخلايا مما يؤدي لتراكمها في الجسم على شكل ورم سرطاني، وأغلب العوامل المساعدة تنتقل من الآباء للأبناء بالوراثة في حين أن بعضها الآخر يتم تكوينه في الجسم أو يعتبر عامل خارجي يعبر إلى الجسم من البيئة المحيطة.

  • عامل محفز يزيد من حدة مرض السرطان وانتشاره في الجسم:

في حال عدم ظهور عامل محفز فإن السرطان يطلق عليه سرطان حميد، لعدم انتشاره إلى أماكن أخرى في الجسم في حين أن العوامل المحفزة تزيد من ضراوة مرض السرطان وتجعله يتفشى في سائر أنسجة الجسم المختلفة الموجودة في المنطقة المحيطة مما يسبب تدميرها ويزيد من تفشي المرض في أعضاء الجسم الأخرى أيضا، ويمكن انتقال العامل المحفز بالوراثة من الآباء للأبناء أو قد ينتج بسبب التعرض لعوامل بيئية خطرة