الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

من هم اليهود والنصارى الفرق بين كل منهما

بواسطة: نشر في: 19 أكتوبر، 2020
mosoah
من هم اليهود والنصارى

من هم اليهود والنصارى ؟ سؤال سنجيبكم عليه في هذا المقال من موسوعة، يُعرف كلاً من اليهود والنصارى بـ”أهل الكتاب” وقد ذُكروا في العديد من آيات القرآن الكريم من بينها الآية الكريمة في سورة البقرة (وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَىٰ عَلَىٰ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَىٰ لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَىٰ شَيْءٍ)، فهم اتباع الديانات السماوية التي ظهرت عقب انتشار العديد من المعتقدات مثل عبادة الشمس والنجوم والكواكب والأصنام والنار، والتي سبقت ظهور الدين الإسلامي الذي بدأ ظهوره في شبه الجزيرة العربية حيث بُعث به الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة في وقت انتشرت فيه عبادة الأصنام بين القبائل من بينها قبيلة قريش، وقد كان آنذاك اليهود يقيمون في يثرب، بينما النصارى كانوا يتركزن في كلاً من الحبشة وبلاد الشام، وفي السطور التالية من يمكنكم التعرف عن قرب عن اليهود والنصارى.

من هم اليهود والنصارى

تعريف اليهود

اليهود هم من يؤمنون بالتوراة الذي أرسل به سيدنا موسى عليه السلام للدعوة إلى عبادة الله إلى قومه من بني إسرائيل، ويرجع السبب لتسميتهم بهذا الاسم أنه يُنسب إلى “يهوذا بن يعقوب” الذي يعد من أسباط بني يعقوب من بني إسرائيل، ويُقال أنهم سُميوا بذلك إشارةً إلى الهود والذي يعني الإنابة والعودة إلى الله، كما يُقال أن لفظ اليهودية أو اليهود مشتق من لفظ التهود الذي يعني صلاح الحال، ويُقال أيضًا أن تسمية اليهود جاءت مشتقة من الهوادة والتي تعني المحبة.

يُعرف عن اليهود بتحريفهم للتوراة الذي أنزل على سيدنا موسى عليه السلام، وقد ورد ذلك في قوله تعالى في سورة البقرة (فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ ) حيث تشير الآية الكريمة أن اليهود حرفوا ما كُتب في التوراة وأدعوا أن هذا كتاب الله من أجل أن يبيعوه بثمن بخس.

ماذا يعبد اليهود

كما ذكرنا في السابق أن اليهود آمنوا برسالة موسى عليه سلام والتي تشير إلى الإيمان بالله وحده، وعند التحريف في التوراة تشير معتقداتهم بأن الله عز وجل له ولدًا، وذلك كما ورد في كتابه الكريم في سورة التوبة (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ)، وهو الرجل الذي أماته الله مائة عام حيث ذُكرت قصته في سورة البقرة (أوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَٰذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ) وكان يُعرف عنه بأنه دعاءه مستجاب إلى جانب أنه آنذاك الذي كان حافظًا لكتاب التوراة والذي جدده لليهود فاعتقدوا أنه ابن الله.

يعد اليهود من الذين يكفرون برسالة الرسول صلى الله عليه وسلم لذا فهم من وجهة نظر الدين الإسلامي كفار.

تعريف النصارى

النصارى أو المسيحيون هم من يؤمنون بالإنجيل الذي نزل على سيدنا عيسى عليه السلام، فهم يُعرفون بالنصارى إشارةً إلى  الناصرة وهي مدينة تقع في فلسطين وهي موطن ميلاد سيدنا عيسى عليه السلام، أما عن لفظ المسيحية أو المسيحيون فهو مشتق من المسيح عيسى عليه السلام.

تشبه الديانة المسيحية الديانة اليهودية في الاعتقاد بأن الله عز وجل له ولد وهو المسيح عليه السلام، وذلك مثلما ورد في قوله تعالى في سورة البقرة (وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ۖ)، وبعض النصارى يعتقدون بأن المسيح هو الله كما ورد في قوله تعالى في سورة المائدة (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)، نظرًا للتحريف الذي حدث من قبلهم والذي يخالف رسالة المسيح في الدعوة إلى الله وحده.

من أبرز المعتقدات الشائعة للنصارى أن المسيح عليه السلام تعرض للتعذيب وصُلب، ولكن الله ذكر في كتابه الكريم أن ما تعرض للتعذيب هو رجلاً يحمل نفس شكل المسيح عليه السلام، فهو لم يُعذب ولكنه رُفع إلى السماء، وذلك ورد في سورة النساء (وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ)، وقد رفع الله روحه وجسده إلى السماء، ونزوله إلى الأرض يعد من علامات يوم القيامة الكبرى، يعد النصارى مثل اليهود يكفرون برسالة الرسول صلى الله عليه وسلم.

المراجع

1

2

3

4