الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو مرض بايبولار

بواسطة: نشر في: 22 ديسمبر، 2021
mosoah
ما هو مرض بايبولار

نتناول الأجابة المفصلة من خلال سطورنا القادمة عن ما هو مرض بايبولار أو فيما يعرف باسم مرض ثنائي القطب الذي يصاب به بعض الناس ويعتبر من ضمن الأمراض الشائكة التي تسبب أعراضا نفسية مزعجة لصاحبها ولمن حوله من المقربين بسبب احتياج مريض البايبولار لمعاملة خاصة بسبب الاضطرابات المزاجية الحادة التي يعانون منها وقد تصل بهم إلي التفكير في الانتحار وما شابه ذلك من أفعال مؤذية ومن خلال موسوعة سوف نسلط الضوء بشكل مفصل علي هذا المرض.

ما هو مرض بايبولار

  • هو الاضطراب ثنائي القطب أو الهوس الاكتئابي بسبب التقلب المزاجي الحاد.
  • كما تأتيهم بعض أعراض الحزن الشديد أو ارتفاع المزاج مما يسبب له زيادة الفرح.
  • لديهم أفكار انتحارية أيضا وسلوكيات شديدة التهور.
  • يعتبر من أكثر الأمراض النفسية التي تسبب أزعاجا ليس للمصاب به فقط بل مع من حوله من العائلة أو الأصدقاء بسبب المزاجية الحادة.
  • تتراوح مدة نوبات الحزن والاكتئاب أسابيع أو أشهر.

أسباب الإصابة بمرض ثنائي القطب

  • مازالت أسباب الإصابة بالبايبولار أو ثنائي القطب غير معروفة للأطباء النفسيين حتي الآن ولكن من خلال بعض الأبحاث والدراسات تم التوصل إلي أن أسباب الإصابة ترجع إلي عدة عوامل وراثية وبيئية، وتشتمل هذه العوامل علي الآتي:
  • انتقاله من أحد أفراد العائلة لكونه أحد الأمراض النفسية المرتبطة بالجينات، فإن كان هناك أحدا من أفراد عائلة ما يعاني من أعراض ثنائي القطب فإن احتمالية انتقاله إلي أحد أفراد الأسرة الآخرين في المستقبل تكون عالية.
  • يرجع بعض العلماء السبب إلي حدوث خلل في كيمياء المخ وانخفاض في إفراز الهرمونات المسؤولة عن السعادة مثل السيروتونين، والدوبامين ، والنورادرينالين.
  • التعرض لبعض الصدمات الحياتية مثل وفاة أحد الأشخاص المقربين، أو وقوع بعض المشكلات في العمل أو المال.
  • تؤدي اضطرابات النوم أيضا إلي الإصابة بمرض ثنائي القطب.

كيف أعرف اني مصاب باضطراب ثنائي القطب

يمكن معرفة مريض ثنائي القطب أو البايبولار من خلال بعض الأعراض والعلامات التي تظهر عليه، مع العلم أن تشخيص المرض لابد أن يأتي من قبل الطبيب النفسي بعد أن يقوم بعمل بعض الاختبارات النفسية للمريض ويتم التشخيص علي أساسها، ولكن بحسب ما ورد في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية فإن الأعراض الشائعة تتضمن الآتي:

  • سيطرة الأفكار الانتحارية علي المريض.
  • عدم الثقة بالنفس والشعور الشديد بالدونية.
  • خسارة الشهية.
  • سيطرة الأفكار التشاؤمية علي المريض وبعض الأفكار المضطربة.
  • الاستيقاظ المبكر، بالإضافة إلي وجود اضطرابات في النوم.
  • صعوبة التركيز وسهولة تشتيت الانتباه.
  • الشعور باليأس والحزن العميق.

أعراض نوبات الهوس

كما سبق وأن ذكرنا أن مريض البايبولار يتسم بالمزاجية الشديدة ما بين كلا من نوبات الهوس والاكتئاب وتمتد كل واحدة فيهما مدة قد تصل إلي أسابيع أو شهر، بالإضافة إلي أن نوبات الهوس تتسبب بمشكلات له في العمل أو المدرسة كما يشعر بصعوبة في تكوين علاقات اجتماعية لذلك فمن أبرز السمات التي يتسمون بها هي عدم وجود علاقات ممتدة ومستقرة.

وقد تتزايد حدة أعراض الهوس وتؤدي به إلى الانفصال عن الواقع الأمر الذي يتطلب وجوده في المصحات النفسية لتلقي العلاج اللازم وتشتمل أعراض نوبات الهوس علي الآتي:

  • التفاؤل والإثارة بصورة مفرطة وغير طبيعية.
  • يشعر بعدم حاجته إلي النوم.
  • كثر الكلام والثرثرة.
  • الثقة المفرطة بالنفس.
  • صعوبة التحكم في القرارات والإقبال علي سلوكيات متهورة فيما يتعلق بالقيادة أو إدمان الكحوليات.
  • الشعور بالإثارة الجنسية.
  • زيادة النشاط.
  • عدم القدرة علي ترتيب الأفكار.

أعراض نوبات الاكتئاب

نوبات الاكتئاب هي علي العكس تماما من أعراض نوبات الهوس، إذ أنها تؤثر علي مهامه اليومية علي كافة المستويات، وتتضمن أعراض نوبات الاكتئاب ما يلي:

  • الشعور بالحزن والفراغ الشديد.
  • رغبة عارمة في البكاء.
  • التفكير في الانتحار.
  • الضجر.
  • كثرة النوم.
  • اضطرابات في الشهية، يمكن أن يقبل علي الطعام بصورة مفرطة تؤدي إلي اكتسابه وزن زائدا، ويمكن أن يفقد شهيته مما يؤدي به إلي خسارة وزنه بشكل ملحوظ.

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

يحتاج مريض ثنائي القطب إلي بعض المعاملة الخاصة، كما أنه من إحدي الأمراض النفسية التي ترهق كافة المحيطين به من الأهل والأصدقاء ولكن يجب أن يعرف هؤلاء بأن أعراض الأمراض التي تسبب عدم استقرار في العلاقات بينهم وبينه هي أسباب خارجة عن إرادته تحتاج إلي الخضوع النفسي ومساعدة من حوله أيضا، ومن ضمن النصائح التي يواجهها دائما الأطباء النفسيين للتعامل مع أفراد مصابين بثنائي القطب ما يلي:

  • يجب القراءة عن المرض والتعرف عليه بصورة أكبر وهي أولي الخطوات للتعامل مع مريض البايبولار، إذ أن هذه الطريقة تجعل الفرد مؤهل للتعامل معهم خصوصا مع حساسيتهم المفرطة، بالإضافة إلي فهم سبل التعامل أثناء نوبات الهوس أو الاكتئاب.
  • ينبغي مراقبة سلوكياتهم دائما بسبب عدم معرفتهم بمتي تظهر عليهم النوبات، لذلك يجب ملاحظة ظهور الأعراض والتواصل مع الطبيب النفسي بشأنهم لمعرفة السيطرة عليها.
  • من الممكن مرافقته إلي عيادة الطبيب النفسي وطمأنته بأن كافة الأمور سوف تصبح بخير لتقليل أعراض القلق لديهم.
  • يجب ألا يتم إلقاء اللوم علي المريض بالرغم من أفعاله التي قد تسبب الإحراج لبعض المحيطين به والفهم الجيد بكونه مرض نفسي حقيقي.
  • التحلي بالصبر لحين الشفاء من المرض لأن رحلة العلاج من المرض تستغرق وقتا طويلا.

هل يؤثر اضطراب ثنائي القطب علي الزواج

  • يؤثر بالفعل مرض ثنائي القطب ليس علي علاقة الزواج فقط، ولكن علي علاقاته بصورة عامة بسبب عدم استقرارهم في علاقتهم مع المحيطين بهم.
  • قد يقبل البعض منهم علي إدمان الكحوليات والخمور بسبب اندفاعيتهم الشديدة مما يسبب التوتر في العلاقة الزوجية لاسيما أثناء فترات الهوس.
  • عدم توقع أفعالهم بسبب التناوب بين كلا من نوبات الهوس والاكتئاب قد يسبب بعض الحيرة للطرف الآخر ويجعله يشعر بالتعاسة بسبب عدم كيفية التعامل مع تلك النوبات.
  • تنطفئ الرغبة الجنسية لدي مرضى البايبولار بسبب انعدام ثقتهم بأنفسهم الأمر الذي يؤثر علي العلاقة الزوجية الحميمية.
  • قد ينتهي هذه الزواج بالطلاق والأنفصال بعد فترة قصيرة بسبب الأفكار التشاؤمية التي تسيطر علي مرضي ثنائي القطب وعدم رغبتهم في الحياة.

علاج مرضي البايبولار

تتنوع أساليب العلاج لمرضي البايبولار بحسب حدة الأعراض وعمر المريض، وتشتمل علي الآتي:

العلاج الدوائي

  • قد يصف الطبيب النفسي بعض الأدوية للسيطرة علي الأعراض ومنع أنفصال المريض عن الواقع تماما وتحولها إلي أعراض ذهانية ويتم ذلك من خلال وصف مثبتات المزاج للسيطرة علي نوبات الهوس الخفيف وتحتوي علي الليثيوم، وكاربامازيين في معظمها.
  • مضادات الاكتئاب أيضا من ضمن الأدوية التي يعتمد الطبيب علي وصفها لمريض البايبولار.
  • الأدوية المضادة للذهان التي تحتوي علي لانزابين، أو كيتيابين يصفها الطبيب مع مثبتات المزاج، وكذلك مضادات القلق أيضا.

 العلاج النفسي

وهو أهم شق علاجي مع الأدوية، وبالرغم من كونه يستغرق سنوات طويلة لعلاجه إلا أنه يأتي بفاعلية كبري مع الأشخاص الذين يعانون يعانون سنوات طويلة مع المرض، وينقسم العلاج النفسي إلي الآتي:

  • العلاج الإيقاعي الاجتماعي: وهو عبارة عن روتين يوضع للمريض لتنظيم أوقات تناوله للطعام والنوم لتحسين حالته المزاجية، بالإضافة إلي ممارسة بعض التمارين الرياضية لرفع الحالة المزاجية للمريض أثناء نوبات الاكتئاب.
  • العلاج السلوكي المعرفي: وهو العلاج الذي يقوم فيه الأخصائي النفسي بالتحاور مع المريض لاستبدال السلوكيات المتهورة والسلبية بأخري إيجابية.
  • كما يقوم الأخصائي بالاستماع الجيد إلي المريض لفهم وجهات نظره والمواقف التي لا يستطيع إدارتها أو التعامل معها، بالإضافة إلي السيطرة علي أعراض نوبات الهوس أو الاكتئاب.
  • الدعم الأسري: يساعد دعم المحيطين من أفراد العائلة كثيرا علي استمراره في العلاج بسبب الملل الذي قد يشعر به ويجعله يترك العلاج.

علامات الشفاء من مرض البايبولار

بعد تجاوز مراحل العلاج كاملة والانتظام في الجلسات النفسية يصل المريض إلي مرحلة الشفاء وممارسة حياته بشكل طبيعي، وتشتمل أعراض الشفاء علي:

  • انتظام النوم ورجوعه إلي معدلات الطبيعية.
  • عدم التفكير في الانتحار والتوقف عن السلوكيات الاندفاعية المتهورة.
  • استقرار علاقته بالأخرين.
  • اختفاء أعراض نوبات الفرح العارم والحزن الشديد الذي كان يتأرجح فيما بينهما.

نكون قد وصلنا إلي ختام جولتنا التي تعرفنا فيها علي ما هو مرض بايبولار الذي يصاب به بعض الناس وأسباب المرض، وكذلك أعراضه أثناء نوبات الهوس أو الاكتئاب، بالإضافة إلي طرق التعامل مع مرضي ثنائي القطب وأساليب علاج المرض.

كما يمكنك الإطلاع علي المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.