الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري

بواسطة: نشر في: 24 أكتوبر، 2021
mosoah
أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري

نرشح لكم في هذا المقال قائمة أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري ، يُعد التهاب الحلق البكتيري من الأمراض الشائعة بين الكبار والأطفال على حد سواء، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية عقدية تصيب الحلق فتجعل المصاب يشعر بالاحتقان والألم عند البلع والصداع والحمى، ويمكن أن ينتقل هذا المرض بالعدوى من شخص مصاب إلى شخص سليم من خلال الرذاذ أو السعال، أو قيام الشخص السليم بلمس الأسطح التي لمسها المصاب، ويجب على الفور علاج التهاب الحلق البكتيري لتجنب حدوث مضاعفات مثل الحمى الروماتيزمية والتهاب الكلى، ويتم العلاج باستخدام المضادات الحيوية التي سنوضح أفضلها من خلال السطور التالية على موسوعة.

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري

  • في حال تأكد الطبيب من إصابة المريض بالتهاب الحلق البكتيري يصف له المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم والتي تقضي على البكتيريا التي سببت الإصابة بتلك العدوى.
  • وفي الغالب يتم وصف تلك المضادات في حال اشتداد الأعراض وتطورها، أو إذا كان المريض مصابًا بضعف الجهاز المناعي أو تكررت إصابته بالتهاب الحلق البكتيري أو إذا كان مصابًا بالحمى الروماتيزمية أو بأمراض القلب.
  • وعند تناول المضاد الحيوي الموصوف من قِبل الطبيب خلال 48 ساعة من الإصابة؛ سيلاحظ المريض أن الأعراض بدأت تقل بشكل تدريجي، بما يحمي من خطر انتقال العدوى إلى الأصحاء وكذلك ستقل فرص الإصابة بمضاعفات.
  • ولكن حتى يكتمل شفاء المريض يجب عليه تناول الجرعة كاملة كما وصفها له الطبيب حتى وإن تحسنت الأعراض مبكرًا، وذلك لتجنب حدوث انتكاسة وانتشار العدوى إلى أعضاء أخرى من الجسم أو اشتداد حدتها أو حدوث مضاعفات مثل الحمى الروماتزمية أو التهاب الكلى.

أدوية التهاب الحلق البكتيري

من المضادات الحيوية التي يصفها الأطباء لعلاج التهاب الحلق البكتيري ما يلي:

البنسلين

  • يُعد البنسلين مضاد حيوي قديم، بل هو أول أقدم مضاد حيوي يتم استخدامه في التاريخ الطبي للبشرية، فوائد البنسلين وكيف كشف حساسية Penicillin واهم التحذيرات.
  • اكتشف البنسلين العالم ألكسندر فليمنج، وذلك في مطلع القرن العشرين، وذلك بعد ملاحظة أحد أنواع العفن من فصيلة البنسيليوم يمكنه وقف نمو عدة أنواع من البكتيريا.
  • وبعد مرور عدة سنوات على هذا الاكتشاف تم تصنيع وتطوير هذا الدواء كمضاد حيوي يحدث خلل في جدران خلايا البكتيريا فيقاومها ويحد من نموها.
  • ومن مادة البنسلين يتم تصنيع العديد من المضادات الحيوية المُستخدمة لعلاج التهاب الفم واللثة والتهاب المسالك البولية والتهاب الأذن والتهاب الحلق الذي أصابته عدوى البكتيريا العقدية.
  • وتتمثل الجرعة الاعتيادية للبنسلين للبالغين في تناول قرص من 3 إلى 4 مرات في اليوم من 125 ملجم إلى 500 ملجم للجرعة الواحدة.
  • وتبدأ فاعلية هذا الدواء في الظهور بعد مرور فترة تتراوح ما بين ساعتين إلى أربعة ساعات من تناوله.
  • ولا بد من تناول الجرعة كاملة كما وصفها الطبيب وعدم التوقف عنها حتى في حالة ملاحظة تحسن في الأعراض.
  • ولكن لا يُستخدم هذا الدواء لمن يعاني من مقاومة البنسلين أو في حالة الإصابة بالالتهابات والعدوى الفيروسية.

الأموكسيسلين

  • وهو مضاد حيوي مشتق من فصيلة البنسلين ويتم استخدامه في علاج العدوى البكتيرية التي مختلف أعضاء الجسم ومنها الحلق.
  • وتعتمد آلية عمل هذا الدواء على تثبيط البناء الحيوي لجدار الخلية البكتيرية، فيتوقف نمو البكتيريا وبالتالي يؤدي ذلك إلى القضاء عليها.
  • يتميز هذا الدواء بسرعة امتصاص الجسم له عند تناوله عن طريق الفم، فيظهر مفعوله السريع في التقليل من الأعراض المصاحبة للإصابة.
  • يجب استخدام الدواء بحذر للمصابين بالربو أو بأمراض الكبد أو الكلى، أو لمن يعاني من إسهال نتيجة استخدام المضادات الحيوية.
  • وتتمثل الجرعة الاعتيادية لدواء أموكسبسلين للبالغين في تناول من 750 ملجم إلى 1.5 جرام ثلاث مرات في اليوم الواحد.
  • ومن الأفضل تناول الجرعة مع الوجبات لتجنب الإصابة بأية اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • ويبدأ مفعول الدواء بعد تناوله بفترة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين على الأكثر في أغلب الحالات.
  • وهو من المضادات الحيوية التي يتوجب على المريض إكمال جرعتها تحسبًا لاستمرارية وجود العدوى البكتيرية، وبالتالي فإن التوقف بشكل مفاجئ عن تناول الدواء قد ينتج عنه عودة ظهور الأعراض من جديد.

مضاد حيوي لالتهاب الحلق رخيص

ومن المضادات الحيوية التي تساعد على علاج التهاب الحلق الناتج عن العدوى البكتيرية ما يلي:

سيفوروكسيم

  • وهو أحد المضادات الحيوية التي تنتمي إلى عائلة السيفالوسبورين.
  • يُستخدم دواء سيفوروكسيم في علاج عدة حالات مرضية منها التهاب الحلق الناتج عن عدوى بكتيرية، حيث تقضي المادة الفعالة بالدواء على الجدار الخلوي بالبكتيريا فيؤدي إلى موتها.
  • وتتمثل الجرعة الاعتيادية من الدواء في تناول أقراص يتراوح تركيزها ما بين 250 ملجم إلى 500 ملجم للجرعة الواحدة والتي تُكرر مرتين في اليوم.
  • ويبدأ مفعول الدواء في العمل بعد تناوله بفترة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعتين، ويحتاج إلى عدة أيام حتى يشعر المرض بالتحسن.
  • ويلتزم المريض بالجرعة الكاملة الموصوفة من قِبل الطبيب للقضاء على البكتيريا بشكل نهائي وبالتالي ضمان عدم عودة الأعراض مرة ثانية.

سيفالكسين

  • وهو من المضادات الحيوية التي تنتمي إلى عائلة السيفالوسبورينات.
  • يقضي الدواء على البكتيريا المسببة للإصابة بالتهاب الحلق، حيث يضعف جدار الخلايا البكتيرية فتتمزق تلك الخلايا وبالتالي تموت البكتيريا.
  • أما الجرعة الاعتيادية للدواء فهي تتمثل في تناول من 1 جرام إلى 4 جرام في اليوم الواحد وذلك حسب شدة الحالة، ويتم تكرار الجرعة من مرتين إلى أربعة مرات في اليوم.
  • وبعد مرور عدة أيام من تناول الدواء يبدأ المريض في الشعور بالتحسن وقلة الأعراض بالتدريج.
  • وفي هذه الحالة لا بد من استكمال العلاج حتى انتهاء الجرعة التي وصفها الطبيب لتجنب عودة الأعراض مرة أخرى في حال التوقف عنه مبكرًا.

أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري للاطفال

  • في حالة التأكد من إصابة الطفل بالتهاب الحلق البكتيري فقد يصف الطبيب أيًا من المضادات الحيوية السابق ذكرها لعلاج تلك العدوى البكتيرية.
  • ولكن بعض حالات إصابة الأطفال بالتهاب الحلق البكتيري يمكن أن تزول دون علاج فلا تحتاج إلى استخدام المضادات الحيوية.
  • وبالتالي يمكن للطفل استخدام العلاجات المنزلية المتمثلة في شرب كميات كبيرة من السوائل لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • فضلًا عن تناول العسل إذا كان سِن الطفل أكبر من عام، نظرًا لفاعلية العسل في تثبيط السعال.
  • ويمكن أيضًا تناول الطفل المصاب للمأكولات والمشروبات الباردة، وترطيب غرفته لزيادة ترطيب الحلق وتقليل الألم الناتج عن الاحتقان.
  • وعلى الأم منع طفلها المصاب من تناول الحمضيات أو المأكولات التي تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح.

مسكنات التهاب الحلق البكتيري

وإذا كانت الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق البكتيري خفيفة؛ فيمكن تناول المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، حيث تساعد تلك المسكنات على التقليل من تلك الأعراض ومنها:

مضاد حيوي للحلق طبيعي

وبجانب الأدوية يمكن تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق البكتيري من خلال اللجوء إلى الوسائل المنزلية المُستخدمة في هذا الغرض وهي:

  • تناول العسل الطبيعي المعروف باحتوائه على مضادات الأكسدة وفاعليته في علاج احتقان الحلق وتسكين الألم الناتج عنه، ويُنصح بتناوله ممزوجًا مع مشروب صحي دافئ مثل شاي البابونج أو الشاي الأخضر.
  • تناول المشروبات العشبية الساخنة التي تسرع من علاج احتقان الحلق مثل شاي النعناع، شاي البابونج، القرفة، الليمون بالماء الدافئ، الزنجبيل والليمون.
  • تناول كوب ماء دافئ ممزوجًا بملعقة من خل التفاح والقليل من العسل، إذ يساعد خل التفاح على علاج احتقان الحلق، نظرًا لاحتواءه على مواد مطهرة ومضادات للبكتيريا.
  • الغرغرة بالماء والملح والتي تقتل البكتيريا التي تسببت في الإصابة وتقلل من احتقان الحلق.
  • عدم التعرض للأماكن التي يكثر فيها التدخين، وذلك لأنها من المواد التي تهيج الجهاز التنفسي.
  • الحصول على قسط كافِ من الراحة.
  • استخدام مرطبات الهواء للتخلص من الهواء الجاف الذي يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي رشحنا لكم من خلاله اسم أفضل مضاد حيوي لالتهاب الحلق البكتيري، كما أوضحنا كيفية علاج التهاب الحلق البكتيري طبيعيًا، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

للمزيد يمكن الإطلاع على:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.