الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ماهو التخصص الدقيق

بواسطة: نشر في: 22 أكتوبر، 2021
mosoah
ماهو التخصص الدقيق

نوضح في هذا المقال ماهو التخصص الدقيق ، بمجرد الانتهاء من الدراسة في المرحلة الثانوية والانتقال إلى الدراسة في المرحلة الجامعية؛ يختار الطلبة التخصص الدقيق والذي يساعدهم على تحديد المجال الذي يرغبون في دراسته والتخصص فيه بعد الانتهاء من الدراسة الجامعية ونيل الشهادة العليا، وفي المرحلة التي تلي الدراسة الجامعية أي عند الالتحاق بالعمل يختار الخريج المجال الذي تخصص فيه خلال دراسته للاستفادة مما درسه في هذا المجال خلال عمله، ولكن ما هو بالتحديد تعريف التخصص الدقيق؟ وما هي فوائد التخصص في العمل؟ سنُجيب على تلك الأسئلة من خلال السطور التالية على موسوعة.

ماهو التخصص الدقيق

  • بعد انتهاء الطالب من دراسته الجامعية ونيل الشهادة العُليا سواء البكالريوس أو الليسانس؛ تُقسم الدرجة العلمية التي حصل عليها  طبقًا لمستوى الدراسة وللمجال الذي تخصص في دراسته.
  • ومن ثم نستنتج أن التخصص الدقيق هو المجال الذي ركز عليه الطالب خلال دراسته الجامعية، حيث يدرس المقررات ويخضع للدورات التدريبية التابعة لهذا المجال.
  • وعلى سبيل المثال ففي مجال الطب هناك تخصص عام وهو التخصص الأساسي في أحد فروع الطب أو أي تخصص صحي آخر.
  • ويشير التخصص الفرعي في الطب إلى التخصص الذي يتفرع من التخصص العام، ولا يتطلب هذا التخصص نيل شهادة في التخصص العام.
  • بينما يعبر التخصص الدقيق في الطب عن التخصص الذي يتفرع سواء من التخصص العام أو التخصص الفرعي، ويتطلب هذا التخصص نيل شهادة في التخصص العام.
  • وتكمن أهمية تحديد التخصص الدقيق بالنسبة للأطباء والمرضى في قدرة المريض على اختيار المجال الذي يتخصص فيه الطبيب المُراد الذهاب إليه.
  • كما تتمثل أهمية تحديد الطلبة لهذا التخصص في إكسابهم المزيد من الخبرات في مجال معين والحصول على شهادة فيه وتحقيق التفوق في دراسة وممارسة هذا المجال.
  • فالطبيب الذي يزاول مهنة الطب أصبح يحدد ما إذا كان طبيبًا أم جراحًا، وأصبح يحدد المجال الذي تخصص فيه سواء كطبيب أو كجراح.
  • وهناك من الأطباء من يحددون الوسيلة التي يستخدمونها خلال تشخيص الأمراض وعلاجها.
  • وعلى الرغم من مميزات تعدد التخصصات؛ إلا أن من أهم عيوبها هي أنها تجعل المريض غير قادر على تحديد التخصص الذي يحتاج إليه، وذلك يجعله يتوجه إلى طبيب ممارس عام حتى يوجهه للتخصص الذي عليه الذهاب إليه.
  • ولا يقتصر التخصص على مجال واحد فقط؛ بل يمتد ليشمل جميع المجالات مثل المحاماة والتدريس والهندسة والعلوم وغيرها.
  • فكل من تخصص الأعمال والمهن الصحية والتاريخ والهندسة وعلم النفس والعلوم البيولوجية والتعليم وعلوم الحاسب والمعلومات والفنون المرئية والمسرحية والصحافة والاتصال يتفرع منه مجموعة من التخصصات الدقيقة التي تتفق مع ميول وأهداف الدراس أو العامل.

تعريف التخصص الأكاديمي

  • يُعرف التخصص الأكاديمي بأنه مجال الدراسة الذي يلتزم بدراسته الطالب الجامعي بشكل رسمي، وذلك يؤهله لنيل الدرجة الجامعية في حال اجتيازه الدورات المطلوبة للتخصص الرئيسي.
  • وحتى يتخصص الطالب أكاديميًا فعليه الخضوع لعدة دورات في التخصص الذي اختاره.

تعريف التخصص المهني

  • يمكن تعريف التخصص المهني بأنه تخصص الفرد بشكل مباشر في إحدى المهن عن غيرها.
  • ويحدث هذا النوع من التخصص نتيجة زيادة التوسع في تقسيم العمل، فتزداد مهارة الفرد في تأدية العمل الذي تخصص فيه.
  • ويُعد اختيار التخصص المهني واحدًا من القرارات الهامة التي يتخذها الفرد طوال حياته، وذلك لأن هذا التخصص يرتبط بمجال دراسته الذي اختاره دونًا عن غيره لميله إليه.
  • كما يرتبط هذا التخصص بعمل الفرد الذي اختاره وأصبح عاملًا أساسيًا في تحديد مستقبله الوظيفي.
  • ويتحدد التخصص المهني المناسب للفرد على أساس عدة عوامل منها البيئة المحيطة بالفرد وحاجة سوق العمل والإدراك بطبيعة العمل.

أسباب تحديد التخصصات

هناك العديد من الأسباب التي أدت إلى تحديد أنواع أكثر من التخصصات وجعلها أكثر دقة ومنها ما يلي:

  • حدوث نوعًا من التداخل بين مختلف العلوم والتي يكمل كلًا منهما الآخر.
  • حدوث تداخل في سوق العمل ووجود حالة ملحة للمزيد من الإنتاج من خلال عرض المزيد.
  • الحاجة إلى إنتاج المزيد من البحوث الرائدة، حيث يزيد الإنتاج الإبداعي لمن كان لديه معرفة وخبرة في أكثر من تخصص ولو جزئيًا.
  • التداخل الذي حدث بين التخصصات ساهم في ظهور عدة فروع علمية جديدة لا يكفي التخصص الدقيق وحده للوصول إليها.
  • تداخل أغلب الأمور في الواقع وبالتالي فالتخصص الدقيق وحده غير كافِ للنظر فيها.

ولذلك تم اعتبار تعدد التخصص مهارة متوفرة في البعض، وأصبح هناك معاهد تعلم كيفية التدريب على اكتساب تلك المهارة، ومن ثم بات من أهم العناصر التي يجب توافرها في السيرة الذاتية عند التقدم للعمل هو امتلاك مهارة تعدد التخصص.

فوائد التخصص في العمل

أما عن فوائد التخصص في العمل وأهميته فهي تتمثل فيما يلي:

  • حسب المهارات التي يمتلكها كل فرد وحسب خبراته يتم توزيع الأعمال.
  • عند التخصص في مجال مجالات العلم أو العمل فذلك ينتج عنه الوصول إلى اكتشافات علمية جديدة أو التوصل إلى نظريات جديدة لم تكن لتظهر لولا هذا التخصص.
  • يزيد التخصص من مستوى إتقان الأفراد لعملهم.
  • من أهم العوامل التي تمكن المؤسسات والشركات من تحديد الأهداف التي تسعى لتحقيقها، وبالتالي يزيد ربحها ومستوى إنتاجها وتدخل المنافسة مع غيرها من المؤسسات بشكل حقيقي فتعزز من مكانتها في السوق.
  • يزيد من معرفة الأفراد بمجال تخصصهم ويكسبهم المزيد من المهارات والخبرات.
  • يساعد على تطوير مواهب الأفراد وتحقيق ميولهم خاصة إذا كان هذا التخصص في مهنة أو مجال دراسي.
  • يسرّع من العثور على حلول، فالدراسة أو العمل في مجال معين يساعد الفرد على سرعة البحث وبالتالي سرعة الوصول إلى حل.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله ماهو التخصص الدقيق، كما أوضحنا ما هو التخصص الأكاديمي والمهني وما هي أسباب تحديد التخصصات وأهمية التخصص في العمل، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.