مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الصداع النصفي وعلاجه

بواسطة:
الصداع النصفي

الصداع النصفي ليس مرضاً خطراً حيث يشعر الشخص بألم في أحد نصفي الدماغ، لكنه يعتبر من الأمراض المزمنة التي تحدث في نصف الرأس الأيمن أو النصف الأيسر ولكل منهما أسبابه الخاصة وأعراضه التي تؤثر على الشخص المصاب به حيث غالبا ما يشعر الشخص بصداع شديد بشكل متكرر ويتبعه تغيرات جسدية أخرى وتغيرات نفسية وتغير في الحالة المزاجية ويبلغ عدد المصابين به نحو 12% من عدد السكان على مستوى العالم مما يجعله من أكثر الأمراض شيوعا .

نوبة الصداع

يمر الشخص بمراحل مختلفة وهي كالآتي:

المرحلة الأولى من النوبة:

يصاب بنها ثلث الأشخاص المصابين بمرض الصداع النفي وعادة ما تكون عبارة عن أعراض غير الصداع تبدأ في الظهور قبل الإصابة بالصداع النصفي وقد تستمر لبضع أيام قبل بدء النوبة العصبية وهي تتضمن:

  • الشعور بالاكتئاب وتعكر المزاج والشعور بالحزن
  • الشعور بإعياء كبير
  • عدم القدرة على التركيز وتشتت الانتباه بسهولة
  • الإحساس بجوع غير مبرر رغم تناول الطعام
  • الشعور بألم في منطقة الرقبة أو حدوث تصلب فيها

المرحلة الثانية من النوبة العصبية:

هي مرحلة الشعور بصداع نصفي بسبب عدم تدفق الدم إلى المخ بشكل سليم مما يجعل الشخص يشعر بألم شديد في أحد نصفي الرأس وفي بعض الحالات قد يصيب الصداع النصف الأيمن ثم ينتقل للنصف الآخر والعكس، وقد يشتد الصداع في بعض الأوقات ويقل في أحيان أخرى مما يؤثر على أداء الشخص في الدراسة أو في العمل

أعراض الصداع النصفي في المرحلة الثانية

لا يقتصر الأمر على الشعور بألم في أحد نصفي الرأس فالصداع النصفي يصاحبه العديد من الأعراض التي قد ترافقه أو تبدأ قبل النوبة العصبية وتستمر بعدها ومنها:

عدم القدرة على الرؤية بشكل سليم وهو من أكثر الأعراض حدوثاً لدى أغلب المصابين بهذا المرض

  • الشعور بإعياء شديد
  • عدم القدرة على التحدث بشكل سليم
  • عدم القدرة على تحريك أحد نصفي الجسم
  • عدم القدرة على حفظ التوازن والوقوف بشكل سليم لوقت طويل حيث يشعر الشخص بدوخة شديدة
  • ظهور الأورة
  • حدوث غثيان
  • التقيؤ في بعض الحالات
  • الإصابة بحساسية اتجاه المنبهات العصبية كالشمس والضوء بشكل عام والازدحام والضوضاء والروائح النفاذة ويفضل أن يضل الشخص المصاب بالصداع النصفي في مكان مظلم وهادئ للغاية طوال النوبة العصبية وطوال فترة حدوث أعراضها.
  • يمكن أن يصاحب النوبة العصبية إحساس بالإرهاق الشديد أو العطش
  • قد يصاحب النوبة العصبية إرهاق شديد وإدرار للبول وشحوب الوجه أو زيادة إفراز الغدد اللعابية وفتح الشهية أو انعدامها والإصابة باحتقان في الأنف أو نزلة بدل أو زيادة التحسس لدرجة الحرارة المرتفعة أو العكس وعادة ما يفقد الشخص المصاب بالصداع النصفي أثناء النوبة العصبية قدرته على التركيز ويشعر بالحدث والتوتر والانفعال العبي

المرحلة الثالثة من النوبة الصبية المصاحبة للصداع النصفي

وهي المرحلة الأخيرة وتسمى فترة الامتصاص حيث يبقى الشخص متعبا بدنيا وعصبيا ونفسيا ويشعر بانعدام التركيز وتحسس في منطقة الرأس وبعض الأشخاص يصابون في هذه المرحلة بالاكتئاب الشديد وعدم الشعور بالراحة وتعكر المزاج في حين أن بعض الحالات الأخرى يشعر الشخص بالبهجة والنشاط والانتعاش بعد انتهاء المرحلة الثانية من النوبة

من أكثر العوامل التي تؤدي لحدوث نوبة عصبية

  • النوم لساعات طويلة
  • عدم بذل أي مجهود طوال اليوم أو بذل مجهود مضاعف
  • عدم تناول الطعام في فترات محددة
  • الشعور بإعياء شديد
  • الصوم قد يؤدي لحدوث صداع نصفي
  • الكافيين خاصة بتناول كميات كبيرة منه وهو موجود في الشاي والقهوة والمشروبات الغازية
  • فترة الحيض لدى السيدات
  • تغير ضغط الدم
  • شرب كميات كبيرة من الكحوليات
  • التدخين لفترة طويلة يؤثر على عمل الدماغ
  • السفر بسبب تغير حالة الجو وتغير الموقع بالنسبة للبحر

عادة ما تحدث النوبة العصبية بعد إصابة الشخص بمرض الصداع النفي بفترة وتتكرر بشكل شهري لدى أغلب الحالات لكن في بعض الحالات الأخرى تتكرر أسبوعيا أو يوميا في الحالات الشديدة وقد لا تنقطع النوبة لدى البعض الآخر مما يستدعي الرجوع للطبيب لوصف العلاجات المناسبة للتخلص من هذا الألم الشديد ووضع حل للمشكلة التي تعيق الشخص عن أداء وظائفه

كيفية علاج الصداع النصفي

يوجد الكثير من الأساليب التي تهدف لعلاج الصداع النصفي أو التخفيف من حدته، عادة ما يقوم الطبيب المختص بوصف أدوية تمنع حدوث نوبة عصبية ويعمل هذا العلاج عن طريق:

  • تقليل احتمالية حدوث نوبة عصبية وتقصير مدة النوبة
  • يزيد من استجابة المخ للعلاج خلال حدوث نوبة
  • يحسن من قدرة الشخص على ممارسة حياته بشكل طبيعي
  • يحد من مرض الصداع النصفي ويخفف النوبة العصبية
  • قد يصف الطبيب أدوية مضادة للاكتئاب الذي يصاحب الصداع النفسي
  • قد يصف الطبيب دواء مضاد للاختلاج حيث يقوم بعلاج الأعراض لتخفيف حدة المرض نفسه .

المراجع :