الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

5 من أهم اسباب الم الكلى بعد النوم وتشخيصه وعلاجه

بواسطة: نشر في: 27 أكتوبر، 2020
mosoah
اسباب الم الكلى بعد النوم

يتساءل الكثير عن اسباب الم الكلى بعد النوم الذي يعد من أبرز المشكلات الصحية التي تستلزم التشخيص للوقوف على العوامل المسببة للآلم، ويعد الكلى أحد أعضاء الجهاز البولي ويمكن موقعه في الجسم على جانبي العمود الفقري وأعلى الخصر، وتتمثل وظيفته الرئيسية في فلترة السوائل في الجسم قبل انتقالها إلى الإحليل والمثانة، حيث تعمل الكلى على فلترة الكميات الزائدة من السوائل، إلى جانب ترشيح الدم من أجل تنقيته.

كما أن الكلي تشكل أهمية كبيرة في صحة ضغط الدم لأنها تحتوي على إنزيم الرينين الذي يساعد على ضبط معدل ضغط الدم، كما أنها تساعد على تشكيل خلايا الدم الحمراء من خلال إنتاجها لهرمون إريثروبويتين الذي يعد العامل الأساسي في تكوين هذه الخلايا، وفي السطور التالية من موسوعة نعرض لكم أسباب الشعور بألم الكلى.

اسباب الم الكلى بعد النوم

هناك عدد من العوامل التي تتسبب في الشعور بآلام في الكلى بعد الاستيقاظ أو عند النوم، وهي تتمثل في الآتي:

  • ارتفاع نسبة الأملاح في البول.
  • الإصابة بالتهابات الكلى.
  • حدوث ترسيب الأملاح في الكلى، ويرافق ذلك تغير في لون البول حيث يكون فاتحًا عن اللون الطبيعي.
  • امتلاء المثانة مما يتطلب التبول لإفراغها، ويتسبب امتلاء المثانة في تشكيل ضغط على الكلى ينتج عنه الشعور بالألم.
  • مشاكل في الجهاز البولي وتحديدًا في انتقال البول من خلال الإحليل إلى المثانة.

الحالات التي تستوجب مراجعة الطبيب

في حالة استمرار الألم فإنه يجب الذهاب للطبيب المختص في الحالات التالية:

  • عدم التبول بسهولة.
  • نقص الوزن بشكل مفاجيء.
  • الشعور بالألم الحاد بشكل يؤثر بالسلب في النوم.
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدوث القشعريرة.
  • الاضطرابات الهضمية المتمثلة في الغثيان والقيء.
  • في حالات تغير لون البول سواء للون الفاتح أو الداكن.
  • في حالات الشعور بألم عند التبول.

تشخيص ألم الكلى

عند الذهاب للطبيب المختص فإنه يتم تشخيص آلام الكلى بواسطة الوسائل الآتية:

  • أشعة صوتية على الكليتان لفحصهما من الداخل.
  • إجراء أشعة رنين مغناطيسي على الكليتان للكشف عن الاضطرابات المسببة للألم.
  • إجراء فحوصات للدم للتعرف على نسبة الكرياتين، إلى جانب الكشف عن نشاط الكليتين.

عوامل الإصابة بآلام الكلى

بشكل عام هناك عدد من العوامل المتسببة في الشعور بآلام في الكلى، وتلك العوامل نوضحها لكم في التالي:

الإصابة بحصى الكلى

تحدث الإصابة بحصى الكلى نتيجة تراكم الأملاح والمعادن داخلها مما يترتب على ذلك تكوين مجموعة من الحصوات التي تعيق نشاط الجهاز البولي، ويرجع السبب وراء ذلك ارتفاع نسبة أملاح الأوكسالات ومعدن الكالسيوم بنسبة أكبر من نسبة سائل البول، وينتج عن ذلك الشعور بالألم في الكلى سواء خفيف أو حاد، إلى جانب الإحساس بالألم أثناء التبول، وفي بعض الحالات يمتد الألم ليصل إلى الجهة السفلية من البطن، وقد يمتد ليصل إلى الفخذ.

الإصابة بعدوى الكلى

تحدث الإصابة بعدوى الكلى نتيجة انتقال البكتيريا إليها، وهي بكتيريا من فصائل البكتيريا الإشريكية القولونية، وعلميًا يُطلق على هذه الحالة “التهاب الحويضة والكلية”، ومن أبرز العوامل المتسببة في الإصابة بهذه العدوى حالات التهاب المثانة، وقد تصيب هذه الحالة الكلية الواحدة أو الكليتان معًا.

وتنتشر هذه العدوى في حالات الإصابة بمرض السكري وحصوات الكلى واضطرابات في الجهاز المناعي، كما تنتشر بين السيدات بمعدل أكبر من الرجال حيث تنتقل العدوى البكتيرية بشكل أيسر إلى الإحليل نظرًا لقصر طوله مقارنةً بالإحليل في الجهاز البولي للرجال.

الإصابة بسرطان الكلى

من أبرز العوامل الأخرى التي تسبب الشعور بالألم في الكلى الإصابة بالسرطان، ويحدث ذلك نتيجة للعديد من الأسباب أبرزها الخلل الجيني، إلى جانب العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان مثل السمنة والإصابة بارتفاع مستوى ضغط الدم، ويكمن موقع الألم في الجانب السفلي من القفص الصدري أو على جانبي العمود الفقري أو في الجانب السفلي من الظهر، ويعد كبار السن من تجاوزوا سن الستين هم الفئات الأكثر عرضة لهذه الحالة.

الإصابة بجلطة الوريد الكلوي

تعد حالة جلطة الوريد الكلوي من أبرز الحالات المتسببة في الشعور بالألم، وتلك الحالة تحدث عبر وقوع جلطة في الوريد الرئيسي للكلى، وقد تحدث في الكلية الواحدة أو الكليتان معًا، ومن أبرز العوامل المتسببة في حدوث هذه الجلطة الإصابة بالمتلازمة الكلوية التي تحدث جراء زيادة معدل الكوليسترول في الدم أو في حالة زيادة مستوى البروتين في البول.

كما أنه من بين العوامل الأخرى المتسببة في تلك الحالة: الإصابة بفرط الخثورية، الإصابة بداء الاعتلال السكري في الكلى، الإصابة بداء الذئبة الحمراء، الإصابة بأورام الكلى، وهناك عدد من الأعراض التي ترافق الشعور بالألم في هذه الحالة مثل: نزول الدم في البول، والشعور بالرغبة في الغثيان.

التعرض لإصابات الكلى

تتسبب إصابات الكلى في الشعور بالألم، ومن أبرز أشكال إصابات الكلى “رضح الكلى” الذي يحدث جراء التعرض لحوادث السيارات أو وقوع جسم ثقيل على الكلى، أو في حالة حدوث السقوط على الكلى، ومن أبرز الأعراض التي ترافق الشعور بالألم انتشار بقع داكنة على منطقة الكلى.

ومن أشكال إصابات الكلى الأخرى “الرضوض النافذة” الذي يحدث نتيجة الإصابة بطلق ناري اخترق الجسم إلى منطقة الكلى، أو في حالة التعرض لطعن بالسكين في تلك المنطقة.

الإصابة بداء تكيس الكلى

يتسبب داء التكيس الكلوي في الشعور بالألم جراء انتشار أكياس داخل الأنبوبة الكلوية والتي تختزن في داخلها السوائل، ومن أبرز عوامل التعرض لهذه الحالة إصابة أحد الوالدين بها، وتتسبب هذه الحالة في زيادة وزن الكلى عن الحد الطبيعي لها والذي يصل إلى ما يقرب من 13.6 كيلو جرام.

وينقسم داء التكيس الكلوي إلى نوعين الأول وهو داء الكلية متعددة الأكياس الصبغي الجسدي ويتسبب هذا النوع في الإحساس بالصداع، إلى جانب البول الدموي، وأبرز الفئات العمرية عرضة لهذه الحالة الفئة المتراوحة ما بين 30 عام إلى 50 عام، وهو النوع السائد على مستوى العالم.

أما عن النوع الثاني فهو داء الكلية متعددة الكيسات المتنحي ومن أبرز أعراضه الأخرى بجانب الشعور بالألم: مشاكل في التنفس، ارتفاع مستوى ضغط الدم، الإصابة بالانتفاخ، وتلك الحالة لا تقتصر على فئة عمرية محددة فقط يصاب بها الطفل بعد الولادة.

كيف افرق بين ألم الكلى وألم العضلات

يمكنك التمييز بين ألم الكلى والعضلات من خلال الفروقات التالية:

الأعراض

  • يرافق ألم الكلى أعراض أخرى مثل: نزول الدم في البول، الإصابة بالحمي، الغثيان والقيء، حدوث الرعشة.
  • في ألم العضلات فإن الأعراض الأخرى التي ترافقه: التشنج العضلي في موضع الألم، ظهور كدمات في مكان الألم.

نوع الألم

في كثير من الحالات يكون الألم حادًا في أمراض الكلى وفي حالات أخرى قد يكون خفيفًا وفقًا لنوع المشكلة الصحية، أما في آلام العضلات يكون خفيفًا، وقد يمتد ليصل إلى القدم، كما أنه قد يشتد ليصل إلى عدة أسابيع.

موضع الألم

  • يكمن موقع الألم في آلام الكلى في المنطقة الممتدة بين القفص الصدري والفخذ، وعلى جانبي العمود الفقري.
  • أما عن موقع الألم في آلام العضلات فيكمن بالتحديد في منطقة أسفل الظهر.

مدى انتشار الألم

في آلام الكلى يمتد الألم ليصل إلى منطقة أسفل البطن أو إلى الفخذين، أما في آلام العضلات فيتركز في منطقة أسفل الظهر.

علاج الكلى

  • يتوقف علاج الكلى وفقًا لنوع الحالة، ففي حالة الإصابة بعدوى الكلى فإن العلاج يكمن في المضادات الحيوية والمسكنات.
  • في حالة الإصابة بداء التكيس أو السرطان فإن العلاج يتمثل في الجراحة لإزالة أكياس السوائل أو الأورام.
  • إذا كان الألم نابعًا عن التعرض للإصابات فإن العلاج يكمن في الجراحة.
  • أما في حالة الإصابة بحصوات الكلى فإن العلاج يكمن في تناول أدوية حاصرات مستقبلات ألفا، إلى جانب تناول المسكنات والإكثار من شرب المياه.

أفضل مسكن ألم الكلى

  • الترامادول.
  • البارسيتامول.
  • النابروكسين.
  • السيليبريكس الذي يُعرف بـ”الإيبوبروفين”.

كيفية الحفاظ على صحة الكلى

هناك عدد من العادات الصحية التي يوصي باتباعها للحفاظ على صحة الكلى والتي تشمل الآتي:

  • الانتظام اليومي في تناول كميات كافية من المياه بمقدار يصل إلى 8 أكواب.
  • الإقلاع عن العادات السيئة التي تضر بصحة الكلى والتي تتمثل في التدخين والمشروبات الكحولية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتنشيط الدورة الدموية.
  • التقليل من تناول الملح في الطعام.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم “اسباب الم الكلى بعد النوم”، إلى جانب الأسباب العامة للشعور بألم الكلى، فضلاً عن كيفية التمييز بين ألم الكلى والعضلات، بالإضافة إلى طرق علاج هذه الحالة.

مراجع

1

2

3

4

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.