الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

المرهم الاسود للمنطقه الحساسة افضل علاج للدمامل

بواسطة: نشر في: 14 أغسطس، 2017
mosoah
المرهم الاسود للمنطقه الحساسة

تعرفى على افضل طرق علاج دمامل المنطقه الحساسه عن طريق المرهم الاسود للمنطقه الحساسة حيث تتعرض الكثير من الفتيات والسيدات لمشكلة ظهور الحبوب والدمامل في المنطقة الحساسة، هذا الأمر الذي قد يصيبهن بالإنزعاج، ويتسبب لهن في الشعور بالكثير من الألم، كما يتسبب لهن أيضا بعض الحرج لذا تلجأن إلى العديد من الأدوية المتوافرة من أجل التخلص من تلك الدمامل ولكن كل هذا دون جدوى، ولكن قبل أن نتعمق بالتفاصيل لابد وأن نشير إلى أن الدمامل التي تظهر بالمنطقة الحساسية تكون ناتجة عن الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد التكيسات أو نتيجة للإصابة بالسكري، وبما أن المنطقة الحساسة من المناطق التي تمتاز بحساسيتها العالية فكان توخي الحذر حين محاولة علاجها أمراً لابد من الإلتزام به.

دمامل المنطقة الحساسة

هي عبارة عن إلتهابات جلدية تنتج عن بكتريا متعمقة حول  شعرة ما بجسم الإنسان، وفي العادة تظهر على شكل بثور حمراء ذات رؤوس بيضاء تسبب في الشعور بالألم لإحتوائها على القيح (الدهون) مما يتسبب في إرتفاع درجة حرارة الجسم والشعور بالألم.

لماذا تظهر بالمنطقة الحساسة؟

أغلب السيدات اللواتي يشكون من ظهور دمامل بالمنطقة الحساسة هم من الأشخاص الأصحاء الذين يهتمون كثيراً بنظافتهم الشخصية جيداً، إلا أنهم حاملين لمكورات بكترية عنقودية بالجلد، والتي تكثر في كل من المناطق التالية وهي الإبطين وبين الأرداف ومنطقة الفخذين، ومن ثم تنتقل بعضها لبقية مناطق الجسم من خلال الأطافر نتيجة للإحتكاك أو التنظيف أو إزالة الشعر، فتدخل البكتريا بحريبات الشعر متسببة في الإصابة بالمدمال، إلا أنه تتعدد الأسباب المؤدية إلى ظهور الدمامل في المنطقة الحساسة، وأن تلك المناطق المذكورة من أكثر مناطق الجسم المعرضة للرطوبة والتعرق كما أنها غير معرضة للهواء بشكل دائم، الأمر الذي يتسبب في تكاثر الميكروبات.

الأشخاص المعرضين للإصابة بالدمامل بالمنطقة الحساسة

  • إن بعض الأشخاص الذين يتناولون علاجات لمرض السكر معرضين لنمو الدمامل بتلك المناطق.
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة
  • الأشخاص الذين يتعاطون الأدوية التي تحتوي على مادة الكورتيزون
  • مرضى الكلى
  • ومرضى نقص الحديد بالجسم

إجراءات الوقاية

  • لابد من إتباع أنظمة غذائية متوازنة مع الحرص على تناول الخضروات والفواكه.
  • إن كان الشخص يشكو من زيادة وزنه فعليه بإنقاص وزنه بعض الشئ.
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية والإستحمام الكامل بنظافة الجسم مرة كل يوم بالماء والصابون، والحرص على غسل اليدين عدة مرات في اليوم الواحد.
  • الحرص على تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين سي.
  • القيام بإجراء تحليل السكري بالدم.
  • الحرص على ترك المناطق الحساسة جافة وتعريضها للهواء بعض الوقت.
  • إستخدام الفوط الخاصة وتجنب إستخدام فوط الغير، مع الحرص على تبديل الملابس الداحلية بشكل دوري.
  • تجنب ممارسة الألعاب الرياضية المتسببة في التعرق، كما يجب الإمتناع عن إرتداء الملابس الضيقة أثناء ممارسة الرياضة.
  • الإجراءات المطلوبة من المصابين بالدمامل بالمنطقة الحساسة:
  • عمل كمادات ماء دافئ لعدة مرات باليوم على المناطق المصابة بالمضاد.
  • أخذ المضادات الحيوية ذات التأثير الفعال لتصريف تلك الدمامل.
  • إستخدام المطهرات كل يوم بعد الإستحمام ولمدة 7 أيام، حيث أن تلك المنظفات تعمل على تقليل نسب الرطوبة بالجلد وتجفيفه.
  • مسح الجسم كاملا بنسبة 70% من المستحضرات الكحولية التي تم تخفيفها بالماء والحرص على هذه الخطوة لمدة أسبوع كامل.
  • الحرص على وضع المرهم الأسود بإنتظام مرتين كل يوم.
  • تجنب الضغط على الدمل باليد بقدر المستطاع.
  • في حال تكون كمية من الصديد بالدمل فلابد من الذهاب للطبيب المختص بحيث يتك فتح الدمل وتنظيفه بشكل طبي سليم كي لا يتكرر عودته مجدداً.

المرهم الاسود للمنطقه الحساسة

  • المرهم الأسود يعد من أفضل وأسرع العلاجات المعروفة في الطب البديل والمستخدمة في معالجة الدمامل والحروق كالتي تظهر بالمناطق الحساسة، كما أنه يمتاز بثمنه الزهيد ومكوناته الطبيعية المتوافرة، يعمل على تخفيف الآلام الناتجة عن الدمامل في وقت قياسي.
  • كما أن المرهم الأسود يعد مهدئ سريع للغاية يساعد على القضاء على حالة الهلع التي تظهر مصاحبة للحروق، إذ أنه يقوم بتكوين مادة متخثرة تساعد على حماية الجلد من محيطه الخارجي، كما أنه يمنع ظهور النتوئات التي تظهر بعد إلتئام الجلد، كما أنه ليس له أية أضرار أو أثار جانبية كأغلب المراهم.
  • يمتاز المرهم الأسود بقدرته الهائلة على سحب وتجميع المادة الصديدية التي تكون موجودة بالدمل ومن ثم يساعد على إنضاجه حتي يسخن وينفجر.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.