الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن قهوة نيترو وفوائدها

بواسطة: نشر في: 5 أبريل، 2020
mosoah
قهوة نيترو

قهوة النيترو أو ما يُعرف باسم نيترو كوفي هي أحد أنواع القهوة الباردة ويتميز هذا النوع بمذاقه القوي وكثافته مقارنةً بالأنواع الأخرى من القهوة الباردة، ويُجهز هذا النوع باستخدام غاز النيتروجين؛ والأهم من كل هذه المميزات أن هذا النوع من القهوة يتفوق في فوائد بعض الشيء على معظم أنواع القهوة؛ وفي المقالة الحالية من موسوعة ستتعرف على معلومات أكثر عن هذا النوع من القهوة بدايةً من طريقة إعداده إلى فوائده الصحية.

خصائص قهوة نيترو

  • مذاق أغنى ونكهة أقوى من سائر أنواع القهوة.
  • مذاقها أحلى بعض الشيء من القهوة السادة مما يجعلها غير مقبولة إلى حد ما النسبة لغير المعتادين على تناول القهوة المُحلاة.
  • منخفضة السعرات الحرارية بالنسبة لأنواع القهوة المُحلاة أو المضاف لها نوع أو أكثر من الإضافات الدسمة كالحليب والكريمة.
  • أقل حمضية من الأنواع التقليدية من القهوة مما يجعلها من أفضل الأنواع للأشخاص المصابين بأي من اضطرابات المعدة التي تتأثر سلبًا باستهلاك الأغذية مرتفعة الحمضية نسبيًا.
  • محتواها أقل من العديد من المغذيات المتوفرة في القهوة العادية ومن أمثلة هذه المكونات حمض الكلوروجينيك.
  • معظم أنواعها أغنى بالكافيين من معظم أنواع القهوة العادية، ويختلف معدل الارتفاع نسبيًا من نوع لآخر، وفي بعض الأنواع قد تصل نسبة الارتفاع إلى 30%.
  • ملمسها كريمي كالكابيتشينو، ولكن الفرق يكمن في أن ملمسها الكريمي طبيعي دون إضافة أي مكونات للقهوة.

فوائد قهوة النيترو

تتعدد فوائد استهلاك قهوة النيترو، وتتشابه بقدر كبير مع الفوائد الصحية للاستهلاك المنتظم للقهوة العادية، والتي يُعتبر من أهمها ما يلي:

  •  استهلاكها بقدر معتدل وضمن نظام غذائي صحي يساعد في التحكم في الوزن، فمذاقها أحلى من المعتاد بشكل طبيعي مما يجعلها ليست بحاجة للتحلية، كما أن مذاقها الكريمي الطبيعي يجعل إضافة الحليب، والكريمة، وأي إضافات لتعزيز قوامها أمر لا حاجة لفعله.
  • تتضمن قدر أعلى من الكافيين من القهوة السوداء مما يُعزز فعاليتها في كبح جماح الشهية وتسريع معدل عمل حرق الدهون مقارنةً بالأنواع التقليدية من القهوة؛ وذلك لأن العديد من الأبحاث أشارت إلى دور الكافيين في التمتع بكلا الفائديتن.
  • تحسين القدرة على أداء المهام التي تحتاج إلى تركيز أعلى بعض الشيء، لفعاليتها في تزويد خلايا الدماغ بقدر كبير نسبيًا من الكافيين.
  • تدعم القدرة على تثبيط  معدل استهلاك الكافيين، لأنها تزود الجسم بجرعة كبيرة من الكافيين المُنبه مرة واحدة مما قد يساعد في خفض معدل شرب القهوة بشكل تدريجي.
  • تحد من مخاطر الإصابة باضطراب الاكتئاب؛ فتبعًا لنتائج الأبحاث فإن استهلاك ما لا يقل عن 4 أكواب من القهوة في اليوم فد يخفض احتمالية الإصابة بالاكتئاب بمعدل يصل إلى 20% في بعض الحالات.
  • تثبيط مخاطر الإصابة بالصنف الثاني من داء السكري؛ فبعض الدراسات الطبية أشارت إلى وجود صلة بين الاستهلاك المنتظم للقهوة وبين خفض مخاطر الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات بقدر يتراوح بين 30 و 35%.
  • تساعدفي الوقاية من العديد من اضطرابات الجهاز العصبي كالخرف، وداء باركنسون، والزهايمر؛ وهذا وفق ما توصلت له بعض الأبحاث الطبية على الأشخاص المعتادين على استهلاك الأغذية الغنية بالكافيين.

لاحظ أن الإكثار من استهلاك قهوة النيترو يرفع احتمالية الإصابة بإدمان الكافيين أكثر من احتمالية الإصابة بذلك في حالة الإكثار من تناول أغلب الأنواع الشائعة من القهوة، وذلك لأنها أكثر ثراءً بالكافيين.

المصادر1، 2، 3، 4، 5، 6.