الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد الزراعة في مجال البيئة

بواسطة: نشر في: 28 أغسطس، 2021
mosoah
فوائد الزراعة في مجال البيئة

يوجد ما يسمى بالتغيرات البيئية وهي تغيرات تنتج بسبب عوامل عدة، الزراعة لها دور كبير للسيطرة على تلك التغيرات المناخية، نتعرف بهذا الموضوع عن فوائد الزراعة في مجال البيئة ، الزراعة لها نوعان يمكن قياس التأثير البيئي من خلالها، زراعة المراعي وزراعة المحاصيل.

إلى جانب أثران يكونا ناتجين للعمليات الزراعية، الأثر الأول هو أثر ينتُج نتيجة الوسائل المُستخدمة ولما لها من تأثيرات على البيئة، أما الثاني فهو القائم على الأثر الزراعي وهو الذي ينتُج من خلال الأساليب المختلفة في الزراعة، نتعرف عبر موسوعة عن بعض المعلومات بخصوص الزراعة وأثرها على البيئة.

فوائد الزراعة في مجال البيئة

  • التغيرات التي تنشأ نتيجة العمليات الزراعية لا يتم ملاحظتها مباشرتا بل يتم ملاحظتها مع مرور الوقت، فالسؤال هنا ما هي فوائد الزراعة في مجال البيئة .
  • من الفوائد الهامة للزراعة هي إنتاج المواد الغذائية كالخضروات والفواكه بمُختَلف أنواعها وأشكالها.
  • إلى جانب استخدام البعض من إنتاج الزراعة في صناعة المواد الخام مثل القطن، الخشب، الحرير، الأدوية، العطور، مستحضرات التجميل والعديد من الأشياء الأخرى.
  • تُكسب الزراعة المكان التي تُزرع فيه المنظر الخلاب الطبيعي.
  • تحقيق التوازن البيئي عن طريق تقليل المشكلات المناخية كالأشجار، حيث تعمل على صد تيارات الرياح القوية إلى جانب تقليل مشاكل الأمطار الغزيرة وهذا ما يؤدي لتحقيق التوازن.
  • تعمل على تقليل عمليات تلوث الهواء بتنقية الهواء من الغازات الضارة.
  •  تمنع مشكلة انجراف التربة، حيث تقوم بتحسين خصوبة التربة وزيادة نسبة المعادن بها.
  • ترفع من نسبة غاز الأكسحين من خلال عملية البناء الضوئي بالنباتات حيث تعمل أثناء النهار على سحب غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج غاز الأكسجين.
  • تعمل الزراعة على توفير ما تتغذى عليه الحيوانات والطيور وباقي المخلوقات.
  • تُقلقل الأشجار والنباتات من مشكلة الضوضاء من خلال امتصاص صدى الصوت.
  • عند تحلل المُخلفات الزراعية تتحسن خصوبة التربة وتزداد سرعة النمو الزراعي بها، ويمكن ملاحظة ذلك في الأماكن الصحراوية.
  • ترتفع درجة الحرارة بالنهار وتنخفض ليلاً وذلك يكون دليلا على أن المساحات الخضراء تحافظ على استقرار درجات الحرارة.

تعريف الزراعة

  • الزراعة لا تقتصر على زراعة المحاصيل الزراعية فقط بل تشمل أيضا تربية المواشي والحيوانات لإنتاج الغذاء والمواد الخام إلى جانب مصادر الطاقة.
  • تنقسم أنواع الزراعة إلى ثلاث أنواع رئيسية.
  • زراعة المحاصيل: وهي التي تشمل زراعة كافة المواد من فواكه، خضروات، أرز، قمح وشعير.
  • زراعة المراعي: وهي تربية ورعاية المواشي كالأغنام والبقر وأيضا الدواجن وذلك من الاستفادة من أنتاجها من ألبان وبيض وجلود طبيعية وأيضا إلى جانب تناولها كغذاء رئيسي.
  • الزراعة المتنوعة: وهي عبارة عن دمج بين النوعين السابقين من خلال تربية المواشي والدواجن إلى جانب زراعة المحاصيل.
  • الزراعة الحديثة الآن تهدف إلى استخدام التكنولوجيا لتحسين الإنتاج، تكون الزراعة الحديثة عن طريق استخدام بذور مُهجنة تم تعديلها جينياً لزيادة كفائتها الزراعية إلى جانب استخدام التكنولوجيا الحديثة لزرع وحصاد المحاصيل.
  • تكون باختيار الأماكن المناسبة التي يكون فيها التوزيع متساوي للري، أنواع الأسمدة، المبيدات الحشرية.
  • تتعلق أيضا بعدد العاملين والحسابات المالية إلى جانب طريقة استخدام المعدات الزراعية.

فوائد الزراعة العضوية

  • أصبح الإقبال على شراء المحاصيل الزراعية العضوية كبير، وهذا دليل على ازدياد الوعي، بسبب أنها أفضل من تلك المحاصيل المليئة بالمواد الكيميائية ومبيدات الحشرات.
  •  إنتاج كميات كبيرة من المحصول بمواصفات جيدة مع زيادة الفوائد الغذائية.
  • تُحافظ على خصوبة التربة وزيادة المعادن بها وعناصرها الغذائية إلى جانب زيادة حيوية الكائنات الدقيقة بها.
  • تكون الزراعة العضوية من خلال المواد المُتجددة كالماء والتربة ويتم تقليل استخدام المصادر غير مُتجددة.
  • تحقيق التوازن بين العناصر الغذائية والمُخلفات العضوية.
  • أهم ما يميز استخدام الزراعة العضوية هو تقليل استخدام المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية ممل يُقلل من التلوث البيئي الذي يصيب النباتات والهواء وبالتالي الحيوانات التي يأكلها الإنسان.
  • يتم استخدام مواد عضوية تتحلل كليا فبالتالي لا تسبب تلوث للبيئة.
  • تعمل الدول والشركات على تشجيع الزراعة العضوية بإعطاء القروض والإرشاد إلى الفروقات الشاسعة بينهما من حيث الفوائد والأضرار، إلى جانب تشجيع التُجار والمراكز المحلية على مداومة شراء المحاصيل.

فوائد الزراعة المنزلية

  • أنتشر في الآونة الأخيرة عدد السكان بشكل كبير مما أدى إلى ضعف في الموارد الغذائية وغلاء الأسعار إلى جانب استخدام المبيدات الحشرية.
  • كانت الفكرة التي بدأ البعض في تنفيذها هي استغلال الأماكن التي لا تصلح للزراعة عندنا بالمنزل حيث أنه يوجد بمعظم البيوت أماكن فارغة فلم لا نستغلها بشكل صحيح.
  • نعلم أننا نسكن في شقق ليست كبيرة لبناء حديقة بها لكن قال الخبراء أنه بوسعك جعل مكان صغير فارغ في الشقة يكون للزراعة ومن المهم أن يكون مُعرض للشمس.
  • سيقوم سكان المنزل بزراعة محاصيلهم الخاصة أو حتى بعض الاحتياجات وهذا ما سيقلل الضغط على استهلاك المحاصيل وبذلك تضمن أيضا أن غذائك صحي وسليم من أي مؤثرات خارجية.
  • ويكفى أن المساحة الخضراء التي زرعتها تعطي جو جميل نقي من التلوث، وتنشر البهجة بالمنزل وتتحسن الحالة المزاجية عن طريق تقليل الاكتئاب والمشاعر السلبية.
  • كما يمكن أن تحسن العلاقة الأسرية عن طريق أستغلال أوقات الفراغ في جني المحاصيل أو تلقين دورات ودروس عن المحاصيل لأطفالك.
  • ومن أميته أيضا توفير المال بدلا من شراء السلع مرتفعة الأسعار وأمنة صحيا حيث أنها لا تحتوي على المواد الكيميائية.
  • ويُقلل من النفايات حيث أنك ستقوم بقطف ما تريد ولا يفسد البعض منها في ثلاجتك، وهذا نعتبره توفيرا للمال أيضا.

مشاكل الزراعة

  • المشاكل هي التي تواجه المُزارع وتضع حدودا لقدرته على الإنتاج كعدم توافر الإمكانيات، إلى جانب أن نتيجة التزايد في عدد السكان جعلهم ينتقلون للعيش في الأراضي الزراعية مما جعل المسؤولين يقومون بإزالة المساحات الخضراء لتسع السُكان.
  • وجود قلة في الأمطار وفي المياه اللازمة للزراعة وهذا ما أدى إلى نقص الأراضي الزراعية لعدم وجود الماء الكافي للري.
  • ضعف الخبرة لدى المُزارعين بشأن التقنيات الحديثة مما أدى إلى نقص الإنتاج نظرا لبطء الطرق التقليدية.
  • تدهور التربة في بعض الأماكن أدى إلى انخفاض الإنتاج الزراعي بسبب الاستخدام الخاطئ لطرق الري.
  • عدم الاستغلال للأراضي القابلة للزراعة، إلى جانب التصحر الناشئ بسبب وقوع الوطن العربي في مناطق معظمها جاف أو حتى شبه جاف وانجراف التربة وتلوثها نتيجة استخدام المبيدات.
  • قلة الأيدي العاملة وعدم توفر الظروف المناخية اللازمة.
  • ولحل تلك المشاكل من اللازم زيادة المساحات الخضراء قدر الإمكان.
  • الحد من مشكلة زحف الرمال عن طريق وضع حواجز للرياح.
  • زيادة الأيدي العاملة واستخدام الطرق المتقدمة وإقامة مشروعات الري.
  • استعمال الأسمدة عالية الجودة وتقليل استخدام المبيدات.

وهنا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا تحدثنا فيه عن  فوائد الزراعة في مجال البيئة ، أشرنا إلى الأهمية الكبيرة للزراعة والفائدة العائدة على البشرية، إلى جانب بعض المشاكل التي تواجه الزراعة حاليا، ونحث القارئ على إقامة حديقته الخاصة بالمنزل لما لها من فوائد كثيرة أشرنا إليها.

كما يُمكنك قراءة المزيد من المواضيع:

المراجع

1