الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجربتي مع الكربوهيدرات المعقدة لخسارة الوزن

بواسطة: نشر في: 5 ديسمبر، 2021
mosoah
الكربوهيدرات المعقدة لخسارة الوزن

إن الكربوهيدات هي الأغذية التي تتحول بعد الهضم إلى جلوكوز، فهل تتناول الكربوهيدرات المعقدة لخسارة الوزن ؟ فقد عرف عن الكربوهيدات أنها من المكونات التي عرف عنها أنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية والتي تعمل على زيادة الوزن، ولكننا من خلال الموسوعة سنتقوم بالتعرف على أنواع الكربوهيدات وهل هي تكسب الوزن زيادة أم فقدان في الوزن.

الكربوهيدرات المعقدة لخسارة الوزن

الكبربوهيدات هي المصدر الأساسي لإمداد الجسم بالطاقة فتحتوي على الدهون اللازمة للجسم والبروتينات المختلفة، ولذلك يحتاج إليها الجسم يوميا ولا يمكن الاستغناء عن عنصر من عناصر الكربوهيدات في النظام الغذائي، فتنقسم الكربوهيدات إلى كربوهيدات بسيطة وكربوهيدات معقدة، ومن الكربوهيدات المعقدة من يدخل في النظام الغذائي لإنقاص الوزن بطريقة صحية.

  • تحتوي الكربوهيدات المعقدة على نسبة من الألياف التي يحتاج إليها الجسم بصفة مستمرة من الطعام في النظام الغذائي لإنقاص الوزن.
  • تعمل الكربوهيدات على تعزيز نظام إنقاص الوزن الغذائي من خلال إدخال نسب محددة من الكربوهيدات نظام مناسب لإنقاص الوزن.
  • تعمل الكربوهيدات المعقدة على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة ولاسيما في النظام الغذائي لإنقاص الوزن.
  • الكربوهيدات المعقدة من مكونات الطعام التي تعمل على زيادة نشاط الجسم وإمداده بالحركة اللازمة.
  • تعمل الكربوهيدات المعقدة من خلال النظام الغذائي لإنقاص الوزن على عدم زيادة نسبة السكريات في الدم .
  • يجب التوضيح أن الكربوهيدات المعقدة تختلف كل الاختلاف عن الكربوهيدات المعقدة، لأن هناك أطعمة تحتوي على كربوهيدات بسيطة تعمل على زيادة وزن الجسم من خلال السعرات الحرارية المكونة لها، وأيضا عدم الإحساس بالنشاط والقدرة على الحركة.

أنواع الكربوهيدات المعقدة لخسارة الوزن

وضحنا فكرة تقسيم الكربوهيدات إلى معقدة وبسيطة، ولكن هناك أنواع معينة من الكربوهيدات المعقدة التي تعمل على خسارة الوزن في النظام الغذائي المعتمد، فليس كل الكربوهيدات المعقدة تعمل على خسارة الوزن، فمن الكربوهيدات التي تعمل على فقد الوزن بطريقة صحية:

  • تعتبر الفواكه الطازجة من أنواع الكربوهيدات المعقدة التي لا يمكن الاستغناء عنها في النظام الغذائي لإنقاص الوزن، وأبرز هذه الفاكهة هي التفاح والموز.
  • أما الفواكه المجففة فتعتبر من أنواع الكربوهيدات المعقدة أيضا والتي تحتوي على نسبة عالية لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة أثناء تطبيق النظام الغذائي لإنقاص الوزن.
  • تعد الخضروات من أهم العناصر الغذائية الغنية بالكربوهيدات المعقدة اللازم تناولها في نظام إنقاص الوزن الغذائي، فلا شك أن الخضروات من العناصر الغذائية التي لا يمكن الاستغناء عنها في أي نظام غذائي يومي، مثل الخس والجرجير والبروكلي.
  • تعد الحبوب الكاملة مثل القمح والأرز والمعكرونة المكونة من القمح وليس الدقيق من أنواع الكربوهيدات المعقدة التي يسمح بتناولها أثناء تطبيق نظام غذائي معين لخسارة الوزن.
  • تحتوي البقوليات على نسبة لا بأس بها من الكربوهيدات المعقدة، مثل العدس والفاصوليا، والتي لا يمكن فقدها في النظام الغذائي اليومي.
  • يعد الشوفان من أهم العناصر المستخدمة في النظام الغذائي لخسارة الوزن، حيث يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدات المعقدة المسئولة عن غمداد الجسم بالطاقة اللازمة والمضاعفة أثناء القيام بنظام غذائي لفقد الوزن.

الكربوهيدرات المعقدة لزيادة الوزن

عليك أن تتعرف على الكربوهيدرات المعقدة لزيادة الوزن لكي تتجنبها أثناء قيامك بالسير على نظام غذائي معين لخسارة الوزن، فعليك أن تعلم بأن ليس كل كربوهيدات معقدة تعمل على خسارة الوزن.

  • تتميز الكربوهيدات المعقدة الخاصة بزيادة الوزن بأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف والفيتامينات، فتكسب الجسم وزن زائد.
  • تحتوي الكربوهيدات المعقدة الخاصة بزيادة الوزن على نسبة عالية من السعرات الحرارية والتي تكون مسئولة عن زيادة وزن الجسم.
  • تعد النشويات من الكربوهيدات المعقدة التي تعمل على زيادة وزن الجسم في فترة زمنية قصيرة لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، مثل الأرز والأبيض والمعكرونة والخبز الأبيض والنشا والبطاطا.
  • تعتبر المكسرات من أنواع الكربوهيدات التي يجب تجنبها أو تناول القليل منها وبقدار محدد أثناء النظام الغذائي لخسارة الوزن، فتحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات، مثل الكاجو والفستق والبندق وعين الجمل واللوز.
  • تعد مشتقات الألبان من أبرز الكربوهيدات التي تعمل على زيادة الوزن السريع وعليك الحذر منها في النظام الغذائي لخسارة الوزن.
  • احذر من التناول المفرط للبيض لأنه يعمل على زيادة وزن الجسم لاحتوائه على مجموعة كبيرة من البروتينات والكربوهيدات، وهذا ينطبق أيضا على كافة اللحوم.

هل البطاطس نشويات معقدة

تتكون الكربوهيدات المعقدة اللازمة لخسارة الوزن من مجموعة ألياف التي تعمل على تنظيم نسبة معدل السكر بالدم وتعمل على الإحساس بالشبع، والنوع الآخر للكربوهيدات المعقدة هو النشا، فعل البطاطس نشويات معقدة؟

  • يتجنب أصحاب النظام الغذائي لخسارة الوزن عنصر البطاطس، ولكن في الحقيقة أن البطاطس لم يكن من النشويات التي تعمل على زيادة الوزن ولا يفسد نظام خسارة الوزن الغذائي.
  • وجدت بعض الدراسات العلمية التي أجريت على بعض الأشخاص تناولوا البطاطس أثناء نظام خسارة الوزن الغذائي ولم تكن النتيجة زيادة الوزن.
  • يعمل البطاطس على زيادة معدل الإحساس بالشبع لأنه غني بالألياف التي تعمل على تبطئ عملية الهضم.
  • تحتوي البطاطس على 150 سعر حراري للكربوهيدات المعقدة اللازمة للجسم أثناء أداء النظام الصحي لخسارة الوزن.
  • يفضل تناول البطاطس أثناء نظام التخسيس الغذائي عن طريق طهيها في الفرن، أو سلقها.

الكربوهيدرات المعقدة والسكري

البعض لا يعرف الفرق بين الكربوهيدات والسكريات أثناء القيام بنظام غذائي معين لفقد الوزن، وفي الحقية أن هناك فرق كبير بين كلا منهما.

  • تعتبر السكريات هي جزيئات بسيطة قابلة للذوبان بالماء، حيث تتكون السكريات من ثلاثة مكونات وهو سكر الغلوكوز وسكر الفركتوز وسكر الغلاكتوز.
  • تصنف السكريات من أنواع الكربوهيدات البسيطة.
  • تنقسم السكريات إلى سكريات احادية وسكريات ثنائية، فالسكريات الأحادية تحتوي على جزيء واحد من السكر، مثل الغلوكوز، أو الفركتوز، أو الغلاكتوز.
  • أما السكريات الثنائية تتكون من اتحاد نوعين متشابهين أو مختلفين من السكريات الأحادية، مثل اللاكتوز وهو خليط من الغلوكوز مع الغلاكتوز، والسكروز والمالتوز .
  • أما الكربوهيدات فتنقسم إلى كربوهيدات بسيطة وكربوهيدات معقدة.
  • تتكون الكربوهيدات البسيطة من 3 جزيئات إلى 10 جزيئات وتسمى بسلسلة السكريات قليلة الوحدات، وهي قابلة للذوبان في الماء.
  • وتتكون الكربوهيدات المعقدة من 10 جزيئات وتسمى بسلسلة السكريات المتعددة، وهي غير قابلة للذوبان في الماء.

الآثار الجانبية لعدم تناول الكربوهيدات المعقدة

يعمل بعض الأشخاص الذين يسيرون على نظام غذائي للتخسيس وإنقاص الوزن على عدم تناول أي نوع من أنواع الكربوهيدات المعقدة أو الكربوهيدات البسيطة خشية من زيادة الوزن، وهذا قطعا مفهوم خاطئ عن الكربوهيدات المعقدة، حيث يودي عدم تناولها من خلال النظام الغذائي اليومي يؤدي إلى بعض الآثار الجانبية الملحقة بجسم الإنسان.

  • يعمل عدم تناول الكربوهيدات المعقدة من خلال النظام الغذائي على حدوث تقلصات في عضلات الجسم ولاسيما عضلات البطن.
  • التقليل من تناول الكربوهيدات المعقدة في النظام الغذائي يعمل على عدم إمداد الجسم بالطاقة اللازمة والشعور بالخمول دائما والإرهاق المزمن.
  • يشعر الشخص الفاقد للكربوهيدات المعقدة في نظامه الغذائي بالعصبية الشديدة في أبسط الأمور.
  • في حالة التقليل من الكربوهيدات المعقدة يصاحب الشخص الشعور بالصداع وعدم القدرة على التركيز.
  • تعمل قلة الكربوهيدات المعقدة بالجسم على حدوث الإمساك.

وختاما نكون قد توصلنا إلى أنواع من  الكربوهيدرات المعقدة لخسارة الوزن والتي لا تؤثر سلبيا على نظام خسارة الوزن الغذائي، لأنها عنصر أساسي من عناصر إمداد الجسم بالطاقة اللازمة له وزيادة معدل النشاط والحركة وعد الإحساس بالخمول، واطلاعنا على بعض المعلومات الأخرى التي تخص الكربوهيدات بشكل عام.

يمكنك الاطلاع على المزيد من موضوعات ذات صلة بهذا المحتوى من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة: