الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم الاسباب والتشخيص والعلاج

بواسطة: نشر في: 22 يونيو، 2021
mosoah
إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم

إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم الاسباب والتشخيص والعلاج هو أحد المواضيع التي تبحث عنها الكثير من النساء التي تعرضت لأمراض خطيرة وصعبة في الرحم كالسرطان ولأن استئصال عضو هام كالرحم له تأثير كبير على جسم المرأة يقدم لكم موقع موسوعة جميع المعلومات الهامة عن هذا الموضوع.

إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم الاسباب والتشخيص والعلاج

  • إن استئصال الرحم هو الحل النهائي الذي يلجأ إليه الأطباء عندما تكون صحة المرأة مهدده بصورة كبيرة جدًا.
  • وبينما بإزالته ينتهي عامل الخطر لكن يكون ذلك مقابل بعض التغيرات الأخرى.
  • أي في كل الأحوال لن ترجع الصحة كما كانت مسبقًا وستعاني المرأة بشكل أو بأخر من هذا التغير الكبير في جسدها.
  • وأول التأثيرات التي تصاحب استئصال المرأة لرحمها هي الإفرازات الدموية من المهبل.
  • وذلك يعتبر إجراء طبيعي حيث يحاول الجسم بعد العملية أن يتأقلم على الوضع الجديد.
  • وفي نفس الوقت أن تتلاءم جراح العملية الجراحية الصعبة التي مر بها.
  • لذلك فإن الإفرازات الدموية بعد العملية ستستمر مع المريضة أما عدة أيام أو أسابيع وقد تصل إلى شهر.
  • في هذه الفترة كل ما عليها فعله هو ارتداء الفوط الصحية التي ستهتم بامتصاص هذه الإفرازات.
  • وتبقييكِ نظيفة وفي حالة جفاف تام، لكن إن زادت المدة الخاصة بالإفرازات بعد العملية.
  • لأكثر من شهر فهذا معناه أنك عليك أن تسرعي في زيارة الطبيب ومعرفة ما هو السبب.
  • لأنه قد يكون هناك مضاعفات بعد العملية ويجب أن يتم حلها بأقصى سرعة.
  • وقد يصاحب هذه الإفرازات أيضًا كثرة التعرق وخصوصًا أثناء الليل وهذا يعتبر عرض طبيعي.
  • إذا كانت هذه الإفرازات بعد العملية مباشرة واستمرت بالمعدل الطبيعي.
  • أما المظاهر الأخرى التي تصاحب المرأة بعد أن يتم استئصال الرحم الخاص بها.
  • والتي تستمر معها ولا تزول مع الوقت هي ألام المهبل والإصابة بالتورم من حين لآخر.
  • كلما مر الوقت على الجسم وهو بلا رحم كلما سيعتاد المهبل على هذا الوضع.
  • وبالتالي سيقل هذا العرض مع الوقت لكنه سيظل يحدث من فترة لأخرى.
  • حيث ستشعر المرأة بآلام في المهبل لكن لا داعي للقلق لأنها ستكون آلام قادرة على تحملها.
  • فقط في البداية ستكون الآلام حادة جدًا لكنها لن تستمر طويلًا بهذا الشكل.
  • ومن الأعراض الأخرى التي ستظهر على جسد المرأة هي أن المهبل سيحدث له سقوط أو هبوط.
  • لأنه لم يعد مربوطًا بأحد الأعضاء داخل الجسم وهو ما سيؤثر بصورة كبيرة على المرأة.
  • وتحديدًا في المثانة التي ستعمل بصورة أكثر من ذي قبل وستساعدها الأمعاء على ذلك.

التهابات المهبل بعد استئصال الرحم

 

  • إن لم تنقطع عن المرأة بعد شهر من عملية الاستئصال.
  • فوقتها يجب أن ترجع إلى الطبيب لأنها قد تكون إشارة إلى التهابات المهبل بعد استئصال الرحم.
  • لأن وقتها قد يكون مؤشر على أصابتك بالالتهاب البكتيري للمهبل.
  • بعد العملية الجراحية التي تتعرضين لها يبدأ الجسم في توفير بيئة خصبة.
  • لنوع محدد من الجراثيم والبكتيريا التي تكون موجودة بالفعل في الجسم.
  • لكن بأنواع مختلفة لعمل هذا التنوع على توازن طبيعي وضروري للجسم.
  • أما في حالو نمو أحد الأنواع دونًا عن غيرها فهو ما يسبب خللًا كبيرًا في توازن الجسم.
  • يجب العلم أن الإصابة بهذا الالتهاب لا يكون بسبب خطأ في العملية أو بسبب إهمال من المريضة.
  • بل يعتبر مضاعفات تحدث بلا سبب وكل ما يجب على الإنسان هو علاجه بأقصى سرعة.
  • عندما تبدأ حموضة المهبل في أن تزيد بصورة أكبر من المعدل الطبيعي يكون محفزًا.
  • لنمو نوع من أنواع البكتيريا الضارة وهو الذي يجعل هناك إفرازات مهبلية.
  • وخصوصًا بعد استئصال الرحم التي تعتبر من أحد مضاعفتها حموضة المهبل.
  • لذلك يتم إفراز هذه الإفرازات  بصورة كبيرة والتي يصاحبها الآلام وما يزيد احتمالية الإصابة بهذا المرض.
  • هو استخدام الغسول المهبلي الذي بدأ ينتشر في الأسواق وتستخدمه النساء دون استشارة الطبيب.
  • وتركيب اللولب الذي يعتبر أداة لمنع الحمل والنساء التي تستخدم المواد المعطرة لهذه المناطق.
  • وقد تصاب المرأة بعد استئصال الرحم بنسبة كبيرة جدًا.
  • ويعتبر علاج هذا الالتهاب هو أحد المضادات الحيوية التي يكتبها الطبيب المختص.
  • أي يجب أن لا تقوم المرأة بتناول أحد الأدوية من تلقاء نفسها حتى لا تتفاقم عندها المشكلة.
  • ويجب العلم أن التنظيف الزائد للمهبل ليس طريقة للوقاية من هذه الالتهابات.
  • لأن هذه المنطقة في الجسم تقوم بتنظيف نفسها بصورة ذاتية.

نصائح بعد استئصال الرحم

  • إليكم نصائح بعد استئصال الرحم والتي ستجنبك قدر الإمكان من الإصابة بأي مضاعفات حادة.
  • أو من أي آلام لذلك يجب عليك أن تعتني جيدًا بفترات راحتك لأن الجسم سيكون في حالة إجهاد.
  • بعد نقس أحد أهم الأعضاء كالرحم لذلك عليك أن ترتاحي قدر استطاعتك.
  • ويجب أن تجتنبي حمل الأغراض الثقيلة وما قد يصيب منطقة الحوض والظهر بالألم.
  • لان هذا سيؤثر بالسلب على صحتك في المستقبل ولن تستطعين أن تؤدي مهامك بصورة كاملة فيما بعد.
  • بعد العملية سيزورك الألم فترات طويلة جدًا لذلك يجب أن لا تكثرين من تناول المسكنات.
  • لأن صحة الكبد مازالت هامة ويجب أن تحافظي عليها ولما كانت المسكنات أمر مهلك للكبد.
  • يجب أن تتجنبيها قدر الإمكان وتناولها فقط في الضرورة حتى لا يأخذ الجسم مناعة منها.
  • ممارسة الرياضة أو الحركة المعقولة هي أمور هامة لكن بالقدر الذي لا يصيبك بالإجهاز.
  • ويعتبر المشي يوميًا هو أفضل رياضة لك بعد عملية الاستئصال فباقي الأنواع ستصيب جسدك بالإجهاد.
  • بينما كل ما تحتاجين له هو الحركة الخفيفة التي تعمل تنشيط للأمعاء.
  • وينصح النساء بعد عملية الاستئصال وخصوصًا التي تعاني وتبحث عن.
  • إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم الاسباب والتشخيص والعلاج
  • أن لا تقود السيارة لفترة الشفاء التام حتى لا تصيبها آلام لا تحتمل أثناء القيادة.
  • وهو ما يكون سبب لتعرضها لحادث ولأن في نفس الوقت قد لا يكون مناسبًا لها.
  • أن تجلس بصورة مستقيمة لفترات طويلة لذلك يفضل أن تستلقي على ظهرها أثناء الراحة بدلًا من الجلوس.
  • ويجب في هذه الفترة أيضًا أن تحافظ المرأة على الغذاء الصحي وتناوله  بصورة متزنة.
  • حتى يتحسن جسدها بصورة أسرع وأفضل لذلك عليها بتناول الألياف والابتعاد عن الأملاح قدر المستطاع.

إلى هنا نكون قد قدمنا لكم كل ما يخص إفرازات المهبل بعد استئصال الرحم الاسباب والتشخيص والعلاج ويمكنكم الاطلاع على مزيد من الموضوعات من خلال كل جديد على موسوعة.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.