الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف تؤثر موانع الحمل على الجلد

بواسطة: نشر في: 5 أكتوبر، 2021
mosoah
كيف تؤثر موانع الحمل على الجلد

تقبل الكثير من النساء على حبوب منع الحمل برغم آثارها الجانبية على صحة المرأة لذلك سوف نتعرض لجانب من جوانب موانع الحمل وهو تأثيرها على الجلد والبشرة لنجيب لكم عن سؤال كيف تؤثر موانع الحمل على الجلد طبقا لما أشارت إليه بعض الدراسات أن حبوب منع الحمل يمكن أن تؤثر على الجلد بثلاث طرق مختلفة سوف نقدم لكم تلك الطرق في موسوعة.

كيف تؤثر موانع الحمل على الجلد

تتضمن الإجابة عن هذا السؤال الآتي:

  • تؤثر حبوب منع الحمل على هرموني الأستروجين والتستوستيرون وتؤدى إلى ارتفاعهما في الجسم مما يؤدى إلى ظهور كلف وتصبغات على الجلد، بالإضافة إلى حب الشباب.
  • يلاحظ عند استخدام حبوب منع الحمل ظهور بقع داكنة على البشرة وخاصة عند تناولها مع التعرض إلى الشمس والأشعة فوق البنفسجية دون استخدام واقي للشمس بجانب ذلك وتعرف تلك البقع باسم (الكلف).
  • بالرغم من إشارة بعض الدراسات إلى أن حبوب منع الحمل قد تساعد على منع ظهور حب الشباب بسبب أنها تحد من هرمون (الاندروجين) الذي ينتجه المبيض والغدد الكظرية ويجدر بنا الإشارة إلى أن هذا الهرمون هو المسبب للحبوب في بعض الأحيان إلا أنها تختلف من أمرأة إلى أخرى، بالإضافة إلى أنه بالرغم من أن وسائل تحديد النسل تعمل على ضبط هرمون الأستروجين مما يعنى حبوب شباب أقل، إلا وأنه بسبب هرمون البروجسترون الذي تنتجه تلك الحبوب بكثرة يؤدى إلى ظهور حب الشباب.
  • تعمل حبوب منع الحمل على ظهور بعض البقع البنية فوق الشفاه العليا وعلى الخدين، بالإضافة إلى الجبهة.
  • لا تقتصر حبوب منع الحمل على ظهور بقع وحبوب فقط بل أنها تؤدى أيضا إلى ظهور شعر زائد على الجلد، وقد تتسبب في سقوط شعر الوجه بسبب أنها تحد من الهرمونات الاندروجينية وهذا ليس مؤكدا لأنه يختلف من امرأة إلى أخرى بحسب طبيعة هرموناتها.

حبوب منع الحمل والارتكاريا

  • تؤدى حبوب منع الحمل إلى ظهور أعراض طفح جلدي وحدوث التهابات جلدية بحسب إشارة بعض الدراسات الحديثة.
  • بالرغم من ذلك يشير أحد الأطباء بأنه لا علاقة قوية مؤكدة بين حبوب منع الحمل وظهور الارتكاريا إن لم تكون موجودة منذ البداية في الأساس، بالإضافة إلى أنه ليست حبوب منع الحمل كلها تسبب ارتيكاريا إن كان هذا الكلام صحيحا بل يختلف الأمر باختلاف نوع الحبوب.

هل تسبب حبوب منع الحمل حساسية جلدية

  • تتضمن الإجابة على هذا السؤال “نعم” تسبب حبوب منع الحمل في ظهور حساسية جلدية بسبب محاربة جهاز المناعة ضد هرمون البروجسترون الصناعي داخل حبوب منع الحمل.
  • تتسبب في ظهور الاكزيما، بجانب الكدمات على الجلد.
  • عند تناول حبوب منع الحمل تظهر بعض أنواع من الحساسية وهى كالاتي:
  • التهاب السبلة الشحمية وهو عبارة عن التهاب يحدث في القنوات الدهنية التي توجد تحت الجلد مما يتسبب في ظهور حبوب ذات لونا أحمر وقد يصاحب ألم أحيانا وفى أغلب الأحيان تظهر على الركبتين.
  • التهابات الخميرة المهيجة تعتبر أيضا من أنواع الحساسية التي تسببها حبوب منع الحمل ويصاحبها وجود حكة بسبب حدوث انخفاضا في مستويات هرمون الاستروجين الأنثوي والنساء المصابات بداء السكرى هم الفئات الأكثر عرضة في الإصابة بهذا النوع من الحساسية لذلك لا يفضل أن يتناولوا حبوب منع الحمل.

هل حبوب منع الحمل تسبب انتفاخ الثدي

  • تفيد بعض الدراسات إلى أن تأثير حبوب منع الحمل على الثدي يتمثل في احتباس السوائل داخل الجسم مما يشعر المرأة بأن الثدي منتفخ بسبب إطلاقها لهرمونى الاستروجين والبروجسترون.
  • يعود الثدي إلى حجمه الطبيعي بعد التوقف عن تناول هذه الحبوب
  • تؤدى حبوب منع الحمل أيضا إلى رفع احتمالية الإصابة بسرطان الثدي

ما هي أضرار حبوب منع الحمل

  • تتسبب حبوب منع الحمل بآثار جانبية خطيرة برغم أن هناك نسبة من النساء ليست بالقليلة تستخدمها حول العالم.
  • تسبب حبوب منع الحمل الشعور بالقئ والغثيان؛ لذلك ينصح بعض الأطباء بضرورة تناولها مع الطعام أو قبل النوم وفى أغلب الأحيان لا يستمر هذا الشعور كثيرا ويختفى بعد عدة دقائق من الوقت ولكنه إذا استمر لوقتا طويل فإنه يجب استشارة الطبيب.
  • التقلبات المزاجية الحادة بسبب تأثيرها على الهرمونات مما يشعر المرأة بالحزن والاكتئاب.
  • تسبب حبوب منع الحمل أيضا انخفاضا شديدا في الرغبة الجنسية، حيث تبلغ نسبة النساء اللواتي يعانين من انخفاض في الرغبة الجنسية من 5 -10% بسبب تناولهن حبوب منع الحمل بسبب وجود بعض الهرمونات الصناعية التي تحتوى عليها تلك الحبوب.
  • من ضمن الآثار الجانبية التي تسببها حبوب منع الحمل خلل في الإفرازات الهرمونية، فمن الممكن أن تزداد تلك الهرمونات أو تقل أو يتغير لونها ورائحتها وسماكتها من امرأة إلى أخرى، وفى الأغلب تكون تلك الإفرازات المهبلية غير ضارة للمرأة ولكنها إذا رافقها حكة أو رائحة كريهة فهذه دلالة على الإصابة بعدوى مهبلية.
  • الصداع من ضمن الأعراض التي تسببها حبوب منع الحمل بسبب هرمون الاستروجين الصناعي الموجود داخل حبوب منع الحمل، وبينما هناك نساء قد يعانين من الصداع بسبب حبوب منع الحمل لا أنه بعض النساء قد لا يشعرن بالصداع جراء تناولها.
  • تسبب انتفاخا وألاما في الثدي.
  • تزيد وسائل تحديد النسل من ارتفاع احتمالية الإصابة بالتهابات المرارة والبنكرياس وسرطان الرحم.
  • يخبرنا الأطباء على أن حبوب منع الحمل قد تؤثر على الكبد لذلك من الضرورى سرد الحالة المرضية للطبيب ولكن هذا الكلام غير مؤكدا إن كانت حبوب منع الحمل حقا تؤثر على الكبد أم لا.
  • تسبب توسعا في الاوردة بشكلا كبير، لاسيما الأوردة العنكبوتية بسبب هرمون الاستروجين الذي يجعل الجلد أكثر تحسسا تجاه الضوء الأمر الذي يؤدى بدوره إلى التوسع في الأوردة العنكبوتية

ما هي دواعي استعمال حبوب منع الحمل

  • تضطر بعض النساء إلى تجاهل الآثار الجانبية المدمرة لحبوب منع الحمل بسبب فاعلية علاجها في بعض الأمراض الأخري.
  • تستخدم حبوب منع الحمل في علاج تكيسات المبيض التي تعد من أبرز المشكلات الشائعة لدى النساء وهى حالة مرضية تكون الدورة الشهرية فيها غير منتظمة مما يؤدى إلى التأثير على خصوبتهن وإعاقة تحقيقهن لحلم الأمومة، بالإضافة إلى ظهور الشعر وحب الشباب بسبب الاضطراب الهرموني الحاصل؛ لذلك يصف لك الطبيب حبوب منع الحمل لعلاج تلك التكيسات والأضرار الناتجة عنها ليعود التوازن ألهزموني مرة أخرى للجسم وتنتظم الدورة الشهرية.
  • تعالج حبوب منع الحمل بطانة الرحم المهاجرة التي تسبب ألاما في البطن ويتم وصف حبوب منع الحمل في هذه الحالة لوقف النزيف الذي يسببه الانتباذ البطاني الرحمى ووقف الألم الناتج عنه.
  • تستخدم حبوب منع الحمل في علاج انقطاع الحيض الناتج من فرط ممارسة الرياضة أو الإصابة بالنحافة الشديدة لتعويض إنتاج هرمون الاستروجين في جسد المرأة، والمساعدة على انتظام الدورة الشهرية مرة أخرى، ولكن أحسن حل لعلاج انقطاع الطمث هو اكتساب الوزن بشكلا صحيا.
  • تستخدم كثيرا من النساء حبوب منع الحمل لعلاج الآلام والتقلصات الناتجة عن الدورة الشهرية، حيث أن هناك عددا كبيرا من النساء لا يستطعن تحمل متاعب الدورة الشهرية وتقلصاتها مما يضطرهم إلى الاتجاه لحبوب منع الحمل التي تجعل الدورة الشهرية أقل ألما وكثافة.
  • علاج أعراض متلازمة ما قبل الطمث (pms) والتي تأتى قبل ميعاد الدورة الشهرية بأسبوعين أو عشرة أيام ويكون لها عدة أعراض من أبرزها حدوث ألم في الثدي، واكتساب زيادة في الوزن، وحدوث تقلبات في المزاج، وظهور بعض الحبوب في الوجه؛ لذلك تلجأ بعض النساء إلى تناول حبوب منع الحمل للتخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • فشل المبايض المبكر بسبب عدم إنتاج المبيض لهرمون الأستروجين بسبب العلاج الكيماوي أو الإشعاعي نتيجة الإصابة بأحد الإمراض.
  • تعمل في الحد من الزيادة في كثافة الدورة الشهرية.
  • قد يتم وصفها لعلاج حب الشباب ونمو الشعر الزائد لدى السيدات.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي قدمنا لكم فيه كيف تؤثر موانع الحمل على الجلد وسردنا لكم فيها تأثيرات حبوب منع الحمل على الجلد بسبب بعض التغيرات الهرمونية التي تؤدى إلى ظهور كلف وحبوب في البشرة وبعض التصبغات وبعض الأنواع من الحساسية في الجلد، كما أشرنا إلى تأثيرات الحبوب على الثدي وحدوث بعض الإلآم والانتفاخ فيه جراء تناولها وتعرفنا معا على أضرار حبوب منع الحمل جملة وتفصيلا.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.