الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية

بواسطة: نشر في: 25 سبتمبر، 2021
mosoah
هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية

كثرت الأقاويل بعد ظهور لقاح كورونا فيروس عن أعراضه الجانبية التي تطرأ عند خلال العملية التي يقوم بها اللقاح خلال تكوين الأجسام المضادة داخل الجسم ومن بين تلك الأسئلة كان سؤال هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية حيث أن كثيرا ما يتم القلق عند ظهور أي جديد حول صحة المرأة لان بدون الاهتمام بالخصوبة والأنجاب لن يكون هناك بشرا يولدون ولذلك من حرصنا الدائم على صحتك عزيزتي القارئة نأخذك في جولة عبر موسوعة للإجابة عن السؤال.

هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية

أبلغت بعض النساء عن حدوث نزيف مهبلي بعد تلقيهن لقاح كورونا بالرغم من أن حدوث آثار جانبية على الدورة الشهرية ليست من ضمن الأعراض المدرجة، فلقد تم الإعلان من قبل وزارة الصحة العالمية على أن الآثار الجانبية للقاح سوف تشتمل على ارتفاع طفيف في درجات الحرارة وألم في الذراع مكان حقنة التطعيم والصداع لمدة فقط ولم يتم الإشارة إلى غير ذلك.

  • تأتى بعض الأخبار المطمئنة من قبل العلماء على أنه ليس هناك دليل علمي على أن لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية ومعدلات الخصوبة لدى المرأة.
  • يمكن أن يحدث النزيف المهبلي بحسب ما يشير الخبراء لأسباب أخرى لدى المرأة مثل الإصابة بسرطان الرحم أو الإجهاد أو نتيجة الخلل الهرموني الذي يحدث عادة عند النساء، حيث أن يجب استشارة الطبيب عند ظهور أي نزيف مهبلي لا يتوقف لمدة أكثر من أسبوع حتى وإن كان ذلك في الظروف العادية و بدون تلقى اللقاح.
  • لقد تلقت وزارة الصحة البريطانية أكثر من ثلاثين ألف بلاغ من الثلاث لقاحات الموجودة في بريطانيا (فايزر – مودرنا – استرازينيكا) عن حدوث تغييرات في دورتهن الشهرية من بين 47 مليون أمرأة تم إعطائها اللقاح وهى بالمقارنة نسبة ضئيلة جدا بالنسبة للنساء اللواتي تلقين اللقاح.
  • معظم من قدموا البلاغات بشأن حدوث تغيرات في دورتهن الشهرية عادت لديهم الدورة الشهرية مرة أخرى بعد تأخير دام لمدة شهر واحد فقط.
  • يرجح العلماء أن التغيرات التي طرأت على بعض النساء بعد تلقيهن لقاح كورونا فيرس قد تكون نتيجة تنشيط الجهاز المناعي الذي يمكن أن يؤثر على الجهاز التناسلي لكون الرحم جزء من الجهاز المناعي للجسم.
  • ينصح الأطباء بضرورة أخذ لقاح كورونا لتجنب انتشار الوباء وعدم التعرض لأعراض شديدة عند الإصابة به في المستقبل تستدعى الدخول إلى العناية المركزة أو التعرض للوفاة لا قدر الله، فلقد شهدنا تعداد وفيات أكثر من أربعة ملايين إنسان حول العالم حتى الآن جراء هذا الوباء.

معلومات مضللة عن لقاح كورونا

  • تنتشر العديد من المعلومات المضللة والمغلوطة حول لقاحات فيرس كورونا على الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي ولا يحدث ذلك داخل مجتمعتنا العربية فقط بل في العالم كله تجد تلك المعلومات المغلوطة وهناك جماعات منتشرة في أمريكا وأوروبا مناهضة لتلقى اللقاحات تنشر تلك الأكاذيب حوله.
  • هناك بعض الادعاءات المغلوطة التي تتبناها وتنشرها تلك الجماعات والتي كان من بينها أن لقاحات كورونا مجرد مؤامرة تهدف إلى إصابة البشرية بالعقم وتؤثر على معدلات الخصوبة لدى الرجل والمرأة.
  • وجاء الرد على هذه المعلومات المضللة بأن ليس هناك علاقة ولا دليل علمي واحد مرتبطاً بين لقاح كورونا والدورة الشهرية.
  • ينبغي التنويه أيضاً إلى أن مثل تلك اللقاحات قد تم إخضاعها للتجارب الدقيقة من قبل العلماء القائمين عليها وتخضع لأبحاث كثيرة في منتهى الدقة تأخذ عدة مراحل وتتطلب الكثير من الوقت والجهد، بالإضافة إلى أنه لم يتم إتاحتها للملايين من الأفراد حول العالم بدون موافقة الهيئة العامة للغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

لقاح كورونا والإجهاض

  • بما أننا قد أثرنا الحديث عن علاقة لقاح كورونا بالدورة الشهرية وخصوبة المرأة فأننا نستكمل حديثنا عن العلاقة بينه وبين الإجهاض.
  • تلقى كثير من النساء الحوامل لقاح كورونا فور طرحه بالرغم من أنه قد جاءت تحذيرات من الأطباء على ضرورة اجتناب السيدات الحوامل للقاح ولكن قد تغيرت هذه التحذيرات وأوضحت الدراسات أن لقاحات كورونا بجميع أنواعها ليست لها أية أضرار على صحة الأم والجنين.
  • بالرغم من الإبلاغ عن حدوث حالات إجهاض لبعض النساء الذين تلقوا اللقاح إلا وأنه بعد الكشف والتحقيق عن أسباب الإجهاض تلك وجد العلماء إلى أنها وقعت لأسباب أخرى غير متعلقة باللقاح.
  • قد دفعت البلاغات بوقوع إجهاض بعد تلقى اللقاح كثيرا من المهتمين إلى المقارنة بين حالات الإجهاض بين النساء اللواتي تلقين اللقاح ومن لم يتلقينه وقد وجدوا أنه حالات الإجهاض لم تكن أكبر مقارنة بالنساء التي لم يحصلن على اللقاح.
  • تؤكد الدراسات على أنه لا يوجد تأثير يلبى للقاح كورونا على الحمل.
  • من ضمن الأخبار المغلوطة التي تم تداولها كانت تشير إلى أن لقاح كورونا يؤثر بشكل سلبي على المبايض وهذا خطأ قد تم إثباته من قبل العلماء الذين أكدوا على أنه ليس هناك خطرا من لقاح كورونا على المبيض بشكل واضح.
  • يشجع الكثير من الأطباء على تلقى لقاح كورونا بالنسبة للنساء الحوامل ويبعثن رسالات الطمأنينة لديهم ولقد بات تلقى اللقاح ضرورة ملحة في ظل المتحورات الجديدة والخطيرة التي لها آثار خطيرة على الحوامل.
  • توضح الدراسات أن الإصابة بفيروس كورونا أثناء الحمل مع عدم تلقى اللقاح له كثير من العواقب الوخيمة حيث يؤدى إلى تعرض المرأة لخطر الولادات المبكرة وكذلك الإصابة بتسمم الحمل والجلطات والتي تفضى إلى الموت.
  • من ضمن الآراء المغلوطة التي انتشرت مؤخرا أن اللقاح يؤثر على المشيمة التي توفر الغذاء للجنين ولكد تم دحض تلك المعلومات أيضاً.
  • ينبغي أيضا الإشارة إلى أن لقاح كورونا لا يصيب الجنين بأية تشوهات خلقية فحتى الآن وبعد مرور أكثر من عدة أشهر على طرحه في كافة بلدان العالم لم تسجل حالة تشوه خلقي بسببه.
  • معدلات الإجهاض لدى النساء الحوامل اللواتي لم يتلقين اللقاح أكبر بكثير من اللواتي تلقوه، حيث احتاج ما يقرب من ثلث السيدات الحوامل إلى دخول العنايات المركزة مقارنة بالسيدات غير الحوامل.
  • من الممكن حصول السيدات الحوامل على اللقاح في أي شهر من أشهر الحمل.
  • جاءت أيضا هذه التوصيات من أطباء النساء والتوليد بضرورة أخذ اللقاح فى أسرع وقت.
  • يذكر أن مناعة الامهات الحوامل تكون في أضعف حالاتها خلال فترة الحمل فلابد من اتباع الاجراءات الاحترازية كاملة لحين حصولك على اللقاح.
  • تشمل تلك الاجراءات الحفاظ على التباعد الاجتماعي من المحيطين بك وتجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان والابتعاد عن من هم مخالطين، بالإضافة إلى استخدام معقمات اليد دائما وارتداء الكمامات مع تناول الأطعمة الصحية التي قد ترفع من مناعتك وتغذى طفلك حتى يولد بصحة جيدة.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي استعرضنا فيه هل لقاح كورونا يؤثر على الدوره الشهرية والكشف عن ملابسات تلك الأمر الذي أثير في الفترات الأخيرة لكون صحة النساء من أولويات المواضيع التي يجب أن تطرح على طاولة المناقشة لاسيما عند ظهور أشياء حديثة قد تتعلق بمعدلات الخصوبة لديها، كما أوضحنا المعلومات المغلوطة حول لقاحات كورونا وعلاقتها بالإجهاض.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد عبر هذه المواضيع:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.