مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

سرطان الثدي

بواسطة:
سرطان الثدي

سرطان الثدي (Breast Cancer)، من أكثر أنواع السرطان انتشاراً خاصة بين السيدات ويجب اكتشافه مبكراً للوقاية من خطر تطوره، وهو عبارة عن زيادة سرعة الخلايا الموجودة في منطقة الثدي على الانقسام مما يسبب زيادة نموها بصورة غير طبيعية وغالبا ما يصيب القنوات التي يتم فيها نقل الحليب أو في فصوص الثدي ويندر أن يصيب باقي الأنسجة.

الأورام التي تحدث في الثدي

الأورام الحميدة:

  • هي الأورام الغير مسرطنة والتي يتم علاجها بسهولة أو استئصالها بشكل كامل في جلسة واحدة وهي لا تعاود الظهور مرة أخرى، ولا تنتشر من مكان لآخر مما يجعلها ليست ذات خطر، قد تحدث الأورام الحميدة في أي مكان في الجسم ويتم إزالتها بعملية جراحية بسيطة للغاية وتنجح بدون أي مشاكل

الأورام الخبيثة :

  • هي الأورام التي تنقسم بصورة سريعة حيث تنمو بصورة غير طبيعية ولا تموت بل تتراكم في الثدي وتغزو الجسم بأكمله والأورام تختلف تبعا لحجم الورم وقد تصل الأورام التي تصيب الثدي إلى 5 سم وهو من الأورام الفتاكة والتي تشكل مشكلة كبيرة. يجب الرجوع إلى الطبيب لتشخيص ما إذا كانت الكتل المتكونة بسبب سرطان أو بسبب تضخم في الغدد ومعرفة سبب حدوثها سواء بالفحص السريري أو إجراء أشعة سينية

أعراض سرطان الثدي

تزيد فرص الشفاء من خطر مرض سرطان الثدي إذا تم اكتشافه في مراحله المبكرة، كما أن أغلب التجمعات أو الكتل التي تحدث في منطقة الثدي تكون حميدة لكن الفحص الدوري ومراجعة الطبيب في حال ظهر تليف في النسيج الثدي أمر مهم لأن أغلب تلك الكتل لا تكون مؤلمة ومن أهم أعراض هذا المرض:

  • تسنن الحلمة أو تراجعها
  • تسطح الجلد الذي يعمل على تغطية منطقة الثدي أو تسننه
  • تغير في شكل الثدي أو زيادة حجمه
  • حدوث احمرار في هذه المنطقة أو ظهور قشور تشبه قشر البرتقال
  • حدوث تكيس
  • الإصابة بأورام ليفية أو غدية
  • إذا لاحظت وجود أية كتل في الثديين حتى لو نفت الأشعة المقطعية ذلك يجب الرجوع للطبيب لمعرفة سبب تكون الكتل الليفية وعلاجها
  • إذا كنت لم تصلي بعد إلى عمر سن اليأس وظهرت لديك أعراض كذلك فيفضل انتظار دورة حيض كاملة لأن ذلك قد يكون من أعراض الدورة وستختفي من تلقاء نفسها، أما في حالة انتظارك ولم يتغير الوضع فيجب الرجوع للطبيب ليقوم بإجراء فحص سريري لتقييم الحالة.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

النوع الأكثر انتشاراً من سرطانات الثدي هو الذي يحدث في الغدد المسؤولة عن إنتاج الحليب أو في الفصوص الفرعية، كما أن سبب تحول الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية غير واضح حتى الآن لكن العلماء يشيرون إلى أن هذا المرض قد يحدث بسبب:

  • عوامل وراثية: وذلك في 5: 10% من الحالتين فبعض العائلات تعاني من علة جينية، وذلك في الجيم BRCA 1 أو جين BRCA 2 وهما يسميان بالجين 1، والجين 2، مما يزيد من خطر تعرض الأبناء والأجيال القادمة لسرطانات الثدي والمبايض
  • عوامل وراثية أخرى: كجين رنح الذي يسبب زيادة اتساع الشعيرات أو جين رقم P53، وهو المسؤول عن مكافحة الأورام في الجسم مما يعرض الشخص لخطر السرطان وذلك بنسبة 50% في الأجيال الجديدة.
  • التعرض للأشعة بصورة مكثفة في منطقة الثدي يزيد من خطر الإصابة بالسرطان
  • قد تحدث تغيرات جينية بسبب كثرة التعرض للمواد الهيدروكربونية والتي توجد في السجائر واللحوم الحمراء الغير صحية
  • إصابة الشخص بميل وراثي لحدوث سرطان
  • حدوث الحيض في عمر مبكر
  • الخضوع لعلاج بالهرمونات لفترة طويلة
  • التدخين بشراهة
  • تناول أدوية تمنع الحمل
  • الإصابة بالسمنة
  • حدوث تغيرات في النسيج المكون للثدي
  • عمر الشخص فالخطر يزيد كلما تقدم الشخص في العمر
  • وجود كثافة عالية في منطقة الثدي وذلك في الأشعة السينية.

مراحل مرض سرطان الثدي

يمكن تقسيم مرض سرطان الثدي طبقاً لدرجة تفشيه إلى 4 أو 5 مراحل تبعاً لحجم الورم الحادث أو مدى التصاقه بالجلد الخارجي والعضلات المكونة لمنطقة الصدر وقربه من الغدد اللمفاوية الموجودة تحت الإبط، وينقسم الورم إلى 4 مراحل أساسية وهي:

المرحلة صفر:

  • حيث يوجد نوعين للورم في هذه المرحلة:
    1. ورم سرطاني موضعي يتفشى في القنوات التي تنقل الحليب وتسمى مرحلة ما قبل السرطان فهي يمكن أن تسبب سرطان وسعي يتفشى في منطقة الثدي أو منطقة الصدر
    2. ورم سرطاني موضعي يتفشى في الفصوص او النتوءات الموجودة في الثدي وهو ورم غير خبيث لكن يزيد من خطر الإصابة بأورام خبيثة إذا لم يعالج

المرحلة الأولى:

  • تعتبر نذير لحدوث ورم خبيث ولا تعني الإصابة بالسرطان أو تفشيه في الجسم بعد

المرحلة الثانية:

  • تعتبر مرحلة مبكرة للورم الخبيث حيث يصيب الأنسجة التي تجاور الثدي مما يجعل الورم يتفشى بشكل أولى في العقد اللمفاوية الموجودة تحت الإبط ويم على مرحلتين:
    1. تكون ورم أولي لا يزيد حجمه عن 2 سم مع وجود خلايا خبيثة في العقد اللمفاوية
    2. تكون ورم كبير الحجم يصل إلى 5 سم بسبب تضخمه أو أكبر ولا يشترط إصابته للعقد اللمفاوية

المرحلة الثالثة:

  • وهي تدعى بمرحلة السرطان الموضعي المتقدم، حيث يزيد فيها شدة الورم في العقد اللمفاوية الموجودة في منطقة تحت الإبط حتى تصل إلى النسيج القريب من الثدي وتحدث على 3 مراحل فرعية:
    1. أولا يزيد حجم الورم عن 5 سم ويبدأ في الانتشار بشكل خبيث في العقد اللمفاوية الموجودة في منطقة تحت الإبط مما يسبب التصاق الخلايا ببعضها أو التصاقها في الأوعية الدموية الموجودة في هذه المنطقة
    2. ثانيا يمتد الورم ليصل إلى عضلات الصدر مما يسبب التصاق العقد اللمفاوية الموجودة في منطقة الصدر ببعضها
    3. ثالثا يؤثر السرطان على الغدد اللمفاوية الموجودة أسفل عظمة الترقوة وأعلاها وبداخل الصدر كذلك

المرحلة الرابعة:

  • ينتشر فيها السرطان إلى مناطق بعيدة عن الثدي فيصيب الرئة أو الكبد وغيرهما من أعضاء الجسم، للسيطرة على السرطان في هذه المرحلة يجب البدء في عمل خطة للعلاج وإعلام المريض بحالته والاحتمالات التي أمامه، فنسبة النجاة تصل إلى 5 سنوات في هذه المرحلة إذا تم علاجه بكفاءة وبدون مشاكل أخرى في الجسم

توجد الكثير من العوامل التي تسبب سرطان الثدي لذا يفضل الرجوع للطبيب المختص في حالة الشعور بأي تغير في الصدر أو إذا كان لديك أي عوامل تزيد من فرص الإصابة به .

المراجع :