الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

البقاء في المنزل: إرشادات للأسر المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 22 مارس، 2020
mosoah
البقاء في المنزل: إرشادات للأسر المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

البقاء في المنزل: إرشادات للأسر المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا ، فمع ظهور الفيروس المستجد (كوفيد-19) في مدينة ووهان الصينية، وانتشاره في كافة أقطار العالم، وإصابة الآلاف في الدول العربية والغربية به، بدأت الدول تتبع السياسات التي تساعد على الحد من تفشي المرض والوقاية من إصابة الأصحاء به، والسيطرة على انتقال العدوى بين الناس، كما قدمت منظمة الصحة العالمية التقارير التي توضح الإرشادات التي يجب الالتزام بها لمواجهة الوباء المستجد، الأمر الذي جعل الكثير من الأشخاص حول العالم يرغبون في معرفة تلك الإرشادات، حتى يكونوا في الجانب الأمن، ويقوموا بوقاية أنفسهم ووقاية أسرهم من إصابتهم بالفيروس المميت، ولهذا سنعرض لكم من خلال فقرات موسوعة التالية أهم النصائح التي يجب الالتزام بها في حالة الاشتباه في الإصابة بالفيروس، فتابعونا.

البقاء في المنزل: إرشادات للأسر المُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا

فيروس كورونا المستجد هو أحد الفيروسات التي تنتمي إلى الفصيلة التاجية، ويهاجم الجهاز التنفسي ويُلحق به الضرر، وقد أوضحت التقارير الطبية أن الفيروس ينتقل إلى الآخرين بسهولة، وتنتشر العدوى بسرعة، الأمر الذي إلى تزايد الأعداد المُصابة كل يوم، وهناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض عن انتقال الفيروس إليه، ومن أبرز الأعراض الشائعة:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالقشعريرة الحادة.
  • الشعور بآلام في العضلات.
  • السعال الجاف.
  • الدوران وعدم القدرة على الاتزان.
  • الإصابة بصداع وآلام في الرأس.
  • عدم القدرة على التنفس بطريقة طبيعية.

وفي حالة الاشتباه في تلك الأعراض، فيجب الالتزام بالإرشادات الصحية التي تساعد على التعافي، وتقي من تفاقم الحالة المرضية، وسنعرض لكم أهم الإرشادات التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية والتي يجب الالتزام بها في حالة ملاحظة الأعراض والاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

إرشادات في حالة الاشتباه في الإصابة بفيروس كورونا

في حالة ملاحظة الأعراض والاشتباه في الإصابة بالفيروس، يجب اتباع الإرشادات التالية:

  • في البداية يجب قياس درجة الحرارة، وفي حالة ملاحظة ارتفاعها، يجب أن يمكث المريض في المنزل لمدة لا تقل عن ثماني وأربعين ساعة، والعزل التام عن باقي أفراد الأسرة.
  • تناول الأدوية التي تساعد على خفض درجة الحرارة، ويمكن استخدام المسكنات عند الحاجة إليها.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل، وبخاصة المشروبات التي تساعد على تعزيز مناعة الجسم، مثل الليمون الدافئ، والزنجبيل، والأعشاب، والعصائر الطازجة، وينصح بتحلية تلك المشروبات بعسل النحل الطبيعي، لأنه يقوي جهاز المناعة، وتجنب تحليتها بالسكر الأبيض، وذلك لأنه يُلحق الضرر بمناعة الجسم.
  • تناول المأكولات التي تساعد على تقوية جهاز مناعة الجسم، مثل الخضروات والفواكه والأطعمة الصحية، وتجنب تناول المأكولات الدسمة والتي قد تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية.
  • يجب على الشخص المشتبه بإصابته بفيروس كورونا أن يحرص على عدم مشاركة المقتنيات مع الآخرين، مثل فوط الوجه، والشراشف، وأدوات الطعام، وذلك حتى تتحسن حالته.
  • عند السعال يجب استخدام المناديل الورقية، والتخلص من المناديل فوراً في سلة قمامة محكمة الغلق، كما يجب غسل اليدين وتعقيمها جيداً في حالة وصول الرذاذ إليها، وذلك لتجنب انتقال الرذاذ إلى الآخرين وإصابتهم بالعدوى.
  • عند التعامل مع الآخرين، يجب ارتداء الكمامة الطبية، وذلك للحرص على سلامتهم ومنع انتقال العدوى لهم.
  • ولباقي أفراد الأسرة يجب الحرص على غسل اليدين جيداً بعد ملامسة الأسطح، وقبل تناول الطعام وبعده، وتجنب ملامسة اليد للعين والأنف والفم.
  • تعقيم الأسطح جيداً، وتنظيف المنزل، وذلك لقتل الفيروسات التي قد تؤدي إلى انتقال العدوى.
  • تعقيم ملابس الشخص المشتبه في إصابته، وعزلها عن باقي ملابس الأسرة.
  • في حالة تفاقم الحالة الصحية، يجب التوجه إلى المشفى وطلب الخضوع للفحص الطبي، أو الدخول على الصفحة الخاصة بمنظمة الصحة العالمية وتقديم شكواك، وسيتم التواصل معك من قبل وزارة الصحة في بلدك.

وللمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على:

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.