الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق التخلص من الخمول وكثرة النوم

بواسطة:
طرق التخلص من الخمول وكثرة النوم

بالتفيعد الخمول والنوم لساعات طويلة من طرق التخلص من الخمول وكثرة النوم الذي يعد من وأكثر المشاكل الشائعة بين الكثير من الناس، الأمر الذي قد تكون نهايته في بعض الأحيان الوقوع بمشاكل عدة، مثل التأخر في الذهاب للعمل أو الجامعة أو المدارس، ويرجع السبب في هذا الأمر هو حب النوم، أو سهر الشخص حتى وقت متأخر من الليل وقد يكون نتيجة للشعور بالإرهاق والتعب، فكيف يمكننا أن نتخلص من تلك المشكلة أو نتجنبها؟.

أسباب الخمول والرغبة في النوم:

من ضمن أسباب رغبة الشخص في النوم كثيراً وشعوره بالخمول التالي:

  • حدوث ضعف بنشاط الغدة الدرقية لديه.
  • الوزن الزائد.
  • المعاناة من أمراض القلب.
  • بعض العوامل الوراثية.
  • التغفيق وهي عبارة عن إضطرابات بالنوم، ومن أعراضها أن ينام الشخص المصاب بها بشكل مفاجئ، وطوال النهار يشعر بحالة من النعاس الشديد، الأمر الذي يؤثر على حياة الشخص اليومية.
  • المعاناة من مرض الإكتئاب.
  • إصابة الشخص بأمراض عصبية أو تعرضه لضربة بالرأس.
  • عدم حصول الشخص على عدد ساعات تكفيه من النوم أو حرمانه طول الليل من أن ينام.
  • تعرض الشخص لإنقطاع الأنفاس أثناء نومه، فتلك الحالة تجعل الشخص المصاب بها يتقطع أنفاسه بضع ثوان وأحياناً لدقائق معدودة هذا الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على نومه.

طرق التخلص من الخمول وكثرة النوم :

قام مجموعة من الأخصائيين بوضع عدد من الأساليب والنصائح التي من الممكن أن يتبعها الشخص الذي يرغب في التخلص من إحساسه بالخمول ورغبته في النوم لساعات أطول ومنها:

  • أولا على الشخص أن يقوم بتحديد إن كان سينام حتى ساعات أطول أم لا، فالإنسان في الأوضاع الطبيعية يكون بحاجة للنوم في وقت يتراوح ما بين ست إلى ثماني ساعات، هذه المدة قد تختلف من شخص لأخر، ولكن في حال تجاوز الشخص لعدد ساعات النوم التي إعتادها ولتكن 10 ساعات مثلا فإن ذلك يعد نوم زائد ونوع من الخمول الأمر الذي يجعل الشخص يشعر بمزيد من الكسل طيلة اليوم وأنه لا يزال بحاجة إلى النوم مجدداً.
  • تدريب نفسك على الذهاب إلى مكان النوم في نفس الساعة كل يوم، لأن بهذه الطريقة تعتبر أنك تقوم بتدريب الساعة البيولوجية لديك على أن تنام وتستيقظ بنفس الوقت.
  • محاولة التفكير في ذلك الموضوع من الناحية الصحية والطبية، إذ أن الدراسات والأبحاث التي أجريت حول هذا الصدد أثبتت أن نوم الشخص لساعات طويلة وخموله المستمر يزيد من فرص الإصابة بالصداع المستمر وإصابته بأمراض القلب، بجانب أن هذا الأمر يجعله يشعر بضياع عمره.
  • محاولة التفكير الجدية في كافة النتائج الإيجابية التي سوف تحصل عليها في حال تجنبك الخمول وكثرة النوم، وتحديد ما سوف يصبح بإستطاعتك أن تقوم بإنجازه وأن تنتهي فيه من الأعمال المطلوبة منك، فذلك سوف يمنحم بعض الطاقة الإيجابية التي تحفزك بصورة جيدة كي تستيقظ في وقت معين وتتجنب الخمول والكسل.
  • الحرص كل يوم على الجلوس تحت الأشعة الشمسية لمدة عشر دقائق أو ربع ساعة يوميا لأن الأبحاث أكدت على أن الأشعة الشمسية تساعد في ضبط الساعة البيولوجية بجسم الإنسان.
  • محاولة التقليل من عدد ساعات نومك بصورة تدريجية، كأن تقوم مثلا بتقليلها ربع ساعة مثلا كل يوم والإلتزام بذلك مدة عشرة أيام، حتى يعتاد الجسم بعد ذلك على النوم لساعات أقل، وتجنب الإنتقال المفاجئ لإتباع نظام جديد لأن هذا الأمر قد يأتي بنتائج عكسية ويتسبب في إرهاق الجسم.
  • إن كان لديك بعض الوقت أثناء النهار يمكنك أن تنام وقت القيلولة ساعة أو أثنين لأن هذا الأمر يساعد الجسم على الشعور بالراحة فبالتالي يساعد على تقليل عدد ساعات النوم ليلا التي يحتاجها الجسم.

بعض الأغذية التي تساعد على التخلص من الخمول والكسل والنوم كثيراً:

إليكم بعض المشروبات المفيدة والفواكه والأكلات التي تمنح الشعور بحالة من الحيوية والنشاط والتي تساعد على معالجة الكسل والخمول ورغبة الشخص في النوم كثيراً وهي:

  • اللبن: ففي حال حرص الشخص على أن يتناول اللبن كل صباح مع تحليته ببعض من العسل فهذا يمنحه شعوراً بالطاقة والإقبال على إنجاز المهام اليومية بنشاط.
  • العصائر الطبيعية كعصير البرتقال وعصير الأناناس.
  • الليمون، فحينما يحرص الشخص على أن يقطع ثلاث ليمونات ثم يقوم بغليها بكمية من الماء وبعدها يحليها بالعسل الطبيعي ويتناول منه كل يوم كوب دافئ.
  • قشر ثمار البرتقال، فحينما يتم أخذ قشور جافة لبعض ثمرات البرتقال ومن ثم طحنها، وكل يوم يتم أخذ ملعقتين منها وإضافتهم لكوب ماء، ثم غليها وتركها لتبرد ثم شربها.
  • ثمار الموز الغنية بعنصر الكربوهيدرات الذي يساعد في تجهيز جسم الإنسان بجرعة طاقة قوية من النشاط.
  • الشوكولاتة، إذ أن الشوكولاتة بخاصة السوداء الخالية من الحليب تحتوي على نسب كبيرة من الكاكاو، كما أنها غنيبة بكل من عنصري الماغنسيوم والحديد اللذان يمد الجسم بالطاقة.
  • الحبوب الكاملة، تعد من العناصر المهمة التي تقوم بتزويد الجسم بالطاقة حين إحساسه بالخمول أو الرغبة في النوم أثناء ساعات النهار.
  • السردين، يعد من أكثر الأغذية التي تمتاز بغناها بالحديد والأوميجا فبالتالي تساعد على تزويد الجسم بالطاقة كما تساعد أيضا في تحسين مزاج الشخص.