الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو مرض بارانويا

بواسطة: نشر في: 23 ديسمبر، 2019
mosoah
بارانويا

ما هو مرض بارانويا ، جنون الارتياب أو بارانويا أحد الأمراض النفسية المزمنة التي تتعلق بالوهم واللاعقلانية حيث يعتقد المريض أنه مضطهد طول الوقت من الأشخاص المحيطون به، والمريض بهذا المرض يشعر دائماً بوجود الخطر حوله ويشعر بالقلق والتوتر الشديد، كما يقوم المريض بتفسير كل ألأمور حسب معتقداته الشخصية، ويعتبر هذا المرض النفسي من الأمراض التي تستلزم مراجعة الطبيب النفسي وفي المقال التالي في الموسوعة نتعرف على أعراض المرض وأسبابه.

ما هو مرض بارانويا

  • هو أحد الأمراض الذهنية، وفي هذا المرض يعتقد المريض بالكثير المعتقدات الخاطئة التي يقوم عقلة بإقناعه بها على الكثير من الحجج والبراهين الذي يعتقد أنها صحيحة لكن في الحقيقة ليس لها أي أساس واقعي أو منطقي .
  • ويعتبر المرض نوع من الاضطرابات العقلية التي تتطور مع الوقت، حتى يصبح المرض مزمنًا ويصبح الأمر خارج عن السيطرة ويصبح أكثر تعقيدًا، ويعتمد هذا المرض على شعور المريض الدائم بالاضطهاد والشعور بالشك تجاه الآخرين، ويعتقد بأن كل حركة أو إشارة من الآخرين هدفها هي الانتقام منه، ومن ثم يبدأ في عملية التفسير والتحليل الذي يعتقد أنها صحيحة، ويعتقد أنه من الأشخاص العظيمة للغاية لذلك يحاول دائمًا الأشخاص النيل منه.
  • يكون مريض بارانويا دائم الشك في جميع الأشخاص المحيطين به، ويبدأ في تخيل الكثير من الأمور التي لا وجود لها من الأساس، ويبدأ في تحليلها بناءً على تفكيره، ويتطرق الأمر إلى أن المريض يبدأ في الهلاوس السمعية والبصرية ويتخيل وجود أشخاص يريدون النيل منة.

أعراض مرض بارانويا

من الأعراض التي يشعر بها المريض بالبارانويا والتي تؤكد أن هذا الشخص مريض ويحتاج للعلاج النفسي :

  • الشعور الدائم والمستمر بالاضطهاد من المحيطين به.
  • سوء الظن في جميع الأشخاص المحيطين به، والعدوانية في السلوك وحب العزلة.
  • الشعور بالعظمة الشديدة والتمييز في كل أمور الحياة والتصرف بكبر شديد وتعالي.
  • اعتقاده الدائم انه من الشخصيات المميزة والنادرة، وأنه على الجميع الخضوع له.
  • يهيء له أنه السبب في جميع الكوارث الطبيعية ويشعر بالذنب الدائم بسبب هذا الأمر إلى أن يصل به الأمر إلى الانتحار للشعور بالذنب الشديد.
  • يشك دائمًا أنه يعاني من أحد الأمراض المزمنة التي لا يمكن الشفاء منها، برغم انه يتمتع بصحة جيدة للغاية.
  • عند تعامله مع الآخرين يحب التملك الشديد والسيطرة على قرارات الآخرين ويجعلهم تحت طوعه.
  • يريد أن يحقق الانتصارات والخوض في المعارك الرابحة ضد أعدائه التي لا وجود لهم من الأساس.
  • دائم الشك بشركائه ويستخدم بعض الأشخاص من أجل التجسس لحسابة.

أسباب مرض بارانويا

  • غالبًا ما يتعرض الأشخاص الذين يعيشون داخل بيئة مفككة التي يغيب عنها الحب والتعاطف والشعور بالاحتواء للإصابة بمرض البارانويا.
  • أيضًا في حالة التعرض لصدمة كبيرة من الخيانة والغدر، فتؤدي إلى الإصابة بالمرض والشعور الدائم بفقد الثقة في جميع المحيطين به.
  • تعاطي المخدرات والمواد التي تسبب الهلاوس مع قلة النوم يؤدي إلى الإصابة بالمرض .
  • أيضًا هناك دور كبير للغاية للعامل الوراثي في الإصابة به، فيمكن أن يكون هناك سبق بالتعرض للمرض في أحد أفراد العائلة ويتوارث بعد ذلك.
  • أيضًا التعرض لصور العنف المختلفة في فترة الطفولة والتعرض لفقدان الأهل وغيابهم والشعور الشديد بالخوف يؤدي للإصابة بهذا المرض.

إرشادات للتعامل مع المريض

  • يريد الأشخاص المقربون من الشخص المريض أن يساعدوه في التعافي ولكن الأمر صعب للغاية فسريعًا ما يضعهم في خانة المتأمرين ضده وأنهم يريدون النيل منه، ولا يقبل توجيههم له من أجل أن يخوض العلاج، ودائما ما يبادرون بالمساعدة ولكنة يرفض هذا الأمر نهائيًا لذا عليهم معرفة بعض الأمور :
  • من الضروري معرفة أن مريض البارانويا يبالغ للغاية في الشكوك ويحل تصرفت الآخرين بطريقة سلبية، كما يطلب الأشخاص المقربين منه المساعدة من أجل كشف المؤامرات الموجودة ضده، كما يتخيل وجود الكثير من التهديدات التي يتلقاها وطبعًا لا أساس لها .
  • على الأشخاص المقربين من المريض عدم المحاولة بإقناعه بأنه يعاني من مرض، لأنه ليس بدراية كافية للأمر، غير أنه سيتهمك بأنك من المتواطئين ضده .
  • على من يتعامل مع الشخص المصاب أن يعرف  أن المريض من الممكن أن يعرض المحيطين به للأذى أثناء محاولته الوهمية في الدفاع عن نفسة.

يمكنك معرفة طرق علاج مرض البارانويا أو جنون العظمة من خلال ما هو مرض جنون العظمة وكيفية علاجه.

مصدر: 1 ،2 ،3 .

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.