الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون وطريقة استخدامه

بواسطة: نشر في: 12 يونيو، 2021
mosoah
علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

انتشر مؤخرًا الحديث عن فاعلية علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون ، فآلام اللثة والتهاباتها  تزعج الإنسان كثيرًا، ويمكن علاجها بالطرق التقليدية المنزلية عن طريق بعض الوصفات الطبيعية، وهذا ما سنشير إليه في هذا المقال في موقع موسوعة، فالطب البديل، أو العلاج بالأعشاب والزيوت والطرق الطبيعية أثبت فاعليته الكبيرة، وبسبب قلة أثاره الجانبية لجأ الكثير إليه مؤخرًا.

علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون

  • آلام الأسنان وآلام اللثة من أكثر الآلام المؤلمة والمزعجة للغاية، ولذلك لابد الاهتمام بها حتى لا تتفاقم وتحدث آثار سلبية يصعب علاجها.
  • فاللثة إذا لم يتم الاهتمام بها بشكل عاجل، كان من الصعب بعد ذلك السيطرة على آثارها السلبية، ويكن من الصعب تقليل معدل الالتهاب فيها.
  • وهناك أسباب عديدة لالتهابات اللثة، ولكن السبب الرئيسي والمحوري لها هو عدم الاعتناء وتنظيف الأسنان والفم بشكل صحيح وبصورة دورية.
  • وكلما تم إهمال الأسنان، كلما تأثرت اللثة بالسلب.
  • ويتم علاج التهاب اللثة عن طريق طرق العلاج الدوائية، أو عن طريق طرق العلاج الطبيعية.
  • ومن أبرز طرق العلاج بشكل طبيعي ومن دون مواد كيميائية العلاج بالزيت الزيتون.
  • علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون فعال بشكل كبير، وذلك لأن زيت الزيتون يحتوي على العديد من العناصر الطبيعية المفيدة.
  • والتي تساعد بشكل كبير على تقليل الالتهابات.
  • كما تساعد في التقليل من الآلام الناتجة عن هذه الالتهابات.
  • والعلاج بزيت الزيتون يكن عن طريق المضمضة، أو عن طريق وضع بعض قطرات من الزيت على قطنة، ثم يتم مسح اللثة بهذه القطنة.
  • وهنا يقوم زيت الزيتون بالقضاء البكتيريا الضارة التي تسبب التهابات اللثة، كما يقوم الزيت بالسيطرة على الفيروسات التي أصابت نسيج اللثة.

علاج التهاب اللثة الحاد

  • علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون أثبت فاعليته في التقليل من الالتهابات والآلام بشكل كبير.
  • فزيت الزيتون يساعد في الحد من آثار البكتيريا الضارة التي تنتج من تهيج نسيج اللثة.
  • فيقوم زيت الزيتون بالوصول إلى تحقيق توازن قلوية الفم.
  • كما يقوم بتجديد الدورة الدموية وتنشيطها، والأنسجة الفموية كلها تحتاج إلى تحفيز نشاطها بشكل دوري.
  • كما يقوم زيت الزيتون بتطوير وتحسين الحالة الصحية الخاصة باللثة، فيتم توفير التغذية المناسبة.
  • وإذا كانت اللثة تعاني من النزيف، فتساعد المضمضة بزيت الزيت في التقليل من هذا النزيف، وفي التقليل من آثاره السلبية ومن الالتهابات الناتجة منه.
  • كما يساعد زيت الزيتون في علاج المشاكل والالتهابات الخاصة باللثة، فإذا كان هناك جروح سطحية في منطقة الفم، سيقلل زيت الزيتون من آثارها.
  • وغالبًا ما تسبب التهابات اللثة رائحة فم كريهة، ولذلك ولكي تتخلص من هذه الرائحة لابد أن تعالج الالتهابات.
  • وبجانب الرائحة، فلزيت الزيتون نتائج مبهرة فيما يتعلق بتبييض الأسنان.
  • ففرك الأسنان جيدًا بزيت الزيتون سيؤدي إلى تغيير كبير في لونها.
  • ويمكن العلاج بزيت الزيتون عن طريق المضمضة مرتان في اليوم، وتعتبر هذه الطريقة أكثر طريقة مستخدمة، وأكثر طريقة أثبتت فاعليتها.
  • فهي تساعد بشكل كبير في التخلص من مشاعل اللثة، في وقت قياسي.

علاج التهاب اللثة

  • علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون من العلاجات الفعالة للغاية.
  • وبجانب العلاج بزيت الزيتون، لابد من اتباع بعض الإرشادات الصحية التي تساعد في البقاء على صحة الأسنان.
  • فيتم تنظيف الأسنان بعد كل وجبة، وذلك للتخلص من بقايا الطعام العالقة في الأسنان.
  • وينصح بتنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون من مرتين إلى ثلاثة في اليوم.
  • من المواد الأساسية التي ينصح منها معجون الأسنان مادة الفلورايد، وهي المادة هي المسؤولة بشكل كبير على علاج تسوس الأسنان.
  • كما أنها المسؤولة عن الحد من الالتهابات الناتجة عن التسوس.
  • وينصح باستخدام السواك، فهو سنة عن نبينا صلى الله عليه وسلم، ويساعد السواك على التقليل من التهابات ومشاكل اللثة بصورة ملحوظة.
  • كما ينصح باستخدام خيط الأسنان عند التنظيف، فخيط الأسنان يساعد في التخلص من الجير العالق في الأسنان، كما يساعد في التخلص من البقايا الصغيرة للأكل.
  • ولابد ألا تتجاوز فترة استخدام فرشة الأسنان الـ4 شهور بحد أقصى.
  • وتكن الفرشة طبية، فهي ليست بالناعمة، وليست بالخشنة التي من الممكن أن تسبب خدش في اللثة.
  • ويتم تنظيف الأسنان بطريقة بسيطة لينة، وذلك منعًا لإحداث أي ضرر في اللثة.
  • ينصح بالتقليل من كمية الأطعمة السكرية، وذلك لتجنب حدوث التسوس.
  • وكلما كانت الأطعمة مفيدة، قليلة المواد الحفيظة ومليئة بالفيتامينات، كلما ساعد ذلك في التقليل من إمكانية الإصابة بالالتهابات ومشاكل الأسنان.
  • فينصح بالإكثار من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د وفيتامين أ، والأطعمة التي تحتوي على حديد وبروتين وزنك التي تساعد في تجديد خلايا وأنسجة اللثة.
  • قم بتناول الخضراوات و الفواكه بكثرة، مثل الموز والتفاح والبطيخ والعنب والخيار والطماطم وما شابه.
  • أكثر المصابين بمشاكل اللثة هو المدخنين، ولذلك ينصح الأطباء بالتوقف فورًا عن التدخين للحفاظ على صحة الأسنان وصحة اللثة.
  • كما يُزيد التدخين من خطر الإصابة بمشاكل التسوس، ويزيد من فرص الإصابة بسرطان الفم وسرطان الحلق.
  • إذا كانت اللثة حساسة، فأنت في حاجة إلى استشارة الطبيب المختص مرة كل ستة أشهر على الأقل.
  • وذلك للتعرف على البرنامج الصحي الأفضل للحفاظ على صحة أسنانك.

علاج التهاب اللثة في المنزل

  • علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون ، فطرق العلاج الطبيعي من المنزل أصبح من أكثر الطرق الطبية التي ينصح بها الأطباء والمتخصصين.
  • وذلك بسبب كونها من أكثر الطرق الفعالة، كما أن أثارها السلبية محدودة بشكل كبير.
  • فعلى سبيل المثال زيت الزيتون يساعد في علاج والسيطرة على التهابات الفم.
  • فهو يتحكم في كمية البكتيريا المتواجدة في الفم، ويتخلص من البكتيريا الضارة التي يمكن أن تُسبب التهابات للفم مما يؤدي إلى تورم اللثة وتسوس الأسنان.
  • وإذا كانت اللثة تعاني من نزيف بسبب ضعفها وكثرة الالتهابات بها، فزيت الزيتون يحد من هذا النزيف.
  • ويساعد في تقوية الأسنان، كما لاحظ العديد من مستخدمين هذه الطريقة أن زيت الزيتون يساعد بصورة أو بأخرى في عملية تبييض الأسنان.
  • كما يساعد زيت الزيتون في السيطرة على الجراثيم التي تتكون في الفم، والتي تسبب بعد ذلك بكتيريا المكورات العقدية.
  • ويقلل من التورم الناتج عن هذه الالتهابات وعن تكاثر البكتيريا في الفم.
  • والعلاجات الطبيعية رغم نتائجها الإيجابية الكبيرة، إلا أنها تحتاج إلى وقت للوصول إلى هذه النتائج.
  • ولا يمكن اعتبارها من الطرق السريعة في العلاج.
  • فعلى سبيل المثال إذا كان تسوس الأسنان في مراحله الأولى، ففي هذه الحالة يمكن اللجوء إلى زيت الزيتون لعلاج ثقوب الأسنان والتقليل من التسوس في التجاويف.
  • أما إذا وصل التسوس إلى حالة متأخرة، ففي هذه الحالة لابد من استشارة الطبيب، وتناول الدواء بصورة دورية.

أضرار المضمضة بزيت الزيتون

  • الطب البديل أو العلاج باستخدام الأعشاب أو المواد الطبيعية، نادرًا ما يكن له آثار سلبية.
  • وذلك بسبب عدم وجود أي مواد كيميائية يمكن أن تسبب ضرر للمريض.
  • ولكن علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون يمكن أن يحتاج إلى وقت طويل، ولا تجد له نتيجة مرضية بشكل سريع.
  • وإذا كانت حالة اللثة متدهورة بشكل كبير، هنا يفقد زيت الزيتون فاعليته، ويحتاج المريض إلى تدخل دوائي سريع.
  • ويحتاج في هذه الحالة إلى استشارة الطبيب المختص على الفور، وسيقم الطبيب بصرف الدواء المناسب الذي سيساعد في إزالة الترسبات الكلسية.
  • التي سببت بشكل كبير التهابات ومشاكل اللثة.
  • كما سيقوم لطبيب المختص بتوضيح بعض الإرشادات الطبية والعلاجية التي ستساعد في الوقاية من هذه الالتهابات بعد ذلك.
  • فتنظيف الأسنان لابد أن يتم بالصورة الصحيحة، ولا يتم بشكل عشوائي.
  • وعلى الجميع صغار وكبار أن يقوموا بتنظيف الأسنان بشكل دوري بالفرشاة والمعجون، كما يمكن استخدام الخيط السني في العلاج أيضًا للقضاء على الالتهابات.
  • فزيت الزيتون رغم أهميته وفائدته الكبيرة، ولكنه لا يعالج بشكل عميق التهابات اللثة الصعبة، بل في هذه الحالة لابد الاستعانة بالأدوية المناسبة.

وهكذا تكون قد تعرفت على كل ما يخص علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون ، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.