الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات الم الأسنان عند الأطفال وأسبابه وعلاجه مجرب

بواسطة: نشر في: 25 يونيو، 2020
mosoah
الم الأسنان عند الأطفال

في المقال التالي سنوضح لكم ما هي اسباب الم الأسنان عند الأطفال وأعراضه وعلاجه ، فيعاني الكثير من الأطفال من الآلام المزعجة في الأسنان، والتي تؤدي إلى ظهور الأعراض السلبية عليهم، مثل عدم القدرة على تناول الطعام، أو البكاء طوال الوقت، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والشعور بآلام حادة في الرأس، وتكون تلك الآلام لأسباب مختلفة، مثل التسوس، والتسنين، أو نمو ضروس جديدة في الفم، أو الإصابة بأمراض اللثة.

ومن الجدير بالذكر أن معرفة سبب الألم هو السبيل الوحيد في الوصول إلى العلاج الصحيح، فيجب استشارة الطبيب لمعرفة ما هو السبب الذي أدى إلى ظهور تلك الآلام والأعراض الصعبة على الطفل، ولهذا سنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هي الأسباب الشائعة لظهور آلام الأسنان عند الأطفال، وأبرز الطرق التي تساعد على علاج تلك الآلام وتسكينها، فتابعونا.

أعراض الم الأسنان عند الأطفال

في حالة التسنين، فإن تلك الأعراض تبدأ في الظهور قبل شهرين من نمو الأسنان، وتختلف تلك الأعراض من طفل لأخر، ولكن يعاني معظم الأطفال من الآلام الشديدة والتي تتسبب في البكاء طوال اليوم، وسنوضح لكم ما هي أبرز الأعراض المصاحبة للتسنين عند الأطفال:

  • عدم القدرة على النوم طوال الليل، والبكاء المستمر.
  • إفراز اللعاب باستمرار، ويُصاحب هذا اللعاب الشعور بالآلام المزعجة.
  • قيام الطفل بعض الأشياء الموجودة من حوله.
  • في معظم الأحيان يقوم الطفل بوضع يده في فمه، ثم يفرك لثته بأصابعه لتخفيف تلك الآلام.
  • انتفاخ خدود الطفل واحمرارها، ويحدث هذا الانتفاخ بسبب تورم اللثة عند التسنين.
  • ملاحظة بقع بيضاء على لثة الطفل.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل بطريقة ملحوظة.
  • الإصابة بالإسهال الشديد طوال الوقت.
  • ومن الأعراض النادرة للتسنين الإصابة بالطفح الجلدي، والسعال الحاد.
  • قيام الطفل بفرك أذنه والضغط عليها طوال الوقت، وذلك للتخلص من الألم وتسكينه.
  • وفي معظم الحالات قد يتعرض الطفل لعدوى فيروسية في تلك المرحلة، فيُصاب بالبرد والإنفلونزا.
  • الشعور بآلام حادة في الفم عند تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر، أو تناول الأطعمة الحارة، أو تناول المثلجات والأطعمة الباردة.

أسباب ألم الأسنان عند الأطفال

السبب الشائع لظهور آلام الأسنان عند الأطفال هو الإصابة بالتسوس، وعند تناول كميات كبيرة من النشويات والسكريات طول اليوم، فإن البكتيريا تنشط في الفم، الأمر الذي يجعل الجسم يقوم بإفراز حمض يعمل على تآكل الطبقة الخارجية من الأسنان، وهي طبقة المينا الصلبة التي تحمي الأسنان، وسنوضح لكم في السطور التالية ما هي أبرز الأسباب الشائعة لظهور ألم الأسنان عند الأطفال:

  • في حالة وجود فراغات بين أسنان الطفل، فقد يتراكم الطعام بين أسنانه، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالآلام المزعجة.
  • الإصابة بالتهابات في اللثة أو في جذور السنة.
  • تعرض الأسنان لشرخ أو كسر نتيجة الاصطدام بشيء صلب.
  • ظهور الأسنان اللبنية عند الأطفال الرُضع، وهو ما يُطلق عليه اسم التسنين.
  • خروج الأسنان في مساحة ضيقة لا تكفيها، الأمر الذي يؤدي إلى تألم الطفل بشدة.
  • إصابة الطفل بالتهابات الجيوب الأنفية من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الآلام في الأسنان.

علاج ألم الأسنان عند الأطفال سنتين

إذا كان الطفل يعاني من الآلام الشديدة والأعراض المزعجة، فيجب استشارة الطبيب المُعالج على الفور، وذلك لمعرفة سبب الألم، والوصول إلى طريقة العلاج التي تُناسب طفلك، وإليكِ عزيزتي القارئة بعض النصائح التي ستساعد على تسكين تلك الآلام:

تدليك اللثة

  • في حالة شعور الطفل بالآلام الحادة في اللثة وتورمها وانتفاخها، فيمكن تدليك اللثة بلطف لتسكين تلك الآلام.
  • وذلك من خلال غسل اليد جيداً، ثم إدخال إصبع واحد نظيف إلى فم الطفل.
  • وتدليك اللثة بهذا الإصبع، كما يمكن وضع قطعة من الشاش على الإصبع قبل القيام بالتدليك، وذلك للحصول على نتيجة أفضل.

تقديم الطعام البارد

إذا كان الطفل قادراً  على تناول المأكولات الصلبة، فيمكن تقديم الأطعمة الباردة له، مثل الموز والجزر، وذلك لأنها تساعد على تخفيف تلك الآلام.

استخدام الملعقة الباردة

  • تُعد تلك التجربة من أبرز الأساليب العلاجية التي تساعد على تسكين الآلام عند الطفل.
  • فيتم وضع ملعقة في الثلاجة لمدة لا تقل عن نصف ساعة حتى تصبح الملعقة باردة تماماً، ثم وضع الملعقة على لثة الطفل الملتهبة والمنتفخة.

تقديم العضاضة

  • يمكن شراء ما تُسمى بالعضاضة من الصيدليات، وتقديمها للطفل الصغير للقيام بالعض عليها والتخلص من الألم.
  • ولكن يجب الحرص على أن تكون معقمة، وذلك لأن الطفل يضعها في فمه.
  • وفي حالة عدم تعقيمها قد تؤدي إلى إصابة الطفل بالأمراض.

استخدام الثلج

  • في حالة انتفاخ اللثة وتورمها، يمكن تدليكها بلطف بقطعة صغيرة من الثلج.
  • الأمر الذي سيساعد على تسكين الآلام على الفور.

الرضاعة الطبيعية

  • تساعد الرضاعة الطبيعية على نمو الأسنان بطريقة متساوية.
  • كما أنه تؤدي إلى شعور الطفل بالأمان والسكينة.

احتضان الطفل

  • عند تعرض الطفل للآلام أو ارتفاع درجة حرارته، تُنصح الأم باحتضانه، وذلك لأن الطفل سيشعر بالأمان بين أيدي أمه.
  • الأمر الذي سيجعله يسكن ويكف عن الصراخ والبكاء.

علاج ألم الأسنان عند الأطفال بالأعشاب

توجد بعض أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تسكين آلام الأسنان عند الأطفال، وسنعرضها لكم بالتفصيل في السطور التالية:

  • النعنع البري: ما يميز النعنع البري هو أنه يحتوي على نسب عالية من مضادات الفيروسات، فيساعد على علاج التهابات اللثة وتورمها وانتفاخها.
  • زهرة الليمون: يمكن إعداد الشاي باستخدام زهرة الليمون، وذلك لأنها تساعد على الشعور بالاسترخاء، فعند تناول هذا الشاي سيحصل طفلك على نوم مريح، ويتخلص من آلام الأسنان المزعجة، كما أن لهذا الشاي فاعلية كبيرة على التخلص من الجراثيم والبكتيريا الموجودة في جسد الطفل، فينصح بتقديمه للأطفال في مرحلة التسنين.
  • زهرة الزيزفون: تحتوي تلك الزهرة على مواد تساعد على تسكين آلام اللثة وانتفاخها، كما أن لتلك الزهرة فاعلية كبيرة في تهدئة آلام المعدة، وتحسين صحة الجهاز الهضمي عند الطفل.
  • البابونج: شاي البابونج هو أحد أهم الأعشاب التي يُنصح بتقديمها للطفل في مرحلة التسنين، وذلك لأنه يساعد على تسكين التهابات اللثة وتقليلها، كما يعزز من الشعور بالاسترخاء، ويقوم بحل مشكلة الأرق عند الأطفال في تلك المرحلة.
  • المحلب المحمص: يمكن استخدام المحلب المحمص لتدليك لثة الطفل بها، فتساعد تلك الطريقة على تسكين الآلام ووقايتها من التهيج والالتهاب.
  • زيت الزيتون: أثبتت الكثير من التجارب مدى فاعلية زيت الزيتون في التخلص من التهابات اللثة، فيمكن خلط ملعقة من زيت الزيتون مع ملعقة مع عسل النجل الطبيعي، ثم تدليك لثة الطفل بهذا الخليط للتخلص من الآلام بشكل فوري، والقضاء على الجراثيم الموجودة في الفم.
  • القرنفل: لزيت القرنفل فاعلية كبيرة في تسكين آلام الأسنان، ويمكن خلطه بزيت الزيتون وتدليك اللثة به برفق.

نصائح للحفاظ على أسنان طفلك

إليكِ عزيزتي القارئة بعض النصائح التي ستساهم في الحفاظ على أسنان طفلك ووقايتها من التسوس والإصابة بالالتهابات، والتي ينصح باتباعها للطفل منذ مرحلة الرضاعة:

  • يجب الحرص على تنظيف أسنان الطفل باستخدام المعجون والفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، أو تنظيف الأسنان بعد تناول كل وجبة طعام.
  • تعليم الطفل كيفية تنظيف أسنانه بطريقة دائرية، وذلك للتخلص من بقايا الطعام الموجودة بين الأسنان.
  • إذا كان الطفل في مرحلة الرضاعة والتسنين، فيمكن شراء الأداة التي يتم وضعها في الإصبع، وتنظيف أسنان الطفل بها.
  • في حالة وجود أي ترسبات أو أطعمة عالقة بين أسنان الطفل، فيمكن استخدام الخيوط للتخلص منها.
  • يجب الحرص على تجنب تقديم الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من السكر لطفلك، وذلك لأنها تؤدي إلى تآكل مينا الأسنان.
  • يجب امتناع الطفل عن تناول المشروبات الغازية والتي تحتوي على الصودا، وذلك لأنها تسبب تآكل الأسنان والشعور بالآلام المزعجة.
  • يجب زيارة طبيب الأسنان مرتين في السنة حتى وإن كان الطفل لا يعاني من أي مشاكل، وذلك للتأكد من أن أسنانه تنمو بطريقة سليمة، وأنه لا يعاني من التسوس.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.