مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج التهاب اللثة

بواسطة:
علاج التهاب اللثة

علاج التهاب اللثة والاسنان واهم الاعراض التى تصاحبها وهو يحدث بسبب نوع من البكتيريا تدعى اللويحات السنية وهي من أكثر أنواع العدوى انتشاراً وإحداثاً لأمراض التهابات اللثة وفي المراحل الأولى من الالتهاب تكون الأعراض بسيطة ولكن في المراحل المتطورة يبدأ الشخص بالإحساس بألم في الأسنان أو تكرار النزيف عند فرك الأسنان باستعمال الفرشاة، واللثة هي المنطقة التي تحيط بالأسنان بشكل عام، ويجب الاهتمام بصحتها وعلاج الأمراض والالتهاب التي تحدث فيها لتفادي حدوث مضاعفات أو ألم شديد في الفم والكشف على الأسنان في حالة تطورت الالتهابات

عادة ما يحدث الالتهاب لدى الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة كمرض السكر بنوعيه الأول والثاني والأمراض القلبية وفي غير ذلك يحدث بسبب تراك البكتيريا بسبب عدم غسل الأسنان بشكل جيد مما يؤثر بصورة سلبية على اللثة ويسبب الألم.

علامات التهاب اللثة

كثير من الناس لا يعرفون حتى أنهم مصابين بالتهابات في اللثة أو يتجاهلون الأمر ظانين أنه أمر طبيعي ومن أهم العلامات المميزة له:

  • احمرار اللثة بصورة ملحوظة حيث يمكن ملاحظة تحول لون اللثة إلى اللون الأحمر الداكن أو الإصابة بنزيف في اللثة مع غسل الأسنان أو محاولة تنظيفها باستعمال خيط الأسنان الطبي أو نزيف اللثة أثناء مضغ الطعام في الفم
  • الإصابة برائحة الفم الكريهة
  • وجود طعم غريب في الفم أثناء تناول الطعام
  • الإصابة بتراجع في اللثة
  • ظهور جيوب عميقة بين الأسنان أو الشعور بأن الأسنان تتحرك من مكانها أو فقدان الأسنان
  • تغير في شكل الأسنان كالتصاقها ببعضها البعض وعدم القدرة على غلق الفكين بصورة طبيعية
  • الإصابة بفراغات جيوبية لثوية والذي يحدث تراكم الجراثيم الضارة في اللثة مما يسبب تورمها وانتفاخها مع الشعور بألم شديد عند لمس اللثة

علاج التهاب اللثة منزلياً

توجد بعض الطرق والعلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف التهاب اللثة وعلاجه بصورة فعالة منها الوسائل الآتية:

  • يجب الاستراحة التامة وعدم بذل مجهود كبير والبعد عن الأشياء التي تسبب لك القلق والتوتر للمحافظة على صحة الفم واللثة وذلك لأن الجهاز المناعي ينشط بسرعة في حالة بذل مجهود بدني كبير أو القلق والتوتر النفسي مما يجعل الإنسان أكثر عرضة لحدوث أمراض اللثة والتهابها
  • يمكن استخدام المحلول الملحي في التخفيف من ألم اللثة ويتم ذلك عبر خلط الملح مع المياه الدافئة واستخدامها في غسل اللثة بالغرغرة وذلك لفترة أقل من 30 ثانية ثم قم بتكرار الغرغرة بالماء والملح بشكل يومي حيث سيعمل الملح على قتل الجراثيم والبكتيريا الضارة ويعقم الفم.
  • لأكياس الشاي الكثير من الفوائد على اللثة حيث يمكن استخدامها في الحد من الالتهابات بفضل احتوائها على مادة التنك لذا يمكنك وضع أكياس الشاي السابق غليه وتبريده بشكل مباشر على الأماكن الملتهبة من اللثة وذلك لفترة 5 دقائق يومياً.
  • العسل الأبيض النقي يحتوي على مضادات حيوية طبيعية مما يساهم في التخلص من الطفيليات الضارة ويطهر الأسنان، قم باستخدام العسل في المحافظة على نظافة اللثة وصحتها حيث سيعمل على التخفيف من الالتهاب من أول استخدام
  • يمكن شرب التوت البري على هيئة عصير للتخفيف من أمراض اللثة فهو يمنع نمو البكتيريا في الفم حيث يمنع التصاقها بالأسنان
  • قم بتنظيف اللثة باستخدام زيت الزيتون ولعمل ذلك أحضر قطعة قطن نظيفة وضع عليها بضع قطرات من زيت الزيتون ثم دلك اللثة برفق وذلك مرتين يومياً حتى انتهاء الألم والتئام اللثة مرة أخرى
  • يمكن استخدام الشاي الأخضر لتطهير اللثة والأسنان وذلك بفضل وجود المواد المضادة للأكسدة التي تقلل من الالتهاب
  • يمكن استخدام صودا الخبز في تنظيف اللثة بفضل قدرتها على معادة الأحماض التي تسبب أمراض اللثة
  • يمكنك استخدام مادة الهيدروجين بيروكسايد كمضمضة للفم، وهي تعمل على تخليص الأسنان من البكتيريا لكن يجب عدم ابتلاعها
  • يمكنك عمل معجون من الليمون والملح وذلك عبر مزج عصير نصف ليمونة مع نصف ملعقة صغيرة من الملح وعمل معجون ذا قوام متماسك ثم وضعه بشكل مباشر على الأسنان لمدة قصيرة

يجب الرجوع إلى الطبيب إذا لم تنجح العلاجات المنزلية في التخفيف من الألم وذلك لأن الألم قد يكون إشارة لوجود تسوس في الأسنان أو أمراض أخرى وقد تحتاج إلى وصف علاج طبي فلا تترد في الرجوع إلى طبيب الأسنان إذا استمرت فترة الالتهاب أكثر من 4 أيام متواصلة فقد يصف الطبيب مضمضة تقلل من الالتهاب وتساعد اللثة على الالتئام وقد يكون الالتهاب بسبب وجود أمراض أخرى في الفم مما يستدعى تناول دواء طبي أو الخضوع لعملية جراحية بسيطة في الأسنان ولا يجب عليك أن تهمل زيارة الطبيب بصورة دورية للاطمئنان على سلامة الأسنان واللثة .

المراجع :