الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض هشاشة العظام في الأرجل

بواسطة: نشر في: 28 نوفمبر، 2021
mosoah
أعراض هشاشة العظام في الأرجل

نوضح في هذا المقال ما هي أعراض هشاشة العظام في الأرجل ، لم مرض هشاشة العظام مقتصرًا على فئة عمرية معينة أو جنس معين؛ فيمكن أن يصيب هذا المرض الجنسين من مختلف الفئات العمرية وعلى الأخص كبار السن والسيدات اللواتي يزيد عمرهن عن الأربعين عامًا، ويُطلق على هشاشة العظام اسم المرض الصامت، نظرًا لعدم ظهور أية أعراض تشير إلى الإصابة به، ولكنه يُكتشف إذا أُصيبت العظام بكسر نتيجة القيام بحركات بسيطة أو التعرض لأي حادث، ويُعد العمود الفقري وعظام الرسغين والفخذين من أكثر العظام التي تتأثر بهذا المرض، ولكن هل لهشاشة العظام أعراض تظهر على رجل المصاب؟ وإن كان ذلك صحيح فما هي تلك الأعراض؟ سنُجيب على تلك الأسئلة من خلال السطور التالية على موسوعة.

أعراض هشاشة العظام في الأرجل

  • قبل توضيح الأعراض التي تظهر على أرجل المصاب بهشاشة العظام تجدر الإشارة أولًا إلى أن الجسم ينتج بشكل دوري أنسجة حيوية مكونة للعظام، وتقوى العظام عندما تحل الأنسجة العظمية الجديدة محل القديمة، وتتم تلك العملية خلال ثلاثة أشهر وتحدث كل عشر سنين.
  • وفي حال عدم وجود أنسجة عظمية جديدة تحل محل القديمة؛ تُصاب العظام بالهشاشة، لأن الفراغات الموجودة بين الخلايا العظمية تزداد فتضعف قوة وكثافة تلك الخلايا.
  • ومن الأسباب الأخرى التي تفقد العظام قوتها هو افتقادها للعناصر العامة وهي الكالسيوم والفسفور وهي العناصر التي تكونها بشكل أساسي.
  • وتتعدد الأعراض التي تظهر على المصابين بمرض هشاشة العظام ومنها أعراض تظهر على الأرجل.
  • ومنها وجود صعوبة والشعور بألم عند حمل الأشياء ذات الوزن الثقيل.
  • وفي حال تعرض الأرجل لكدمات يشعر المريض بألم شديد، وهذا مؤشر على قابلية عظام تلك المنطقة للكسر نتيجة هشاشتها.
  • تعرض أظافر القدم لكسور مستمرة، وهي تدل على ضعف العظام الداخلية للأرجل.
  • ينتج عن الإصابة بمرض هشاشة العظام إصابة الغضروف بالتآكل، فينتج عنه اتحاد العظام في القدمين معًا، ويُصاب إصبع الإبهام بما يُسمى بالإبهام الجامد، فلا يستطيع المريض المشي بطريقة صحيحة أو تحريك إصبع قدمه الكبير.

كيف أعرف عندي هشاشة عظام

عندما تنخفض كثافة العظام لا يصاحب هذا الانخفاض أية أعراض في البداية، ولكن عند إصابة العظام بالضعف بسبب الإصابة بالهشاشة تظهر على المريض مجموعة من الأعراض وهي:

  • تآكل أو تكسر فقرات الظهر، فيشعر المريض بألم في ظهره.
  • يصبح الجسم منحنيًا بمرور الوقت.
  • يُصاب المريض بقصر القامة.
  • تزداد فرص إصابة المريض بكسور في العظام بأكبر مما هو متوقع.
  • عن تُصاب العظام بالضعف والهشاشة فقد تتعرض للكسر عند العطس القوي أو عند السقوط البسيط.
  • الشعور بألم في الرقبة والظهر نتيجة انحناء القامة.
  • إصابة قبضة اليد بالضعف.
  • نزول اللثة إلى الأسفل نتيجة فقدان الفك للعظام التي تدخل في تكوينه.
  • إصابة الأظافر بالضعف وزيادة قابليتها للكسر.
  • زيادة فرص إصابة عظام فقرات الظهر ومفاصل اليد والفخذين بالكسر، نظرًا لأن تلك الأجزاء تتحمل أكبر جزء من الجسم.
  • في حال القيام بأنشطة اعتيادية بسيطة مثل النهوض من على الكرسي؛ يشعر المريض بألم شديد في المفاصل.

أعراض هشاشة عظام الرقبة

  • عند الإصابة بمرض هشاشة العظام تتأثر عظام الرقبة، فيشعر المريض بألم شديد بها.
  • وذلك نتيجة حدوث انضغاط في فقرات العمود الفقري.

أعراض هشاشة العظام في الركبة

  • تؤدي إصابة مفاصل الركبتين بالالتهاب إلى الإصابة بهشاشة العظام في الركبة، فلا يستطيع المريض القيام بالأنشطة اليومية بشكل طبيعي، فضلًا عن شعوره بالألم وعدم القدرة على الحركة خلال المشي.
  • ويمر التهاب مفاصل الركبة الذي ينتج عنه الإصابة بهشاشة في عظام الركبة بأربعة مراحل.
  • المرحلة الأولى تُصاب فيها عظام منطقة الركبة بالهشاشة حيث تنمو بها نتوءات صغيرة، وبالتقاء عظام المفصل مع بعضها البعض تتطور الحالة ويمكن أن يُصاب الغضروف بضرر بسيط.
  • وفي تلك المرحلة لا يشكو المرضى من أي ألم، نظرًا لأن التآكل الحادث في المفاصل بسيطًا للغاية، وفي حال إجراء أشعة سينية سيبدو المفصل طبيعيًا.
  • وفي المرحلة الثانية قد تظهر بعض أعراض الإصابة، وعند إجراء الأشعة السينية وبقية الفحوص تظهر بها بعض من علامات التآكل، وتنمو النتوءات بشكل أكبر وفي نفس الوقت يقل سُمك الغضروف.
  • ويمكن أن يحدث تصلب لمنطقة التقاء العظام والأنسجة، وبالتالي تزداد كثافة العظام وحجمه، وأسفل الغضروف الموجود بالمفاصل تتكون طبقة عظمية رقيقة، وتتصلب المنطقة التي تحيط بمفصل الركبة، فيشعر المريض بألم في حال جلوسه لأوقات طويلة.
  • وفي المرحلة الثالثة يتضرر الغضروف بشكل أكبر، وتقل المسافات بين العظام ومن ثم تنمو إلى الخارج، وعند إجراء الأشعة السينية تظهر بها علامات الهشاشة بوضوح.
  • وفي تلك المرحلة ينتاب المريض شعورًا بالألم عندما يقوم بأنشطة اعتيادية مثل الانحناء والركوع والسير والركضز
  • وعند الاستيقاظ صباحًا أو الجلوس لفترات طويلة يُصاب المريض بتصلب في المفاصل والذي يؤدي إلى شعوره بألم، ويزداد التورم عند إصابة الأنسجة المبطنة للمفصل بالالتهاب ويزداد السائل الزلالي الإضافي.
  • أما المرحلة الرابعة فهي أكثر المراحل تقدمًا في تلك الحالة، حيث تظهر الحالة بوضوح في الأشعة السينية، ويزداد ضيق المسافة بين عظام المفصل، فينهار الغضروف كليًا وبالتالي يؤدي إلى زيادة الالتهاب وتصلب المفاصل وقلة السائل الزلالي فتحتك العظام والأنسجة الموجودة في المفصل، ومن ثم يزداد الشعور بالألم عند القيام بأبسط الأنشطة.

أنواع هشاشة العظام

أما فيما يخص أنواع هشاشة العظام، فهذا المرض ينقسم إلى نوعين حسب العامل المسبب وذلك على النحو التالي:

هشاشة العظام الأولية

  • وهو النوع الذي يحدث في حال عدم وجود عامل معين أدى إلى تلك الإصابة، أو عندما تكون تلك الإصابة ناتجة عن التقدم في العمر والذي تتأثر به كثافة العظام.
  • وتنقسم هشاشة العظام الأولية إلى نوعين، الأول هو هشاشة العظام مجهولة السبب وهو النوع الأكثر انتشارًا وتزداد الإصابة به بين النساء أكثر من الرجال، ويحدث نتيجة التقدم بالعمر وقلة عملية بناء العظام وزيادة عملية هدمها ومن ثم تقل كثافة العظام.
  • ويحدث هذا النوع لكبار السن من الجنسين ممن تجاوزت أعمارهم السبعين عامًا، نظرًا لقلة كثافة العظام التي تحدث مع التقدم في العُمر، ومن أكثر المناطق المتضررة وسريعة الإصابة بالكسور عظام الرسغ والحوض والفقرات.
  • كما يحدث هذا النوع عند انقطاع الطمث عن النساء وما ينتج عنه من قلة نسبة هرمون الإستروجين فيؤدي ذلك إلى قلة كثافة العظام، ومن المناطق الأكثر تأثرًا وسرعة في الإصابة بكسور الفقرات والساعد.
  • أما النوع الثاني لهشاشة العظام الأولية فهو هشاشة العظام اليفعي والذي يصيب الأطفال والبالغين من الجنسين ممن تتراوح أعمارهم ما بين 8 سنوات إلى 14 سنة،.
  • ومن أبرز أعراض هذا النوع هو الشعور بألم مفاجئ في العظام أو تعرض الطفل للكسر بعد سقوطه.

هشاشة العظام الثانوية

  • وهو النوع الناتج عن الإصابة بأمراض معينة مثل سرطان الدم، الفشل الكلوي، أمراض الغدة الدرقية، تناول الأدوية التي تقلل من كثافة العظام مثل أدوية الستيرويدات القشرية عند استخدامها لفترات تزيد عن 6 أشهر وبجرعات عالية، أدوية سرطان الثدي مثل مثبطات الأروماتاز، والميدروكسي بروجستيرون.
  • ويمكن علاج هشاشة العظام الناتجة عن استخدام دواء ما بالتوقف عن تناول هذا الدواء، خاصة إذا كان قد تم اكتشاف الإصابة في مرحلة مبكرة.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي تناولنا من خلاله أبرز أعراض هشاشة العظام في الأرجل والركبة والرقبة والأعراض العامة، كما أوضحنا أنواع هشاشة العظام، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد يمكن الإطلاع على:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.