الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة

بواسطة: نشر في: 28 نوفمبر، 2021
mosoah
آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة

يتسائل عدد كبير من الأشخاص عن آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة حيث قام القرآن الكريم بذكر عدة آيات من أجل توعية الأفراد بأهمية المحبة بين الأخوة سواء في الإسلام، أو بين الأخوة من نفس الأسرة، لذلك يُعتبر القرآن الكريم من أهم ما ينشر المودة والرحمة والمحبة بين كافة الأفراد في المجتمعات.

لهذا السبب نقدم إليك قارئي العزيز في مقالنا هذا عبر موقع موسوعة معظم الآيات القرآنية التي تتحدث عن الأخوة وأهمية وجود محبة ومودة بينهم من أجل نشر الألفة في المجتمع.

آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة

أنزل الله تعالي القرآن الكريم ليعلمنا العديد من العادات والأخلاق الحسنة، لذلك يُعتبر القرآن من أهم ما نُزّل على الأمم، حيث أنه يُعد مهد لسير المجتمعات المختلفة على الطريق المستقيم.

  • فلقد دعا الله تعالي إلى التدبر في الآيات القرآنية لمعرفة واكتشاف ما يجهلونه حيث قال في الآية رقم 29 من سورة ص: ” كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ “.
  • كما قال أيضاً في الآية رقم 82 من سورة النساء: ” أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا “.
  • فكافة تلك الآيات تدل على أهمية وضرورة التدبر في آيات الله عز وجل لمعرفة الأخلاق والقيم الحسنة بالإضافة إلى تعلم ما يأمرنا به الله تعالى في القرآن.
  • أما بالنسبة للآيات التي تدل على الأخوة فهي متمثلة في الآتي:
    1. قول الله سبحانه وتعالى في الآية رقم 53 من سورة مريم: ” وَوَهَبْنَا لَهُ مِن رَّحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا “.
    2. وفي الآية رقم 10 من سورة الحجرات: ” إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ “، حيث قام الله بتذكير أهل الإيمان أن المؤمنون أخوة ويجب أن يكون هناك تصالح وإصلاح بينهم وأن يتقوا الله ليرحمهم
    3. ويحدث الله عن الأخوة أيضاً في الآية رقم 69 من سورة يوسف: ” وَلَمَّا دَخَلُوا عَلَىٰ يُوسُفَ آوَىٰ إِلَيْهِ أَخَاهُ ۖ قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ “، وهنا يظهر حب سيدنا يوسف إلى أخيه بنيامين حيث ضمه إليه عندما دخل عليه وقام بطمأنته.

شواهد عن الأخوة

يحتوي القرآن على عدد من الشواهد التي أخبرنا الله تعالي فيها أن المسلمين أخوة ولابد من وجود المحبة والمودة بينهم، حيث يعدّوا أساس للتعاملات بين الأفراد إلى جانب أنهم يقوموا بالتخلص من الحقد والكراهية الموجودة بداخل نفس الإنسان.

  • فذكر في كتاب الله تعالى الآيات من رقم 29 إلى رقم 35 من سورة طه: ” وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخِي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي * كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيرًا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرًا * إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرًا “، ويظهر هنا اختيار موسى لأخيه هارون ليعينه في العديد من الأمور، وذلك شاهد على الأخوة بينهم.
  • جاء أيضاً في الآية رقم 11 من سورة القصص: ” وَقَالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ ۖ فَبَصُرَتْ بِهِ عَن جُنُبٍ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ “، حيث يتبين هنا أهتمام وحب أخت سيدنا موسى له عندما قامت بأتباع آثره عندما قامت والدتها بإلقائه في اليم امتثالاً لأوامر الله عز وجل.
  • وفي الآية رقم 35 من سورة الفرقان: ” وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَا مَعَهُ أَخَاهُ هَارُونَ وَزِيرًا “.
  • ذُكر أيضاً في الآية رقم 25 من سورة المائدة: ” قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي ۖ فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ “، وكانت تلك الآية دليل أهمية الأخوة لبعضهم البعض.

زرع المحبة بين الأخوة

تواجد المحبة بين الأخوة من أكثر العوامل التي تساهم وتساعد في القضاء على الحقد والتخلص من الكراهية، وقد دلّ القرآن الكريم على ذلك في عدد من الآيات.

  • فقال الله تعالى في الآية رقم 151 من سورة الأعراف: ” قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ ۖ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ “.
    • وهذا دليل على على شدة حب سيدنا موسى لأخيه.
  • وقال الله أيضاً في الآية رقم 178 من سورة البقرة: ”  فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ “.
  • وفي قول الله تعالى في الآية رقم 195 من سورة البقرة: ” وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ “.
  • وفي الآية رقم 87 من سورة الأنعام: ” وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ ۖ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ “.
  • وتكلم الله تعالى عن الألفة بين القلوب في الآية رقم 63 من سورة الأنفال: ” وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ “.
  • وهناك آية أيضاً تتحدث عن أهمية عون المؤمنون والمؤمنات لبعضهم البعض، وهي الأية رقم 71 من سورة التوبة: ” وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ أُولَٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ “.
  • وقال الله تعالى في الآية رقم 7 من سورة الممتحنة: ” عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ “.

الأخوة الإنسانية من منظور الإسلام

حرص الإسلام على تعليم الأمة الإسلامية بالكامل الأخوة الإنسانية وماهيتها وكيفية تطبيقها، حيث جاءت الكثير من الآيات القرآنية لتوضح لنا ذلك، ولم تقتصر الآيات على التوضيح فقط، بل قامت بالتأكيد على ذلك أيضاً.

  • حيث قال الله تعالى في الآية رقم 220 من سورة البقرة: ” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَىٰ ۖ قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ۖ وَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ “.
    • وذلك دليل على الأخوة في الإسلام.
  • وفي الآية رقم 103 من سورة آل عمران: ” وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ  “.
    • ويظهر هنا أن الله سبحانه وتعالى قد آلف بين قلوبهم ليجعلهم إخوة في الدين.
  • وأيضاً في الآية رقم 11 من سورة التوبة: ” فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ۗ وَنُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ “.
    • وتلك الآية دليل على الأخوة الإنسانية في الدين الإسلامي.
  • وقيل في الآية رقم 2 من سورة المائدة: ” وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَىٰ ۖ وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ “.

 

يوجد بالقرآن الكريم آيات قرآنية للمحبة بين الأخوة حيث تعد تلك المحبة من أهم ما يجب أن يتحلى به المرء في الإسلام، والأمر ليس مقتصر على المحبة بين الأخوة من نفس الوالدين فقط، بل والأخوة أيضاً في الدين الإسلامي، وهذا ما قمنا بشرحه وتوضيحه في مقالنا هذا لإفادتك قارئي العزيز ولمعرفتك بأهمية ذلك الأمر.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد حول ما يتعلق بهذا الموضوع من خلال الأتي: