الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مرض الجدري اسبابه وعلاجه

بواسطة:
الجدري

ما هو مرض الجدري وما هي أعراضه وكيف يمكن الوقاية منه؟ الكثير من الأسئلة التي تدور بذهن أي إنسان عند سماع اسم مرض الجدري لكونه من الأمراض المنتشرة والتي تنتقل من خلال العدوى، فهو عبارة عن فيروس يسبب ظهور حبوب أو بثور صغيرة الحجم وبشكل متفشي في كل سطح البشرة، وهي عادة ما تكون مميزة للشخص المصاب على هيئة ندب صغيرة، وهو معدي بصورة بليغة في حالة الاتصال المباشر مع الشخص المصاب بالمرض حيث يسهل انتقال العدوى من الشخص المصاب للشخص السليم الذي يتواصل معه بشكل جسدي، أو حتى مع استعمال أدوات الشخص المصاب.

اسباب الإصابه بمرض الجدري :

يحدث الجدري عن طريق العدوى، حيث يبدأ في الانتشار في الجسم بصورة بطيئة وعلى نطاق ضيق ولا تتم العدوى إلا بظهور طفح جلدي واحمرار لبشرة الشخص المصاب ويحدث هذا عبر الاتصال الكامل مع الشخص المريض.

قديماً كان الجدري من الأمراض المميتة لعدم وجود الرعاية الصحية، كما أن الآن لا يوجد عقار محدد لعلاج الجدري بل يكون العلاج عن طريق تخفيف الطفح الجلدي والألم الذي يحدث بسببه، كما أن المرض يتأثر بمدة الإصابة وحدتها ويوجد مصل للوقاية من مرض الجدري عبارة عن تطعيم يتم أخذه في عمر مبكر.

أعراض مرض الجدري

هناك أعراض تحدث للشخص المصاب تتمثل في:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بحمى
  • الشعور بضعف كبير في العضلات وإعياء تام
  • الرغبة الملحة في التقيؤ بشكل تكراري
  • الشعور بألم شديد في الرأس أو صداع مزمن
  • الشعور بألم في الظهر أو ألم متكرر في البطن
  • ظهور بقع لها هيئة فقاعات على البشرة واحمرار البشرة يدل على حدوث طفح جلدي
  • الإحساس بالكسل والخمول، وعدم الرغبة في القيام بمجهود بدني
  • خسارة الطاقة بصورة سريعة
  • الشعور بألم متكرر في عضلات الجسم والمفاصل
  • الإصابة بمرض الجدري تجعل الشخص لا يقدر على مغادرة الفراش والشعور بتعب كبير عند الحركة
  • ظهور دمامل كبيرة في الحجم
  • الرغبة في حك الجلد
  • الإصابة باحتقان
  • الإحساس بألم في الحنجرة وتكرار حدوث الزكام أو صداع شديد
  • العطاس بصورة مستمرة يعتبر من الأعراض المميزة لمرض الجدري
  • يعاني مريض الجدري من مشاكل متعددة في الجهاز الرئوي حيث يصعب عليه تنفس الأكسجين بشكل طبيعي

كيفية الوقاية من مرض الجدري

تتنوع سبل الوقاية وهي تشمل:

أخذ تطعيم الجدري في سن مبكر

  • الابتعاد عن الشخص المصاب بالجدري مع عزله عن بقية أفراد الأسرة وإعطائه مضادات حيوية لزيادة قدرة جسمه على مقاومة امرض
  • يجب على الشخص المريض عدم الاختلاط بالآخرين وذلك للحد من تفشي المرض.
  • تخصيص أدوات شخصية للشخص المصاب وعدم استخدامه لأدوات غيره لمنع تفشي المرض
  • استعمال الشخص المريض لأدوية تقلل من حدة المرض

علاج الجدري

  • يتم عزل الشخص المريض في حجرته الشخصية ويجب عدم اختلاطه بباقي أفراد الأسرة
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية، مع قص الأظافر والمحافظة على نظافتها وذلك لتقليل حدوث جروح في البشرة أو الإصابة بقرح وذلك حتى لا تترك البثور أثر على البشرة أما الأطفال الصغار الذين يحكون بشرتهم يمكن أن تلف أيديهم بقطعة من الشاش أو بلبس قفازات لمنع حك البشرة والأفضل أن يظل الشخص في مكيف هواء بارد لمنع التعرق ومنع ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • الشخص المصاب يعاني من ألم في أجزاء من الجسم وارتفاع في درجة حرارة الجسم لذا فيمكن إعطائه مسكن ليجفف من الألم كالباراسيتامول ودواء الأيبوبروفين كما يمكن استخدامه للأطفال
  • يجب إتباع الجرعة الموجودة في النشرة الطبية، ويجب تجنب إعطاء عقار الأسبرين للأطفال الصغار والمراهقين الذين يعانون من مرض الجدري لأن الدواء مرتبط بحدوث متلازمة راي
  • يمكن التخفيف من الحكة الخفيفة عن طريق العلاج بالمحاليل أو الكريمات التي توضع بشكل موضعي للتخفيف من الحكة كالكلامين، وفي الوقت نفسه لا يجب الإفراط في استخدامها لأن زيادة الجرعة قد تؤدي لحدوث جفاف للبشرة وهو ما يضاعف الرغبة في حك الجلد
  • الشخص المصاب بحكة شديدة تمنعه من النوم ليلاً يمكن أن يأخذ الأدوية المضادة للهيستامين، مما يهدئ من التهاب البشرة
  • لا يفضل أن يتم استعمال دواء الأسيلكوفير والذي له تأثير مضاد للفيروسات بصورة روتينية لعلاج مرض الجدري لدى أغلب الناس بدون استشارة الطبيب وذلك لأن للدواء آثار جانبية تسبب تدهور الحالة أو إذا كان الشخص مصاباً بأمراض نقص المناعة أو أمراض سرطانية أو مشاكل رئوية فيمكن أن يأخذ دواء الأسيلكوفير والذي يقلل من حدة المرض ويمنع انتشاره في الجسم ويقلل من مدة الإصابة وهو يستخدم مرة واحدة يومياً بدءاً من حدوث طفح جلدي .

المراجع :