الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تطعيم الجديري المائي واعراض الاصابه وعلاجه

بواسطة:
الجديري المائي

الجديري المائي من الأمراض المعدية والتي تحدث بسبب فيروس الحماق النظاقي، وهي من الأمراض الشائعة حول العالم والتي تنتشر بصورة أكبر بين الأطفال أصغر من 12 سنة، وتحدث طفح جلدي، لكن الآن تراجعت معدلات الإصابة بالمرض بشكل ملحوظ خاصة بعد ابتكار تطعيم الجديري المائي والذي يعطى للصغار في عمر مبكر ما بين 1: 15 شهر، ويتبع ذلك تلقي جرعة أخرى من التطعيم عند وصول سنة 4 سنوات أو 6 سنوات.

فوائد أخذ تطعيم الجديري المائي :

التطعيم يحمي الأطفال من خطر الإصابة بالجديري، حتى وإن حدثت الإصابة فتكون أعراضها أقل حدة، ويتم الشفاء بسرعة في وقت قصير عن الأشخاص الذين لا يتلقون العلاج، الأشخاص المصابين بالجدري يعانون من حدوث طفح جلدي على هيئة بقع ويحدث لديهم أعراض تشابه أعراض الأنفلونزا، ويجب على الطفل المصاب لزوم الفراش والراحة التامة خلال فترة الإصابة لكن الجديري المائي قد يشكل خطراً في حالات بعينها، إذا كان الشخص يعاني من ضعف المناعة

أعراض الجديري المائي

تبدأ أعراض المرض في الظهور بعد حدوث العدوى بفيروس الحماق النظاقي بمدة 10: 21 يوم، وتستمر الأعراض لمدة 14 يوم، ومن أهم تلك الأعراض:

  • احمرار الجلد، وحدوث طفح جلدي يشير إلى الإصابة بالجديري المائي.
  • الإصابة بحمى وعدم الرغبة في تناول الطعام والشعور بألم شديد في الرأس مع عدم القدرة على بذل مجهود والشعور بتعب شديد عند الحركة وعادة ما تبدأ هذه الأعراض في الظهور قبل حدوث الطفح الجلدي بيوم أو يومين.
  • يظهر الطفح الجلدي في صورة نتوئات ذات لون أحمر أو وردي وتكون أعلى من سطح الجلد، وتبدأ في الانتشار في الجسم خلال بضع أيام، ومن ثم تتحول النتوئات إلى بثور ذات حجم صغير وتمتلئ بالسوائل مما يحولها إلى حويصلات، وعادة ما تظل موجودة لمدة يوم واحد ثم تنفجر ويبدأ السائل الموجود بداخلها بالتسرب ثم تبدأ القشور في تغطية النتوئات بعد فتحها، ثم يستعيد الجلد شكله الطبيعي خلال بضعة أيام وقد تظهر نتوئات أخرى خلال بضع أيام.
  • قد يصاب الشخص بنتوئات وحويصلات على سطح البشرة في الوقت نفسه
  • عادة لا يستمر الطفح الجلدي لأكثر من أسبوع أو أسبوعين، ولا يكون الشخص معدياً لأكثر من يومين، أما عندما يماثل الجسم للفراش فتحل احتمالية أن يعدي شخص آخر سليم، وقد يظهر الطفح في كل الجسم ويصل إلى العين والحلق والأغشية المخاطية الموجودة في الإحليل أو حتى في المهبل والشرج

علاج الجديري المائي

عادة ما يمكن علاج المرض في المنزل حيث يبدأ الشخص في التحسن خلال أسبوع واحد، لكن في الوقت نفسه يجب عزله عن الآخرين لمنع انتشار العدوى ويجب عليه المكوث في المنزل وعدم الذهاب للمدرسة أو للعمل لحين اختفاء النتوئات نهائياً. لا يوجد علاج محدد لمرض الجديري المائي لكن توجد طرق مختلفة تساهم في تقليل الأعراض في الوقت نفسه الذي يحارب فيه الجسم العدوى ومن أهم تلك السبل الآتي:

  • أخذ الأدوية المسكنة للألم:

فأفضل الأدوية المسكنة هي التي تحتوي على مادة الباراسيتامول، فهي تعتبر آمنة للاستخدام عن باقي أنواع المسكنات، ويمكن استخدامها للحوامل مع عدم الإفراط في استخدامها ومع الأطفال أيضاً الذين يزيد عمرهم عن 2 شهر. يتم استعمال مسكن يحتوي على مادة الايبوبروفين كبديل لمادة الباراسيتامول فهو أقوى في التأثير لكن لا يمكن استخدامه لكل الحالات بدون الرجوع للطبيب، تقوم هذه المسكنات بتقليل درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ وتساعد على الشعور بتحسن وراحة كبيرة لدى الأشخاص المصابين بالمرض. يجب عدم إعطاء الأطفال دواء الأسبرين إذا كانوا أصغر من 16 عام لأن ذلك قد يؤثر على حياتهم وصحتهم بالسلب.

  • منع حك البشرة:

فمن أعراض المرض الحكة الشديدة لذا الأفضل منع الحكة حتى لا تترك النتوئات أثراً على البشرة بتحولها إلى ندب لا تزول، ويتم ذلك عن طريق قص أظافر الشخص المصاب وتقليمها، أو عن طريق ارتدائه للقفازات القطنية أو ارتداء جوارب في اليد أثناء الليل وغسل الجسم بالمياه الدافئة أو الباردة بدرجة بسيطة، يفضل أن يرتدى المصاب الملابس القطنية المريحة ويبتعد عن الملابس التي تسبب له تحسس في الجلد، ويمكنه استخدام الكريمات المرطبة للبشرة أو الأدوية المضادة للهستامين التي تقلل من التحسس كمادة كلورفينيرامين.

  • يجب أن يأخذ الشخص المصاب حمام دافئ أو فاتر وذلك بشكل يومي أو كل ثلاث أو أربع ساعات في الأيام الأولى من الإصابة بالمرض
  • يمكن عمل مس الكلامين والذي يفيد في تهدئة حك البشرة ويمنع الرغبة في العبث بالبثور لكن يجب عدم لمسه للعين
  • يفضل أن يكون طعام الطفل بارد، وغير صعب البلع في حالة حدوث طفح جلدي بداخل الفم أو في منطقة الحلق
  • الاهتمام بنوعية الطعام يجب على الشخص المصاب الإكثار من شرب المياه لمنع الإصابة بمرض الجفاف، لأن الماء يعتبر أفضل علاج للمحافظة على رطوبة البشرة، ويمكن الحصول على المياه من الفاكهة والخضار والعصائر الطبيعية ويفضل الابتعاد عن المشروبات الغازية أو الحامضية خاصة إذا كان المصاب يعاني من ظهور بثور بداخل الفم لذا من الأفضل له عدم تناول الطعام الصلب أو الذي يحتوي على الكثير من التوابل أو المالح لأن ذلك يسبب حدوث قرح في الفم.
  • تناول الحساء الدافئ مفيد للمصابين بالجدري ويمكن شربه بعد أن يبرد

 

  • تناول الأدوية بعد الرجوع للطبيب

إذا كان الشخص يعاني من حكة شديدة أو في حالة حرجة كالسيدات الحوامل أو الأشخاص البالغين خاصة المدخنين أو الأطفال الذين وصلوا لعمر شهر واحد فيفضل أن يتابع الحالة الطبيب لتخصيص علاج تبعاً للحالة لأنهم أكثر معرضين للإصابة بعدوى شديدة وعادة ما يصف الطبيب دواء طبي ويتضمن ذلك ما يلي:

    • أدوية مضادة للفيروسات:

ومنها عقار الأسيكلوفير، وعادة ما يصفه الطبيب بعد ظهور أعراض الجديري المائي بيوم واحد على هيئة أقراص تؤخذ 4: 5 مرات يومياً ولمدة أسبوع كامل، حيث يعمل العقار على التخفيف من الأعراض المصاحبة للمرض ولا يقضي على الفيروس المسبب للمرض بصورة كاملة.

    • الجلوبيولينات المناعية:

يتم أخذها على هيئة حقن، ويمكن أن يتم ذلك قبل ظهور الأعضاء للأشخاص الذين يزيد لديهم احتمالية حدوث عدوى أو لم يتم إصابتهم من قبل بمرض الجديري المائي كإجراء وقائي.