أسباب حرقان أطراف أصابع اليد

رودينا ناصر 24 سبتمبر، 2021

أسباب حرقان أطراف أصابع اليد التي تصيب الإنسان بآلام مبرحة تكون على هيئة وخذ في الأطراف وقد ينتج عنه أيضًا ارتفاع في درجة حرارة اليد وبينما لا تعتبر البرودة وضع مريح وتكون الحرارة أفضل منه بكثير إلا أنه أمر يحتاج إلى التأكد من أن صحتك تسير على ما يرام وفي كل الأحوال سنتعرف في السطور الآتية على كل الأسباب التي يقدمها لكم موقع موسوعة.

أسباب حرقان أطراف أصابع اليد

أن تصيبك حرقة شديدة في الإصبع تعني أنك مصاب بحالة طبية طارئة أي مرض حاد لابد من علاجه بسرعة حتى لا يصاب بمضاعفات تلك الأمراض ومنها:

التهاب الخلايا الدهنية تحت الجلد

  • هو مرض يصيب النساء بالتحديد دون الرجال وفيه تبدأ الخلايا الدهنية في الأطراف في أن تتجمع وتشكل تعقيدات  فتشعر المريضة بالحرقة والاحمرار وارتفاع درجة حرارة الأصابع.
  • وتصاب النساء بهذا المرض لأنهم يتعرضون لهجوم بكتيري أما بسبب الحمل، أو الإصابة بمرض السل أو وجود التهابات معوية مزمنة.
  • وقد يدل أيضًا الإصابة بهذا الالتهاب أن هناك قصور في الغدة الدرقية أو الإصابة بأحد فيروسات جهاز المناعة.
  • ويتم علاج هذا الالتهاب عند علاج المرض لكن في حالة إن كان الأمر وراثيًا فقد لا يكون لها علاج محدد.

الألم العضلي التليفي

  • يصاب بها الإنسان عندما يتعرض لإصابة عضلية شديدة أي تصيبه بعد حدوث كسر في العظام أو التعرض لاصطدام شديد في أحد مناطق الجسم.
  • يبدأ الألم العضلي التليفي في أطراف اليد حيث يبدأ الإنسان في أن يشعر بوخذ شديد في أصابعه ومن ثم يبدأ الألم في أن ينتشر في باقي عضام الجسد.
  • وهنا تفوق الأعراض آلام العظام حيث يشعر المريض بألم الرأي بصورة مستمرة مع وجود اضطرابات في النوم بسبب عدم القدرة على تحمل الألم ثم لا يستطيع الإنسان أن يركز بشكل طبيعي فيما حوله.
  • وفي هذه الحالة لابد أن يتناول المريض الأدوية الخاصة بإرخاء العضلات وأدوية مضادة الالتهابات.

متلازمة النفق الرسغي

  • من الأمراض المحتملة أيضًا أنك مصاب بها عندما تشعر بألام الأطراف هي متلازمة النفق الرسغي، والرسغ هو الجزء الذي يسبق كف اليد مباشرة داخل المعصم.
  • هذا المرض عبارة عن وجود ضغط على الأعصاب المتوسطة في منطقة الرسغ وبالتالي تسبب الآلام والحرقة في أصابع اليد.
  • يصاب الإنسان بمتلازمة النفق الرسغي بسبب وجود كسر أو كدمات في المعصم أو يأتي كونه أحد مضاعفات مرض السكري التي تصيب الإنسان على المدى البعيد.
  • ويصيب أيضًا مرضى الروماتيد والذين يعانون بقصور في الغدة الدرقية وهنا أهم ما يجب على الإنسان فعله هو أنه لا يعرض معصمه للثني كثيرًا مع استخدام الدواء المناسب لكن قد يحتاج هذا المرض إلى الجراحة.

الاعتلال العصبي المحيطي

  • اعتلال الأعصاب المحيطية هو عبارة عن تليف الأعصاب وتعرضها للتلف بسبب الإصابة المسبقة بمرض مزمن يعاني منه المريض منذ زمنًا بعيد ويكون هذا الاعتلال أحد أثار هذا المرض طويلة الأمد.
  • ويبدأ المرض عادة بحرقان في اليد من ثم الإصابة بآلام حادة في سائر الجسم ويبدأ الشعور  بالحرقة يتحول إلى التنميل الشديد حتى لا يشعر الإنسان بيده على الإطلاق ومن ثم يؤثر المرض على الضغط ويجعله منخفضًا.
  • يصاب الإنسان بهذا المرض بسبب وجود أمراض مناعية أو الإصابة بداء السكري أو الإصابة بأحد الالتهابات البكتيرية التي تهاجم أعصاب الإنسان.

متلازمة الحثل الانعكاسي الودي

  • هو عبارة عن ألام شديدة في كف اليد مع وخذ وحرقان في الأطراف وتعرضها للتورم الذي يعيق المريض على الحركة.
  • يسمى أيضًا هذا المرض بأنه متلازمة الألم الإقليمية المعقدة والتي تكون عبارة عن إصابة أعصاب جسم الإنسان بخلل فيحدث تعطيل في وظيفة الأعصاب الرئيسية  فيشعر الإنسان بألم دون داعي وفي كل الأوقات.
  • تتطور الحالة فيما بعد وتصاب بتصلب المفاصل والاحمرار الدائم للجلد مع ارتفاع درجة حرارة الأطراف.
  • ولأن هذا المرض أحد الأمراض المستعصية قد يكون علاجه بصورة أساسية هو العلاج بالجراحة.

ماذا يعني الشعور بحرقان في إصبع الإبهام

بينما تصاب بالألم في يدك وأطرافها جميعها قد يكون إشارة على أمراض متعددة لكن الإصابة بالحرقة في الإبهام على وجه الخصوص يعني أنه بالتحديد ليس على ما يرام.

  • التهاب الوتر الخاص بالإبهام يعتبر الالتهابات الأكثر انتشارًا لأننا بطبيعة الحال نستخدم هذا الإصبع بصورة كبيرة عن غيره.
  • وتتأكد الإصابة بالتهاب الأوتار أو التهاب المفاصل الخاصة بالإبهام عندما يبدأ المريض بالشعور بألم شديد في الإبهام ولا يكون قادر على تحريكه بالصورة الطبيعية لأنه يشعر بأن الإصبع متصلبًا ويكون متورمًا بصورة شديدة.
  • وقتها لا يستطيع الإنسان التحكم في الإبهام حيث يفقد سيطرته الكاملة عليه فلا يمكنه الإمساك بالأشياء ولا حتى تصفح الهاتف و من بعدها ترتفع حرارة الإبهام وتبرز العظام في الجلد من الخارج.
  • لا داعي في أن تتساءل متى عليك زيارة الطبيب لأن فور حدوث الورم يجب أن تقوم بالتوجه للطبيب للحصول على الرعاية المناسبة.
  • والإصابة بمثل هذه الحالة المرضية تكون بسبب الكثير من العوامل أهمها التقدم في العم ووصول سن الشيخوخة وخصوصًا لو حدث في هذا السن اصطدام في الإبهام.
  • أو عندما يصاب الإنسان بالتهاب في المفاصل قد يتضرر أيضًا الإبهام والمفصل الخاص به والذي قد يتدهور فيما بعد ليصل إلى تلف المفصل.
  • وفي العادة يزداد معدل الإصابة عند الإناث أكثر من النساء وأيضًا عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لأن وقتها الأوردة والشرايين تتعرض للضغط من قبل الدهون وهو ما يكون سبب للضغط على الأعصاب.
  • وقد يصاب به أيضًا من يعانون بالروماتيد أو أي أمراض مزمنة في المفاصل.

علاج حرقان اليدين والأصابع

يمكن علاج حرقة الأطراف في معالجة الأمراض التي يحدث بسببها هذه الأعراض الشديدة لكن يمكن بصورة عامة أن نتبع بعض العادات التي تقلل من خطر الإصابة بها ومنها:

  • عليكم تقليل استخدام الأصابع بمعدل طبيعي حيث كثر معدل إصابة الإنسان بآلام الأطراف بعد أن استخدم تصفع الهاتف والإنترنت فبات طوال الوقت يحرك أصابعه لينتقل من صفحة لأخرى.
  • هذا الأمر هو أحد أهم الأسباب في الإصابة بالتهابات الأوتار الخاصة بالأطراف واليد.
  • يجب أن نحذر من حمل الأشياء الثقيلة لأنها أيضًا من أكثر الأشياء التي تعرض اليد والأصابع للضغط وبالتالي تتأثر الأوتار والمفاصل.
  • كما أن تعرض اليد للاصطدام المباشر والقوي من أحد المسببات في تعب الأطراف والآلام التي تنشأ فيها.
  • إذا كنت رياضيًا وأصبت بحرقة في أطرافك فهذا يعني أنك تقوم بحمل الكثير من الأثقال وتضغط بصورة كبيرة على أطرافك ويدك بشكل عام وأكثر من يصابوا بهذه الآلام هم الذين يلعبون ألعاب القوى كالكارتيه والتايكوندوا.
  • ويجب أن نحافظ على بصورة كبير على ترطيب الجسم من خلال شرب السوائل بصورة متزنة لأن احتباس الماء بالداخل قد يؤدي إلى التهاب الأطراف.

وبهذا نكون قد تعرفنا على أسباب حرقان أطراف أصابع اليد يمكنكم أيضًا الاطلاع على مزيد من المعلومات الطبية من خلال موقع الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

1

2

أسباب حرقان أطراف أصابع اليد

الوسوم