الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل طرق علاج زيادة ضربات القلب بسبب التوتر والخوف

بواسطة: نشر في: 24 فبراير، 2021
mosoah
علاج زيادة ضربات القلب بسبب التوتر

علاج زيادة ضربات القلب بسبب التوتر

إليكم كيفية علاج زيادة ضربات القلب بسبب التوتر ، تُعد زيادة ضربات القلب هي إحدى الحالات الصحية التي تنتج عن أسباب جسدية أو نفسية، فعندما يشعر الإنسان بالقلق والتوتر أو عندما يقوم بمجهود زائد أو عندما يُكثر من تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين؛ فإنه يشعر بتسارع في نبضات قلبه، وعلى الرغم من أن تلك الحالة غير مُصنفة ضمن الحالات الصحية الخطيرة؛ إلا تستدعي مراجعة الطبيب من أجل تحديد الأسباب وعلاجها، وخاصة إذا رافقها فقدان الوعي أو شعورًا بضيق في التنفس، وفي السطور التالية على موسوعة سنعرض كيفية علاج تسارع نبضات القلب الناتج عن الشعور بالقلق.

علاج ضربات القلب السريعة بسبب الخوف

يُعد الشعور بالخوف والقلق أحد مسببات تسارع نبضات القلب، ولعلاج تلك الحالة يجب أولًا علاج مسبباتها وهو التوتر والقلق، وتتمثل وسائل علاجه فيما يلي:

  • الابتعاد عن أي مصدر للقلق، وتغيير الشخص لوضعه الذي كان عليه عندما انتابه هذا الشعور، فإذا كان يمشي فليقف، إذا كان نائمًا فليجلس، وهكذا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل ركوب الدراجات الهوائية والجري، حيث تساعد على إزالة التوتر والقلق بتنشيط الدورة الدموية وتقويض هرمونات القلق.
  • المداومة على ممارسة رياضة اليوجا التي تساعد على الهدوء والاسترخاء والتخلص من أي شعور سلبي.
  • ممارسة تمرين التحفيز الذاتي من أجل استرخاء الجسم على وضعيات معينة لمدة ربع ساعة كل يوم.
  • التواجد لأطول وقت ممكن في الأماكن الهادئة ذات الطبيعة الخضراء لاسترخاء أعصاب الجسم وبالتالي يقل شعور التوتر ويقل تسارع نبضات القلب.
  • العمل على إراحة الجسم قدر الإمكان بالحصول على قسط كافِ من النوم بما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • كما يُنصح بأخذ أوقات راحة قصيرة بين الحين والآخر أثناء ساعات العمل.
  • إذا كان الخوف والتوتر ناتجًا عن الإصابة بوساوس؛ فمن الأفضل الذهاب إلى الطبيب النفسي لعلاج تلك الحالة.
  • في هذه الحالة قد يصف الطبيب أدوية لعلاج الوساوس والتوتر والقلق ومنها دواء دوجماتيل ودواء لسترال.
  • في الوضع الطبيعي فإن تسارع نبضات القلب ينتهي بمجرد انتهاء سبب التوتر، ولكن في حال استمراره يجب التوجه إلى الطبيب والذي سيطلب إجراء فحوص لازمة.

التوتر وتسارع نبضات القلب

  • يُعد القلق والتوتر من المشاعر السلبية التي يشعر بها الإنسان عندما يتعرض لموقف ما أو ضغط نفسي وعصبي.
  • ويُعد هذا العامل من أحد العوامل المُسببة لتسارع نبضات القلب أو ما يُطلق عليه خفقان القلب.
  • وتعمل تلك المشاعر على التأثير على الجهاز العصبي اللاإرادي في الجسم، كما تؤثر على الدماغ والذهن.
  • وعندما يتعرض الإنسان لأي تهديد محسوس؛ يستجيب الإنسان لهذا التهديد بشعوره بالقلق والتوتر.
  • حيث يبدأ الجهاز العصبي اللاإرادي في العمل وبالتالي تنتاب الإنسان تلك المشاعر يرافقها أعراض أخرى مثل التعرق والرجفة والتنفس بسرعة.

تسارع دقات القلب فجأة

بداية يمكن تعريف تسارع دقات القلب بأنه زيادة في سرعة نبضات القلب عن 100 نبضة في الدقيقة الواحدة، ويُعد تسارع دقات القلب من الحالات الطبيعية التي تحدث عند ممارسة التمارين أو القيام بأي مجهود، أو عندما يستجيب الإنسان لصدمة أو توتر.

ولذلك فهناك مجموعة من العوامل غير متعلقة بالقلب تؤدي إلى الشعور بتلك الحالة وهي:

  • تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين، وكذلك تناول المشروبات الكحولية.
  • التعرض لمواقف تجعل الشخص يشعر بقلق وخوف وتوتر.
  • تناول طعام مليء بالسكريات أو الكربوهيدرات أو الدهون.
  • ممارسة تمارين رياضية مُجهدة.
  • تغيير نسبة هرمونات الجسم بسبب الحمل أو الدورة الشهرية.
  • تناول أنواع معينة من المكملات الغذائية والأعشاب.
  • تناول الأدوية المعالجة لقصور الغدة الدرقية أو الربو أو البرد أو السعال.
  • عدم حصول الجسم على الراحة الكافية بالنوم عدد ساعات أقل من المطلوب يوميًا.
  • عوامل نفسية مثل العصبية أو الإصابة بنوبات الهلع.

أما إذا انتابت الإنسان تلك الحالة دون التعرض لأي من تلك المؤثرات؛ فقد تكون دليلًا على إصابته بأي من الأمراض التالية:

  • الإصابة بمشكلات قلبية مثل المشكلات التي تصيب عضلة القلب وصمامه، أو الإصابة بالفشل القلبي أو الشريان التاجي أو النوبات القلبية.
  • الإصابة بالأنيميا والتي تجعل كمية الدم التي يضخها القلب أكثر من المعتاد لتعويض النقص الذي يحدث في الأكسجين.
  • انخفاض ضغط الدم والذي يؤدي إلى زيادة معدل نبضات القلب للحفاظ على نسبة ضغط الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم الناتج عن الغضب أو الانفعال يؤدي إلى اضطراب معدل دقات القلب.
  • خلل نسبة المعادن في الدم مثل الماغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، وذلك نتيجة اضطراب هرمونات الجسم، ويؤثر هذا الخلل سلبًا على المعدل الطبيعي لنبضات القلب.
  • الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية يؤدي إلى تسريع نبضات القلب نتيجة الإفراط في إنتاج هرمونات تلك الغدة مما يؤثر على القلب.
  • الإصابة بمرض السكري يزيد من فرص الإصابة بالأمراض القلبية ومنها قصور القلب وتصلب الشرايين، مما يؤدي إلى تسارع نبضات القلب.
  • الإصابة بالجفاف ونقص السوائل في الجسم يؤدي إلى اضطراب نبضات القلب.

هل الوسواس يسبب خفقان القلب

  • نعم، حيث يُعد الوسواس بأنواعه أو ما يُطلق عليه اسم اضطراب القلق أحد العوامل المؤدية إلى الشعور بخفقان القلب.
  • وقد يكون الشخص سليمًا من الناحية العضوية؛ إلا أن شعوره بالوسواس يؤدي إلى حدوث مضاعفات أبرزها التوتر النفسي الشديد ومن ثم حدوث خفقان في القلب نتيجة إفراز الجسم مادة الأدرينالين.
  • ولذلك يُنصح بعلاج الوسواس بالخضوع لجلسات التحليل النفسي والعلاج الجماعي والسلوكي.

متى يكون خفقان القلب خطير

  • إذا كان خفقان القلب الذي يشعر به الشخص يزول بعد عدة لحظات ولا يستمر طويلًا؛ فلا خوف من تلك الحالة.
  • أما إذا رافق هذا الشعور أعراض أخرى مثل الإغماء، الدوخة، عدم القدرة على التنفس، الشعور بألم في أعلى الظهر أو الرقبة أو الذراعين، أو الصدر، أو التعرق المفرط؛ فهذا يعني معاناة الشخص من مشكلات صحية قد تكون خطيرة، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب على الفور.

علاج تسارع دقات القلب وضيق التنفس

إذا كان تسارع دقات القلب يرافقه أعراض خطيرة كالتي سبق ذكرها؛ فيجب التوجه إلى الطبيب الذي سينصح المريض بالقيام بالآتي:

المناورات المبهمية

  • عمل المناورات المبهمية، وهي تلك العمليات التي يتم إجراؤها على العصب المبهم الواصل بين القلب والدماغ، وذلك من أجل التقليل من تسارع نبضات القلب.
  • تعتمد تلك المناورات على الاستحمام بالماء البارد أو رش الوجه به من أجل تحفيز العصب، تلك العملية تُسمى صدمة الماء البارد.
  • كما يمكن إجراء تلك المناورة بحبس النفس بعض من الوقت.
  • ومن الأفضل أن يُجري المريض تلك المناورات مستلقيًا على ظهره.

إجراء تقويم نظم القلب

  • وهو الإجراء الذي يقوم به الطبيب في المستشفى حتى يقل معدل سرعة دقات القلب.
  • يعتمد هذا التقويم على الطريقة الكهربائية من خلال إعطاء القلب صدمات كهربائية.
  • أو من خلال التقويم الدوائي الذي يعتمد على استخدام عدة أدوية.
  • وبشكل عام يتم إجراء تلك العملية في 30 دقيقة فقط، وسيُعطي الطبيب تعليماته بالصيام قبل إجراؤها بما لا يقل عن 8 ساعات.
  • أما عن طريقة إجراء هذا التقويم ففي البداية سيأخذ المريض مخدرًا، وسيقوم الطبيب بإعطائه الصدمات الكهربائية بوضع مضربين موصلين بالكهرباء على الصدر وتستغرق الصدمة أقل من ثانية.
  • وفي بعض الحالات يمكن أن يحتاج المريض إلى عدة صدمات، وحالات أخرى يمكن ألا يحتاج سوى صدمة واحدة فقط.

استخدام جهاز تنظيم دقات القلب

  • حيث يتم زراعة جهاز صغير في الصدر أو البطن، هذا الجهاز يحتوي على أطراف بها حساسات تنظم نبضات القلب من خلال النبضات الكهربائية التي تضبط النبضات غير المنتظمة.
  • يساعد هذا الجهاز على إزالة الأعراض التي ترافق خفقان القلب مثل ضيق التنفس والإرهاق.

أدوية علاج سرعة ضربات القلب

قد يصف الطبيب أدوية تساعد على مضادة لخفقان القلب وهي متوفرة على هيئة أقراص وحُقن ومن أشهرها:

  • دواء بروكيناميد.
  • دواء أميودارون.
  • دواء ليدوكائين.
  • دواء أوكتوكايين.
  • دواء فينيتوين.
  • دواء دينتوينا.
  • دواء فيريلان.
  • دواء كالان.
  • دواء سورين.
  • دواء نورباس.
  • دواء اندرال.

وبصفة عامة لا يجب استخدام أيًا من تلك الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب المعالج لتحديد الجرعات المناسبة والتي تختلف باختلاف كل حالة.

نصائح عند الإصابة بتسارع دقات القلب

هناك مجموعة من الإرشادات التي يجب الالتزام بها عند الشعور بتسارع دقات القلب وهي:

  • عدم بذل أي مجهود زائد، وفي حال القيام به يجب الحصول على قسط من الراحة أثناء عمله.
  • تجنب الإكثار من تناول المشروبات والأدوية التي تحتوي على الكافيين.
  • الإقلاع عن التدخين وتجنب تناول المخدرات.
  • محاولة الابتعاد عن أي مصدر للتوتر والعمل على إراحة النفس وتهدئتها.
  • الإكثار من تناول الماء والعصائر الطبيعية لتجنب إصابة الجسم بالجفاف.
  • عدم استخدام الأدوية المُسببة في الشعور بتسارع نبضات القلب إلا تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • التقليل من تناول الأملاح قدر الإمكان، والتركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على عناصر مغذية مثل الخضروات والفواكه.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله طرق علاج زيادة ضربات القلب بسبب التوتر ، كما تناولنا أسباب خفقان القلب ومتى يكون خطيرًا، وطرق علاج تسارع نبضات القلب وضيق التنفس، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

3

4

5

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.