مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الشرخ الشرجي مجرب

بواسطة:
علاج الشرخ الشرجي

تعرف على طرق علاج الشرخ الشرجي المجربة والسريع ، حيث يعتبر الشرخ الشرجي من أحد الأمراض المزعجة التي تصيب الكثير من الأشخاص، حيث أنه يتسبب في الشعور بكثير من الوجع والألم خلال القيام بعملية الإخراج وما بعدها، ولكن يعاني من تلك المشكلة جميع الفئات العمرية فلم يقتصر هذا المرض على فئة عمرية محددة، فهم يظهر ويعاني منه البعض بسبب بعض العادات الخاطئة التي يقوم الكثيرون بإتباعها.

ولكن هناك فرق بين الشرخ الشرجي ومرض البواسير، الشرخ الشرجي يكون عبارة عن تقرح الجلد الذي يصيب نفس المنطقة الداخلية، أما بالنسبة للبواسير فهي عبارة عن أوردة متورمة ومتمددة في حجم الأوعية الدموية، كما يوجد أنواع مختلفة من الشرخ الشرجي، والذي سوف نتعرف عليها سوياً بشكل مفصل وموضح إليكم فتابعونا.

وهو عبارة عن جرح في جلد فتحة الشرج، كما يرافق هذا الجرح تقرح سطحي من الناحية الخلفية من الفتحة،  مع تواجد امتداد رفيع داخل القناة الشرجية، تصل في بعض الأوقات إلى قاعدة التقرح إلى الألياف العضلية وقد تنسلخ حواف سميكة من هذه القاعدة وتتسبب في حدوث ألم شديد في منطقة الشرج.

أنواع الشرخ الشرجي:

من المؤكد أن هناك نوعان من الشرخ الشرجي، كما يمكن أن تصنف شقوق الشرخ أيضاً، تبعاً لمدة استمرار أعراضها، ومن أنواع الشرخ الشرجي التالي:

  • الشق الشرجي الحاد:

هو عبارة عن جرح أو حدوث قطع في الغشاء المبطن للقناة الشرجية، وتكون نتيجة لمرور البراز الصلب أو الجاف الناجم عن الإصابة بمرض الإمساك المزمن والذي يكون السبب في حدوث هذا الجرح، وينتج عن كل هذا ألم شديد ونزول القليل من الدم مع البراز وألم يتسبب في حدوث بعض من التقلصات و الانقباضات الشديدة بالعضلة، ولكن لا تستمر أعراض الشق الشرجي الحاد لمدة أطول من 6 أسابيع.

  • الشق الشرجي المزمن:

وهو من الأنواع المزمنة التي لا يوجد لها أي نوع من العلاجات سوى القيام بإجراء أحد العمليات الجراحية، فيكون صعب الالتئام ويتسبب في حدوث تليف وتشنج جزء من العضلة القابضة الداخلية للشعر، ةويكون من أهم العلاجات بالنسبة للشرخ الشرجي المزمن هو التخلص من الإمساك والقيام بإجراء عملية جراحية.

أسباب الشق الشرجي الحاد:

يوجد بعض من الأسباب التي أدت إلى حدوث الشرخ الشرجي الحاد، ولكن من الطبيعي أن ينشأ الشرخ من جرح سببه الإمساك البراز الصلب، ومن أهم أسبابه ما يلي:

  • الحمل والولادة.
  • الإمساك الحاد والمزمن.
  • الإصابة بالإسهال لفترات طويلة، ويكون هذا من الحالات الغريبة، فالبراز السائل يعمل على ضعف الأنسجة المحيطة بفتحة الشرج.

أعراض الإصابة بالشرخ الشرجي والبواسير :

يوجد بعض من الأعراض التي تظهر على المصابين بالشرخ الشرجي ومنها:

  • حدوث نزيف بسيط من فتحة الشرج بعد عملية الإخراج.
  • الشعور بالألم الشديد بعد وقبل التبرز، ويستمر الألم لدى المصابين بالشرخ الشرجي لبعض من الوقت، وهذا النوع من الألم يعمل على منع المصاب من التبرز أو إكمال عملية الإخراج بشكل جيد.
  • من الممكن أن يتسبب الشرخ الشرجي في حدوث حكة شرجية.
  • ملاحظة وجود قطرات من الدم أو إفرازات ذو رائحة كريهة في الملابس الداخلية.

علاج الشرخ الشرجي :

عادة يلتئم الشرخ الشرجي خلال عدة أسابيع بدون الحاجة إلى أخذ الأدوية والعلاجات الطبية، ولكن في بعض الحالات تستمر الأعراض وينصح في هذا الوقت اللجوء إلى الطبيب المختص، لكي يقوم بوصف العلاجات والأدوية المناسبة لتلك الحالة مثل:

  • أخذ الأدوية الملينة سواء كانت في هيئة شراب مثل: “الدوفلاك أو أقراص”، وعدم تناول تلك الأدوية لفترات طويلة لأنها تضر القولون.
  • استخدام الأقراص  والمراهم المسكنة للألم والتي تحتوي على مخدر موضعي.
  • استعمال مضادات الالتهابات والمراهم التي تتكون من النتروجلسرين، فهي تؤدي إلى انبساط العضلة الداخلية، مما يؤدي إلى تخفيف الألم ويؤدي إلى ضخ الدم الى الشرخ وسرعة شفائه.
  • يفضل اللجوء إلى الطبيب المختص في حالات الشرخ الشرجي الحاد، الذي لم يستجيب للعلاج الدوائي.

طرق علاج الشرخ الشرجي طبيعياً:

تعتبر الحلبة من المواد الطبيعية التي تساهم في علاج العديد من المشكلات الصحية، كما أنها من المواد التي تستخدم في علاج الشرخ الشرجي نظراً لاحتوائها على كثير من الألياف الطبيعية وبالتالي فإنها تساهم بشكل كبير على الحد من الإصابة بالإمساك الذي يعد واحد من الأسباب الرئيسية المسببة لحدوث الشرخ الشرجي.

كما ان الحلبة تعمل على تهدئة وتليين الأمعاء منع اضطرابات الجهاز الهضمي، ولذا فهي تقليل من حدوث الألم والمضاعفات لمرضى الشرخ الشرجي، ويتم استخدام الحلبة عن طريق وضع القليل من بذور الحلبة في كوب من الماء المغلي لنقعها قليلاً ومن ثم يتم تناولها، ويجب أن يتم استخدام الحلبة بشكل متكرر يومياً، كما يمكن أن يتم إضافة مقدار 3 ملاعق كبيرة من بذور الحلبة في لتر من الماء، ثم يتم تصفيتها ثم يتم استخدام الماء كمغطس لمدة 10 دقائق، مع تكرار هذه الطريقة مرتين في اليوم الواحد صباحاً ومساءً.

  • الفازلين لعلاج الشرخ الشرجي:

يستخدم الفازلين في بعض من حالات البشرة الجافة والبشرة الحساسة، حيث أنه يستخدم كمرطب وملين للجلد، فهو يساعد على الحفاظ على الجلد رطباً ويحد من تبخر الماء من الجلد، ويعد من أحد المواد التي تستخدم في علاج الشرخ الشرجي، فهو يشكل عازل يمنع من الرطوبة من على الجلد، وبهذا فهو يخفف من حدوث العدوى ويخفف من الألم في تلك المنطقة ويكون من خلال تقليل حركة الأمعاء.

ويتم استخدام الفازلين دون الحاجة إلى أي إضافات أخرى ودهن الفازلين بشكل مباشر بمنطقة الشرخ الشرجي ويستخدم عدة مرات في اليوم الواحد.

وفي بعض الحالات يستخدم عن طريق خلط ملعقتين من الفازلين مع ملعقة واحدة من زيت الزيتون، ويتم تطبيقه على منطقة الشرخ الشرجي مرتين في اليوم الواحد صباحاً ومساءً.

العسل لعلاج الشرخ الشرجي:

يعد العسل من أحد المواد الطبيعية التي تستخدم في علاج الشرخ الشرجي، حيث أن العسل يتميز ببعض من العناصر المضادة للالتهابات وتقليل الألم، فهو يساعد على تخفيف المضاعفات التي تحدث في هذه الحالة، ويستخدم عن طريق خلط كميات متساوية من العسل وزيت الزيتون وشمع العسل في وعاء، ثم يتم وضعها بالميكروويف وتترك حتى أن تذوب بشكل كامل، ويوضع جانباً إلى أن يبرد المزيج ومن ثم يتم تطبيقه على منطقة الشرخ الشرجي، ويجب أن يتم تكرار تلك الطريقة عدة مرات في اليوم الواحد.

علاج الشرخ الشرجي بالاعشاب:

يوجد العديد من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج الشرخ الشرجي بصورة طبيعية دون أن تضر بصحة المصاب بها ومنها:

  • الألوفيرا:

يعتبر من أهم المواد الطبيعية التي تساعد في علاج الشرخ الحاد والمزمن، واستخدامه عن طريق تقطيع واحدة من نبات الصبار أو ما يسمى بالألوفيرا، على هيئة شريحة طويلة، ثم يتم الحصول على الهلام أو الصمغ المتواجد بداخلها، بواسطة ملعقة خشبية ويطبق على المنطقة المصابة، ويفضل أن يتم تكرار استخدامه عدة مرات على مدار اليوم الواحد.

  • زيت جوز الهند:

يعتبر واحد من أفضل الزيوت الطبيعية الفعالة والغنية بالدهون الثلاثية متوسطة السلسلة، وهذا ما يجعل زيت جوز الهند قادر على اختراق طبقات الجلد ليمنح مفعولاً قوياً في علاج الشرخ الشرجي، ويتم استخدامه عن طريق دهن منطقة الشرج  بالقليل من زيت جوز الهند بما يعادل مرتين يومياً، مع التأكد من تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا النوع من الزيوت.

علاج الشرخ الحاد بالليزر

يعد الليزر من أحد الأجهزة والتقنيات الحديثة التي تستخدم في هذا العصر الحديثة لعلاج الشرخ الشرجي، وعادة يتم استخدام هذا النوع من العلاجات الحديثة في حال استمرار الأعراض لفترة تصل إلى ستة أسابيع، كما تتم هذه العملية تحت تأثير البنج الموضعي دون الحاجة إلى إجراء شقوق أو قطب أو أي جروح من أي نوع، وتستغرق هذه العملية مدة خمسة دقائق فقط في معظم الأوقات، كما أن هذه التقنية الحديثة تساعد في التخلص من جزء كبير من الألم الذي يشعر به المصاب.

 العلاقة بين الشرخ الشرجي ومرض السرطان:

تتوقف العلاقة بين الإصابة بالشرخ الشرجي ومرة السرطان هي الأعراض المتشابهة، فلا يؤدي الشرخ الشرجي إلى الإصابة بسرطان القناة الشرجية أو الإصابة بسرطان المستقيم، كما أن الشرخ والسرطان يكونوا السبب في نزول دم أثناء عملية الإخراج، ونزيف من القناة الشرجية، ويجب عدم الخلط بين التشخيصي.

طرق الوقاية من الشرخ الشرجي:

هناك بعض من الطرق التي تساعد في الوقاية من الإصابة بالشرخ الشرجي وهي:

  • يفضل أن يتم دخول الحمام في حالة الشعور بالتبرز وعدم تأجيل هذا الأمر.
  • الابتعاد عن الإصابة بالإمساك، من خلال تناول العديد من الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف، والإفراط في تناول المياه، والحرص على ممارسة رياضة المشي يومياً.