الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مقال شامل عن فيروس روتا واسبابه والتطعيم ضده وعلاجه

بواسطة: نشر في: 8 سبتمبر، 2017
mosoah

يجب على كل أم معرفة ما هو فيروس روتا؟ وما هي أعراضه؟ وما التطعميات التي يجب على طفلك أخذها حرصاً على سلامته؟ الكثير من الأطفال يصابون بالإسهال لكن في بعض الحالات النادرة يكون الإسهال لديل على الإصابة بفيروس روتا، والذي يصاحبه إسهال شديد عند الأطفال الرضع والأطفال صغار السن وهو من أكثر الأسباب لحدوث وفاة في سن مبكرة تحت عمر 5 سنوات، فأكثر من نصف مليون طفل ماتوا بسبب الإصابة بهذا الفيروس الخطير

توجد العديد من الطرق للوقاية من فيروس روتا ومنع الإصابة به من بينها أخذ التطعيمات أو الأمصال المتعددة.

تطعيم الروتا

فيروس روتا أو يسمى بالفيروس العجلي، من الفيروسات الجرمية ويوجد 3 أنواع منها تعدي البشر وهي أ و ب و ج، أما أكثرها انتشاراً هي أ والتي يرافق حدوثها إسهال شديد وتقيؤ.

يتم أخذ اللقاح المضاد للفيروس ضمن التحصين ضد الإصابة به، وبفضل ذلك انخفضت نسبة الإصابة به بشكل كبير في الكثير من البلاد، على سبيل المثال قلة النسبة بمقدار 65% في المكسيك لدى الأطفال تحت عمر 2 عام.

يفضل الرجوع للطبيب لتشخيص المرض ومعرفة ما إذا كان الطفل مصاباً بالروتا أم بمجرد عدوى غير حادة وسنتحدث أكثر عن الأعراض وأسباب الإصابة وكيفية العلاج

أسباب الإصابة بالعدوى

تحدث الإصابة بسبب العدوى من شخص لآخر في حالة عدم نظافة الأيدي أو بسبب تكدس المكان بسبب الازدحام أو لمس الطعام الملوث خاصة الأطعمة التي تحتاج أن تطهى كالدجاج والمقبلات

أعراض فيروس روتا:

يؤدي الفيروس إلى زيادة درجة حرارة الجسم مع حدوث إسهال مائي وتقيؤ متكرر، ويستمر ذلك لمدة ما بين 3: 8 أيام متواصلة، وقد يصاحب ذلك وجع في المعدة أما في حالة إصابة كبار السن بالفيروس العجلي فقد لا تظهر أعراض نهائياً أو تكون الأعراض أقل حدة وفي حالة ظهور أي من الأعراض الآتية يجب الرجوع للطبيب لتأكيد الإصابة أو نفيها وأعراض فيروس روتا هي:

  • الإصابة بإسهال يصحبه دم
  • التقيؤ المتكرر لمدة ثلاث ساعات متصلة
  • الإصابة بحمى حيث تصل درجة حرارة المريض إلى 39 ونصف درجة مئوية أو أكثر
  • إذا شعر الصغير بألم شديد
  • الإصابة بجفاف في الفم أو البكاء بغير دموع أو عدم التبول كثيراً مع الرغبة في النوم طوال الوقت وقلة النشاط الجسدي

علاج فيروس روتا:

لا يوجد علاج متخصص للمرض وعادة ما يتم العلاج عبر المضادات الحيوية حيث يزول المرض من تلقاء نفسه في أغلب الحالات خلال ثلاث إلى ثماني أيام، ومن المهم للغاية منع الإصابة بالجفاف خلاف فترة المرض بسبب الإسهال، عن طريق شرب الكثير من المياه وتزويد الشخص المصاب بالسوائل إذا كان الإسهال مستمر وشديد، خاصة السوائل التي تحتوي على الأملاح كالأملاح المعدنية حيث ستفيد هذه السوائل في منع الإصابة بالجفاف بسبب الإسهال الشديد ويمكن تزويد الشخص بالسوائل عبر الفم أو عبر الوريد إذا كان الفقد كبيراً في السوائل.

يفضل زيادة وجبات الرضاعة لدى الأطفال الرضع المصابين بالإسهال أما إذا كان الطفل يعتمد على بدائل الحليب فيجب الاستمرار فيها دون إنقاص تركيزها عن الطبيعي والمعتاد من الطفل. يجب عدم تناول منتجات الألبان والأطعمة التي تحتوي على السكر والعصائر لأن ذلك يزيد من حدة مرض الإسهال

الوقاية من العدوى

من أهم طرق منع الإصابة بالمرض غسل اليد باستعمال الصابون دوماً خاصة بعد الذهاب للحمام أو تبديل حفاظات الطفل الصغير أو مساعدته في الذهاب للحمام، كما يجب تعويد الطفل من صغره على غسل يديه للوقاية من الكثير من الأمراض ولا يعني ذلك عدم الإصابة لكن يقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بالعدوى

يوجد الآن نوعين من اللقاحات المتوفرة لمنع العدوى:

روتا تك: يتم أخذه عبر الفم 3 جرعات في عمر 2 شهر، 4 أشهر، 6 أشهر. لا يسمع بأخذ هذا التطعيم في حال كان الطفل أكبر سناً أو للبالغين.

كان في الماضي يظن البعض أن هذا التطعيم يسبب انغلاف الأمعاء (انسداد الأمعاء الذي يسبب موت الشخص) لكن الأبحاث أكدت أنه لا يسبب ذلك نهائياً ولا توجد علاقة بينه وبين انغلاف الأمعاء لكن يفضل استعمال اللقاح الأفضل كإجراء وقائي

روتا ريكس: لقاح سائل يتم أخذ جرعتين منه في سن 2 شهر، 4 أشهر، فقد أثبتت الدراسات أنه لا يسبب أي زيادة في احتمالية الإصابة بمرض انغلاف الأمعاء

إذا عاني الطفل الصغير من ألم في المعدة أو تقيؤ أو إسهال شديد مع وجود نزيف أثناء التبرز بعد أخذ التطعيم فيجب الرجوع للطبيب بشكل مباشر لتلقي الاستشارة حول هذه الحالة مع وصف الأعراض كاملة للطبيب للمساعدة على حل هذه المشكلة

المراجع :

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.