الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض حساسية اللاكتوز وعلاجها

بواسطة: نشر في: 29 مارس، 2018
mosoah
حساسية اللاكتوز

حساسية اللاكتوز هي واحدة الأمراض التي يتعرض لها الأطفال حديثي الولادة، وتسمى بحساسية الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز، وتسبب حساسية اللاكتوز ظهور مشكلة الغازات وإضطرابات بالجهاز الهضمي، وذلك بسبب عدم قدرة الجهاز الهضمي على هضم السكر الذي يوجد في لبن الرضاعة أو الحليب ومشتقاته، وتحدث حساسية اللاكتوز نتيجة لنقص أحد الإنزيمات التي توجد في الأمعاء الدقيقة، وهذا الإنزيم هو المسؤل عن ظهور مشكلة عدم هضم السكر، ويسمى  هذا الإنزيم إنزيم اللاكتوز.

وظيفة انزيم اللاكتوز :

ووظيفة هذا الإنزيم تحليل اللاكتوز لكي يستطيع الجسم إمتصاصه،ومرض حساسية اللاكتوز من الأمراض  الخلقية التي يولد بها الطفل الرضيع، ولكن هناك بعض الحالات الإستثنائية التي يظهر فيها مرض حساسية اللاكتوز عند البالغين نظرًا لوجود بعض المشاكل في الأمعاء التي أدت إلى قصور في عملها ونقص في أحد الأنزيمات الذي يقوم بهضم السكر، ومن أكثر القارات التي يكثر فيها مرض حساسية اللاكتوز هي آسيا، حيث أنه تنتشر بنسبة 90% بين الأطفال الرضع وكذلك البالغين أيضًا، ويسبب عدم تحمل اللاكتوز مشاكل كثيرة مثل إنتفاخ البطن والإسهال الشديد والمغص وخاصًة عند الأطفال، ونسب حساسية اللاكتوز متغيرة من شخص لآخر حيث توجد نسبة من المصابون بحساسية اللاكتوز يعانون بشكل كامل من جميع منتجات الألبان ومشتقاتها، أما النسبة الأخرى من المصابون بحساسية اللاكتوز فمن الممكن أن يتناولوا كميات محددة من الألبان.

أعراض حساسية الحليب عند الرضع :

تختلف شدة أعراض عدم تحمل اللاكتوز من شخص إلى آخر، وهذه الشدة تتوقف على كمية إنزيم اللاكتاز التي تفرزها الأمعاء الدقيقة، وتبدأ أعراض عدم تحمل اللاكتوز بعد تناول الطعام في فترة تتراوح من ثلاثون ثانية وحتى ساعتين ومن هذه الأعراض:

  • حدوث إنتفاخات وتقلصات البطن الشديدة.
  • الشعور بالآلام الشديدة الناتجة عن إنقباضات و تشنجات في البطن.
  • حدوث الغازات بصفة مستمرة.
  • وجود صوت مسموع من الأمعاء يسمى قرقرة.
  • قئ مستمر.
  • إسهال شديد.

اللاكتوز و الإسهال :

إن علاقة اللاكتوز بالإسهال علاقة طردية فكلما زادت نسبة اللاكتوز الناتجة عن قلة إفراز إنزيم اللاكتاز أدى إلى كثرة الإسهال بعد تناول أي منتج من منتجات اللبن ومشتقاته، والعكس صحيح، فإذا كنت تعاني من الإسهال الشديد مع وجود تقلصات للبطن ووجود غازات أثناء تناول الألبان أو مشتقاتها، فهذا يعني إحتمال الإصابة بحساسية اللاكتوز، ويجب العمل على التأكد من ذلك عن طريق منع الألبان بجميع مشتقاتها لعدة أيام محدودة، فإذا قد تحسنت الحالة وإنقطعت أعراض عدم تحمل اللاكتوز، فهذا يعني وجود بعض المشاكل في الأمعاء الدقيقة أدت إلى ظهور حساسية اللاكتوز، ومن هنا يجب العمل على الإقلال من تناول الألبان ومشتقاتها.

أنواع مرض حساسية اللاكتوز :

  • عدم تحمل اللاكتوز الأولي :

يعتبر هذا النوع من أكثر أنواع حساسية اللاكتوز شيوعًا، وينتج هذا النوع عن عدم قدرة الأمعاء في إنتاج إنزيم اللاكتاز بالكمية المناسبة بشكل تدريجي، ويورث هذا النوع من الأمراض بين الأباء والأبناء، ويظهر عند عمر سنتين.

  • عدم تحمل اللاكتوز الثانوي :

يظهر هذا النوع من أنواع حساسية اللاكتوز عند الشخص بشكل مؤقت، لفترة معينة ثم يعود الشخص سليمًا بعد علاج المشكلة، ويظهر هذا النوع نتيجة لتعرض الشخص لمشاكل في المعدة أو الأمعاء أدت إلى نقص إنزيم اللاكتاز، ويزول هذا النوع بزوال المرض المسبب لحدوثه.

  • عدم تحمل اللاكتوز المكتسب :

هذا النقص لا يكون طيلة الحياة، ولكنه يكون لفترة محددة أيضًا، حيث يتواجد هذا المرض عند الأطفال الرضع الذين يعانون من نقص في تكوينهم الجسماني وخاصًة الذين ولدوا قبل ميعادهم، ولكن سرعان ما يعالج المرض ويعوض النقص سريعًا.

  • عدم تحمل اللاكتوز الخلقي :

يعتبر هذا النوع من أنواع حساسية اللاكتوز وراثيًا أيضًا، ولكنه مرض نادر جدًا، حيث يولد به الأطفال، وفيه تعاني الأطفال بشدة من نقص إنزيم اللاكتاز ويعامل معه بحرص شديد، حيث لا يتعرض المصاب لأي منتج من منتجات الألبان بجميع مشتقاتها.

علاج حساسية اللاكتوز :

حتى الآن لا يوجد علاج محدد لعدم تحمل اللاكتوز، حيث أنه لم يظهر حتى الآن دواء مناسب لزيادة نسبة إنزيم اللاكتاز المسؤل عن هضم السكر، ولكن يمكن العمل عن تقليل الآلام الناتجة عن الأعراض الجانبية لحساسية اللاكتوز، وذلك من خلال تقليل تناول الألبان ومشتاقتها حتى لا يتعرض المصاب بحساسية اللاكتوز، من خلال تناول نصف كوب من الحليب، أو الحصول على مشتقات الألبان المختلفة الخالية من اللاكتوز والتي توجد في المتاجر الكبرى، ومن أكثر مشتقات الألبان التي يمكن تناولها بدون قلق هي الجبن الشيدر أو علبة الزبادي، وذلك لكونها لا تحتوي على نسبة عالية من اللاكتوز، وفي حالة الرغبة الشديدة في تناول الألبان بمشتقاتها، يجب العمل على تناول حبوب إنزيم اللاكتاز، وهي حبوب تتداول بالصيدليات، يتم تناولها قبل تناول منتجات الحليب، وقد يوجد إنزيم اللاكتاز على شكل قطرات يمكن وضعه بداخل الحليب أو تقطيره فوق مشتقات الحليب، وفي حالة إحتياج جسم المصاب بحساسية اللاكتوز إلى الكالسيوم الذي لا يستطيع تناوله يمكن الإعتماد على المكملات الغذائية وأقراص الكالسيوم التي تباع بالصيدليات.

حليب بدون لاكتوز :

يعتبر الحليب الذي لا يحتوي على لاكتوز هو أحد الحلول الفعالة لمريض عدم تحمل اللاكتوز، والحليب الذي لا يحتوي على لاكتوز هو بديل مناسب للمريض، ومن أشهر أنواع الحليب الذي لا يحتوي على لاكتوز، وهو  حليب الصويا وهذا الحليب يضاهي الحليب البقري في فوائده المتعددة، حيث أنه يعتبر مضاد قوي للأكسدة، كما أنها إحدى المصادر الغنية بالبروتين وكذلك السكر، ويتميز هذا الحليب بأنه قليل الدسم، ويساعد هذا الحليب على زيادة البكتريا المفيدة بالأمعاء، وتعمل هذه البكتريا على هضم الطعام بشكل جيد ومساعدة الجسم في عملية إمتصاص الطعام، بالإضافة إلى أن هذا الحليب يعمل على التوازن داخل الأحشاء، وليس له أي أضرار جانبية ولكن لا يعيبه سوى طعمه فقد لا يتقبله البعض، ومن بدائل الحليب البقري أيضًا حليب جوز الهند وينصح بتناوله نظرًا لفوائده الشديدة، ومذاقه الجيد، كما أن دهونه صحية فالكثير من الناس يعتقد أن الدهون التي توجد في حليب جوز الهند ضارة، نظرًا لكونها غنية بالدسم، ولكنه صحي جدًا، ومفيد لصحة الجسم بشكل كامل ومن أنواع الحليب الذي لا يحتوي على لاكتوز أيضًا حليب الأرز وكذلك حليب البندق وحليب الأرز وحليب البذور وكذلك حليب الشوفان الغني، وجميعها غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.