الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الحساسية الصدرية مضمون وجرب

بواسطة: نشر في: 29 مارس، 2018
mosoah
علاج الحساسية الصدرية

إذا كنت مما يعانون من الحساسية الصدرية، وتبحث عن العلاج الفعال والمناسب، فلا داعي للقلق من الآن، حيث نقدم إليكم أفضل علاج للحساسية الصدرية خلال السطور القادمة، ولكن أولًا دعونا نتعرف على حساسية الصدر وهي: إلتهاب من إلتهابات الجهاز التنفسي المتعددة، وهي مرض من الأمراض المزمنة، وتظهر الحساسية الصدرية في جميع الأعمار، ولكنها تنتشر بكثرة في مرحلة الطفولة، وتبدأ حساسية الصدر أو الربو في الظهور عند الأطفال في عمر الخامسة تحديدًا، وتعمل حساسية الصدر على زيادة تهييج الممرات الخاصة بالتنفس، مما يؤدي إلى الإلتهابات الشديدة، وظهور الخلايا البدينة والتي تكونت بفعل المخاط الشديد، فتعمل على وجود إضطرابات وإنقباضات للجهاز التنفسي، وتقوم هذه الخلايا بإنتاج الهستامين، والهستامين هو المسؤل الأول عن حدوث إلتهابات الشعب الهوائية والأنف، بالإضافة إلى الحمضات وهي نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء التي تؤثر في الحساسية، وتؤدي الحساسية الصدرية إلى صعوبة التنفس وكذلك تهييج الصدر والسعال المستمر، بالإضافة إلى وعدم القدرة على النوم بشكل سليم.

تشخيص الحساسية الصدرية :

يمكن تشخيص حساسية الصدر بسهولة عند الطبيب المختص، حيث يتم التعرف على حساسية الصدر من خلال استخدام جهاز قياس التنفس لقياس التنفس، وكذلك استخدام جهاز الزفير لكي يقوم بفحص الزفير تحديدًا لمعرفة هل المريض مصاب بحساسية الصدر أم لا، وزيادة في التأكيد يتم عمل آشعة على الجهاز التنفسي لرؤية الخلايا البدينة وهل هي متكونة أم لا فإذا كانت متكونة يعني أن المريض مصاب بحساسية الصدر، وإذا كانت غير متكونة تعني أن المريض غير مصاب بحساسية الصدر، وأنه يعاني من أحد الأعراض المشابهة لأعراض حساسية الصدر ويتم علاجها فورًا.

أسباب الحساسية الصدرية :

كما ذكرنا مسبقًا أن الطفل قد يتعرض للحساسية في عمر صغيرة وذلك بسبب ضعف مناعته وعدم قدرته على تكوين الأجسام المضادة التي تكافح نزلات البرد الشديدة فتعمل على تعرضه إلى حساسية الصدر، أو قد تكون موروثه من أحد أبويه أما عند الكبار فهناك عدة مسببات تعمل على ظهور حساسية الصدر ومنها:

  • التدخين بنوعيه، تدخين الشخص للسجائر وكذلك التدخين السلبي.
  • استنشاق روائح تعمل على تهييج الجهاز التنفسي مثل رائحة الفحم وكذلك الغبار والنار والأزهار والعطور وحبوب اللقاح بالإضافة إلى وبر الحيوانات والعفن وملوثات البيئة مثل ( الهواء الملوث، والسموم التي قد توجد في الجو، وغيرها).
  • تعرض الشخص إلى نزلات البرد الشديدة أو الإنفلونزا، أو الإلتهابات الرئوية ولا تعالج سريعًا، فتعمل على تعرضه إلى إصابته بحساسية الصدر أو الربو.
  • الإنخفاض الشديد في درجات الحرارة بشكل مفاجئ.
  • المسكنات التي يعتاد الشخص على تناولها مثل Rivo ( الأسبرين)، والأدوية التي تحتوي على البنسلين.
  • الحالة النفسية والضغط النفسي والتوتر والقلق كلها من مسببات الحساسية الصدرية.

علاج الحساسية الصدرية وضيق التنفس :

حتى الآن لا يوجد علاج محدد للتخلص على حساسية الصدر، ولكن يمكن علاجها عن طريق الإبتعاد أو الكف عن مسببتها مثل:

  • الإبتعاد عن التدخين، والتدخين السلبي.
  • العمل على تناول المشروبات الساخنة وخاصة الزعتر واليانسون وذلك لأنهما من المشروبات الغنية بالفيتامينات.
  • الإلتزام بتناول الدواء المخصص لتخفيف الحساسية الصدرية، والإلتزام بأخذه في المواعيد المحددة تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • العمل على تخفيف الحساسية من خلال استخدام بخاخ الأنف بإستمرار.
  • الإبتعاد عن إجهاد الأحبال الصوتية سواء بالغناء أو الصراخ الشديد.
  • الإعتماد على تخفيف آلام الصدر الناتجة عن الحساسية الشديدة وذلك من خلال الإعتماد على جهاز الصدر الذي يهذئ تهييج الجهاز التنفسي.
  • البعد عن العصبية والقلق والتوتر والضغط النفسي الزائد، والعمل على الراحة النفسية وكذلك الجسدية من خلال النوم جيدًا.
  • العمل على تنظيف بيئتك بإستمرار، والبعد عن رائحة الغبار والأتربة والملوثات التي توجد داخل بيئتك من خلال القيام بأعمال النظافة وإزالة كل الملوثات قدر المستطاع.
  • عدم الخروج في الهواء أثناء درجات الحرارة المفاجئة وخاصة المنخفضة جدًا، أو المرتفعة جدًا.
  • يراعي أن يكون بيتك جاف وخالي من الرطوبة من خلال فحصه لأنها تعمل على تهييج حساسية الصدر.

علاج الحساسية الصدرية والكحة بالأعشاب :

تستخدم العديد من الأعشاب في علاج المختلف من الأمراض ومنها علاج حساسية الصدر والكحة، ونجد ذلك في كتاب الطب البديل ومن هذه الأعشاب:

  • اليانسون :

حيث تستعمل ثمار اليانسون في التخلص من الحساسية الصدرية كالتالي:

يتم وضع كوب من الماء بالبراد حتى يصل لدرجة الغليان، ومن ثم يوضع ملعقة من اليانسون بداخل الكوب ويصب فوقها الماء المغلى، ويغطى الخليط ويترك لمدة عشر دقائق، ثم يصفى اليانسون جيدًا، ويشرب منقوع اليانسون المغلي مرتين باليوم صباحًا ومساءًا.

  • الأفدرا :

من الأعشاب السحرية التي تقضي على حساسية الصدر، وذلك لكونها تحتوي على مركب الأفدرين، وقد تم استخدام الأفدرا في وصفات الطب البديل قديمًا، حيث كان الأفدرا تستخدم لعلاج الربو والإلتهابات الصدرية منذ قديم الأزل ويتم تناوله كالتالي:

يتم وضع كوب من الماء بالبراد حتى يصل لدرجة الغليان، ومن ثم يوضع ملعقة من الأفدرا بداخل الكوب ويصب فوقها الماء المغلى، ويغطى الخليط ويترك لمدة عشر دقائق، ثم يصفى الأفدرا جيدًا، ويشرب منقوع الأفدرا المغلي مرة أو مرتين بالأكثر، ولا تستزيدو في تناول كميات أكثر لأنه يسبب الأرق ليلًا وعدم الراحة.

  • القراص :

من الأعشاب الجديدة التي ظهرت مقدمًا، حيث استخدمه الشعب الأمريكي في علاج الربو خلال الخمس سنوات الماضية، وقد أثبت هذا العشب فعاليته في علاج الربو ويعمل على تفتيح ممرات الشعب الهوائية والتخلص من المخاط، ويتم تناوله بالطريقة السابقة أو يتم تناوله كعصير.

من الوصفات الشعبية الشهيرة لعلاج الحساسية الصدرية والكحة والتي تتميز بكفاءتها العالية ويتم تحضير هذه الوصفة كالتالي:

تقطيع البصل إلى شرائح رقيقة جدًا، ثم يضاف له عسل أبيض بنسبة 2:1 من البصل : العسل، أي أن كمية العسل تكون ضعف كمية البصل، ويوضع هذا الخليط بداخل برطمان محكم الغلق ويمزج الخليط ويقلب جيدًا، ويؤخذ من هذا الخليط 4 مرات يوميًا بمقدار ملعقة يوميًا.

  • عرق السوس :

إن عرق السوس من الأعشاب التي كانت تستخدم منذ قديم الأزل في علاج حساسية الصدر أو الربو، والعرق سوس ليس له أي أعراض جانبية، ولكن لا ينصح به لمرضى الضغط المرتفع، لأن عرق السوس يرفع ضغط الدم ويتم تحضيره كالتالي:

يتم وضع كوب من الماء بالبراد حتى يصل لدرجة الغليان، ومن ثم يوضع ملعقة من عرق السوس بداخل الكوب ويصب فوقها الماء المغلى، ويغطى الخليط ويترك لمدة عشر دقائق، ثم يصفى عرق السوس جيدًا، ويشرب منقوع الأفدرا المغلي ويشرب من مرتين لثلاث مرات يوميًا.

تنبيه: ان المعلومات المتعلقة بالأدوية والوصفات والخلطات الطبيعية والكيميائية والفيزيائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج فيزيائي أو كيميائي أو عضوي أو نفسي دون استشارة الطبيب او الاخصائي.