الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مهارات العمل تحت الضغط

بواسطة: نشر في: 22 يوليو، 2020
mosoah
مهارات العمل تحت الضغط

من الجيد أنم تكتب في سيرتك الذاتية أنك بارع في مهارات العمل تحت الضغط لكن الأهم من ذلك أن تتمتع بهذه المهارات فعليًا لأن ذلك لن يؤثر على قدرتك على إنجاز مهامك العملية فحسب بل سيؤثر على حياتك بكاملها، وبالإضافة إلى ذلك فإن التحلي بهذا النوع من المهارات الشخصية أمر ضروري للنجاح في العمل في العصر الحديث خاصةً مع الأزمة الاقتصادية التي يواجهها العالم في الفترة الحالية مما تسبب في زيادة مستوى الضغط العملي على كاهل الموظفين والمؤسسات؛ وإيمانًا من موقع الموسوعة بأهمية مهارات العمل تحت ضغط فقد جهز لك المقال الحالي لمساعدك على معرفة ماهية هذه المهارات بالتحديد ودعم قدرتك على اكتسابها.

مهارات العمل تحت الضغط

التركيز على الإيجابيات

فمهما كانت صعوبة المواقف الضاغطة التي تمر بها في العمل فهي تساعدك في شحذ مهاراتك وتطوير قدراتك وعلى أقل تقدير ستساعدك في تحسين أدائك، كما أن كل من المواقف الضاغطة تضمن شيء إيجابي واحد على الأقل؛ ويُمكنك أن تُلاحظ ذلك بمجرد أن التركيز على ملاحظ دور الصعوبات العملية السابقة التي تعرضت لها في تحسين أدائك.

قيادة الوقت

فعدم فدرة إنجاز المهام في مواعيدها المُحددة، أو عدم معرفة أسرع الطرق لإنجاز المهام عند الحاجة لذلك حتى لو كان ذلك بالتفويض، يتسبب في الشعور بالضغط الكبير على المدى القريب وعلى المدى البعيد يستنزف القوى وكأنك تخوض سباق مستمر يؤدي في نهاية الأمر إلى بطء شديد في قدرتك على أداء أبسط المهام العملية، ويُمكنك معرفة أفضل طرق وأدوات تحسين مهاراتك في قيادة الوقت بمطالعة المقالات التالية:

مهارات التواصل

إذ تؤثر مهارات التواصل على الشعور بضغط العمل نتيجة لأسباب مرتبطة بالعمل وأسباب شخصية أيضًا ولهذا السبب فهي ضمن أهم المهارات اللازمة للعمل تحت ضغط، فلا يُمكننا بأي حال التغاضي عن حقيقة تأثير مهارات التواصل في جودة حياتنا بصفة عامة، ولأن هذه المهارات متعددة ومتشعبة فتطويرها أمر مستمر يمكنك بدأه بتنمية وعيك عن هذه المهارات بالاطّلاع على المقالات اللاحقة:

مهارات العناية بالصحة النفسية

الخبر السار في ذلك أن مهارات العناية بالصحة النفسية لن تحتاج منك إلى الكثير إلى الوقت أو الجهد فكل ما يتطلبه الأمر بشكل أساسي هو التعامل مع مشاعرك بطريقة صحيحة بحيث لا تطغى مشاعرك السلبية على قدرتك على التركيز، أو تتسبب في إنهاك قوتك الذهنية، أو حتى تتسبب في تعاملك مع الآخرين بطريقة غير لائقة أو تدفعك لتجنب التواصل، وأبسط ما يُمكنك فعله لإتقان مهارات العناية بصحتك النفسية يتخلص فيما يلي:

  • التنفيس عن مشاعرك السلبية بطريقة مناسبة لك، فيمكنك التنزه بضعة دقائق، أو ممارسة رياضة قتالية، أو التحدث مع شخص تثق به، أو تسجيل مشاعرك، أو حتى قضاء بضعة بمفردك في مكان هاديء.
  • ممارسة التأمل أو التنفس بعمق.
  • ممارسة أي من التدريبات المساعدة على تقوية الصحة النفسية، وتتوفر الكثير من التطبيقات المجانية الموضحة لذلك بالتفصيل.

إرشادات التعامل مع ضغط العمل

  • تحديد أسباب الشعور بالضغط النفسي وتحديد أنسب الطرق للتعامل معها بالنسبة لك.
  • تجهيز خطط بديلة.
  • إجادة التخطيط للتعامل مع أسوا الأوضاع التي يُمكن أن تحدث وانتهاز أفضل الفرص.
  • التركيز على إيجابيات العمل.
  • التعامل مع التحديات منذ بداياتها، فالتهرب لن يؤدي إلا لسوء الوضع.
  • تذكير نفسك بالهدف النهائي.
  • تذكر المواقف العملية الصعبة التي نجحت في اجتيازها مُسبقًا.
  • العمل على تطوير أدائك العملي فذلك يجعل في أقصى درجة ممكن للاستعداد للتعامل مع المواقف العملية الضاغطة سواءً كانت سلبية أو إيجابية.
  • التركيز على أداء الأولويات.
  • تفويض المهام التي يُمكن تفويضها إذا أمكنك ذلك.
  • طلب الدعم عند الحاجة.
  • تجنب الإسراف في استهلاك في استهلاك المُنبهات فمن أضرار ذلك زيادة مستوى الشعور بالضغط.
  • أخذ قسط من الراحة قدر الإمكان.
  • تعلم أفضل الطرق لاستغلال كل من الموارد البشرية والمادية المتاحة.
  • الاهتمام بما يُمكنك التحكم فيه أو التأثير عليه فحسب، فمن الحقائق أنه لا يُمكنك حتى إحداث تأثير طفيف في بعض الأمور.

أسئلة وإجاباتها عن العمل تحت ضغط

ما معنى العمل تحت ضغط؟

يعني ببساطة القدرة على إنجاز المهام العملية بدرجة جودة مرتفعة وفي الوقت المُحدد على الرغم من مواجهة حديات ذلك مثل: قلة الوقت، أو قلة الموارد المالية، أو انخفاض مستوى الخبرة، أو كثرة العمل، أو قلة الموارد البشرية المتاحة.

ما أهم إرشادات التعامل مع أكثر أوقات العمل ضغطًا؟

  • تخصيص وقت مهما كان ضئيل لممارسة تمرينات تحسين صحة النفسية التي يُمكنك معرفة أسرعها وأكثرها فعالية باستخدام أحد التطبيقات النفسية المميزة.
  • تقييم أدائك في كل مرة تتعرض فيها لضغط في العمل حتى تستطيع تحسين أدائك في كل مرة.
  • إتقان مهارات قيادة الوقت، فقلة الوقت المُتاح من أكثر العوامل تأثيرًا في الشعور بالضغط النفسي.
  • عدم الانشغال بالعمل خلال العُطلات قدر الإمكان.
  • عدم العمل بعد أوقات الدوام، وفي حالة العمل عن بُعد يجب التركيز في اختيار أنسب فرص العمل فحسب، لتجنب التشتت وتفاقم ضغط العمل.

ما أكثر الحالات التي تتسبب في ضغط العمل؟

الأمور الطارئة سواءً كانت تحديات يجب التغلب أو فرص من الهام انتهازها، وفي كلا الحالتين يُمكن تقليل معدل الشعور بالضغط بالاستعداد الدائم ووجود الخطط البديلة، والتحلي بالمرونة في التعامل مع المُستجدات سواءً كانت إيجابية أو سلبية.

هل يُمكن تحسين مستوى العمل تحت ضغط؟

نعم، بتعلم كيفية فعل ذلك، وممارسته، فعلى سبيل المثال يُمكنك تعلم كيفية تسريع إنجاز المهام العملية المختلفة، حتى تلجأ لهذه الطرق عند الحاجة.

ما أسباب الشعور بضغط العمل؟

توجد الكثير من العوامل إلا أنها تُقسم إلى قسمين أساسيين وهما:

  • العوامل الشخصية مثل: الحالة النفسية، والصعوبات الأسرية، والصعوبات المالية.
  • العوامل المُتعلقة بالعمل مثل: وجود مهام طارئة، ومواجهة صعوبة في العلاقات العملية مع المُدير أو مع فريق العمل، وكثرة المهام المُلقاة على عاتق الموظف، والتعرض لتغيرات عملية كثيرة خلال فترة قصيرة.

هل يُفضل كتابة التمتع بمهارات العمل تحت ضغط دائمًا في السيرة الذاتية؟

نعم، إذا كنت تتحلى بها فقط، فعلى الرغم من أهمية كتابة سيرة ذاتية ثرية بالمهارات لتعزيز فرص في الحصول على عمل، إلا أن الصدق أهم ففي أسوأ الأحوال إذا لم تنجح في اقتناص الوظيفة فستنال تقدير مسؤولي التوظيف، ويُمكنك تحسين مهاراتك والتقديم للعمل في أقرب فرصة ممكنة.

كيف يُمكن تقييم مستوى التعرض لضغط العمل؟

الأمر نسبي إلى حد ما، لكن ضغط العمل الشديد يؤثر على جودة أداء المهام العملية، والضغط الحاد يؤثر على جودة الحياة وعلى قائمة ذلك الصحة؛ ومع ذلك تتوفر مقاييس إلكترونية يُمكنك الاستعانة بها مثل:

من الضروري أن تنتبه إلى ضرورة الحصول على استشارة مهنية متخصصة في أقرب وقت ممكن إذا كان ضغط العمل يؤثر بالسلب على قدرتك على أداء المهام اليومية أو إذا تسبب في إلحاق الضرر بصحتك ولو بدرجة بسيطة؛ فضغط العمل أمر طبيعي إذا كان معدله معتدلًا بالنسبة لك وكنت قادرًا على إدارته، أما إذا خرج الأمر عن السيطرة فالأمر يتطلب الحصول على دعم حتى لا يُضر صحتك أو يؤثر على قدرتك على النجاح.

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5.