الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طريقة السيرة الذاتية للطالب الثانوي بالعربي

بواسطة: نشر في: 28 نوفمبر، 2021
mosoah
السيرة الذاتية للطالب الثانوي بالعربي

يبحث الكثير من الطلبة عن أفضل طريقة كتابة السيرة الذاتية للطالب الثانوي بالعربي ، لكي تساعدهم في إيجاد وظيفة ملائمة لهم ولقدراتهم، وفي هذا المقال في موقع موسوعة سنشير إلى أيسر طريقة ممكنة يمكنك من خلالها تجهيز سيرتك الذاتية، وأهم المهارات والخبرات اللابد توافرها في هذه السيرة لجعلها احترافية بشكل كبير، ولضمان حصول الطالب على الوظيفة.

طريقة كتابة السيرة الذاتية للطالب الثانوي بالعربي

لا يمكن التقديم على وظيفة من دون وجود سيرة ذاتية جاهزة، هذه السيرة تعد البطاقة التعريفية للراغب في الحصول على الوظيفة وتضم كل البيانات المختلفة الخاصة به، والتي تساعد في تعريفه داخل جهة العمل.

  • عن طريق السيرة الذاتية يتم التعرف على ما إذا كان المتقدم مؤهل للحصول على الوظيفة أم لا.
  • واليوم هناك الكثير من الطلبة يرغبن في الجمع بين الدراسة والعمل، استغلالًا لفترات الراحة ولأوقات الفراغ.
  • ولكل يدخل الطالب إلى سوق العمل لابد من وجود سيرة ذاتية احترافية له، خالية من المبالغة والأخطاء، وتعبر عنه بصورة موضوعية دقيقة.
  • ولكي يحصل الطالب على سيرة ذاتية قوية تضمن له الحصول على الوظيفة التي يريد التقديم ليها، عليه كتابة بياناته بصورة دقيقة تمامًا.
  • والسيرة الذاتية تكن منظمة وواضحة، لمساعدة موظف الموارد البشرية بجهة العمل في التدقيق والنظر فيه بسلاسة شديدة.
  • والسيرة الذاتية القوية هي أول خطوات النجاح في الحصول على الوظيفة، ومن أهم النقاط اللابد توافرها في كل السير الذاتية:
  • البيانات الشخصية: أول جزء يتم كتابته في السيرة الذاتية هو جزء البيانات الشخصية، وهو الجزء الأول الذي يتم الاطلاع عليه أيضًا.
  • وإذا كان هناك غموض أو عدم دقة في كتابة البيانات الشخصية، يتم على الفور عدم قبول هذه السيرة الذاتية.
  • فلابد توضيح الاسم بالكامل، وتاريخ الميلاد، والحالة الاجتماعية سواء أعزب أم متزوج.
  • كما من الضروري كتابة الجنسية، ومحل الإقامة والعنوان بالتفصيل.
  • ومن الممكن كتابة البيانات الاتصالات مع البيانات الشخصية، مثل رقم الهواتف للتواصل، وعنوان البريد الإلكتروني وعنوان صفحة الويب الخاصة بالمتقدم إذا وُجدت.

كيفية كتابة السيرة الذاتية للطلاب

كيفية كتابة السيرة الذاتية للطلاب

كيفية كتابة السيرة الذاتية للطلاب

نموذج سيرة ذاتية للطلاب

نموذج سيرة ذاتية للطلاب

لترك انطباع أول جيد عند التقديم في أي وظيفة، لابد أن تكتب سيرتك الذاتية بصورة احترافية تمامًا، ومن الجوانب الهامة اللابد توافرها في السيرة الذاتية:

  • المعلومات الأكاديمية: إذا كان المتقدم للوظيفة طالب، فعليه كتابة اسم المدرسة الملتحق بها، وصفه الدراسي، وعلاماته الدراسية.
  • أما إذا كان المتقدم خريج، فعليه كتابة اسم الجامعة أو المعهد وتقديره العام، ونوع المؤهل الذي حصل عليه.
  • الهوايات والمهارات: في هذا القسم يكتب الطالب ما يميزه، مثل مهاراته في الكمبيوتر واستخدامه للبرامج المختلفة مثل word / exel / photoshop / وغيره.
  • كما يمكنه كتابة مهاراته الشخصية، مثل حب العمل الجماعي، القدرة على التعلم بسهولة، اللباقة في الحديث، وحصوله على رخصة القيادة وغيره.
  • فهذا الجزء يتم كتابة فيه كل الهوايات والمهارات التي يتمتع بها المتقدم للحصول على الوظيفة، والتي ستساعده بطبيعة الحال أثناء عمله.
  • الأعمال التطوعية: طالب الثانوي يكن أمامه فرصة كبيرة للتطوع في الأعمال الخيرية، التي تساعده في بناء شخصيته بشكل كبير.
  • وفي السيرة الذاتية على الطالب كتابة الجهة التي تطوع فيها، والمسمى الوظيفي الخاص به في هذه المؤسسة.
  • ومدة وطبيعة عمله، وما هي أبرز المهارات التي اكتسبها في هذه المرحلة.
  • اللغات: لا يخفى على أحد أهمية اللغات في سوق العمل، وإذا كنت متمكن من أكثر من لغة، فبالطبع هذا سيزيد من احتمالية حصولك على العمل.
  • وقم بتحديد مستواك في اللغة بشكل دقيق، والمستوى يشمل التحدث والكتابة والقراءة.

خبرات طالب ثانوي

السيرة الذاتية لابد أن يُسجل فيها خبرات ومهارات وقدرات المتقدم على الوظيفة بصورة دقيقة تمامًا، لكي تترك السيرة الذاتية تأثير إيجابي على موظف الموارد البشرية، ومن العناصر اللابد توافرها في السيرة:

  • الخبرات السابقة: هذا الجزء من السيرة الذاتية يعد الجزء الأهم على الإطلاق، ففيه يتم كتابة كل الخبرات الوظيفية والتدريبية التي حصل عليها المتقدم من قبل.
  • فإذا كان الطالب قد حصل على أي دورات تدريبية بجانب دراسته، فعليه كتابة هذه الدورات، وكتابة الجهة التي حصل منها على التدريب.
  • وإذا كان يعمل في أي جهة من قبل، يقم بكتابة جهة العمل، وتاريخ بداية وانتهاء العمل، والمسمى الوظيفي لعمله، كما يقم بكتابة جهوده الوظيفية في هذا العمل.
  • إذا حصل المتقدم على الوظيفة على أي جوائز، أو أي شهادات تقدير، فيمكنه إدراجها في هذا القسم، للإشارة إلى كفاءته وإنجازه.
  • التزكية: في النهاية من الممكن أن تكن التزكية هي النقطة الرابحة، وهي التي تُسبب قبولك بالعمل.
  • في نهاية السيرة الذاتية يمكنك كتابة أسماء بعض الأشخاص الذين تعاملت معهم من قبل، وكانوا سعداء بعملك.
  • وإذا كانوا من الأسماء المعروفة، الذي يذاع اسمهم ومن المعروف عن كفاءتهم واجتهادهم، فوجود رسائل تزكية منهم تزيد من رصيدك تجاه جهة العمل التي تريد التقديم عليها.

أنواع الخبرات في السيرة الذاتية

هناك أنواع وصور مختلفة للخبرات والمهارات يتم كتابتها في السيرة الذاتية، فعلى المتقدم للوظيفة كتابة خبراته المهنية، وخبراته الشخصية أيضًا.

  • فالجانب المهني فقط لا يكفي، فلابد التأكد من وجود خبرات ومهارات شخصية وافية، تجعل المتقدم جاهز للحصول على الوظيفة وإبداء تميز بها.
  • فمن الممكن أن يكتب الطالب في سيرته المهنية عمله في الإجازة الصيفية.
  • أو يكتب مهارته في أحد الحرف اليدوية، مثل النجارة، السباكة، جز العشب وغيره.
  • وإذا كان متفوق رياضيًا، فيكتب الرياضة التي يلعبها، فالرياضة تجعل الشخص قادر على العمل الجماعي، ولديه حب للتعلم والتميز بصورة دائمة.
  • وبالطبع لابد كتابة الأنشطة المدرسية التي اشتركت بها، وأي عمل دراسي قمت بالتميز فيه.
  • فالتركيز على الأنشطة بجانب الدراسة تدل على قدرتك على العمل في أكثر من جانب في ذات الوقت، وهذا يعني أنك مرن للغاية في المجال الذي تختاره.
  • ومن أهم المهارات الشخصية اللابد توافرها في الطالب إذا كان يبحث عن عمل بجانب دراسته القدرة على تنظيم الوقت.
  • فالشخص العشوائي الذي لا يدرك أهمية الوقت، وضرورة الاستفادة من كل دقيقة بالعمل، بالتأكيد سيصاب بالتشتت إذا قام بالجمع بين أكثر من عمل في آن واحد.

ماذا اكتب في السيرة الذاتية

ماذا اكتب في السيرة الذاتية

ماذا اكتب في السيرة الذاتية

وأنت تكتب سيرتك الذاتية احرص على صب الاهتمام على مهاراتك الشخصية بشكل كبير، خاصة إذا كنت طالبًا.

  • من أهم المهارات المطلوبة في سوق العمل في كل الوظائف، مهارات التواصل، فلابد أن يكن الموظف أو العامل قادر على التواصل سواء الشفهي أو الكتابي، مع كل الأطراف في مؤسسة العمل.
  • ومن المهارات الهامة أيضًا إلى أي مدى الطالب يكن قادرًا على تحمل المسؤولية، ويمكن الاعتماد والثقة في قراراته.
  • فهذا الأمر سيؤثر بالتأكيد على قدرته على تنفيذ الأعمال والأنشطة الموكلة إليه.
  • كل جهات ومؤسسات العمل المختلفة تبحث عن الشخص الذكي، الذي يرغب في التعلم، ويبذل جهد كبير في سبيل ذلك.
  • والقدرة على العمل الجماعي ضمن فريق أيضًا من المتطلبات الأساسية.
  • واليوم مع التطور التكنولوجي السريعي، كلما كان المتقدم للوظيفة لديه مهارات تكنولوجية وقادر على التعامل مع برامج الكمبيوتر، كلما زادت احتمالية حصوله على الوظيفة.
  • هناك بعض النقاط الأساسية اللابد توافرها في كل السير الذاتية، وهم:
  1. مجال العمل الذي يريد الاستمرار فيه.
  2. المهارات الشخصية والعملية.
  3. المستوى الأكاديمي والدراسي.
  4. الاهتمامات والهوايات.
  5. القيم والمبادئ.
  6. أهدافك في الحياة العملية.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى طريقة كتابة السيرة الذاتية للطالب الثانوي بالعربي ، وأهم النقاط اللابد توافرها في السيرة الذاتية.

يمكنك الاطلاع على مقالات مشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة عن طريق الروابط التالية: